مجلس الطب والصحـــــة والغذاء قسم يهتم بالإكتشافات الطبية وسبل الوقاية من الأمراض ، ومواصفات الغذاء الصحي وفوائد نعم الله

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #21  
قديم 01-09-2008, 05:56 AM
medsalem medsalem غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 270
معدل تقييم المستوى: 8
medsalem is on a distinguished road
رد: الصحة والأمراض المزمنة

التغذية العلاجية لمرضى السكر



* التغذية العلاجية لمرضى السكر:
- لا نستطيع الجزم بأن النظام الغذائى وحده كفيل بضمان جودة حياة مريض السكر وإنما ممارسة نشاط رياضى هام للصحة بشكل عام.

إلى جانب عنصر آخر هام هو التعاون والتنسيق من جانب القائمين على رعايته الطبية والمنزلية ومن جانب المريض أيضاً مع الوضع فى الاعتبار سنه ونوعه وحالته الصحية.

* الهدف من اتباع "علاج الغذاء الطبى" التغذية العلاجية لمريض السكر:
- المحافظة على معدلات الجلوكوز فى الدم.
- تحسين معدلات الدهون فى الدم.
- خفض ضغط الدم.
- منع أو علاج تداعيات مرض السكر ومنها أمراض القلب، العين، الأعصاب، الكلى.
- الارتفاع بمستوى الصحة العام من خلال اختيارات صحية للغذاء وممارسة نشاط رياضى.
- مقابلة المتطلبات الغذائية لكل مريض.

* تقييم النظام الغذائى لمريض السكر يتم وفقاً لـ:
- التاريخ النفسى والتعليمى ونمط الحياة بما فيها التعليمات الخاصة بنظام غذائى سابق.
- النظام الغذائى الحالى لمرض السكر.
- نتائج التحاليل الدورية.
- الوزن الحالى، الطول، مؤشر الوزن المثالى ((BMI، قياس الخصر/الحوض.
- المعدل الحالى لما يتناوله مريض السكر من الأطعمة.
- الحالة الشعورية تجاه ما يتناوله المريض من أطعمة.
- مشاكل خاصة مثل الوزن، اضطرابات الطعام، نقص معدلات السكر.

* لابد وأن يحتوى النظام الغذائى لمريض السكر على المعلومات التالية:
1- الهرم الغذائى.
2- قائمة البدائل الغذائية وتحديد كمياتها (قائمة القياس).
3- قياس الكربوهيدرات.

* الهرم الغذائى:
- الهرم الغذائى هو آداة هامة ليساعد المريض على اختيار الكميات الملائمة من الأطعمة من كل مجموعة غذائية من مجموعاته الخمس:
- تحتل الدهون، الزيوت والسكريات قمة الهرم والتى تتضمن أيضاً على رقائق البطاطس، الحلوى، الآيس كريم، والأطعمة المحمرة (المقلية). وينصح بتناول الأطعمة من هذه القائمة بكميات صغيرة لاحتوائها على الكثير من الدهون و/أو السكريات وتفتقد إلى المواد الغذائية التى توجد فى الخضراوات والحبوب، كما أنها بها نسب عالية من الكربوهيدرات. وينبغى أن يحتوى النظام الغذائى لمريض السكر بل للشخص العادى على أقل نسبة ممكنة من الدهون المشبعة والتى توجد فى اللحوم والمنتجات الحيوانية مثل البرجر والجبن والزبد – تتجمد الدهون المشبعة فى درجة حرارة الغرفة – وعند تناول السكريات المتمثلة فى الحلوى لابد وأن تكون جزء من النظام الغذائى الصحى على ألا يكون هناك إفراط فى تناولها.

- ثم تأتى مجموعة الألبان بعد مجموعة الدهون وهى تتضمن كافة أنواع الألبان والزبادى وأية منتجات للألبان أخرى ماعدا الجبن. وتعتبر منتجات الألبان مصدراً هاماً من مصادر الكالسيوم والتى تقوى العظام والأسنان. أما عن عدد المقادير الموصى بتناولها من الألبان والزبادى أو أية منتجات من الألبان من 2-3 مقادير يومياً، ومن الخيارات المفضلة تناول اللبن نصف كامل أو خال الدسم وينطبق نفس الشىء على الزبادى. توجد بعض أنواع الزبادى المحلاة طبيعياً إلى جانب تلك التى تحلى بالسكر أو بإضافة مواد التحلية الصناعية حيث تكون نسبة السعرات الحرارية أقل فيها من السكر العادى.

- مجموعة البروتينات تحتوى على اللحوم، الطيور الداجنة، الأسماك، البيض، التوفو، زبد الفول السودانى وبعض أنواع المكسرات - ويضع القائمون على التغذية الجبن ضمن هذه المجموعة لأنها تحتوى على نسبة كبيرة من البروتينات. وعدد المقادير الموصى بتناولها يومياً من البروتينات من 2-3 مقادير، ينصح بتناول الأسماك والطيور الداجنة مع نزع الجلد من الدجاج والرومى والدهون من اللحم البقرى والغزال. من الأفضل تناول اللحوم مشوية أو مسلوقة بدلاً من تحميرها أو إضافة أية دهون لها.

- تتكون الفاكهة من الكربوهيدرات والكثير من الفيتامينات والمعادن، وعدد المقادير الموصى بتناولها يومياً 2-4 مقادير. تناول ثمرة الفاكهة أفضل من عصيرها لأنها تحتوى على العديد من الألياف مثل البرتقال والجريب فروت واليوسفى. أما الفاكهة أو عصائرها المحلاة صناعياً بإضافة بعض المواد لها ينبغى تجنبها.
والخضراوات مثل الفاكهة فهى تحتوى على الكثير من الفيتامينات والمعادن ونسب أقل من الكربوهيدرات بالمقارنة بالفاكهة، وعن عدد مقاديرها اليومية من 3-5 مقداراً والخضراوات ذات الورق الأخضر والأصفر الداكن مثل السبانخ والبروكلى والخس والجزر والفلفل من أحسن الخيارات وينبغى أن تكون طازجة أو مجمدة بدون إضافات من الملح والدهون.

- مجموعة النشويات تحتوى على الخبز والحبوب والمكرونة والخضراوات التى تحتوى على نشويات مثل البطاطس والبسلة والذرة أما الفاصوليا فهى غنية فى أليافها. يوصى بتناول 6-8 مقادير من النشويات يومياً.

* الكحوليات:
يعتمد تأثير الكحوليات على جلوكوز الدم على الكمية المتناولة منه وعلى نوع الأكل وكميته. ويوصى بحد أقصى للرجل بتناول مقدارين وواحد للمرأة (يقاس المقدار بـ 340.2 جرام بيرة – 141.75 جرام نبيذ). وينبغى تجنب الكحوليات مع المرأة الحامل ومريض الكلى والأعصاب والبنكرياس ومن يعانى من إدمان الكحوليات.

* طريقة القياس الغذائى لمرضى السكر (طريقة البدائل الغذائية):
- طريقة القياس الغذائى لمرضى السكر يمكن أن نسميه مجازاً طريقة المقايضة أو المبادلة بكم محدد من الأطعمة فى المجموعات الغذائية المعروفة لنا:
- النشويات.
- الفاكهة.
- الألبان.
- الكربوهيدرات أخرى (مثل: الكيك – الفطائر – البودنج).
- الخضراوات.
- اللحوم.
- اللحم الخالى من الدسكم أو بدائل اللحوم.
- الدهون.
وكل مقايضة داخل المجموعة الواحدة تحتوى على نفس الكم من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والسعرات الحرارية.

مثال: الأطعمة التالية فى مجموعة النشويات تحتوى على حوالى 15 جرام من الكربوهيدرات، 3 جرام من البروتينات، قليل من الدهون، 80 سعراً حرارياً:
1/4 كوب من الفاصوليا المخبوزة.
1 ثمرة بطاطس صغيرة مخبوزة (85.05 جرام).
قطعتان كيك (قطر 10 سم)

ويحدد المريض باستخدامه طريقة القياس أو المبادلة عدد النقاط التى يحتاجها من كل مجموعة غذائية، ففى وجبة الغذاء يكون عدد النقاط (2) نشويات – (2) لحوم – (1) دهون – (2) خضراوات، (1) فاكهة حيث يرجع المريض إلى قائمة المبادلة ليختار الأطعمة ويحدد وجباته الغذائية. وهذه القائمة مرنة لأنها تتيح أنواع من الأطعمة كثيرة لكن الأطعمة العرقية لا تدخل ضمنها.

* حساب الكربوهيدرات:
الكربوهيدرات من أسرع المواد تأثيرأ على سكر الدم وترفع من معدلاته أكثر من اللحوم والدهون، لكنها من أفضل الخيارات الصحية الغذائية. وعن المواد الغذائية التى تحتوى على كربوهيدرات: النشويات – الخضراوات(بعضاً منها) – الفاكهة – منتجات الألبان – أما الدهون فتحتوى على القليل منها. وعن حساب الكربوهيدرات فهو شىء هام "للتغذية العلاجية" لمرضى السكر وذلك للمحافظة على على معدلات الجلوكوز بالدم، ولمساعدة المريض لتفهم مدى تأثير خياراته الغذائية على معدلات الجلوكوز بالدم عليك بسؤاله بالمداومة على على تسجيل ما تأكله وقياس الجلوكوز قبل كل وجبة وبعد 90 دقيقة من تناول الطعام. على أن تحسب عدد جرامات الكربوهيدرات بعد كل وجبة يتم تناولها.

وبمجرد أن يفهم المريض خطط وجباته الغذائية ومتوسط قيمة الكربوهيدرات من كل مجموعة غذائية، فقائمة قياس الأطعمة يمكن أن تفيده بالمعلومات الإضافية عن معدلات أو كميات (جرامات) المواد الكربوهيدراتية والدهون للمقدار الواحد للأطعمة المختلفة. وينبغى أن تكون عدد الجرامات للمواد الكربوهيدراتية وتوقيت تناولها بشكل منتظم يساهم فى تنظيم معدلات الجلوكوز، والأدوات التى تقاس بها كميات الأطعمة(ملعقة صغيرة، ملعقة كبيرة، كوب) هامة للغاية. ومن الهام أيضاً تناول الأطعمة فى نفس الميعاد يومياً وأن يتم حساب عدد جرامات الكربوهيدرات لكل وجبة أفضل من حسابها فى نهاية اليوم ككل.

* حالات خاصة ومرض السكر:
- الأطفال والمراهقون:
متطلبات مرضى السكر من الأطفال والمراهقين مشابه تماماً لمتطلبات الأصحاء من نفس الفئة العمرية، تُحدد احتياجاتهم من الطاقة مع الوضع فى الاعتبار شهية الطفل وإذا كان نمو الطفل طبيعياً فاحتياجاته من الطاقة يتم تقييمها بواسطة معرفة التاريخ الغذائى له من النظام اليومى للوجبات. وكما أن معدلات النمو التى يعرفها كل طبيب أطفال يتم استخدامها عند تشخيص مرض السكر من أجل تسجيل طول الطفل ووزنه لذا فإن ما يتم تناوله من الطاقة يقيم من خلال معرفة الزيادة فى الوزن والنمو بشكل منتظم.
والحد من الأطعمة أو أن الطفل لا يكون له شهية ليس شيئاً محموداً. وينبغى أن يكون النظام الغذائى فردياً ويعتمد على معدلات الجلوكوز فى الدم والبلازما ومتطلبات كل طفل للنمو. وتوصيات الغذاء لمرضى ومراهقى النوع الثانى من الجلوكوز تركز على:
- ضبط معدلات الجلوكوز فى الدم لتكون طبيعية.
- اتباع أسلوب الحياة الصحى.
- معرفة مخاطر التعرض لأمراض الأوعية الدموي مثل ضغط الدم المرتفع.
- تجنب الزيادة فى الوزن.
- المحافظة على النمو الطبيعى.
- دور الأسرة فى مراعاة تعديل سلوك الأبناء لتشجيع عادات الطعام الصحية وممارسة النشاط الرياضى بانتظام.
- وضع خطة فردية غذائية لكل طفل وتكثيف علاج الأنسولين يعطى مرونة لكل طفل ومراهق لكى يتعامل مع أوقات الوجبات الغذائية غير المنتظمة، تذبذب الشهية ومعدلات الأنشطة.

- المرأة الحامل والمرضع:
النظام الغذائى للمرأة الحامل أو المرضع المصابة بمرض السكر هو نفسه للفئتين من الأصحاء. فالمرأة الحامل لابد وأن تتناول وجبات غذائية منتظمة ووجبات خفيفة لكى تتجنب نقص معدلات السكر والذى ينتج من سحب الجلوكوز المستمر من الأم بواسطة جنينها، وقد يتم الاحتياج لوجبة خفيفة ليلاً لتجنب نقص السكر. ومتابعة سكر الدم وتسجيل الأطعمة التى يتم تناولها بشكل يومى هى من المعلومات الهامة اللازمة لجرعات الأنسولين مع تقديم خطة غذائية سليمة.
أما بالنسبة للسيدات التى تعانى من سكر الحمل، فإن معدلات الكربوهيدرات لابد وأن توزع خلال اليوم على ثلاث وجبات صغيرة أو متوسطة ومن 2-4 وجبات خفيفة، ووجبة خفيفة ليلاً قد يوصى بها لمنع (فرط الأجسام الكيتونية فى الدم - Ketosis) التى تحدث ليلاً وليس من المحبذ تناول الكربوهيدرات فى الصباح.

- كبار السن ومرض السكر:
بشكل عام، يتم تقييم الحالة الغذائية لكبار السن من مرضى السكر إذا كان المريض يزداد وزنه أو ينقص بدون سبب بنسبة 10% من وزن الجسم (وهذه النسبة سواء للزيادة أو النقصان) فى أقل من ستة أشهر. يتم أخذ الحذر عند وصف نظام غذائى لفقد الوزن فى حالة الزيادة لكبار السن وغالباً ما يعانى المرضى من كبار السن من النحافة أكثر من السمنة، بالإضافة إلى سوء التغذية والجفاف والسبب فى ذلك الاختيارات الخاطئة من الأطعمة سواء فى نوعيتها، كميتها أو أهميتها. لكنه لا يوجد ما يدعم أنظمة غذائية متخصصة لا تحتوى على سكريات أو حلوى مركزة، ومن الموصى به أن يتناول المريض قائمة محددة بأنواع معينة على أن يتم تغيير الأدوية عند حدوث التقيد بأطعمة ما من أجل المحافظة على معدلات الجلوكوز بالدم.

* مضاعفات مرض السكر وكيفية التعامل معها:
- ضغط الدم المرتفع:
تركز "التغذية العلاجية" عند الإصابة بارتفاع ضغط الدم على إنقاص الوزن والإقلال من تناول الأملاح فى الوجبات الغذائية بشكل أساسى، بالإضافة إلى الإقلال من الدهون ويكون ذلك فى شكل وجبات غذائية تحتوى على الفاكهة والخضراوات ومنتجات الألبان قليلة الدسم والتى تكون غنية بالبوتاسيوم والماغنسيوم والكالسيوم

- Dyslipidemia:
- أما المرضى الذين يعانون من ارتفاع فى معدلات ثلاثى جلسريد البلازما، وارتفاع أو قلة كثافة الكوليسترول يتم العلاج الغذائى لهم:
- بالسيطرة على معدلات السكر.
- إنقاص الوزن بشكل معتدل.
- الإقلال من تناول الدهون المشبعة.
- ممارسة نشاط رياضى بشكل متزايد.
- كما يوصى لهم بزيادة كربوهيدرات الدهون أحادية التشبع والتى تتواجد فى الأطعمة التالية: زيت الزيتون والمكسرات لتعويض الإقلال من الدهون المشبعة.

- أمراض الكلى:
الإقلال البسيط من كمية البروتينات تعطى فرصة كبيرة لمرضى السكر تجنب الإصابة بأى اعتلال أو اضطرابات فى الكلى وخاصة ممن يعانون من انخفاض نسبة الزلال فى البول (ولكنه فى نفس الوقت يكون بالنسبة الطبيعية).

- مكملات الفيتامينات والمعادن:
من الهام جداً أن يتناول مريض السكر كميات ملائمة من الفيتامينات والمعادن من المصادر الطبيعية للغذاء وقد يكون هناك بعضاً منها غير مفيداً. وعلى الرغم من عدم وجود نتائج أبحاث تقر بضرورة استخدام مريض السكر لمكملات المعادن والفيتامينات إذا كان لا يعانى أى نقص فيه، ومع ذلك فإذا كان المريض يعانى من نقص فى الفيتامينات والمعادن فستكون هذه المكملات شيئاً مفيداًَ. وينبغى أن تكون مكملات الفيتامينات المتعددة على قائمة الخيارات للمرضى من كبار السن، الحوامل، المرأة المرضع، النباتيون، والمرضى المحدد لهم سعرات حرارية.
بالنسبة للسيدات الحوامل وخاصة فى الشهور الأولى من الحمل أو قبل بدايته إن أمكن لتجنب حدوث التشوهات للجنين ينبغى أن يتناولن 400 ملجم من الفولات ملجم من الأطعمة التالية: الكبد- البيض- القمح- الخضراوات الورقية- المكسرات. يوصى بتناول 1000-1500 ملجم من الكالسيوم والذى يقلل من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام وخاصة فى السن المتقدمة، أما بالنسبة لفوائد مكملات الكالسيوم فى السن الصغيرة فهى غير معلومة حتى الآن.
على الرغم من أن نتائج بعض الدراسات أظهرت فوائد ونتائج إيجابية للفيتامينات المضادة للأكسدة للأوعية الدموية إلا أنه فى بعض الحالات الأخرى توصلت إلى نتائج سلبية، لذا يوصى الأطباء بعدم اللجوء إلى مضادات الأكسدة فى الأنظمة الغذائية لعدم التأكد من أمانها وفاعليتها على المدى الطويل.

رد مع اقتباس
  #22  
قديم 01-09-2008, 05:58 AM
medsalem medsalem غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 270
معدل تقييم المستوى: 8
medsalem is on a distinguished road
رد: الصحة والأمراض المزمنة

لإسعافات الأولية لمرض السكر


الإسعافات الأولية لمرض السكر * تتضمن الإسعافات الأولية لمرض السكر على الخطوات التالية:

* الإجراءات الأولية للإسعافات:
- هل يوجد تاريخ مرضي للشخص مع تحديد نوع المرض هل هو ارتفاع في نسبة السكر أم إنخفاض، مع تحديد نوع الدواء ووقت آخر جرعة تم تناولها.
- ميعاد آخر وجبة ومحتوياتها، وهل يوجد تغيير في عادات الأكل؟
- هل يعاني المريض من إصابة حديثة - عدوي - تعرض للجراحة أو ضغط نفسي؟
- هل توجد أعراض مثل: العطش المتزايد - كثرة التبول - غثيان أو قئ؟

* التقييم لتقديم الإسعافات الأولية:
- قياس العلامات الحيوية.
- تقييم مستوي الوعي.

* تحذيرات عند تقديم الإسعافات الأولية:
- يعاني الشخص عند ارتفاع نسبة السكر في الدم من الأعراض التالية : العطش المتزايد - تكرار التبول مما يؤدي الي حدوث الجفاف ويصبح الفم جافاً.

- تغير في مستوي الوعي ومن ثم يؤدي إلي الصدمة ويكتسب النفس رائحة الفاكهة.

- أما نقص السكر يؤدي الي غياب الوعي لبضعة دقائق وخاصة عند مرضي السكر المعتمدين علي الأنسولين - وتبدأ أعراض فقد الوعي بـ: الجوع ، ثم الإرتجاف وإفراز العرق، وفي النهاية الإحساس بالاضطراب والغياب عن الوعي في خلال دقائق.

- علي مريض السكر أخذ الحذر عند تناول الوجبات الغذائية أو ممارسة نشاط رياضي. وينبغي علي المرضي الذين يعتمدون علي الأنسولين تنظيم جرعاته وأخذها بانتظام.

- عند صعوبة التفريق بين نقص السكر أو ارتفاعه يتم العلاج علي أنه نقص في السكر.

* بروتوكول الاسعافات الأولية:
أ- إذا كان المريض واعياً:
- يعطي المريض سكريات مثل حلوي - عصير فاكهة - أو سكر.
وعندما تبدأ الأعراض في الاختفاء لابد من تناول وجبة غذائية كاملة وإلا ستعود الأعراض مرة أخري. وإذا لم يحس المريض بتحسن في خلال 5 دقائق بعد تناوله للسكريات لا بد من الإستعانة بالطبيب علي الفور.

ب- إذا كان المريض فاقداً للوعي كلية:
أ - لا يعطي له أي شيء عن طريق الفم.
ب- مع الحفاظ علي درجة حرارة الجسم الطبيعية.
جـ - ملاحظة التنفس، والدورة الدموية.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 01-09-2008, 05:59 AM
medsalem medsalem غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 270
معدل تقييم المستوى: 8
medsalem is on a distinguished road
رد: الصحة والأمراض المزمنة

السكر والرياضة

- هل للرياضة أثر علي مريض السكر؟
- ما هو مرض السكر؟
مرض السكر يعني زيادة نسبة السكر بالدم نتيجة نقص نسبة الأنسولين فيه، وهو المسئول الوحيد عن دخول السكر إلى خلايا الجسم. أما خلايا "لانجرهاتز" فهي المسئولة عن إنتاج نسبة الأنسولين في الدم وهي موجودة في البنكرياس.
ووجد أن الرياضة تساعد مرضى السكر كثيراً في التغلب علي المرض سواء من يتناول منهم الأنسولين في العلاج أم لا.

- فوائد الرياضة:
تعطي الرياضة فوائد عظيمة لمن يمارسها، فهي تزيد من مرونة الجسم وتحسن الدورة الدموية وتنشطها وتقلل الأعباء النفسية، تحمي من الإصابة بكثير من الأمراض.
ووجد أن مرضي السكر الذين يمارسون الرياضة بانتظام يكونون أقل عرضة بمضاعفات مرض السكر عن غيرهم.

- كيف يكون للرياضة أثر مباشر علي مريض السكر:

- تقلل من نسبة السكر بالدم والأنسولين المحتاجة للجسم.
- تقلل من الشهية الزائدة لدي مريض السكر لذا فهي تساعد الأنسولين علي أن يعمل بكفاءة.
- تقوم الرياضة بحرق السعرات الحرارية بالجسم وتؤدي إلي تقليل الوزن الذي يكون مهم جداً لمرضى السكر من النوع الثاني (Type II) الذين يعتمدون في علاجهم علي الأدوية والحبوب وليس الأنسولين.

- كيف تبدأ ببرنامج رياضي لمريض السكر؟

- قبل بداية القيام بالتمارين يجب استشارة طبيبك الذي سيعطيك برنامج معين يتناسب مع ظروفك الصحية.
- وهو أيضاً يقوم بتحديد نوع الرياضة وكيفية أدائها. لابد أن تحمل أثناء ممارستك للرياضة بطاقة تفيد بأنك مريض سكر - لعمل الإسعافات الأولية إذا تعرضت لضرر ما.

- كيف تتجنب كمريض سكر الهبوط المفاجئ في نسبة السكر في الدم؟

- إن مريض السكر عرضة لهبوط نسبة السكر بالدم أثناء الرياضة، لذا لابد من قياس نسبة السكر بالدم قبل بداية الرياضة. إن كانت نسبة زيادة السكر بالدم قبل بداية الرياضة 70 فأقل فعليك بأخذ وجبة خفيفة قبل البدء ثم بعد ذلك تقليل نسبة الأنسولين في الجرعة القادمة ولابد أيضاً من قياس السكر باستمرار أثناء التمارين كل 15 دقيقة بالنسبة للمبتدئين على أن يتم قياسه على فترات أطول بالنسبة لمن اعتادوا على القيام بالتمارين.
- ولابد من قياس نسبة السكر بعد الانتهاء فوراً من التمارين، ثم بعد 4 - 5 ساعات لأن المريض يكون عرضة لهبوط مفاجئ في خلال حوالي 24 ساعة بعد التمرين.
- إن كان مريض السكر يعاني من ارتفاع شديد في نسبة السكر فلابد من تقليل السوائل التي بها نسبة سكر عالية مثل المياه الغازية.
- ولكن لابد من شرب سوائل كثيرة بعيداً عن القهوة والكحوليات أو المشروبات التي تحتوي على سعرات حرارية أثناء التمارين أو بعدها لأن الجسم يفقد السوائل في المجهود ويتخلص من السكر الزائد بالدم.
- إن كنت مريض سكر ولا تعتمد في العلاج علي الأنسولين ولديك نسبة سكر عالية بالدم خاصة في فترة الصباح - ربما يكون دافع لك للقيام بممارسة الرياضة بعد الساعة الرابعة مساءاً التي ربما تقلل من إنتاج السكر الزائد بالكبد خلال المساء.
- إذا كانت نسبة السكر في الدم عالية بعد الأكل فالمشي بعد الأكل يكون عامل مساعد لتقليله في الدم. والعكس صحيح إذا كانت نسبة السكر مرتفعة قبل الأكل فالمشي قبل الأكل يقلل من نسبته.
- لابد من التعرف علي أعراض انخفاض السكر في الدم، فهي كالآتي:
1- الشعور بالدوار أو إغماء.
2- زيادة العرق.
3- عدم التركيز فيما حولك.

وإن حدث هذا الانخفاض في سكر الدم وظهرت هذه الأعراض السابقة فعليك بشرب أية سوائل بها نسبة عالية من السكريات مثل ماء بالسكر أو مياه غازية أو عصير فاكهة.
وقد أوصت الكلية الأمريكية للصحة والسكر بدمج أكثر من نوع رياضة لمريض السكر مثل اللياقة البدنية والقوة العضلية وتمارين شد العضلات.

- ما هي خطوات الرياضة المتبعة لمريض السكر ؟

1- الرياضة المناسبة لتمارين الدورة الدموية وتشمل المشي والسباحة والدراجات وتمارين اللياقة البدنية ذات مجهود متوسط علي الموسيقي.
2- أداء هذه التمارين من 3 - 5 مرات في الأسبوع ويستغرق التمرين الواحد ما بين 20 - 40 دقيقة.
3- ولابد من تسخين الجسم جيداً قبل بداية التمرين وتهدئة الجسم بالتدريج عند نهاية التمرين.
4- إن كنت لا تستطيع أن تستمر لمدة 20 دقيقة في البداية من الممكن أن تبدأ بحوالي 5 دقائق وتزداد تدريجياً كل أسبوع دقيقة أو دقيقتين.
5- من الممكن أن تزيد عدد الممرات من 5 مرات في الأسبوع إلي سبع مرات وهذا يساعد علي تنشيط إفراز الجسم للأنسولين بمعدل منتظم ويزيد من حساسية الجسم للأنسولين ويساعد علي نزول الوزن بثباته على المعدل الطبيعي خاصة في النوع الثاني من السكر (Type II). 6- تحسن تمارين اللياقة لمريض السكر من كفاءة العضلات بالجسم كله ومن قوة وتحملها.
7- أداء الرياضة المقوية للعضلات لابد أن تكون للعضلات الكبيرة الأساسية في الجسم مثل الساقين والأكتاف والصدر والظهر. تشمل هذه التمارين رفع أثقال خفيفة أو اللعب علي أجهزة تمنح مقاومة معينة للعضلات. لابد أن تتجنب رفع أثقال ذات أوزان كبيرة ولابد من الامتناع عن أخذ نفس أثناء رفع الأثقال. ويأتي رفع الثقل يوم بعد يوم وليس في أيام متتالية. عدد التمارين حوالي 3 مرات في الأسبوع. لابد من أداء التمارين لرفع الأثقال ببطء وتدريجياً وبطريقة محكمة حتى تستفيد العضلة أكبر استفادة من التمرين.

* تحذير:
** لو كان لديك ضعف بالشبكية أو مصاب بارتفاع ضغط الدم لابد أن تعلم إنه ممنوع عليك حمل أو رفع أثقال.

المرونة واللياقة والاتزان:
التركيز علي شد العضلات واستطالتها لزيادة المرونة وتحسين الجسم ووضعه في أحسن صورة تجعل الجسم ممشوقاً ويساعدك علي أخذ الثقة والاتزان في الحركة وتقليل خطر التعرض للإصابة. لابد من القيام بهذه التمارين يومياً أو علي الأقل 4 مرات في الأسبوع لكي تصل إلي اللياقة المطلوبة. وأن تتم ببطء وبإحكام وفي مدة تتراوح من 10 - 30 ثانية. لابد من استطالة العضلة بعد التسخين للجسم مثلاً بالمشي أو بحمام دافئ.

* تحذيرات خاصة لمريض السكر:

- إذا كانت نسبة السكر بالدم لديك تتراوح ما بين 80 - 100 مجم، يجب أن تأكل وجبة من النشويات مثل البطاطس والخبز والمكسرات.
- إذا كانت نسبة السكر بالدم أكثر من 250 فعليك بالتمارين يومياً حتى تنخفض النسبة إلى أقل من 250.
- يجب أن تأكل وجبة خفيفة من النشويات بعد أداء التمارين الخفيفة حتى تتجنب الانخفاض المفاجئ في نسبة سكر الدم.
- التهاب المفاصل هو إحدى المضاعفات المعروفة لدي مريض السكر ويؤثر علي العضلة ويؤدي إلي قصرها.
- لو حدثت لك هذه المضاعفات لابد أن يكون لديك العزيمة للتغلب علي ذلك بالرياضة وشد العضلات واستطالتها لتحافظ علي ليونة العضلة.
- إذا كان ضغط الدم أو السكر له تأثير علي شبكية العين فعليك القيام بتمارين بسيطة مثل المشي وركوب الدراجة والسباحة.
- إذا كان تصلب الشرايين أو السكر لديك له أثر علي الأعصاب أو إذا كنت تشعر بتنميل في الساقين والقدم فعليك بفحص الرجل والقدم جيداً بعد الرياضة وأن ترتدي أحذية رياضية مريحة وجوارب من ألياف طبيعية مثل القطن أو الصوف لتسمح بتهوية الرجل.
- إذا أصيبت قدمك بقرح أو تغيير في لون الجلد أو ورم لابد من استشارة الطبيب.
- إن كانت الحالة حرجة فعليك بالتمرين مع اصطحاب شخص يستطيع معاونتك جيداً أثناء حدوث أية مشاكل أثناء الرياضة.

رد مع اقتباس
  #24  
قديم 01-09-2008, 06:00 AM
medsalem medsalem غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 270
معدل تقييم المستوى: 8
medsalem is on a distinguished road
رد: الصحة والأمراض المزمنة

ساكمل فيما بعد ان شاء الله

رد مع اقتباس
  #25  
قديم 01-09-2008, 06:00 AM
medsalem medsalem غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 270
معدل تقييم المستوى: 8
medsalem is on a distinguished road
رد: الصحة والأمراض المزمنة

اكمل الان ان شاء الله

رد مع اقتباس
  #26  
قديم 01-09-2008, 06:02 AM
medsalem medsalem غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 270
معدل تقييم المستوى: 8
medsalem is on a distinguished road
رد: الصحة والأمراض المزمنة

الموسوعة الطبية - الصحة والأمراض المزمنة - ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم الرئوى

ارتفاع ضغط الدم

قائمة بنظام غذائى قليل الأملاح

الصوديوم

غاز كبريتوز الهيدروجين

الملح

غذاء وتعليمات لمرضى ارتفاع ضغط الدم وارشادات هامة تهمك عن مرض ضغط الدم المرتفع

ضغط الدم المرتفع وعلاقته بالتمارين الرياضية
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 01-09-2008, 06:03 AM
medsalem medsalem غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 270
معدل تقييم المستوى: 8
medsalem is on a distinguished road
رد: الصحة والأمراض المزمنة

ارتفاع ضغط الدم الرئوى


ارتفاع ضغط الدم الرئوى * ارتفاع ضغط الدم الرئوى"Pulmonary hypertension":
- يعانى العديد من مرضى الضغط المرتفع، ويوصف بأنه حالة مرضية تتسم بمرور الدم من خلال شرايين الجسم تحت ضغط دم عالٍ جداً على الصحة السليمة.

وهناك نوع نادر حدوثه والذى يؤثر فيه ضغط الدم العالى على شرايين الرئة ولذا فهو يعرف باسم "ارتفاع ضغط الدم الرئوى" لكنه خطير جداً ومميت عندما يصاب به الإنسان.
يبدأ مرض ارتفاع ضغط الدم الرئوى عندما تصبح شرايين الرئة الصغيرة ضيقة أو مسدودة مما يولد مقاومة متزايدة لتدفق الدم فى الرئة وبالتالى تعمل على رفع الضغط فى شرايين الرئة. وعندما يرتفع الضغط يبدأ البطين الأيمن فى القلب فى بذل مجهود أكبر لضخ الدم لرئتيك ومنه ضعف فى عضلة القلب أو فشل تام فيها. لا يوجد علاج لارتفاع ضغط الدم الرئوى، لكن هناك بعض الأدوية التى تقلل من حدوث الأعراض وتعمل على استقرار الحالة بدلاً من تدهورها بحيث يستطيع الإنسان تحقيق جودة حياته مع هذا المرض.

* أعراض ارتفاع ضغط الدم الرئوى:
قد يصعب تشخيص مرض ارتفاع ضغط الدم الرئوى وتحديد الأعراض فى المراحل المتقدمة من المرض قد تصل إلى شهور أو أعوام، وبتطور المرض تبدأ الأعراض والعلامات فى الظهور ويمكن ملاحظتها.
- أعراض ارتفاع ضغط الدم الرئوى:
- قصر التنفس وتكون فى البداية عند بذل مجهود عضلى وبدنى، يستمر لبعض من الوقت بتطور الحالة.
- الإرهاق.
- الشعور بالغثيان.
- ألم فى الصدر أو الشعور بضغط فيه.
- تورم الكاحلين والأرجل و منطقة البطن (وجود الماء).
- زرقة الشفاه والجلد.
- ازدياد النبض وضربات القلب.

* أسباب ارتفاع ضغط الدم الرئوى:
- يتكون قلبك من غرفتين علويتين وغرفتين سفليتين، وفى كل مرة يمر الدم فيها إلى القلب تضخ الغرفة السفلى (البطين الأيمن) الدم للرئة من خلال وعاء دموى كبير يسمى الشريان الرئوى. وفى الرئة يطلق الدم ثانى أكسيد الكربون ويحمل الأكسجين، ومن ثَّم يتدفق الدم المحمل والغنى بالأكسجين من خلال الأوردة الرئوية للجانب الأيسر من قلبك ومن هناك يتم ضخه من البطين الأيسر إلى باقى الجسم من خلال وعاء دموى آخر يسمى الأورطى.
- يوجد للقلب غرفتين علويتين الأذين الأيمن والأيسر وكما ذكرنا من قبل غرفتين سفليتين البطين الأيمن والأيسر، وعندما تضيق الشرايين الصغيرة فى الرئة أو تكون مسدودة فيكون هناك مقاومة لتدفغق الدم الرئوى وبالتالى يكون سبباً فى ارتفاع ضغط الدم فى هذه الشرايين.
وبشكل طبيعى فإن الأوعية الدموية فى رئتيك تقوم بمقاومة أقل للتدفق الدموى عن باقى الأوعية الدموية فى باقى أعضاء الجسم. ولهذا السبب فإن ضغط الدم عادة مايكون أقل فى الأوعية الدموية بالرئة.
والضغط الانقباضى يكون حوالى 14 ملم من الزئبق عندما يكون الإنسان فى راحة، ويعرف قياس ارتفاع ضغط الدم الرئوى باسم ضغط الدم الانقباضى للرئة بأكثر من 25 ملم عند الراحة و30 ملم عند مارسة رياضة أو مجهود . وارتفاع ضغط الدم فى الرئة بشكل عام هو النتيجة النهائية لعملية تبدأ بتغير فى الخلايا المبطنة لشرايين الرئة. وهذه التغيرات تؤدى إلى تكون المزيد من الأنسجة تعمل على تضييق أو سد الأوعية الدموية كلية. وعادة ما يحدث تليف أيضاً والذى تكون الشرايين فيه متصلبة وضيقة بالمثل مما يعمل على المقاومة المتزايدة للتدفق الدموى ويؤدى إلى رفع الضغط فى شرايين الرئة.

* ارتفاع ضغط الدم الرئوى الرئيسى:
عندما لايتم التوصل إلى سبب لارتفاع ضغط الدم فى الرئة فهذا يسمى بارتفاع ضغط الدم الرئوى الرئيسى (بى.بى.أتش)، وعلى الرغم من أن السبب غير معلوم فإن العلماء تعتقد أن غالبية الأشخاص التى تعانى من هذا الاضطراب لديهم حساسية خاصة من مواد تؤدى إلى انقباض الأوعية الدموية ومن أمثلة هذه المواد الكوكايين. بالإضافة إلى نسبة صغيرة من هؤلاء الإشخاص يتوافر لديهم العامل الوراثى للإصابة به، حيث يظهر لدى هؤلاء الأشخاص أمراض واضطرابات أخرى تحفز على ظهور هذا المرض مثل أمراض الكبد المزمنة (تليف الكبد) – أنيميا الخلايا المنجلية (Sickle cell) – أمراض الأنسجة الضامة (الحُمرة) – تصلب الجلد (Sclerodema).

* ارتفاع ضغط الدم الرئوى الثانوى:
عندما يصاب الشخص بمرض ارتفاع ضغط الدم الرئوى نتيجة لحالة مرضية أخرى مصاب بها فهنا يسمى ضغط الدم الرئوى بارتفاع ضغط الدم الرئوى الثانوى، وهذا النوع أكثر شيوعاً من النوع الأول. ومن الأمراض والاضطرابات التى تؤدى إلى ظهور مرض ضغط الدم الرئوى الثانوى:
- أمراض الانسداد الرئوى المزمنة ومنها الإمفزيما.
- الجلطات الدموية فى الرئة.
- أمراض الأنسجة الضامة (تصلب الجلد).
- تقطع التنفس أثناء النوم.
- احتقان القلب.
- أمراض الرئة مثل التليف الرئوى والذى يحدث فيه ندبات فى الأنسجة ما بين الحويصلات الهوائية فى الرئة، ويحدث ضغط الدم الرئوى الثانوى عندما تضمر أصغر شرايين فى الرئة والشعيرات الدموية وتطمس عن طريق الأنسجة التى توجد بها الندبات.
- فشل فى عضلة القلب فى الجزء الأيسر منه، فعندما يضعف البطين الأيسر فهو لايستطيع ضخ الدم الكافى للجسم ويتراجع الضغط من خلال الأوردة الرئوية إلى الشرايين الموجودة فى الرئة أيضاً.

* الإصابة بارتفاع ضغط الدم الرئوى:
على الرغم من أن أى شخص عرضة للإصابة بأى من نوعى ضغط الدم الرئوى (الرئيسى- الثانوى)، إلا أن النوع الثانوى يصاب به كبار السن بنسبة أكبر أما الشباب والصغار هم أكثر عرضة للنوع الأول، والإناث أكثر من الذكور.

* الفحص والتشخيص:
فى بعض الحالات، يأتى شك الطبيب المعالج من إصابتك بارتفاع ضغط الدم الرئوى من خلال نتائج أشعة إكس (الأشعة السينية) على الصدر، أو بعمل رسم القلب وهو اختبار يقاس فيه نبضات القلب. لكن فى الغالبية من الصعب اكتشاف مرض ارتفاع ضغط الدم الرئوى فى مراحله الأولى.
ومن أول الأعراض التى من الممكن أن تظهر هو قصر النفس، ويمكن أن تشخص على أنها أزمة ربو متوسطة الحدة أو حتى تفسر على أنها رد فعل عصبى. ونتيجة لصعوبة ظهور أعراضه فمن الممكن الفشل فى تشخيصه لعدة سنوات لذا ينصح الأطباء بإجراء الاختبارات والفحوصات التالية للتأكد من وجود هذا المرض من عدمه:

* أشعة القلب بصدي الصوت (إكو) Echocardiography:
يستخدم هذا الاختبار أو الفحص موجات صوتية غير مضرة تسمح لطبيبك بأن يفحص القلب بدون أية ثقوب. وخلال هذا الإجراء يتم وضع جهاز بلاستيكي صغير يسمي (Transducer) على الصدر، ويجمع الموجات الصوتية لإخراج صورة لضربات القلب على شاشة وهذه الصور توضح مدى كفاءة وظيفة قلب الشخص وتسجل صور تسمح للطبيب من قياس الضربات بعمل مجهود ليري مدي استجابة القلب عند بذل ضغط محمل عليه وعندها يتم إجراء الفحص قبل بذل المجهود مرة ومرة بعد بذل المجهود (Stationary Bike – Treadmill)- وأشعة "الإكو" في المجمل العام آمنة ولا تسبب أية آلام، وقد يسبب بذل المجهود احتمالية بسيطة لتعرض الشخص لأزمة قلبية لذا فإن الأطباء لا ينصحون به إلا بعد التأكد من أمانه على الشخص.

* اختبارات وظائف الرئة:
هذه الاختبارات تقيس كم الهواء الذي يوجد في الرئة وتدفقه من وإلى الرئتين- كما أنها تقيس اختبارات وظائف الرئة كم الغازات المتبادلة من خلال الغشاء الذي يوجد بين جدار الرئة والشعيرات الدموية. ووجود أى خلل قد يكون إنذار أول بالإصابة بارتفاع ضغط الدم الرئوي الرئيسي. أثناء إجراء الاختبار، يطلب من الشخص غالباً إطلاق نفس (نفخة) في جهاز بسيط يسمى (Spirometer) سبيرومتر (مقياس التنفس(.

* أشعة الصبغة على الرئة:
يستخدم هذا الاختبار كميات صغيرة من الإشعاع (Radiosotopes) لدراسة تدفق الدم في الرئتين. والـ (Radiosotopes) ملحقة بمواد تعرف باسم (Radiopharmaceuticals) تحقن في وريد الذراع. وبعدها على الفور تؤخذ صور بكاميرا خاصة (كاميرا جاما) للتدفق الدموي في الأوعية الدموية للرئة. وهذا المسح على الرئة يستخدم بشكل عام لتحديد ما إذا كانت الجلطات الرئوية تسبب أعراض ارتفاع ضغط الدم الرئوي. ويستخدم اختبار الصبغة مع اختبار آخر يُعرف باسم (Ventilation scan) ويتم في هذا الاختبار استنشاق كمية صغيرة من (Radiopharmaceuticals) بينما تسجل كاميرا جاما حركة الهواء في الرئتين، ويستغرق الاختبار كله عادة أقل من ساعة، على الرغم من أن الشخص يتعرض لإشعاعات في هذا الاختبار إلا أنها كميات صغيرة جداً لا تسبب أية مضاعفات أو آثار جانبية.

* قثطرة في البطين الأيمن للقلب:
يتم إجراؤها باستخدام بنج موضعي وهو من أكثر الاختبارات التي يعتمد عليها في تشخيص ارتفاع ضغط الدم الرئوي. وعن طريقة إجرائها يدخل الطبيب المعالج أنبوب مرنة رفيعة (القثطرة) في وريد الرقبة أو الفخذ لتصل إلى البطين الأيمن والشريان الرئوي وتسمح قثطرة البطين الأيمن لطبيبك بقياس الضغط بشكل مباشر في الشرايين الرئوية الرئيسية والبطين الأيمن. كما تساعد الطبيب على تحديد العلاج المناسب. أما المخاطر التي من الممكن أن يتعرض لها المريض عند عمل القثطرة تلف في الوريد الذي يتم إدخال القثطرة فيه، تكون الجلطات الدموية عند أعلى القثطرة أو التعرض للأزمات القلبية أو السكتة الدماغية.

* الأشعة المقطعية بالكمبيوتر:
الأشعة المقطعية تسمح لطبيبك برؤية أعضاء الجسم على بعدين حيث تمر أشعة سينية (إكس) دقيقة من خلال الجسم. وتوجد صبغة معروفة تستخدم تجسم المنطقة التي يجري عليها الاختبار. وتستخدم معظم المراكز الطبية الآن "أجهزة للأشعة المقطعية السريعة" والتي تعمل على مسح الشرايين في أقل من 20 ثاينة في حين أن الأجهزة العادية تستغرق 20 دقيقة أو أكثر، وهذه السرعة هامة جداً لأن آثار الصبغة التي تجسم الشرايين سيكون أثرها مازال باقياً.

* أشعة الرنين المغناطيسي:
لا تستخدم هذه الأشعة أشعة (إكس)، حيث يخلق الكمبيوتر أنسجة من خلال البيانات التي يتم تجميعها بواسطة مجال مغناطيسي قوي وموجات إشعاعية. لا يتم اللجوء كثيراً لهذه الأشعة لتشخيص ارتفاع ضغط الدم الرئوي على الرغم من أنها تقيم حالة الشرايين الرئوية إلا أنها لا تقيس ضغط الدم الشرايين وهو الشئ الهام جداً لتقرير علاج ارتفاع ضغط الدم الرئوي الذي يعتمد على نوعه.

* وبمجرد تشخيص ارتفاع ضغط الدم الرئوي، يقوم الطبيب بتصنيف المرض:
- الدرجة الأولى: ارتفاع ضغط دم رئوي بدون أعراض.
- الدرجة الثانية: لا وجود للأعراض عند الراحة، وأعراض مع بذل مجهود طبيعي من إرهاق قصر النفس وآلام بالصدر.
- الدرجة الثالثة: لا وجود للأعراض مع الراحة، وظهور لها مع مجهود بسيط جداً.
- الدرجة الرابعة: ظهور أعراض عند الراحة أيضاً.

* مضاعفات ارتفاع ضغط الدم الرئوي:
- قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم الرئوي إلى بعض المضاعفات، متضمنة على:
- تضخم البطين الأيمن في القلب:
يتضخم البطين الأيمن في هذه الحالة وقد يحدث له فشل، ويتم ذلك عندما – والذي يعتبر العضلات به أقل من البطين الأيسر- يقوم البطين الأيمن بضخ الدم بشكل أقوي (أصعب) من المعتاد عليه لتحريك الدم خلال الشرايين الرئوية المسدودة، وكتعويض لهذا المجهود الواقع على القلب يزداد سمك جداره ويتمدد البطين الأيمن لزيادة كمية الدم التي يحملها القلب، لكن هذه العملية مؤقتة وبتكرارها تعمل على فشل عضلة القلب من المجهود والضغط الزائد عليها.

- الجلطات الدموية:
هو تجلط الصفائح الدموية- خلايا دم بلا لون تعمل على إعادة الأوعية الدموية التي بها تلف- وهي تتكون وتعمل من خلال شبكة من البروتينات (فييرين) و خلايا الدم الحمراء. والجلطات هى النتيجة النهائية لعملية معقدة تعمل على وقف النزيف بعد إصابة الشخص لكن في بعض الأحيان تتكون التجلطات الدموية عندما لا يتم الاحتياج لها. وبإصابة الشخص بارتفاع ضغط الدم الرئوي فهو أكثر عرضه لتكون الجلطات الدمية في الشرايين الصغيرة في الرئة.

- الإديما الرئوية:
وهذا مرض خطير يهدد حياة الإنسان يحدث عندما يزيد الضغط في الأوردة والشعيرات الدموية في الرئة مما يعمل على دفع السوائل خارج الشعيرات الدموية وتراكمها في الحويصلات الهوائية وبالتالى ملء الرئة بالسوائل، مما يعمل على صعوبة الرئة أن تمد الجسم بأكسجين أقل للتخلص من ثاني أكسيد الكربون.

* علاج ارتفاع ضغط الدم الرئوي:
يختلف علاج هذا المرض من شخص لآخر، لكن العلاج يكون في الغالب معقداً ويتطلب متابعة مستمرة ومكثفة، أو قد يضر الطبيب أن يغير الأدوية والعلاج لأنه لم يصبح فعالاً مع المريض. ويعتمد العلاج على أكثر من عامل العمرونوع ضغط الدم الرئوي والصحة العامة. وعندما يعاني المريض من ارتفاع ضغط الدم الرئوي وينتج عنه مضاعفات أخرى من الإصابة بالأمراض فإن طبيبك سيعالج أيضاً المضاعفات الأخرى.
- أنواع علاج ارتفاع ضغط الدم الرئوي:
1- موسع للأوعية الدموية - "Prostaglandin - "Prostacyclin:
وهي مادة تعمل مثل الهرمون. وتنج طبيعياً في الخلايا التي تبطن الأوعية الدموية لكنه الآن يصنع كدواء يعمل كموسع للأوعية الدموية وعامل مضاد للتجلط.

2- "Flolan"Epoprostenol:
يساعد على التقلبل من أعراض ارتفاع ضغط الدم الرئوي مثل قصر النفس وآلام الصدر من خلال العمل على تحسين وظيفة الأوعية الدموية الرئوية، وتعمل أيضاً على منع الإغماءة التي قد تحدث للمريض، تقلل من عوامل تكون الجلطات الدموية. أما عن الآثار الجانبية له تستمر لبضع دقائق في الدورة الدموية، ينبغي إعطائه بشكل مستمر عن طريق قثطرة في الوريد بواسطة مضخة توضع في جراب على الحزام أو الكتف. وهذا النوع من العلاج معقد لأنك لابد وأن تتعلم كيف تعد هذا المستحضر الطبي بنفسك وكيف تشغل المضخة وكيف تعتني بالقثطرة الوريدية. بالإضافة إلى وجود المتابعة المستمرة من الجانب الطبي المتخصص، وبالرغم من أن هذه العملية معقدة إلا أن العلاج يساعد على التحكم في الأعراض أكثر من الأنواع الأخرى. ومن الأعراض الجانبية له آلام بالفك، الغثيان، الإسهال، الشد العضلي بالأرجل بالإضافة إلى التعرض للألم و العدوي مكان القثطرة الوريدية.

3- (Endothelin receptor antagonists):
يتوافر هذا الدواء في صورة أقراص تعمل على معادلة تأثير (Endothelin) وهي مادة توجد في جدار الأوعية الدموية وتسبب الانقباض لها، "Tracleer" Bosentan إحدى أنواع هذا الدواء ويعطى الحيوية والقوة لمرضى ضغط الدم الرئوي كما يخفف من الأعراض. لا يوصي بهذا الدواء للمرأة الحامل وللأشخاص المرضى بالكبد.

4- (High-dose calcium channel blockers):
- يساعد هذا الدواء على إرخاء العضلات في الأوعية الدموية ويتم استخدامها في علاج ضغط الدم المرتفع النمطي وتتضمن على الأنواع التالية: (Norvax،Amlodipine،Cardizem،Diltazem،Tiazac، Adalat-procardia، Nifedipine)، وعلى الرغم من أنها فعالة مع بعض الأشخاص فيستجيب لها شخص واحد لكل خمسة أشخاص، وقد تسبب بعض المضاعفات والآثار الجانبية الخطيرة لبعض المرضي.

5- مضادات التجلط (Anticoagulants):
ومن الأدوية التي يصفها الطبيب لمنع التجلطات الدموية (Coumdin، Warfarin) وكما الحال في باقي الأدوية فإن مضادات التجلط تنطوي على مخاطرة وميزة، بما أنها تمنع تجلط الدم الطبيعي فهي تساعد على التعرض لسيولة الدم ومضاعفات النزيف وقد يكون النزيف ثانوياً مثل نزيف اللثة وقد يكون خطيراً ويودي بحياة المريض لذا ينصح الطبيب بعمل اختبارات دورية للدم بالإضافة إلى اختبار دم مستتر في البراز. وهناك أكثر من مائة عقار إلى جانب الأعشاب من الممكن أن تتفاعل مع هذه المضادات لذا ينبغي أن يكون طبيبك على دراية بأنواع الأدوية التي يأخذها المريض.

6- مدرات البول:
ومعروفة باسم أقراص "الماء"، وهذه الأدوية تساعد على التخلص من السوائل الزائدة التى توجد فى جسم الإنسان والتى تقلل من كفاءة عمل القلب كما أنها من الممكن أن تعمل على جفاف الرئة وعدم وجود السوائل الكافية بها.

7- الأكسجين:
من المحتمل وصف علاج أكسجين لمرضى ارتفاع ضغط الدم الرئوى وخاصة إذا كنت تعيش فى الأماكن التى ترتفع عن مستوى سطح البحر أو تعانى من تقطع التنفس أثناء النوم، وعند بعض الأشخاص قد تحتاج الأكسجين بشكل ثابت ودائم.

8- زرع الأعضاء:
فى بعض الحالات النادرة يكون زرع الرئة أو القلب خيار للمريض وخاصة لصغار السن ممن يعانون من ارتفاع ضغط الدم الرئوى الرئيسى. ويتم زرع فص واحد للرئة حيث يكون مضاعفاته أقل من مضاعفات زرع كلا الفصين أو زرع القلب وغالباً ما تؤدى إلى إلى تحسن ملحوظ فى كفاءة البطين الأيمن من القلب. والمضاعفات الخطيرة المرتبطة بزرع الرئة هو رفض الجسم للعضو أو العدوى الخطيرة. ويجب أن يأخذ المريض عقاقير مثبطة للمناعة حتى تقلل من احتمالية رفض الجسم للعضو.

* الرعاية الذاتية:
- على الرغم من أن العلاج الطبى لا يساعد فى الشفاء من ارتفاع ضغط الدم الرئوى، لكنه على الأقل يقلل من الأعراض. يمكنك تحسين جودة الحياة باتباع الإجراءات الصحية الآتية:
- الحصول على قدر وافر من الراحة:
تساعد الراحة على التخلص من الإرهاق الذى يصاحب ارتفاع ضغط الدم الرئوى.

- اتباع نظام غذائى مغذٍ والمحافظة على الوزن:
تناول اللحوم الخالية من الدهون مثل الدجاج والأسماك، الحبوب الخالصة الفواكه والخضراوات . لممحافظة على سلامة قلبك ينبغى الحد مما تتناوله من دهون بحيث لا تشكل أكثر من 30% من إجمالى السعرات الحرارية اليومية، الإقلال من الدهون المشبعة والزيوت المهدرجة لـ 10% أو أفل.

- عدم التدخين:
إذا كنت تدخن عليك بالامتناع على الفور عن التدخين وترك السيجارة، وإذا لم تتوافر لديك قوة الإرادة الشخصية عليك باللجوء إلى الطبيب لمساعدتك لأى من الأنواع العلاجية المختلفة والمتاحة. ولم يتوصل الباحثون إلى أية نتائج بخصوص التدخين السلبى والإصابة بارتفاع ضغط الدم الرئوى لكنه من المعروف أن الدخان السلبى للسجائر يسبب الإصابة بأمراض عديدة ومنها سرطان الرئة والأزمات القلبية لذا من الممكن وجود احتمالية تأثيره على الإصابة لهذا المرض.

- الحرص على البقاء فى نشاط دائم:
قد يكون النشاط الجسمانى أو الرياضى المعتدل يصيب مرضى ارتفاع ضغط الدم الرئوى بالإجهاد وعند البعض فلا، وتكون رياضة المشى بالخيار الأفضل مع تجنب الرياضات المجهدة تلك المرتبطة بالوزن أو صعود السلم لأنها من الممكن أن يؤدى إلى الإهمال.

- تجنب الحمل أو أقراص منع الحمل:
يهدد الحمل حياة مريضة ارتفاع ضغط الدم الرئوى و جنينها، مع الحرص على تجنب أخذ أقراص منع الحمل والتى تزيد من فرص إصابة تكون الجلطات الدموية وإسألى طبيبك عن الوسيلة المناسبة لمنع الحمل.

- تجنب السفر لمستويات عالية جداً عن مستوى سطح البحر:
الحياة فوق مستوى سطح البحر لارتفاعات عالية تؤدى إلى زيادة حدة أعراض ضغط الدم الرئوى المرتفع، وقد ينصحك الطبيب بالعيش فى مناطق أكثر انخفاضاً.

- تغلب على ما تتعرض له من ضغوط:
من خلال اليوجا، التأمل، أخذ حمام دافىء، الاستماع إلى موسيقى أو قراءة كتاب. حاول كل هذه الوسائل 30 دقيقة فى اليوم أو اى نشاط آخر يمدك بالاسترخاء والذى يعمل على الارتقاء بجودة حياتك حتى لو كنت مريضاً.
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 01-09-2008, 06:05 AM
medsalem medsalem غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 270
معدل تقييم المستوى: 8
medsalem is on a distinguished road
رد: الصحة والأمراض المزمنة

ارتفاع ضغط الدم

الأعراض
الأسباب
عوامل الخطورة
متى يجب استشارة الطبيب
التشخيص
المضاعفات
العلاج
العناية الشخصية

* ما هو ضغط الدم المرتفع؟
يسمى ضغط الدم المرتفع بالمرض القاتل الصامت، قد يكون ضغط الدم مرتفع عند أي شخص وهو لا يشعر بذلك في كثير من الأحيان.
يقاس ضغط الدم عن طريق تحديد كمية الدم التي يقوم القلب بضخها وكمية تدفق الدم في الشرايين.
يختلف ضغط الدم في الجسم طوال اليوم بشكل طبيعي. وقد يختلف أيضاً بشكل غير ملحوظ مع كل نبضة قلب. يرتفع ضغط الدم أثناء القيام بأي نشاط وينخفض في حالة سكون الجسم.
كلما قام القلب بضخ كمية دم أكبر كلما ضاقت الشرايين وكلما ارتفع ضغط الدم في الجسم.

* قراءة مستوى ضغط الدم يتكون من رقمين:
- الرقم العلوي يتضمن مستوى الانقباض:
الرقم العلوي هو كمية الضغط الذي يولده القلب أثناء ضخ الدم خارج القلب عبر الشرايين .
- الرقم السفلي يتضمن مستوى الانبساط:
الرقم السفلي هو عبارة عن كمية الضغط (ضغط الدم) في الشرايين في حالة سكون القلب (أي أثناء سكون القلب بين كل نبضة).
- وقياس ضغط الدم الطبيعي: (120/80).
إذا كان ضغط الدم في حالة سكون الجسم (140/90) أو أكثر فإن هذا الشخص قد يكون مصاباً بارتفاع ضغط الدم .
هناك أشخاص كثيرة لا يرون خطورة في ارتفاع ضغط الدم حيث أنهم لا يشعرون بأية أعراض أو قد يشعروا بأعراض بسيطة.
ولكن يجب أن نعلم أن ضغط الدم غير المنتظم يمكن أن يرفع معدل الخطورة للإصابة بالسكتة الدماغية، لأزمات القلب أوهبوطه أو مشاكل الكلى.
من حسن الحظ أن ضغط الدم يمكن قياسه عن طريق اختبار بسيط – في حالة وجود ارتفاع في ضغط الدم يجب استشارة الطبيب ومتابعة الحالة والعمل علي بقاءه في المستوى الطبيعي.

* الأعراض: بداية الصفحة
- غالباً لا تظهر أية أعراض أو علامات تحذر من ارتفاع الضغط.
- هناك أشخاص يعتقدون بأن الصداع، نزيف الأنف أو الغثيان هي بداية علامات ارتفاع ضغط الدم، في الواقع قد تحدث هذه الأعراض عند بعض الأشخاص في بداية ظهور المرض مع الشعور بألم في مؤخرة الرأس، لكن لا يحدث الصداع، الغثيان أو نزيف الأنف إلا في حالة وصول ضغط الدم إلي مستوى مرتفع – وفي هذه الحالة تكون حياة المريض في خطر.

* الأسباب: بداية الصفحة
ليس من السهل دائماً تحديد أسباب ارتفاع ضغط الدم لدى بعض الناس، وإذا كان سببه غير معروف، فيسمى إرتفاع ضغط جوهري أو إبتدائي.
أما إذا كان السبب معروف فيسمي ارتفاع ثانوي أي أن هناك سبب ما لحدوث الإرتفاع مثل:
- بعض أنواع العقاقير والتي تتضمن حبوب منع الحمل، العقاقير التي تستخدم في علاج نزلات البرد، مزيل الإحتقان، مسكن الألم وبعض العقاقير الأخرى.
- أمراض الكلي.
- أمراض غدة الأدرينالين.
- أمراض الغدة الدرقية.
- خلل الأوعية الدموية.
- أعراض تسمم الحمل (وهي تحدث في الثلاثة شهور الأخيرة من الحمل).
- تناول المخدرات مثل الكوكايين والأمفيتامين.

* عوامل الخطورة: بداية الصفحة
- هناك 4 عوامل خطرة قد تسبب ارتفاع ضغط الدم، ويصعب السيطرة عليها:
- العمر-> تزيد فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم كلما تقدم العمر.
- السلالة -> ينتشر ضغط الدم المرتفع بين الأجناس السمراء اللون أكثر من البيضاء اللون.
- نوع الجنس -> ترتفع نسبة إصابة الذكور بارتفاع ضغط الدم في مرحلة الشباب ومنتصف العمر أكثر من ظهوره عند الإناث. أما بعد سن 55 وحتى 64 فتتساوى فرص إصابة كل من الذكور والإناث. وبعد سن 65 تزيد نسبة إصابة الإناث أكثر من الذكور .
- التاريخ المرضي للعائلة -> يعد إرتفاع ضغط الدم من الأمراض الوراثية.

- أما العوامل الخطرة التي يمكنك تجنبها هي:
- البدانة: كلما زاد وزن الجسم، كلما كان في حاجة أكثر للدم لإمداده بالأكسجين والتغذية الكافية للأنسجة.
- قلة النشاط: قلة النشاط اليومي للجسم يزيد من فرصة إصابتك بارتفاع ضغط الدم لأنه يزيد من فرص زيادة وزن الجسم. يساعد أيضاً قلة النشاط علي زيادة نبضات القلب لأن عضلات القلب تحتاج لمجهود أكبر في الانقباض والانبساط وبالتالي فهي تزيد الحمل علي الشرايين.
- التدخين: تقوم التركيبات الكيمائية للتبغ بتدمير جدار الشرايين، وتسبب تكوين الكتل علي جدارها (هي الكتل الدهنية التي تحتوي علي الكوليسترول). يعمل النيكوتين أيضاً علي إنقباض الأوعية الدموية وبالتالي يرغم القلب علي العمل بشكل أقوى.
- الحساسية من الصوديوم: هناك أشخاص شديدي الحساسية من الصوديوم، وبالتالي فذلك يؤدي إلي احتباس السوائل في الجسم ورفع ضغط الدم.
- إنخفاض البوتاسيوم: البوتاسيوم من المعادن التي تعمل علي ضبط مستوى الصوديوم في الخلايا. لذلك يرفع انخفاض معدل البوتاسيوم من نسبة وجود الصوديوم في الجسم وبالتالي ارتفاع الضغط.
- زيادة شرب الكحوليات: سبب ارتفاع ضغط الدم نتيجة الكحوليات غير معروف بشكل محدد. ولكن شرب الكحوليات مع مرور الوقت يسبب ضرر بالغ بعضلات القلب.
- الشد العصبي: قد يؤدي الشد العصبي الزائد إلي ارتفاع مؤقت في ضغط الدم، ولكن هذا الإرتفاع قد يزداد مع مرور الوقت. أيضاً نتيجة محاولة تخفيف الشد العصبي عن طريق تناول المزيد من الطعام، التدخين المستمر أو شرب الكحوليات يساعد علي بقاء ضغط الدم مرتفعاً.
- الأمراض المزمنة: مثل ارتفاع الكوليسترول، السكر، عدم القدرة علي التنفس أو هبوط القلب يزيد من خطورة الإصابة بارتفاع الضغط.

* متي تحتاج لاستشارة الطبيب: بداية الصفحة
يجب قياس ضغط الدم كل سنتين علي الأقل، إذا كنت غير مصاب.
أما إذا كنت مصاب بضغط الدم فيجب قياسه بصورة متكررة حسب نصيحة الطبيب.

منظمة الصحة العالمية وضعت جدول لقياس ضغط الدم في الحالات المختلفة:

الحالة الرقم العلوي
الرقم السفلي عدد مرات قياس الضغط
مبشرة (120) أو أقل (80) أو أقل قياس كل سنة
متوسطة أقل من (130) أقل من (85) قياس كل سنتين
متوسطة/ مرتفعة 130-139 85-89 قياس كل عام
ضغط مرحلة 1 140-159 90-99 قياس كل شهرين

ضغط مرحلة 2 160-179 100-109 استشارة الطبيب خلال شهر
ضغط مرحلة 3 180 أو أعلي 110 أو أعلي استشارة الطبيب فوراً خلال أسبوع

قد تختلف هذه المؤشرات من شخص إلي آخر أو حسب آخر قياس لها.
مثلاً إذا كان قياس الضغط 160/87 فيجب استشارة الطبيب في خلال شهر من ارتفاع الضغط. أيضاً قد تختلف هذه الأرقام حسب آخر قياس لضغط الدم لك.

هناك بعض الأطباء المتخصصين كانوا يعتمدون دائماً علي الرقم السفلي فقط وهو كما ذكرنا من قبل هو رقم الانبساط أي مستوى ضغط الدم في حالة سكون القلب بين النبضة والأخرى .
والنظرية في ذلك تعتمد علي أن جسم الإنسان قد يواجه ارتفاع في الرقم العلوي أي الانقباض في حالات طبيعية ولكن بقاء الرقم السفلي مرتفع قد يؤدي إلي أضرار كثيرة .
ولكن في الواقع هناك أشخاص كثيرة خاصة المتقدمون في العمر يكون قياس الرقم السفلى لديهم مرتفع بشكل طبيعي ولكن الرقم العلوي هو الذي يختلف. وهذه الحالة تسمى ارتفاع في مستوى الانقباض فقط أي في الرقم العلوي فقط.

* التشخيص: بداية الصفحة
يلاحظ غالباً حالة ارتفاع ضغط الدم أثناء القيام بالفحوصات الأخرى. ولحسن الحظ أن قياس ضغط الدم يكون بطريقة بسيطة.
لذلك يمكنك قياس ضغط الدم بشكل دوري للتأكد من بقاءه في مستوي متوسط.

- أيضاً يقوم الطبيب بالآتي:

- سؤال المريض أسئلة متعلقة بالتاريخ المرضي للعائلة والصحة العامة للمريض.
- القيام بعمل الفحوصات اللازمة.
- عمل الاختبارات الروتينية مثل اختبار البول، الدم أو عمل رسم قلب لقياس النشاط الكهربائي للقلب.
- يمكن عمل بعض الاختبارات الأخرى لقياس تدفق الدم مثل الرنين المغناطيسي، الأشعة فوق الصوتية أو موجات صوتية.
هذه الاختبارات هامة للطبيب لمعرفة ما إذا كان هناك سبب ثانوي لارتفاع ضغط الدم، أي أن هناك عامل ما يسبب الارتفاع.

* المضاعفات: بداية الصفحة
يجب التحكم في ارتفاع ضغط الدم، إذا كان مرتفعاً باستمرار. الحمل الزائد المفروض علي جدار الشرايين تؤدي إلي حدوث ضرر كبير في مختلف الأعضاء الحيوية بالجسم مع مرور الوقت.
وكلما زادت فترات ارتفاع الضغط كلما زاد الضرر، ومع مرور الوقت تظهر هذه الأعراض.
هناك دراسات عديدة أكدت وجود صلة كبيرة بين عدم التحكم في ارتفاع ضغط الدم والإصابة بأزمات القلب والسكتة الدماغية، هبوط القلب ومشاكل العين.

- المشاكل التي قد تحدث نتيجة ارتفاع ضغط الدم المزمن:
- إصابة الشرايين: قد يسبب ارتفاع ضغط الدم حدوث تصلب في الشرايين، أو تجمع دهني علي جدار الشرايين والمعروف (بالتصلب العصيدي) أو حدوث تضخم في الأوعية الدموية.
- سمك المصدر الرئيسي لضخ الدم في القلب: سمك هذا الجزء قد يؤدي إلي حدوث هبوط في القلب حيث أن عضلات القلب تصبح سميكة ولكى تكون قادرة على ضخ الدم بشكل أقوى نظراً لارتفاع ضغط الدم في الأوعية الدموية. يجب أن يكون هناك كمية دم أكبر للقيام بهذا العمل ولكن الأوعية الدموية الضيقة لا تستطيع إمداد القلب بالقدر الكافي من الدم.
وفي نفس الوقت العضلات السميكة، تبذل جهدا أكبر وأطول في ضخ الدم المطلوب للجسم وبالتالي تتراكم السوائل في الرئة أو في الأرجل والقدم.
- انسداد أو انفجار الأوعية الدموية في المخ: إنفجار أو انسداد الأوعية الدموية قد يؤدي إلي حدوث سكتة دماغية. وارتفاع ضغط الدم هو أهم العوامل التي تساعد في حدوث السكتة الدماغية.
- ضعف أو ضيق الأوعية الدموية في الكلى: هذه الحالة تمنع الكلى من القيام بدورها في الجسم.
- ضيق أو سمك في الأوعية الدموية بالعين: وقد تنتهي هذه الحالة بفقدان البصر.

لتقليل عوامل الخطورة لحدوث كل هذه الحالات، يجب التحكم التام في ارتفاع ضغط الدم. التحكم في ارتفاع ضغط الدم لمدة 5 أعوام يقلل من فرص الإصابة بأزمة في القلب بنسبة 20% وفرص الإصابة بهبوط القلب بنسبة أكبر من 50%.

* العلاج: بداية الصفحة
أفضل طريقة للتحكم في ارتفاع ضغط الدم هو تغيير نظام الحياة اليومي. ولكن في بعض الحالات يكون تغيير نظام الحياة غير كافي، لذلك يجب في هذه الحالة إضافة العلاج الدوائي.
هناك أنواع مختلفة من العلاج الدوائي، وكل نوع يخفض ضغط الدم بطريقة مختلفة.
إذا كان هناك نوع عقار لا يقوم بخفض ضغط الدم إلي المستوى المطلوب فيجب استشارة الطبيب لتغيير نوع العقار .

- بعض أنواع العلاجات الدوائية:

*

مدارات البول: هذا النوع من الدواء يعمل علي الكلى لمساعدة الجسم في تخفيض مستوى الصوديوم والمياه لتقليل حجم الدم في الأوعية.
*

Beta-blocker: هذا النوع من العلاج يعمل علي منع تأثير بعض الكيمائيات الخاصة بغدة الأدرينالين. وبالتالي يساعد القلب علي الخفقان بشكل أبطئ وأهدH.
*

Angiotension-Converting Enzyme (ACE) inhibitors: هذا العلاج يساعد علي هدوء الأوعية الدموية عن طريق منع تكوين بعض الكيمائيات الطبيعية التي تعمل علي تضييق الأوعية الدموية.
*

Calcium antagonists: هذه الأنواع من العلاجات تعمل علي تهدئة عضلات الأوعية الدموية. وبعض من هذه الأنواع تخفض من سرعة نبضات القلب. يقوم الطبيب بوصف بعض من هذه العقاقير للوصول للمستوى المطلوب من ضغط الدم. في حالة عدم تحسن مستوى ضغط الدم فهناك أنواع العلاجات الدوائية يمكن الاستعانة بها أيضاً.
*

Direct Vasodilators: يعمل هذا العلاج علي منع شد العضلات الموجودة علي جدار الشرايين ومنع ضيق الشرايين نفسها.
*

Central-acting agents: هذه الأنواع تعمل علي منع المخ من إرسال المؤشرات إلي الجهاز العصبي لزيادة ضربات القلب أو تضييق الأوعية الدموية.
*

Alpha- Blocker: تقوم بمنع انقباض العضلات في الشرايين الصغيرة وتقلل من تأثير بعض أنواع الكيمائيات التي تؤدي إلي تضييق الأوعية الدموية.

* ملحوظة: هذه التركيبات هي المادة الفعالة وليس اسم العقار كما يجب استشارة الطبيب.

* العناية الشخصية: بداية الصفحة
- أفضل طرق علاج ضغط الدم هو تغيير نظام الحياة كما ذكرنا من قبل. حتى إذا كنت تستخدم بعض أنواع العقاقير، فتغيير الحياة يساعد علي تقليل الجرعات التي تتناولها.

- تناول الأطعمة الصحية: تناول الأغذية الصحية، وزيادة حجم الأكلات المفيدة مثل الحبوب/ الفاكهة/ الخضراوات والألبان المنخفضة الدسم.
هناك العديد من الدراسات العالمية أكدت أن اتباع نظام غذائي جيد يساعد علي إنقاص الوزن وخفض معدل ضغط الدم.
إذا كان الشخص شديد الحساسية من الصوديوم، فيمكن تقليل كميات الصوديوم في الطعام . حتى إذا كان الشخص يتبع علاج دوائي فإن تقليل الصوديوم يساعد علي جعل العلاج أكثر تأثيراً.
- وزن الجسم الصحي: إن عملية إنقاص الوزن هامة جداً لخفض مستوى ضغط الدم في الجسم. بالنسبة لبعض الناس إنقاص الوزن هو العامل الأساسي والفعال لتجنب استخدام العلاج الدوائي لعلاج ارتفاع الضغط .
- التمارين الرياضية: التمارين الرياضية تساعد علي خفض معدل الضغط عند بعض الناس. علي سبيل المثال المشي لمدة 30 دقيقة معظم أيام الأسبوع يخفض من معدل ضغط الدم ويساعد علي إنقاص الوزن.
- الإقلاع عن التدخين: التدخين يساعد علي رفع نسبة الكوليسترول في الدم، وتجمع الكتل الدهنية علي جدار الشرايين، وبالتالي فهو يساعد علي إنقباض الأوعية الدموية. للمزيد من التفاصيل " إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم"
- الحد من تناول الكحوليات و الكافيين: بالنسبة للشخص السليم، فإن تناول الكحوليات والكافيين يمكن أن يرفع معدل ضغط الدم في الجسم.
لذلك تقليل تناول الكحوليات والكافيين يساعد علي خفض معدل ضغط الدم ويمكن خفض الرقم العلوي 5 درجات علي الأقل، والرقم السفلي 3 درجات.
الكافيين هو أحد العوامل المنشطة التي قد تساعد علي التركيز وتحارب الإرهاق ولكنها أيضاً ترفع من ضغط الدم.
إذا كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم، يجب تقليل كمية تناول القهوة والشاي في اليوم. الحد الأقصى في اليوم، فنجان قهوة و3 شاي أو أقل.
أيضاً يجب تجنب شرب القهوة قبل بداية أي نشاط يساعد على ارتفاع ضغط الدم بشكل طبيعي مثل التمارين الرياضية أو أي نشاط جسماني.
- التحكم في الضغط العصبي: تأثير الضغط العصبي يكون تأثير مؤقت في غالب الأحوال ولكن الضغط العصبي المستمر يمكن أن يسبب ارتفاع في ضغط الدم ومع مرور الوقت يدمر الشرايين، القلب، المخ، الكلى والعين.
يمكنك تجنب الضغط العصبي عن طريق تغيير نظام الحياة الروتيني ومحاولة الراحة والهدوء. يمكنك تغيير روتينك اليومي عن طريق تغيير نظام حياتك، إقامة بعض العلاقات الاجتماعية، تجنب القلق المستمر ومحاولة حل مشاكلك عن طريق الهدوء والتفكير.
- أخذ القسط الكافي من النوم: يجب أن تنام بالقدر الكافي الذي يجعلك نشيط طوال اليوم وتستطيع حل المشاكل التي تواجهك في الحياة. وبالتالي تستطيع التعامل والتأقلم مع الظروف التي قد تؤدي إلي حدوث ضغط عصبي.
النوم والاستيقاظ في وقت محدد يومياً يساعد علي تحقيق ذلك الهدف.
أيضاً الطقوس اليومية قبل النوم مثل أخذ حمام دافئ، والقراءة البسيطة تساعد كثيرا من الناس علي الهدوء والشعور بالراحة.

يجب استشارة الطبيب إذا قمت بتغيير نظام حياتك واتبعت هذه الخطوات لمدة 3 إلي 6 شهور ولم يحدث تغيير في ارتفاع ضغط الدم. سيقوم الطبيب بوصف العلاج الدوائي واتباع النظام الغذائي والنشاط اللازم لك.

* التأقلم والتعامل الطبيعي مع الحالة:
ضغط الدم المرتفع لا يعتبر تعب مؤقت يمكنك معالجته لفترة وينتهي. بل هو حالة تحتاج إلى تحكم وتعامل جيد.

- يمكن التأقلم مع ارتفاع ضغط الدم عن طريق بعض الخطوات:

- يمكنك قياس ضغط الدم يومياً في البيت. والأفضل أن تتابع القياس أكثر من مرة في اليوم إذا كان الضغط مرتفع. ولكن إذا كان مستوى الضغط مناسب فيمكنك قياسه مرة واحدة في الأسبوع. إذا قمت بممارسة التمارين الرياضية خلال اليوم، سيكون ضغط الدم منخفض بعد الانتهاء من التمارين ولبضع ساعات، لذلك يمكن قياس الضغط قبل بداية التمرين أو بعد الانتهاء ببضع ساعات.
- الالتزام بتناول العلاج الدوائي بانتظام.
- التحكم في الشد العصبي عن طريق النوم، عدم التفكير في الأشياء التي قد تزيد التوتر وإقامة العلاقات الاجتماعية الجيدة.
- زيارة الطبيب بشكل منتظم.
- اتباع العادات الصحية السليمة.
- كن متفائل وصبور دائماً.

إرشاد عائلتك وأصدقائك المقربين بطرق مساعدتك علي القيام بهذه الخطوات وتحقيق أهدافك، حيث أن هناك أشخاص يمكن أن يضروك بشكل غير مقصود لأنهم لا يتفهموا حالتك الصحية بشكل سليم. علي سبيل المثال يمكن أن تقدم لك أسرتك طعام غير صحي أو غير ملائم لحالتك. وعندما يتفهموا هذا الوضع جيداً، فيمكن أن يكونوا أحد العوامل التي تساعدك وتشجعك علي الحفاظ علي صحتك والتمتع بالحياة.

رد مع اقتباس
  #29  
قديم 01-09-2008, 06:06 AM
medsalem medsalem غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 270
معدل تقييم المستوى: 8
medsalem is on a distinguished road
رد: الصحة والأمراض المزمنة

قائمة بنظام غذائى قليل الأملاح

* ضغط الدم والصوديوم:
- الصوديوم هو إحدى المعادن ويتواجد فى العديد من الأطعمة كمكون طبيعى فيها. والصورة الشائعة للصوديوم هو الملح . وتناول نظام غذائى قليل الأملاح يترجم فى صورة الحصول على 1/8 ملعقة منه يومياً عند إعداد الطعام أو تقديمه على المائدة.

* بدائل الأملاح:
- تعتمد بدائل الأملاح على استخدام البوتاسيوم بدلاً من الصوديوم والتى يمكنك استخدامها بعد استشارة الطبيب إذا كنت تعانى من إحدى الحالات المرضية وبالأخص ارتفاع ضغط الدم العدو الأول للملح والصوديوم، لأن هناك بعض البدائل التى يحذر استخدامها مع بعض الأدوية.

* قائمة بالأطعمة التى يُوصى باستخدامها فى النظام الغذائى قليل الأملاح:
- مجموعة الألبان ومنتجاتها (الحد الأقصى لها كوبين فى اليوم الواحد):
- لبن كامل الدسم كلية أو بنسبة 1-2%.
- لبن منزوع الدسم.
- لبن مكثف.
- لبن بودرة.
- زبادى.
- لبن بالشيكولاته.
- لبن رائب قليل الصوديوم.
كوب من اللبن يساوى 130 ملجم من الصوديوم.

- مجموعة اللحوم (الحد الأقصى 113.4 - 170.1 جرام/اليوم):
- 113- 170 جرام من أية لحوم مطهية (لحم بقرى- دجاج- ضأن- خنزير- لحم بتلو- كبد- بط- رومى) أو سمك معد أو محفوظ بدون ملح او صوديوم.
- تونة معلبة أو سلامون يتم تصفيتهم من الزيت، تونة وسلامون قليلى الأملاح.
- بيضة واحدة يومياً أو 1/3 كوب من بدائل البيض يدخل ضمنها المستخدم فى الطهى.
- زبد الفول السودانى قليل الأملاح (ملعقتان صغيرتان تساوى 28.35 جرام من اللحم) - مكسرات غير مملحة.
- 28.35 جرام جبن قليل الأملاح، أو جبن أبيض قليل الأملاح يساوى 28.35 جرام من اللحم.
- فاصوليا معلبة بعد تصفيتها أو مجمدة = أقل من 500 ملجم من الصوديوم.

* الخضراوات:
- كميات غير محدودة من الخضراوات أو عصائرها سواء طازجة أو مجمدة أو محفوظة (بدون إضافة ملح أو صوديوم).
- احتواء الوجبة الغذائية على مصدر لفيتامين (أ) يوماً بعد يوم على الأقل مثل الخضراوات ذات اللون الأخضر أو الأصفر الداكن.

* الفاكهة:
- أى نوع من الفاكهة أو عصائرها سواء طازجة أو مجمدة أو محفوظة (باستثناء ما يتم ذكره فى قائمة الأطعمة التى يُوصى بتجنبها).
- بالإضافة إلى مصدر لفيتامين (ج) مثل الفاكهة الحمضية أو عصائرها من الفراولة والكانتلوب، الكرنب.

* الخبز والحبوب:
- أربعة شرائح من الخبز يومياً.
- الساندويتش يساوى مقدارين من الخبز.
- مقداراً واحداً من الحبوب (21.26 جرام) الجافة تقدم 250 ملجم أو أقل من الصوديوم.
- حبوب مطهوة بدون إضافة ملح.
- أرز، مكرونة، إسباجيتى، نودلز، شعير بدون إضافة ملح.
- فشار غير مملح.

* الدهون:
- أربعة ملاعق صغيرة يومياً من الزبد العادى المملح، السمن النبايى، المايونيز أو مايونيز قليل الصوديوم.
- زبد غير مملح، سمن نباتى أو توابل السلطة.
- دهون أو زيوت الطهى.
- توابل السلطة قليلة الأملاح، الكريمة، كريمر ليس كمن منتجات الألبان.
- مكسرات غير مملحة.

* الحساء:
- الحساء الذى يعد منزلياً بدون إضافة ملح أو توابل.
- المرق أو الحساء قليل الأملاح.
- حساء الكريمة قليل الأملاح يدخل فيها اللبن أو الأطعمة المسموح بها.

* المشروبات:
- القهوة، القهوة المنزوعة الكافيين، الشاى، المشروبات التى تصنع من الحبوب.
- المشروبات الغازية.مسموح إلى 600 جرام.
- المشروبات الكحولية بإذن الطبيب.
- الكاكاو المصنع من اللبن بدون إضافة ملح.

* الحلوى:
- الحلوى الجيلاتينية.
- مثلجات الفاكهةن البودنج، الكسترد (المطهو بكمية اللبن والبيض المسموحين بهما) وبدون إضافة أملاح أو صوديوم.

* أطعمة أخرى:
- التوابل والأعشاب التى لاتحتوى على الصوديوم أو الملح.
- الخل، الليمون، الفجل، البيكنج بودر، بيكربونات الصودا للمخبوزات المسموح بها فقط)، الخميرة، الكاتشب قليل الصوديوم، بيكنج بودر وبيكربونات الصودا وصوص الفلفل الحار قليلة الأملاح.
- يمكنك استخدام بدائل الأملاح التى لاتحتوى على صوديوم بعد استشارة الطبيب.

* قائمة الأطعمة التى ينبغى تجنبها:
- الألبان ومنتجاتها:
- تجنب تناول أكثر من كوبين فى اليوم الواحد (اللبن الرائب- اللبن المملت وهو لبن مجفف وضروب من الحبوب المعالجة مثل الشعير- ميلك شيك- لبن بالشيكولاته).

* اللحوم:
- أية لحوم: مملحة- مدخنة- معالجة- مخللة- مجففة- محفوظة بما فيها لحوم الدواجن والخنزير والأسماك.
- السجقن الأنشوجة، الكافيار، السردين.
- زبد الفول السودانى العادية والمكسرات المملحة.
- الجبن الأبيض العادى وأية انواع أخرى باستثناء الموجود فى قائمة المسموحات.
- الفاصوليا أو الفول المعلب.

* الخضراوات:
- المخللات، الزيتون، أو اية خضراوات أخرى معدة فى ماء مضاف إليه الملح.
- الخضراوات المحفوظة او المجمدة إذا تم معالجتها بالملح أو الصوديوم.
- رقائق البطاطس المملحة، البطاطس العادية.
- الخضراوات العادية أو عصير الطماطم.

* الفاكهة:
- الفاكهة المكسوة بالسكر أو مضاف إليها شراب السكر.

* الحبوب والخبز:
- ليس أكثر من أربعة شرائح فى اليوم الواحد من الخبز الذى يوجد به صوديوم.
- ليس أكثر من 3/4 1 كوب من الحبوب الجافة.
- الخبز والفطائر المضاف إليها الملح على السطح.
- الوجبات الخفيفة المملحة.
- الدقيق الذى لا يحتاج إلى بيكنج بودر، الحبوب المطهية، مكونات عجين البسكويت، ومكونات العجائن التى يدخل فيها الملح والصوديوم.
- خبز الذرة، أو أية مكونات تجارية مثل (الكيك - الأرز - المكرونة - ... الخ) ما لم تكن قليلة فى أملاحها.

* الدهون:
- توابل السلطة التى يوجد بها صوديوم.
- لحم الخنزير ودهونه.
- المكسرات المملحة.
- جبن الكريمة.

* الحساء:
- الحساء المحفوظ أو المجفف، مرق الدجاج.

* المشروبات:
- مكونات الكاكاو.

* الحلوى:
- الحلوى التى تحتوى على أكثر من 125 ملجم من الصوديوم.
- أكثر من مقدار فى اليوم من الكيك، الفطائر، الشربات، الكسترد، الآيس كريم، البودنج، أو اللبن المثلج.

* أطعمة أخرى:
- الملح، المستردة الجاهزةن الكاتشب، صوص اللحم، صوص الفلفل الحار، صوص المشويات، صوص الصويا، الخل، الفجل، نبيذ الطهى، الكاكاو المعالج او الشيكولاته.
- قراءة التعليمات التى توجد على التوابل للتأكد من وجود إضافات للملح من عدمه.
- ملح البحر.

* تعليمات الأطعمة:
عندما تشترى بعض الأطعمة المحفوظة أو أى من المنتجات الغذائية ستجد بعض التعليمات الصحية التى قد لاتفهمها وهذه ترجمتها أو تفسيرها:
- صوديوم أقل = على الأقل 35% صوديوم أقل عن الصورة الأصلية للمنتج.
- خفيف الصوديوم = على الأقل 50% صوديوم أقل عن الصورة الأصلية للمنتج.
- قليل الصوديوم = 140 ملجم من الصوديوم أو أقل للمقدار الواحد.
- خالى الصوديوم = أقل ممن 5 ملجم من الصوديوم للمقدار الواحد.

رد مع اقتباس
  #30  
قديم 01-09-2008, 06:07 AM
medsalem medsalem غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 270
معدل تقييم المستوى: 8
medsalem is on a distinguished road
رد: الصحة والأمراض المزمنة

الصوديوم
* معلومات عن الصوديوم بوصفه أحد المعادن الهامة:



- النوع:

- من المعادن الرئيسية.


- فوائد الصوديوم:

- توازن الأحماض بالجسم.

- العمل على بقاء السوائل بالجسم.

-نقل إشارات الأعصاب.


- نقص الصوديوم:

- الشد العضلي.

-فقدان الشهية.


- الإفراط في تناول الصوديوم:

- ارتفاع ضغط الدم.


- مصادر الصوديوم:

- ملح الطعام – صوص الصويا – المخللات – الأغذية المعلبة – غالبية الأطعمة المعالجة.

- متوسط ما يحتاجه الفرد:

- يتوافر الصوديوم بشكل طبيعي في معظم الأطعمة لذا لا ينبغي أن يتعدى مقداره في اليوم الواحد ما بين 2400 – 3000 ملجم/اليوم.



- الحد الأدنى من تناوله:

-الكبار = 500 ملجم/اليوم.

-الصغار = 120 ملجم/اليوم.

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حرب السحت جابر مجلس معــــــارك وبطولات قبيلة العجمـــــان 2 16-11-2007 08:11 AM
السجون والحق المسلوب؟ مايق مجلس الأســــرة والمجتمع 7 16-04-2007 12:05 AM
في بيوتنا أعداء لانراهم وغير مرغوب فيهم ..الوقاية الأسلوب الأمثل للقضاء على الملوثات ::::أم راكان:::: مجلس الطب والصحـــــة والغذاء 4 17-11-2005 06:26 PM
الشيب !! فزاع مجلس عيون الشعر النبطي 8 12-06-2005 06:45 AM
امسية شعرية فهد بن محسن مجلس الشعر النبطي 5 09-04-2005 02:45 PM

 


الوقت في المنتدى حسب توقيت جرينتش +3 الساعة الآن 09:30 AM .


مجالس العجمان الرسمي

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع