مجالس العجمان الرسمي


مجلس الدراسات والبحوث العلمية يعنى بالدراسات والبحوث العلمية وفي جميع التخصصات النظرية والتطبيقية.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 27-04-2019, 04:22 PM
عباس سبتي عباس سبتي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 107
معدل تقييم المستوى: 8
عباس سبتي is on a distinguished road
الخلافات الزوجية : الآليات .. الحلول .. البدائل

الخلافات الزوجية آليات الحلول والبدائل
إعداد الباحث / عباس سبتي
أبريل 2018

مقدمة :
مشكلة الخلافات الزوجية من المشكلات الاجتماعية التي تتفاقم يوماً بعد يوم ، قدمت شعبة الإحصائيات الاجتماعية والتركيبة السكانية التابعة للأم المتحدة بإحصاء نسبة الطلاق في جميع الدول وقد تفاوت الدول في نسب ومعدلات الطلاق حسب مدى تقبل المجتمع لظاهرة الطلاق من الناحية الدينية والاجتماعية . وأن الدول التي تزيد فيها معدلات الطلاق بسبب الخيانة الزوجية ( الأمم المتحدة ، 25/12/2014 ) .
اهتم المعنيون بهذه القضية سواء المسئولون بالجهات الرسمية أو الأهلية والباحثين والأكاديميين وتوجد حلول وآليات بل وتصورات هنا وهناك من أجل الحد من معدلات الطلاق في المجتمع ، تقدم مواقع الكترونية المهتمة بشئون الأسرة ( المرأة والطفل ) الدراسات والمقالات عن ارتفاع نسب الطلاق والنصائح والإرشادات في الحد من معدلات الطلاق وسوف نستعين ببعض هذه الإرشادات في هذه الدراسة .
هذا وقد قمنا بإجراء مشاريع اجتماعية للحد من الطلاق مثل " لم الشمل " و " العائلة السعيدة " والحد من الطلاق بسبب الخيانة الزوجية عبر مواقع التوصل الاجتماعي إلى جانب دراسة عزوف الشباب عن الزواج ودراسة تحليل أسباب ظاهرة الطلاق في المجتمعات وهذه المشاريع والدراسات منشورة في موقعنا المسار للبحوث التربوية والاجتماعية .
هذه الدراسة الحالية من المشاريع الاجتماعية تتناول الحد من الطلاق بعد تنامي معدلات ظاهرة الطلاق في الدول ، وقد اطلع الباحث على الدراسات والمقالات بهذا الشأن خاصة في مجال آليات الحد التي تظهر كل يوم على مستوى الدول الخليجية والعربية ولو أن أكثرها مجرد اقتراح لا يتحول إلى آلية عملية وفي حال تفعيل الآلية فأنها تطبق على حالات قليلة جداً ، ومن جهة فأن بعض الإدارات في محاكم الأحوال الشخصية وبعض الهيئات التي تهتم بشئون المرأة والطفل والأسرة تعتمد على مبادرات ومشاريع قليلة جداً وتطبق أيضا على نطاق ضيق ولا توجد تعاون وتنسيق بين هذه الإدارات والجهات بسبب الروتين والنظم والمركزية في الوزارات التابعة لها هذه الإدارات ، إلا أننا نؤكد على أهمية هذه المبادرات كي ننبه المعنيين على دراستها وتطبيقها على أرض الواقع ..

حقوق الزوجة الخاصة بها :
للزوجة على زوجها حقوق مالية وهي : المهر ، والنفقة ، والسكنى .
وحقوق غير مالية : كالعدل في القسم بين الزوجات ، والمعاشرة بالمعروف ، وعدم الإضرار بالزوجة
حقوق غير مالية
العدل بين الأزواج ، حسن المعاشرة
حقوق الزوج على الزوجة "
وجوب الطاعة
تمكين الزوج من الاستمتاع

الدراسات السابقة :
حضرت محاضرة " أسس الحياة الزوجية المستقرة " في إحدى ضواحي دولة الكويت بتاريخ 3/4/2018 حيث تحدث المحاضر نقلاً عن أحد الباحثين الذي وكل رسمياً بإجراء دراسة عن أسباب الطلاق بالكويت عام 2009 ، وأشار الباحث إلى ان أكثر من 85،6% من هذه الأسباب عبارة عن " أسباب تافهة " وأن 12% منها أسباب يمكن أن تحل دون الطلاق والانفصال بين الأزواج ، وفقط 1% من الأسباب هي التي يمكن أن يؤدي إلى الطلاق بالفعل .

تقرير عن تقييم دورة " الخلافات الزوجية " :
حضرت دورة " الخلافات الزوجية " في أحد المراكز الدينية في يومي 18 و20 مارس 2018 قام بها أحد المراكز التدريبية بالمنطقة الشرقية في " صفوى " ، و كان الحضور جيدا يعكس مدى خطورة مشكلة الخلافات الزوجية على الأفراد والمجتمعات ، وقد حضرت اليوم الأول للدورة وحيث أننا نحتاج إلى معرفة مدى فاعلية البرنامج التدريبي على الحضور قمت بصياغة مقياس ( استطلاع رأي ) لتقييم هذه الدورة ( انظر الملحق ) ولو أن هذا التقييم يجب ان يقوم به مركز التدريب كالعادة ، ولكن ارتأيت أننا كباحثين ومدربين ونرصد المشكلات الاجتماعية في المجتمع أن نستطلع آراء الحضور بشأن هذه الدورة بعد موافقة إدارة المركز لنستفيد من نتائج هذا التقييم في عقد دورات أخرى وتلافي السلبيات في هذه الدورة ، كان عدد الأسئلة (10) أسئلة وتركزت حول الاستفادة من الدورة ومدة الدورة وهل تعاني من مشكلة الخلافات وهل يجب حضور الشاب / الشابة دورة تدريبية قبل الزواج ، فقد كانت الموافقة (100%) على السؤال الأخير .

دبي-علي الهنوري: أعلن جمال عبيد البح مدير عام مؤسسة صندوق الزواج ان الدراسة الميدانية عن واقع الطلاق في المجتمع الاماراتي، شارفت على الانتهاء، حيث بلغت نسبة الإنجاز فيها 70 بالمئة شارك في تنفيذها جامعة الامارات مع فريق متخصص بحث من خلال الواقع الميداني دراسة حالة المواطنين ووضعهم الأسري والمشاكل التي تتعرض الحياة الاجتماعية التي تهز كيان المجتمع، سيما وان الدراسة ستكون الأولى من نوعها على مستوى الدولة لأنها ذات مرجعية حقيقية نابعة عن الواقع الاماراتي .. ( دراسة في دبي 2005 )

دراسة الخلافات الزوجية في المجتمع السعودي من وجهة نظر الزوجات المتصلات بوحدة الإرشاد الاجتماعي ، الرياض 2009 ، من إعداد عبدالعزيز بن حمدي بن أحمد الجهني ، تناولت الدراسة أنواع الخلافات الزوجية الاجتماعية :
خلافات متعلقة بالزوج ، خلافات متعلقة بالزوجة ، الخلافات العاطفية ، متعلقة بالزوج كالفتور ، متعلقة بالزوجة كالفتور ، متعلقة الجوانب السلوكية

دراسة: الخلافات الزوجية والروتين والملل من أسباب تراجع دور الأب :
كشفت دراسة أعدتها إدارة التنمية الأسرية بوزارة الشؤون الاجتماعية بالإمارات أن تراجع دور الأب في الأسرة يرجع إلى عدد من الأسباب، منها غياب الأب عن المنزل بسبب كثرة أعباء العمل وضغوطه المستمرة، وضعف الوازع الديني لدى الأبوين، وعدم معرفتهم وإلمامهم بالحقوق والواجبات الأسرية اللازمة، وضعف العلاقات الأسرية، والروتين والملل والفتور الذي يسود الجو في المنزل، وإهمال الزوجة للأب والأبناء، والاعتماد الكلي على الخادمة، إضافة إلى الزواج الثاني، وبخاصة الزواج من أجنبيات، والخلافات الزوجية المتكررة وافتقاد ثقافة الحوار في أمور تربية الأبناء وإدارة شؤون الأسرة، وغياب التفاهم والتعاون بين الزوجين لمناقشة احتياجات ومسؤوليات الأسرة.
وأبرزت الدراسة أسباباً أخرى - كما يراها بعض الآباء - وأهمها أن مشاركة الزوجة، وتحملها العبء المادي في المنزل أديا إلى تراجع دور الأب وقوامته على أسرته، وانخفاض المستوى التعليمي لأحد الزوجين أو كليهما يخلق فجوة واسعة بينهم وبين أبنائهم من حيث الحوار وتفهم متطلبات وأفكار الأبناء، وعدم اهتمام الزوجة بحضور الفعاليات والبرامج الثقافية الهادفة إلى التوعية الأسرية، وعدم اهتمام الشباب المقبلين على الزواج بالبرامج التثقيفية التوعوية بواجباتهم ومسؤولياتهم بعد الزواج، وتدخل أهل الزوج والزوجة في أمور الزوجين الخاصة، واتجاه الأبناء إلى قضاء أوقات طويلة في الألعاب الإلكترونية ومشاهدة التلفاز والإنترنت، ما يجعلهم بعيدين عن الوالدين ( موقع عبر الإمارات 12/1/2014 ) .
تقول فوزية طارش مديرة إدارة التنمية الأسرية بوزارة الشؤون الاجتماعية إن الوزارة أطلقت مبادرة «سند» في عام 2012م، بهدف تعزيز دور الأب في الأسرة، وإبراز دوره وأهميته في الأسرة والمجتمع، وتعزيز مشاركته الفاعلة في التنشئة الاجتماعية لأبنائه، وبمشاركة أكبر عدد من المؤسسات الاجتماعية والآباء، وبمشاركة المؤسسات الإعلامية ومراكز التنمية الاجتماعية التي ستنفذها بمشاركة المؤسسات المجتمعية.

دراسة مجلس الأمة الكويتي ،2010
تهدف عرض مشكلة الطلاق في المجتمع الكويتي ما بين (1992-2007 ) ، وتناولت الدراسة أسباب الطلاق / أسباب اجتماعية ، أسباب سلوكية للزوجية ، أسباب مادية ، أسباب صحية

ذكرت مصادر مسئولة في محاكم الكويت بأن أسباب الطلاق الأكثر شيوعاً فيها ترجع إلى العوامل :-
1 - قانون الأحوال الشخصية رقم 51 لسنة 1984م والذي ساهم في زيادة نسبة الطلاق . ومن سلبيات هذا القانون أنه يشجع المرأة على طلب الطلاق كونها سوف تحصل على نفقة وسيارة وخادمة وسائق وسكن وأيضاً حريتها لدرجة أن بعضهن تتزوج للحصول بعد ذلك على الطلاق .
2 - ضرب الرجل لزوجته وسبها وشتمها .
3 - عدم اهتمام المرأة بمنزل الزوجية وترك الأمر لخادمتها وتواجدها خارج المنزل لفترات طويلة عند أهلها أو أصدقائها .
4- امتناع الزوج عن الإنفاق على زوجته وأولادها منه .
5 - تمسك الزوجة بآرائها الخاصة والانصياع لنصائح أهلها التي تكون ضد حياتها الزوجية .
6 - سكن الزوج في منزل العائلة مع أخوته الأمر الذي تنتفي معه الخصوصية للحياة الزوجية وبالطبع تدخل أهل الزوج في شؤونهما الخاصة .
7 - تعاطي الزوج للمخدر وإدمانه على الكحول الأمر الذي يجعله منشغلاً بشكل دائم عن الاهتمام بأمور أسرته .
8 - كثرة الاتصالات الهاتفية للزوجة وزيادة عدد صديقاتها واستقلالها مادياً عن الرجل.
9 - زواج الرجل بأخرى أو مصادقته لبعض النساء داخل الكويت وخارجها .

كشف استبيان جريدة القبس، الذي شمل 100 مواطن ومواطنة أن 89 % ينتقدون غياب الحلول الرامية إلى الحد من ظاهرة الطلاق.
وأشاروا إلى أن الجهود الحكومية لتقليص معدلات ظاهرة الطلاق غير كافية، فيما رأى 86 % أن المطلقة لا تحظى بالحقوق الكاملة.
وأجمع 81 % على أن شبكات التواصل ساهمت في ارتفاع حالات الطلاق.
وحول الأسباب المؤدية إلى الطلاق أكد 30 % أن التقنيات الحديثة هي السبب، وقال 23 % عدم تحمل الزوجين للمسؤولية هو السبب، واستحوذ «عدم الاحترام» على 21 % ، وبين 14% أن تدخل الأهل هو المسبب للطلاق (القبس 13/1/2018 )

تعليقات الباحث في الصحافة الالكترونية :
المجلس الأعلى وقضية الطلاق :
في خطوة غير مسبوقة لمواجهة أزمة الطلاق التي يعانيها المجتمع، اتخذ المجلس الأعلى للقضاء طريقا لمعالجة المشاكل الأسرية، على أن تكون بعيداً عن المحاكم ومن خلال رقم هاتف يتم فيه حل الأمور بين الزوجين من دون الإفصاح عن أسمائها.
و تتبع هذه الجهة الأمانة العامة لمجلس الوزراء ويخصص لها موظفون ذوو خبرة، كأحد الحلول لمنع وقوع الطلاق الذي يتم بناء على أسباب بسيطة لقليلي الخبرة من الأزواج، وعلمت القبس ان هذه الخطوة ستعتمد قريباً ( القبس 13/5/2017 )
تعليق:
أظن أن هذه الفكرة تشبه مقترح عقد دورة تثقيفية وإرشادية للأزواج الذين حدث بينهم الطلاق ، وقد قدمنا هذا المقترح قبل سنوات وقد طرح بعض النواب هذا المقترح دون ذكر تفاصيل إلا أن مجلس الأمة رفض المقترح خاصة والمقترح يلزم لمن يقدم على الزواج أن يلتحق بدورة تدريبية مثل فحص الدم لمعرفة الأمراض الوراثية , وكذلك هذه الخطوة التي تتبع الأمانة العامة لمجلس الوزراء تحتاج إلى آلية التنفيذ مدروسة أليس كذلك ؟
تغريدة : هذه الخطوة تشبه مقترح عقد دورة تثقيفية وإرشادية للأزواج لتفادي الطلاق ، وقد قدمنا هذا المقترح قبل سنوات وقد طرحه بعض النواب في مجلس الأمة .

لجنة شئون المرأة والأسرة :
وافقت لجنة شؤون المرأة والأسرة البرلمانية خلال اجتماعها أمس برئاسة صالح عاشور وعضوية كل من خالد الشطي وعبدالكريم الكندري على 3 اقتراحات في شأن إلزام الراغبين في الزواج بإجراء الفحص الطبي قبل إتمام الزواج وخوض دورة تدريبية لمدة أسبوعين وتقديم صحيفة الحالة الجنائية.
وقال الشطي في تصريح عقب الاجتماع انه «صوت برفض الاقتراحات الثلاثة، وذلك نظراً لمخالفتها أحكام الدستور والأحكام الفقهية في الشريعة الاسلامية، لجعل الدورة التدريبية إلزاميةً وشرطاً رئيساً من شروط عقد الزواج»، مشيراً الى أن جميع المذاهب الاسلامية لا تعتد في دخول الدورة كشرط لإتمام الزواج.
واقترح الشطي بأن يكون بدلاً من الالزام بالالتحاق بدورة قبل الزواج، ولتجاوز الموضوع الشرعي، أن يكون هناك اقتراحات برغبة وتوصية للراغبين في هذه الدورة اذا اتفقت الإرادتان.
وبشأن صحيفة الحالة الجنائية، اقترح الشطي ان يكون للطرفين حق الاطلاع على صحيفة الحالة الجنائية، ولكن دون ان تكون شرطاً من شروط عقد الزواج، وأن تطلع الأسرة على تفاصيل الحالة الجنائية دون الحصول على المستند والا تكون المسألة شرطاً من شروط عقد الزواج لتجاوز المحظور الفقهي والشرعي.
وختم الشطي تصريحه مؤكدا أن هذه الاقتراحات غايتها نبيلة والمقاصد منها مشروعة، الا انه يجب ان نراعي المسائل الدستورية والفقهية، مع كل الاحترام والتقدير لزملائي في اللجنة وآرائهم. ( جريدة الراي 13/6/2017 ) .
تعليق:
قلنا في مشروع العائلة السعيدة الذي قمنا بإجرائه قبل سنوات أن فحص الدم لمن يقدم على الزواج إلزامي للأزواج الجدد بسبب مخاطر الأمراض الوراثية على الأطفال ونضيف هنا قد يكون ذلك مخالف للفقه وللدستور على رأي خالد الشطي إلا أن هذا الشرط إلزامي ومطبق لمن يريد الزواج ، فأن هذا المشروع " العائلة السعيدة " يهدف إلى التحاق الأزواج بدورة تدريبية من أجل منع الطلاق وضياع مستقبل الأطفال وغيرها من تداعيات الطلاق التي تؤثر سلبا على الجميع وأخيرا نوصي باتخاذ الإجراءات التالية كي لا يكون هناك محظور دستوري وشرعي .
أقول :
عقد الزواج من العقود التي أقرت في الإسلام وتفاصيله تناولتها كتب الفقه وهذا لا يمنع من أخذ رأي الفقيه في مسألة التحاق الأزواج الجدد بدورة تدريبية ولو أن تكون اختيارية أو إجبارية .
استطلاع آراء الناس بهذه الدورة سواء تكون اختيارية او إلزامية مثل فحص الدم .
أخذ موافقة شرط التحاق بدورة قبل الزواج في عقد الزواج لمن يرغب .
بعد موافقة احد أو كل من الزوجين بالتحاق بالدورة ( اختيارا ) ثم ينتهي الزواج بالطلاق أن يلزم الزوج بحضور الدورة إذا أراد الزواج مرة أخرى .
عقد دورة تثقيفية :
تعقد لجنة شؤون المرأة والأسرة اجتماعا ظهر اليوم تناقش فيه الاقتراحين بقانونين بشأن الفحص الطبي للراغبين في الزواج قبل إتمام الزواج ، وقال رئيس اللجنة النائب صالح عاشور لـ "الجريدة" ان الاجتماع ستتم خلاله مراجعة عدد من القوانين من ضمنها العنف الاسري ودورات قبل الزواج والفحص الطبي واضافة الصحيفة الجنائية، اضافة الى مناقشة ما يطرحه اعضاء اللجنة في بند ما يستجد من اعمال. ( جريدة الجريدة ، 12/6/2017 ) .
تعليق :
قدم مشروع عقد دورة تثقيفية لمن يريد الزواج قبل شهور في مجلس الأمة لكن المشروع لم يوافق عليه بسبب إلزامية الالتحاق بهذه الدورة ولو أنه ترك للزواج حرية الاختيار هذا وقد قدمنا نحن مشروع " العائلة السعيدة " قبل سنوات والذي يؤكد على التحاق لمن يريد الزواج بدورة تدريبية بسبب كثرة حالات الطلاق بين الأزواج والمشروع منشور في موقعنا المسار للبحوث التربوية والاجتماعية . .

الخيانة الزوجية والطلاق :
لاشك أن الخيانة الزوجية موجودة في كل مكان رغم كونها فكرة سيئة ولا يجب أن تلقى أي استحسان، فهل تنتشر هذه الظاهرة في دول بعينها أكثر من غيرها؟
الإجابة في دراسة بريطانية خلصت إلى أن الأزواج في الدنمارك لا يلتزمون بعهد الزوجية وبنسبة غير معقولة.
وتوضح الدراسة التي نشرها مركز "Dr Felix" المتخصص في تقديم خدماته عبر الإنترنت، أن الأزواج في الدول الإسكندنافية هم الأكثر خيانة.
وأشارت إلى أن الباحثين توصلوا إلى هذه النتيجة من خلال البحث في الدراسات العلمية وغير العلمية التي تركز على السلوك الجنسي للأزواج من أجل الوصول لهذه النتائج، خلال مدة 3 أشهر.
وقالت إن 46 في المئة من الرجال في الدنمارك أقروا بأنهم مارسوا علاقات جنسية خارج إطار الزواج، وبالنسبة إلى دولة لا يتعدى عدد سكانها 5 ملايين يعني أن أكثر من مليونين يقومون بذلك.
وحلت النرويج في المرتبة الثانية بنسبة وصلت إلى 41 في المئة، وثالثا جاءت آيسلندا بنسبة 39 في المئة ثم فنلندا بنسبة 36 في المئة.
وفي المعدل فإن 4 من أصل 10 أزواج في الدول الإسكندنافية خانوا زوجاتهم ولو لمرة واحدة على الأقل. (جريدة الجريدة 6/8/2107 )
تعليق :
لم يأت ذكر أسباب الخيانة الزوجية في المقالة إلا أننا أجرينا دراسة بعنوان :" مشروع الحد من الطلاق بسبب الخيانة الزوجية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ديسمبر 2015 ، هذه الدراسة منشورة في موقعنا المسار للبحوث التربوية والاجتماعية تحت قضايا اجتماعية أن من أسباب الخيانة الزوجية مواقع التواصل الاجتماعي وعقد الصداقات بين الذكور والإناث ولا ننسى أن مواقع التواصل تقوم بدور الشيطان في تزيين الحرام وتسهيل وترغيب بالخيانة الزوجية

الاختبار قبل الطلاق :
مما لا شك فيه أن الطلاق قرار يصعب على الزوجين اتخاذه، فهو يدمر العلاقة الزوجية ويقوض أركان الأسرة، وانطلاقاً من ذلك، قرر قاض في محكمة الشعب بمدينة يوبين التابعة لمقاطعة سيتشوان الصينية إخضاع الراغبين بالطلاق لامتحان، قبل أن يكونا مؤهلين للحصول عليه.
امتحان الطلاق هو ابتكار من بنات أفكار القاضي وانغ شيو، وذلك بعد أن لاحظ ارتفاع نسب قضايا الطلاق بشكل كبير في محكمته، وقرر أن يفعل شيئاً حيال ذلك، وكان هدفه جعل الزوجين يفكران أكثر من مرة قبل إنهاء زواجهما، وتذكيرهما بالأوقات الجميلة التي جمعتهما في الماضي.
ووضع وانغ، مجموعة من الأسئلة، يتوجب على كل من الزوجين الإجابة عليها بشكل منفصل عن الآخر، وفي حال حصولهما على درجة أقل من 60، يوافق القاضي على طلب الطلاق، وبخلاف ذلك، يتوجب عليهما متابعة حياتهما الزوجية، سواء رغبا بذلك أم لا، بحسب موقع أوديتي سنترال.
وقال وانغ تعليقاً على امتحانه الفريد من نوعه: "هدفنا هو معرفة طبيعة الحياة الزوجية التي تجمع بين الزوجين المقبلين على الطلاق، وتشجيعهما على اختبار علاقة كل منهما بالآخر، فبعد جمع التفاصيل الدقيقة لحياتهما الزوجية، يمكن أن يكونا أكثر تعقلاً قبل اتخاذ قرار الطلاق".
ويتكون الامتحان الكتابي من ثلاثة أقسام: تعبئة الفراغات، وسؤال قصير، وبعض البيانات، وتطلب الأسئلة معلومات أساسية مثل أعياد ميلاد الأسرة والأطعمة المفضلة وتاريخ ذكرى الزواج، وبعض الأسئلة الأخرى حول العلاقة الزوجية.
وبعد أن يقوم كل من الزوج والزوجة بالإجابة على الأسئلة، يقرأ القاضي إجاباتهما، ويقوم بتقييمها وفقاً لمعايير خاصة رفض الكشف عنها، قبل أن يتم اتخاذ القرار بشأن طلب الطلاق. (الأنباء 7/10/2017 )
تعليق :
أظن أن الامتحان لا يكفي خاصة وأن وقت أداء الامتحان وقت قصير ولا يكفي التروي والتفكير في العودة إلى العش الزوجي إذا كان الخلاف بين الزوجين عميقاً جداً ، ثم أن الزوجين أو أحدهما قد لا يجيب عن الأسئلة بالإيجاب من أجل أن يقرر القاضي حكم الطلاق والانفصال بين الزوجين ، ومع ذلك نأمل أن ينجح القاضي في مبادرته ومقترحه علماً بأنا قدمنا ثلاثة مشاريع للحد من الطلاق : مشروع لم الشمل ومشروع العائلة السعيدة ومشروع الحد من الطلاق بسبب الخيانة الزوجية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي منشورة في موقعنا المسار للبحوث التربوية والاجتماعية تحت قضايا اجتماعية

خيانة الزوج :
ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية نقلا عن دراسة نشرتها شركة "Lipstick Investigations" المتخصصة في أمور الخيانة الزوجية، أن أولى الدلائل على خيانة الرجل هو اهتمامه بمظهره الخارجي.
وقال رئيس الشركة ديفيد كينغ "يبدأ الزوج بشكلٍ مفاجئ بالاهتمام بنفسه، وبمظهره الخارجي، حيث يبدأ باستخدام كريمات الترطيب، وتصفيف الشعر، ويغيّر عطره، ويهتم بآخر الصرعات، كما يهتم بلياقته، ويقضي وقت فراغه في صالات الرياضة وقد يتأخر بالعودة إلى المنزل أو يقضي فترة أطول في العمل".وأضاف كينغ أن الهاتف هو أفضل وسيلة لقطع الشك باليقين.
بالإضافة إلى مظهره الخارجي، يتصرف الزوج بغرابة وهاتفه في يده، حيث ترد إليه اتصالات غير منتظمة، فيرتبك، ويخرج من المكان، ثم يجري مكالمة هاتفية سريعة، كما يغلق الهاتف وينهي المكالمة في حال سماع صوت زوجته قد اقترب من مكانه، وفي حال سؤالها يتحجج بأحد أصدقائه، وأنه يحاول مساعدته، إضافةً إلى أنه يحاول دائماً الاحتفاظ بهاتفه في جيبه، ولا يتركه في أي مكان آخر، كما يغلقه بكلمة سر، للتأكد من أن الزوجة لن تطلع عليه، ولن تكتشف أسراره التي يخفيها عنها.
ويشير الخبير إلى أنه، بالإضافة إلى ما سبق، يبدأ الرجل بالبحث عن الأعذار التي لا نهاية لها من أجل عدم العودة إلى المنزل في الوقت المحدد أو قضاء وقته مع أناس بدون الزوجة.علاوة على ما سبق، يبقى الزوج دائم التوتر، وينفجر غضباً من أي محاولة عتاب بسبب إهماله أو انشغاله الدائم، ويبدأ بالدفاع عن نفسه، ويرى نفسه غير مخطئ، ويتهم زوجته بأنها لا تقدر مجهوده وتعبه وإرهاقه في العمل، وأنّ كل ما يقوم به هو من أجلها، وأجل أبنائهما، وأحيانا يتذرع بأتفه الأمور لمغادرة المنزل ( الوطن 31/10/2017 ) .
تعليق :
صحيح أن الاهتمام بالمظهر الخارجي قد يرمز إلى الخيانة الزوجية ولكن هذا السبب ليس دائماً وإذا لم توجد أسباب أخرى أقوى من السبب الأول لا نستطيع التشبث بهذا السبب خاصة ونحن نعيش في عصر الانترنت والأجهزة المحمولة وبالتالي أقوى الأسباب وراء الخيانة الزوجية للطرفين – الزوج والزوجة – الاستعانة بمواقع التواصل الاجتماعي في التعرف على الجنس الآخر و لقد أجرينا دراسة او مشروع بعنوان : مشروع الحد من الطلاق بسبب الخيانة الزوجية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، ديسمبر 2015 ، والدراسة منشورة في موقعنا : المسار للبحوث التربوية والاجتماعية ، لذا نؤكد من خلال هذه الدراسة على انتشار ظاهرة الخيانة الزوجية في عصر الانترنت .


معدلات الطلاق والزواج بين الحقيقة والرواج :
مقطع فيديو : نسب الزواج والطلاق أغلب النسب غير دقيقة تعرضها الجرائد اليومية لذا يخاف الشباب من الإقدام على الزواج بسبب هذه النسب المرتفعة ، وذكر د. حسن الموسوي من أسباب الطلاق مالية واقتصادية واجتماعية ، وقال المعلق من أسباب الطلاق انعدام الحوار والخيانة الزوجية ( 80 حالة طلاق بسبب الخيانة الزوجية لعام 2017 ) . الراي 17/11/2017 ) .
تعليق :
صحيح ان هذه النسب غير صحيحة طالما نأخذها من مصادر غير موثقة ونقصد الجرائد اليومية التي تعرض بعض الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعلمية بشكل غير دقيق وبالتالي نطالب وزارة العدل الكويتية عند تقديم الإحصائيات او النسب بمعدلات الزواج والطلاق بالكويت إلى الجرائد اليومية أن تتابع هذه الجرائد وتصحح إذا كان هناك خطأ .

استطلاع رأي لرواد مواقع التواصل الاجتماعي :
27% من الكويتيين بين عازب ومطلق
احتل موضوع الطلاق مسرح موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مؤخرا، حيث علل مواطنون أسباب ارتفاع نسبته محليا إلى الاستخدام الخاطئ للأجهزة الذكية، وعدم وجود خبرة كافية على إدارة دفة الحياة الزوجية.
وتجاوز عدد التغريدات أمس بشأن اقتراح علاج لتخفيض النسبة محليا، 37 ألف تغريدة أشير في معظمها إلى ضرورة «اختيار الطرف المناسب وحل مشاكل الزوجية بتفاهم وتفكير بالأبناء وعدم التسرع الا بعد تفكير عميق»، فضلا عن «الاختيار الدقيق قبل كتب الكتاب – العقد - "
وشدد مغردون على أهمية تغيير منهجية الزواج القائمة في المجتمع، بإعطاء الطرفين حق الاختيار وليس الإجبار على طريقة «امسح واربح» أو تحت ذريعة «زوجوه ليعقل»، مشيرين الى أن مثل تلك القواعد تعدّ سببا رئيسيا في تفاقم الأزمة، داعين إلى منحهم فترة خطوبة كافية يعرفون من خلالها الطريق الذي يسلكونه والكيفية التي من خلاها يقودون سفينة حياتهم ( القبس 30/11/2017 )
تعليق:
صحيح أننا كباحثين نؤيد استطلاعات الرأي ولو عبر الأجهزة المحمولة أو المواقع الاجتماعية ولكن يشترط أن يتم اختيار عينة الدراسة بطريقة علمية ، والأسباب التي ذكرت على لسان عينة الدراسة أسباب يومية أي تعكس الواقع المؤلم التي تعيشها الأسر في عصر الانترنت ، وهذا يجعلنا أن نقول ان ثقافة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي تربي جيل الشباب ( الأزواج والزوجات ) بطريقة غير شرعية ومتعارضة لقيم الدين والمجتمع وبالتالي تمنيت أن تكون من الحلول التي تناولها ممن استطلعت آراؤهم أن يلتحق الشباب والشابات قبل الزواج بدورة تدريبية ولمعرفة المزيد اطلع على مشروعنا العائلة السعيدة التي تؤكد على عقد هذه الدورة التدريبية لمن يتقدم للزواج من الجنسين ، كذلك لدينا مشروع " لم الشمل " ومشروع الحد من الطلاق بسبب الخيانة الزوجية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهذه المشاريع منشورة في موقعنا : المسار للبحوث التربوية والاجتماعية تحت قضايا اجتماعية.

القرار المستعجل للطلاق :
لم يدر بخلد مواطنة سعودية بمدينة‍ الرياض أن محاولتها إسعاد زوجها والاحتفال معه بعيد ميلاده ستتسبب في انفصالهما ووضع حد لحياتهما معاً.
وفي تفاصيل القصة التي روتها إحدى المتخصصات في القضايا الأسرية والاجتماعية، فإن فتاة متزوجة حديثاً أرادت الاحتفال بعيد ميلاد زوجها، فقامت بشراء بعض الهدايا ولوازم الاحتفال، وقررت مفاجأته بتوفير وجبات من المطعم الذي يفضله ليكون الاحتفال على أكمل وجه.
وقامت الزوجة وفقا لـ"عين اليوم" بالذهاب إلى مدينة الخرج التي تبعد عن الرياض نحو 60 كيلو، عبر سيارة من أحد التطبيقات الإلكترونية لشراء الوجبة المفضلة لزوجها من مطعم شهير افتتح هناك مؤخراً، إلا أنها عند عودتها حدث ما لم يكن في حسبانها وتعطلت بها السيارة في الطريق.
وفي هذه الأثناء، عاد الزوج إلى المنزل ليتفاجأ بأن زوجته غير موجودة، فتواصل معها لتخبره بما حدث، فغضب منها، وعندما وصلت المنزل اصطحبها إلى منزل ذويها وتركها عندهم واتخذ قراراً بالانفصال عنها. ( الأنباء 12/12/2017 )
تعليق :
للأسف سرعة اتخاذ قرار مصيري خاصة في الزواج تدل على ان أزواج اليوم يحتاجون إلى دورات تدريبية قبل الزواج وقد اقترحنا ذلك في مشروعنا : العائلة السعيدة المنشورة في موقعنا المسار للبحوث التربوية والاجتماعية

عزوف إرادي عن الزواج في الكويت :
دراسة: تجارب الاصدقاء والاقارب المليئة بالمشاكل أبرز المثبطات :
أجمع شباب ومختصون على أن الأفكار السلبية لدى الشباب الكويتي عن الزواج وغلاء المهور وتقصير الرجال في مسؤولياتهم أمور تساهم في زيادة نسبة العزوف الإرادي عن الزواج لدى الجنسين.
وكشفت دراسة أكاديمية كويتية أعدها عميد كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت حمود القشعان عن وجود نسبة عزوبية لدى الذكور في البلاد تفوق نسبة الإناث.
وأفادت الدراسة أن 31% من الأسر الكويتية لديها فرد أو أكثر من الذكور تجاوز الثلاثين ولم يسبق له الزواج، مقابل نسبة الخمس لدى الإناث أي 19%.
وقال القشعان للجزيرة نت إن الإناث في الكويت يعتمدن الاختيار الفردي لشريك الحياة أكثر من الذكور، وإن الذكور يستعينون بأسرهم في حسم قضية زوجة المستقبل بنسبة أكثر من النساء.
وأوضح أن هناك تفضيلا واضحا لتأخير زواج الذكور مقابل تفضيل زواج الفتاة في مرحلة ما بعد التخرج من الجامعة، إذ إن نسبة 30% من عينة الدراسة فضلت العمر ما بين 26 وثلاثين عاما لزواج الرجل.
ولاحظ القشعان تنامي مفهوم 'العزوف الإرادي عن الزواج' لدى الذكور بالمجتمع الكويتي، مقابل تردد وحذر الإناث، بسبب بعض العوائق الاجتماعية.
وعد من هذه العوائق عدم توافر الشريك المناسب، خاصة أن كثيرا من الذكور يرون في الزواج حدا من الحرية الشخصية، في حين يقف غالبا عدم توافر الشريك المناسب في وجه زواج الإناث.
وأفادت الدراسة أن زيادة نسبة العزوف الإرادي عن الزواج في الكويت زادت مع التحرر من القرار العائلي وتنامي القرارات الشخصية لدى الشباب، كما أوضحت أن ثلث الإناث (31%) قد تقدم أحد لخطبتهن مرة أو مرتين.
وأرجع مشعل الصالح، وهو أحد الشبان الكويتيين الذين تزوجوا في عمر ما بعد الثلاثين، سبب تأخره في الزواج إلى عوائق كثيرة، أهمها حرصه على إكمال دراسته وتحصيله العلمي واعتقاده بأن الزواج يعوق الحصول على شهادة تليق بشاب يطمح إلى تقلد منصب ووظيفة مناسبة.
وأضاف أن تجارب الأصدقاء والأقارب المليئة بالمشاكل الزوجية كانت أبرز المثبطات عن الزواج، إضافة إلى أن هناك الكثير من المتطلبات، كالمهر الذي تطلبه عائلة العروس والذي يصل إلى عشرة آلاف دينار كويتي (نحو 33 ألف دولار) حيث أصبح عائقا رئيسيا بالنسبة للشاب الكويتي.
ومن ناحيتها، قالت المواطنة أبرار العنزي إن الكثير من الكويتيات يعتقدن أن الزواج مقيد لحريتهن، خاصة أنهن يرين أن الشباب الحالي لا يعتمد عليه في تحمل مسؤوليات العائلة، مشيرة إلى أن الكثير منهم يترك متطلبات المنزل ومسؤولية الأبناء على عاتق المرأة، مما يساهم في زيادة ترددهن والتفكير مليا قبل الارتباط. ( جريدة الان الالكترونية 31/1/2016 )
تعليق :
رفض مجلس الأمة إقرار دورة تدريبية لإجبار الزوجين الالتحاق بها قبل الزواج قبل أيام بحجة التدخل بالحربة الشخصية علماً أن دراسة د. القشعان تؤكد على وجود عوائق مثل الهروب من الزواج بسبب المشكلات واتهام الفتيات الذكور بعدم تحمل المسئولية إلى جانب العزوف الإرادي عن الزواج ومع أن الدراسة توصي بإنشاء مراكز للإرشاد العائلي مثل مركز الاستماع ومركز إصلاح ذات البين فأنا نقول أن مشروع لم الشمل ومشروع العائلة السعيدة هما الحل الأمثل لمشكلات الطلاق والزواج اطلع على موقعنا المسار للبحوث التربوية والاجتماعية

رفض مجلس الأمة فكرة الدورة التثقيفية :
رفض مجلس الأمة في جلسته العادية من حيث المبدأ الاقتراح بقانون بإضافة مادة جديدة الى القانون رقم 31 لسنة 2008 بشأن الفحص الطبي للراغبين بالزواج قبل إتمامه والمتعلق بإلزام الراغبين بالزواج دخول دورة تدريبية في أسس العلاقات الزوجية والأسرية.
وجاءت نتيجة تصويت المجلس على تقرير لجنة شؤون المرأة والأسرة البرلمانية بشأن المقترح من حيث المبدأ برفض 35 عضوا (مع الحكومة) وموافقة 12 عضوا من إجمالي الحضور، وعليه سقط تقرير اللجنة من جدول أعمال المجلس
وكانت المادة الأولى الجديدة في القانون الذي تم رفضه نصت على إلزام راغبي الزواج بدخول دورة تدريبية ينظمها المختصون بشؤون الأسرة بوزارة العدل تشمل مجموعة من البرامج والورش التدريبية المتخصصة في علوم الأسرة والتربية والتواصل على ألا تزيد مدتها على أسبوعين.
ووفقا للقانون يتم خلال هذه الدورة شرح أسس العلاقة الزوجية الصحيحة وسبل إنجاحها وأسباب فشلها وبيان أسباب الطلاق ومسؤوليات الزوج والزوجة وواجبات وحقوق كل منهما.
وكان المقترح قد أجاز لراغبي الزواج طلب الصحيفة الجنائية لأي منهما في حال رغب بذلك دون ان يكون ذلك شرطا ملزما بقصد الدافع للمزيد من الشفافية بينهما قبل إتمام الزواج وتجنبا لأي مشاكل مستقبلية قد تؤدي الى الطلاق.
وقال وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يعقوب الصانع إن الاقتراح المقدم وجيه وجاء نتيجة ارتفاع نسبة حالات الطلاق في البلاد لعدم وجود ثقافة حقيقية في العلاقات الزوجية خصوصا عند حديثي الزواج «إلا أن المقترح قد يوصم بالبطلان ويصطدم بالمادة 30 من الدستور والتي نصت على ان الحرية الشخصية مكفولة».
وأضاف الوزير الصانع «إننا لا نستطيع إلزام الأفراد الذين يرغبون بالزواج في دخول دورة تدريبية»، مشيرا الى ان هذه الدورات «يجب أن تكون اختيارية» وأن تقوم وسائل الإعلام والتواصل بدورها في تثقيف المجتمع بالعلاقات الأسرية. ( الراي 26/1/2016 )
تعليق:
لا أدري هل الفحص الطبي قبل الزواج الذي أقر على الزوجين قبل الزواج لا يتعارض مع الحرية الشخصية في مادة (30) من الدستور ، ثم لماذا لم تطرح الدورة التدريبية كأمر اختيار ولو أن وزير الأوقاف قال يجب أن تكون الدورة اختيارية ، هذا وقد اقترحنا هذا المقترح في عام 2013 وقبله مشروع " لم الشمل" وهما يهدفان إلى الحد من ظاهرة الطلاق في المجتمعات والمشروعان منشوران في موقعنا المسار للبحوث التربوية تحت قضايا اجتماعية .

الانشغال بالأجهزة المحمولة والطلاق :
أظهرت إحصائية حديثة، 7 آلاف طلب تقدمت بها الزوجات لمكاتب تسوية المنازعات الأسرية بمصر، وأبدين فيها رغبتهن في التفريق بينهن وبين أزواجهن بسبب انشغالهم باﻷلعاب الحديثة، أو استخدام أجهزة المحمول طوال اليوم وفقدان التواصل معهن وعدم ملاطفتهن أو اﻻهتمام باحتياجات المنزل، وإهمال الأطفال، جاءت بعد زواج دام لمدة تتراوح ما بين 3 شهور إلى 12 شهرًا كحد أدنى، وحد أقصى يصل لـ7 سنوات ، فيما رفع الرجال 2100 دعوى طالبوا خلالها بالتفريق بسبب التعلق المرضي للسيدات بالكمبيوتر وتقصيرهن في الحياة الزوجية، وقضاء وقت طويل أمام شاشات الكمبيوتر والهواتف النقالة قد يصل لأكثر من 14 ساعة في اليوم. وفى السياق ذاته أكدت دراسة حديثة، قام بها باحثون من جامعة بوسطن الأمريكية تؤكد أن الاستخدام المفرط لمواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن يتسبب بالفوضى في العلاقات العاطفية حيث كشف الباحثون عن وجود علاقة بين استخدام وسائل التواصل الاجتماعي كـ”الفيس بوك” و”تويتر” والمشاكل الاجتماعية المتعلقة بالطلاق والعلاقات العاطفية وإلى أن الغيرة التي يسببها “فيس بوك”، تزيد من المشاكل والمشادات بين الأزواج في جميع الأعمار، وأفادت الدراسات أن معدلات الطلاق بين الأزواج تزايدت بسبب مواقع التواصل الاجتماعي في 45 دولة، وأنه من بين أسباب الانفصال بين الأزواج دائمي استخدام مواقع التواصل الاجتماعي هي اكتشاف أحد الزوجين رسائل غير ملائمة كذلك تعليقات فظة وبها مجافاة للزوج أو الزوجة واكتشاف سلوك غير مرضٍ من خلال نص مبعوث من الصديق الجديد ، وأشارت دراسة أخرى إلى أن أكثر الأشخاص في علاقة رومانسية يستخدمون الفيس بوك يكون على الأرجح لمراقبة نشاط شركائهم على الموقع والتي ممكن أن تؤدي إلى مشاعر الغيرة، وأن مستخدمي الفيس بوك بشكل مفرط لهم حظ أكبر للاتصال مع المستخدمين الآخرين بمن فيهم شركاؤهم السابقون ومن الممكن أن يؤدي ذلك إلى الخيانة العاطفية أو الجسدية. ( الأنباء 14/7/2016 )
تعليق:
تظهر دراسات من هنا وهناك وفي كل مكان حول أثر مواقع التواصل الاجتماعي على أسباب فصل أو طلاق الأزواج وهذا جانب من جوانب سلبيات هذه المواقع على حياة الفرد الاجتماعية والدراسية والدينية اطلع على دراستنا : أثر مواقع التواصل على طلبة المدارس والجامعات ودراسة أجهزة التكنولوجيا وسقوط الإنسان ودراسة مشروع الحد من الطلاق بسبب الخيانة الزوجية عبر المواقع الاجتماعية بموقعنا: المسار للبحوث التربوية والاجتماعية

العطلة المشؤمة :
كشفت دراسة حديثة أن واحداً من بين كل 10 أزواج ينفصلون خلال قضاء عطلة معًا.
كما وجدت أن 40 % من الأزواج يتشاجرون على الأقل مرة واحدة في اليوم خلال العطلة.
وقالت شركة تأجير السيارات، هوليداي أوتو، التي استطلعت آراء 2000 شخص، أن 24% من الأزواج يضيقون ذرعاً بشركائهم لعدم مساعدتهم في حمل الحقائب.
في حين أشار آخرون إلى أنهم يبدأون بفقدان أعصابهم في طريقهم من المطار أو أثناء وقوفهم بصفوف جوازات السفر.
وكشفت الدراسة أن 18% أشاروا إلى أن ميزانية التسوق وأماكن تناول الطعام من المواضيع التي تؤدي للشجار.
ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن هوليداي أوتو تقدم خطًا ساخناً لاستشارات الأزواج، من أجل تجنب تعكير صفو الرحلة.

تعليق:
للأسف انعدام التوعية والتثقيف الأسري بين الأزواج قبل الزواج من أسباب الخلافات الزوجية والطلاق والغريب أن انشغال الزوجين في العمل اليومي وبعد أحدهما عن الآخر أفضل من اجتماعهما أو قضاء العطلة معاً وهذا أيضا مؤشر على احتياج الزوجين إلى دورة تدريبية قبل الزواج بشأن قدسية الزواج كسنة كونية وطبيعية لا غنى عنها وكيفية التعامل مع المشكلات والخلافات التي تنشب بعد الزواج و.. تابعونا في مشاريعنا للحد من الطلاق في موقعنا : المسار للبحوث التربوية والاجتماعية " قضايا اجتماعية " .

الخلو من إدمان المخدرات :
تقدم النائب محمد هايف بمجلس الأمة الكويتي باقتراح بقانون بشأن اجراء الفحوصات للراغبين بالزواج التي تفيد خلوهم من ادمان المخدرات والحشيش والمؤثرات العقلية.
ونص المقترح انه على راغبي الزواج اجراء الفحوصات التي تفيد خلوهم من ادمان المخدرات والحشيش والمؤثرات العقلية، ويثبت ذلك بشهادة صالحة لمدة شهر واحد من الطب الشرعي، يبين فيها ان الطرفين خاليين من الادمان، ويرمز للمتعاطي بعبارة غير آمن، ويرمز لغير المتعاطي بعبارة آمن. ( القبس 27/12/2016 )
تعليق :
مقترح جميل ولو أن معرفة مدمني المخدرات سهلة والمدمن معروف لدى أصدقائه وأهله بل والجهات الأمنية لكن أود أن اطرح حالة إدمان أخرى وهو إدمان استخدام الانترنت والأجهزة المحمولة حيث كثرت معدلات الطلاق في عصر الانترنت بسبب الخيانة الزوجية وحالة الإدمان والانشغال بالأجهزة المحمولة على حساب شئون الزوجة والأولاد ، لذا حبذا لو يقترح النواب قانون في فحص حالة إدمان الأجهزة المحمولة لدى الأزواج ، هذا وقدمنا مشاريع اجتماعية ذات صلة وهي : مشروع لم الشمل ومشروع العائلة السعيدة ومشروع الحد من الطلاق بسبب الخيانة الزوجية عبر المواقع الاجتماعية وهي منشورة في موقعنا : المسار للبحوث التربوية والاجتماعية تحت قضايا اجتماعية .
تغريدة : أود أن اطرح حالة إدمان أخرى وهو إدمان استخدام الانترنت والأجهزة المحمولة حيث كثرت معدلات الطلاق في عصر الانترنت بسبب الخيانة الزوجية

الهاتف المحمول سبب للطلاق :
أحد أسئلة الاستبيان جاء على النحو التالي: هل تعتقد/ تعتقدين أن الهاتف الموبايل يلعب دوراً في تأجيج الخلافات مع الشريك؟ تبين للباحثين أن الموبايل يؤدي دوراً تأجيجياً للخلافات الزوجية والعاطفية ويعتبر البعض استخدام الموبايل في مثل هذه الأحوال ازدراء وتجاهلاً مقصوداً للشريك ، وأعرب أكثر من ثمانين في المئة من المشاركين عن رأي شبه موحد بأن استخدام الشريك للموبايل حين يكونان معاً إهانة مقصودة، وإن حاول البعض تبرير تصرفاته واختراع أسباب واهية لتصرفاته إذا كان هو من يستخدم الموبايل ، خرجت الدراسة بنتيجة مفادها أن الأميركي يستخدم الموبايل مرة كل ست دقائق ونصف الدقيقة، أي بمعدل مئة وخمسين مرة في اليوم، وأن التجاهل المقصود لشريك العمر بهذه الطريقة هو المسؤول الرئيسي عن تدمير العلاقة. ( القبس 5/12/2016 )
تعليق:
يتبين من نتائج هذه الدراسات أن الهواتف المحمولة بدأت تخلق مشكلات كثيرة بين الأزواج ولعل من أكثر أسباب الطلاق الآن في عصر الانترنت تعود إلى الهواتف المحمولة ، هذا وقد أجرينا دراسة أو مشروع الحد من الطلاق بسبب الخيانة الزوجية عبر المواقع الاجتماعية (2015) وهي منشورة في موقعنا المسار للبحوث التربوية والاجتماعية كذلك الاستماع إلى محاضراتنا في اليوتيوب بعنوان : تأثير مواقع الانترنت على الحياة الاجتماعية




الحـــــــــــــــــــــــــــــلول والبدائل :
قمنا برصد الحلول والآليات للحد من ظاهرة الطلاق في المواقع الالكترونية وغيرها ، وكانت المبادرات والمشاريع كثيرة تتبناها الجهات التي تهتم بشئون الأسرة :
مبادرة وقاية التوعوية :
وتحدثت عن مبادرة وقاية التي ترأسها، والتي انطلقت في يوليو الماضي بهدف الحد من الظواهر الدخيلة على المجتمع العربي والكويتي منها العنف الأُسَري، الطلاق المبكر، الإدمان، السلوكيات الخطيرة، صعوبات التعلم، اضطرابات الهوية، محذرة من خطورة انتشار مثل هذه الظواهر وانعكاسها السلبي على الأفراد والمجتمع، حيث إنها تؤدي إلى فشل الحياة الأسرية وضعف المجتمع فضلا عن عواقبها الوخيمة على مختلف مناحي الحياة الاقتصادية والتعليمية والتربوية.
وكشفت عن أن الكويت بصدد تنظيم المؤتمر العالمي الأول لمبادرة وقاية التوعوية بمشاركة عدد كبير من المتخصصين المحليين والعالميين، لافتة إلى أنه تم تأسيس اللبنة الأولى لمبادرة وقاية والتي حظيت بتفاعل شعبي ومجتمعي وحكومي قوي، الأمر الذي مهّد الطريق لافتتاح أفرع تحت التأسيس في البحرين والإمارات والسعودية وقطر وعمان وفلسطين.

اختبار تحريري للزوجين :
مما لا شك فيه أن الطلاق قرار يصعب على الزوجين اتخاذه، فهو يدمر العلاقة الزوجية ويقوض أركان الأسرة، وانطلاقاً من ذلك، قرر قاض في محكمة الشعب بمدينة يوبين التابعة لمقاطعة سيتشوان الصينية إخضاع الراغبين بالطلاق لامتحان، قبل أن يكونا مؤهلين للحصول عليه.
امتحان الطلاق هو ابتكار من بنات أفكار القاضي وانغ شيو، وذلك بعد أن لاحظ ارتفاع نسب قضايا الطلاق بشكل كبير في محكمته، وقرر أن يفعل شيئاً حيال ذلك، وكان هدفه جعل الزوجين يفكران أكثر من مرة قبل إنهاء زواجهما، وتذكيرهما بالأوقات الجميلة التي جمعتهما في الماضي.
ووضع وانغ، مجموعة من الأسئلة، يتوجب على كل من الزوجين الإجابة عليها بشكل منفصل عن الآخر، وفي حال حصولهما على درجة أقل من 60، يوافق القاضي على طلب الطلاق، وبخلاف ذلك، يتوجب عليهما متابعة حياتهما الزوجية، سواء رغبا بذلك أم لا، بحسب موقع أوديتي سنترال.
وقال وانغ تعليقاً على امتحانه الفريد من نوعه: "هدفنا هو معرفة طبيعة الحياة الزوجية التي تجمع بين الزوجين المقبلين على الطلاق، وتشجيعهما على اختبار علاقة كل منهما بالآخر، فبعد جمع التفاصيل الدقيقة لحياتهما الزوجية، يمكن أن يكونا أكثر تعقلاً قبل اتخاذ قرار الطلاق".
ويتكون الامتحان الكتابي من ثلاثة أقسام: تعبئة الفراغات، وسؤال قصير، وبعض البيانات، وتطلب الأسئلة معلومات أساسية مثل أعياد ميلاد الأسرة والأطعمة المفضلة وتاريخ ذكرى الزواج، وبعض الأسئلة الأخرى حول العلاقة الزوجية.
وبعد أن يقوم كل من الزوج والزوجة بالإجابة على الأسئلة، يقرأ القاضي إجاباتهما، ويقوم بتقييمها وفقاً لمعايير خاصة رفض الكشف عنها، قبل أن يتم اتخاذ القرار بشأن طلب الطلاق. ( القبس 7/10/2017 )
تعليق :
أظن أن الامتحان لا يكفي خاصة وأن وقت أداء الامتحان وقت قصير ولا يكفي التروي والتفكير في العودة إلى العش الزوجي إذا كان الخلاف بين الزوجين عميقاً جداً ، ثم أن الزوجين أو أحدهما قد لا يجيب عن الأسئلة بالإيجاب من أجل أن يقرر القاضي حكم الطلاق والانفصال بين الزوجين ، ومع ذلك نأمل أن ينجح القاضي في مبادرته ومقترحه علماً بأنا قدمنا ثلاثة مشاريع للحد من الطلاق : مشروع لم الشمل ومشروع العائلة السعيدة ومشروع الحد من الطلاق بسبب الخيانة الزوجية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي منشورة في موقعنا المسار للبحوث التربوية والاجتماعية تحت قضايا اجتماعية

مبادرة الوسيط بين الزوجين :
في خطوة يراها مراقبون ضرورية ومتوقعة مع استفحال حالات الطلاق، أعلن في تونس منذ أيام عن إطلاق "مؤسسة المصالح العائلي" التي تهدف إلى إيجاد حلول ودية عن طريق التحاور والإقناع من خلال تدخل طرف محايد لا تربطه صلة بالزوجين المتخاصمين.
وتقول الحكومة إنّ مشروع هذا القانون جاء ليعزز آليات حماية الأسرة عبر إقرار مؤسسة جديدة يمكن لقاضي الأسرة الاستعانة بها في النزاعات المعروضة أمامه
قالت أستاذة علم الاجتماع النفسي في الجامعة التونسية الدكتورة فتحية السعيدي لـ(إيلاف): "المصالح العائلي هو بمثابة الوسيط بين الزوجين في حالة النزاع ويمكن القول انه سيعوض دور العائلة الممتدة التي تتلاشى تدريجيا في تونس".
وأضافت السعيدي أن نجاعة هذه الآلية الجديدة مرتبطة إلى حد كبير بضرورة تكونها من مختصين في علم الاجتماع والنفس لعمق وتداخل المشاكل الأسرية ( موقع إيلاف ، 4/11/2010 )

برنامج تثقيفي وإرشادي :
دبي - وكالات الأنباء: أكدت «مؤسسة الإيوان للتضامن مع العرسان» التي تتخذ من دبي مقراً لها، أهمية وضع برامج تثقيفية لأي شخصين مقبلين على الزواج، حتى يتغلبا على المشاكل التي قد تعترض طريقهما مستقبلا.
وأوضحت المؤسسة أنها بصدد الاتفاق مع أحد المراكز التربوية في الإمارات لتحويل الحالات المهددة بالطلاق للمؤسسة، التي ستقوم بدورها بإخضاع العروسين إلى برنامج تثقيفي وإرشادي يحول دون وصول الزوجين للطلاق، كما أنها تسعى للعمل مع محاكم الدولة للقيام بدور تنسيقي وودي لمنح الأسر المعرضة للانفصال فرصة العودة مرة أخرى إلى الحياة العادية، كما تقوم المؤسسة ـ بالتعاون مع الخطوط العربية السعودية ـ بتنظيم رحلات عمرة للعرسان والأسر المعرضة للانفصال، وذلك في إطار إيجاد نوع من التآلف في ما بينها.
وقال "ياسين حمد" ـ الرئيس التنفيذي للمؤسسة ـ إن المؤسسة انتهجت سياسة واضحة لتشجيع الشباب للإقبال على الزواج، كما حرصت على إزالة الخلافات بين الأسر التي ينشب بينها أي خلاف، وذلك للحفاظ على اللبنة الأولى في المجتمع، وهي الأسرة، التي «إن صلحت صلح المجتمع وأصبح خالياً من المشاكل الاجتماعية ( موقع لها اون لاين 6/4/2018 ، Laha On Line. Com )

قياس نفسي وتقييم :
دراسة " ملتقى الشباب " بقطر يبحث حل مشكلة الطلاق بعد وصولها إلى 49،4%
في جلسة نقاشية مفتوحة أقيمت مساء اليوم على هامش الملتقى السنوي الأول للشباب القطري تحت عنوان "الطريق إلى النهاية.. الطلاق أسباب وحلول"، تحاور مجموعة من الشباب حول مشكلة الطلاق في المجتمع القطري، وشارك كل منهم وفقا لتجاربه وخبراته الحياتية في تحديد الأسباب والحلول كخطوة موضوعية للوقوف على آلية محددة للتعامل مع هذه المشكلة، وخرجوا بتوصيات ستقدم إلى وزارة الثقافة والرياضة لدراستها وتحديد آلية تنفيذها. ( دراسة في قطر 23/2/2016 )
التوصية :
اقترح بعض الحضور عمل فحص نفسي قبل الزواج "قياس وتقييم" وذلك للوقوف على أهلية الطرفين للمشاركة في الحياة الزوجية.


لجان إصلاح ذات البين :
قرأت في موقع البوابة الالكترونية الرسمية بدولة الكويت :
مركز الخدمة مقدمة من الأمانة العامة للأوقاف ، يهدف تقديم خدمات استشارية وإرشادية خلال فترة الزواج وبعد الطلاق ، وتنظيم دورات توعوية .
تشكلت لجنة الإصلاح ذات البين في إحدى ضواحي بدولة الكويت كما في هذا الخبر الصحفي :
أعلن مجلس حي منطقة اليرموك عن تشكيل لجنة إصلاح ذات البيّن وهي لجنة منبثقة عن المجلس، إن دورها لا يقف فقط عن حدود حل المشاكل العالقة بين الزوجين وإنما ستكون أعم وأشمل من ذلك ، سوف تستقبل جميع القضايا الاجتماعية والخلافات ما بين الجيران والخلافات الأسرية ( جريدة الوطن الكويتية 19/1/ 2012 )
توجد لجان " إصلاح ذات البين " في بعض المدن في المملكة العربية السعودية من أجل الإصلاح بين الزوجين ، ففي مكة المكرمة تعتزم لجنة إصلاح ذات البين التابعة لإمارة منطقة مكة المكرمة إطلاق مشروع إنساني يعد الأول من نوعه تحت مسمى «بيت الرحمة» هدفه جمع شتات الأسر التي انتهى بها الأمر إلى الطلاق والانفصال.
لمشروع يتضمن العديد من البرامج من بينها برامج تربوية وترفيهية لهؤلاء الأطفال، بالإضافة إلى برامج توعوية للآباء والأمهات تهدف إلى إقامة جدار من التفاهم والتعاون بين الأب والأم المنفصلين وفق الضوابط الشرعية لبحث كل ما يتعلق بمصلحة أطفالهما ومتابعة مستواهم الدراسي ومشكلاتهم السلوكية وما يحتاجون إليه من تشجيع وتوجيه وضمان نشأة سوية
وأوضح الدكتور ناصر بن مسفر الزهراني الرئيس التنفيذي للجنة العفو وإصلاح ذات البين بإمارة منطقة مكة المكرمة «أن عددا من رجال الأعمال يقومون بدعم مشروع بيت الرحمة الذي تعتزم اللجنة إنشاءه بهدف جمع شتات الأسرة التي انتهى بها الأمر إلى الطلاق والانفصال». هذا وقد طرحنا مشروع " لم الشمل " الذي يتكون من أعيان البلد ووجهاء القوم ( العلماء والتجار وأهل الإحسان ) لدعم المشروع مادياً ومعنوياً ( سبتي ، يناير 2012 ) .
وتوجد لجنة إصلاح ذات البين في مدينة مكناس بالمملكة المغربية ، وافتتحت مديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية قسنطينة بالجزائر مكتبا رئيسيا للجنة الفتوى التابعة لها تحت تسمية «لجنة الفتوى وإصلاح ذات البين " .
إعلان وزارة الشؤون الاجتماعية بدولة الإمارات إلى إجراء دراسة شاملة حول ظاهرة الطلاق في دولة الإمارات بمشاركة أكثر من ألف من الباحثين والباحثات الاجتماعيين والأخصائيين النفسيين، ولهذه الدراسة أهمية كبيرة، خاصة أنها ستكون أول دراسة اجتماعية ميدانية حكومية رسمية عن هذه الظاهرة على مستوى الدولة، وهذا بلا شك سوف يمكّن من تعرّف على الأسباب المختلفة التي تقف وراءها والآليات العلمية الممكنة للتصدّي لها ، و الإحصاءات تشير إلى أن النسبة الكبرى للطلاق تقع في الشريحة العمرية من 20 إلى 30 عاماً، وأن نسبة الطلاق في السنوات الأولى للزواج تبلغ 37 في لمئة ،



تصورات الباحث ومقترحاته :
عقد الزواج وبعده :
إلقاء المأذون الشرعي محاضرة مختصرة عن حقوق واجبات الزوجين .
إعطاء ورقة لكل من الزوجين فيها هذه الحقوق والواجبات .
عرض ودراسة الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة التي تناولت قضية الزواج وحقوق الزوجين في الإسلام .
دور الحكماء ( حكما من أهله وحكما من أهلها ) في مساعدة الزوجين على تخطي الخلافات .

الوزارات المعنية :
تعاون بين الوزارات ومحاكم الأحوال الشخصية التي تهتم بالزواج والطلاق من حيث :
تقديم الاستشارات بين الأزواج قبل وأثناء الزواج وبعد الانفصال والطلاق .
دراسة حالات الطلاق بين هذه الجهات في حال فشل إحدى الجهات بمحاولة إصلاح ذات البين بين الأزواج .
حث الأزواج على حضور دورة لتوعية الأزواج في أمور البيت الزوجي .
تشجيع الأزواج حضور أكثر من دورة في أكثر من جهة خاصة إذا كانت مدة الدورة أسبوعاً واحداً أو فشل الأزواج في العودة إلى البيت الزوجي .
تبادل الوزارات والمحاكم الوثائق والإحصائيات بشان الخلافات الزوجية قبل وبعد الزواج وبيان آثارها السلبية على أفراد الأسرة .
عدم تبني مسألة الطلاق والموافقة عليها من أية جهة أو وزارة إلا بعد اطلاع الوزارات الأخرى على هذه المسألة ودراستها ومناقشتها وتقديم كل الحلول والبدائل .

أجهزة الأعلام والاتصالات :
تعاون أجهزة الأعلام السمعية والبصرية والورقية والالكترونية في بيان ظاهرة الطلاق .
إنشاء قناة تلفزيونية خاصة لطرح قضايا الأسرة وتماسك أفرادها .
إنشاء موقع الكتروني للتواصل مع الأسر والحد من الخلافات التي تحث على الطلاق .
عرض الأعمال الدرامية في خطورة ظاهرة الطلاق والحد منها .

دورة المدرسة والجامعة :
طرح قضايا الأسرة ومشكلاتها في الحصص الدراسية .
مقرر قضايا الأسرة وتماسكها كمقرر مدرسي .
مقرر الأسرة ومشكلاتها كمقرر جامعي .




المراجع :
دراسة سبتي ، عباس " لم الشمل " 2012
دراسة سبتي ، عباس " العائلة السعيدة " 2012
دراسة الحد من الطلاق بسبب الخيانة الزوجية عبر مواقع التواصل الاجتماعي 2015
دراسة جامعة الإمارات ، واقع الطلاق في المجتمع الإماراتي 2005
دراسة الجهني ، عبدالعزيز بن حمدي ، الخلافات الزوجية في المجتمع السعودي ، الرياض 2009
دراسة وزارة الشئون الاجتماعية ، الخلافات الزوجية ، الإمارات يناير 2014
دراسة مجلس الأمة الكويتي ، الكويت 2010
دراسة القشعان ، حمود ، العزوف عن الزواج ، جامعة الكويت 2016





ملحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــق


تقييم دورة الخلافات الأسرية
في يومي 18 و20 مارس 2018

الجنس : ذكر ( ) أنثى ( )
أجب عن الأسئلة التالية ب نعم أحياناً لا

.................................................. .................................................. .................................

هل استفدت من الدورة بشكل عام ؟
هل شاركت في النقاش أو التفاعل مع المدرب ؟
هل طرحت تجربة لك عن الخلافات الزوجية ؟
هل تعاني من هذه الخلافات الزوجية ؟
هل المكان مناسب لعقد هذه الدورة ؟
هل محاور الدورة قد غطت الخلافات والأسباب والحلول للمشكلة ؟
هل المدرب متمكن في طرح محاور الدورة ؟
هل الفترة الزمنية كافية لهذه الدورة
هل أجهزة تكنولوجيا العرض عرضت المحاور بشكل جيد ؟
هل يجب على الشاب أو المطلق قبل الزواج التحاق بمثل هذه الدورة ؟
هل عندك ملاحظات أو اقتراحات تود إضافتها ، اكتبها :
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ................

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سر الخلافات الفقهية سمو الرووح المجلس الإســــلامي 7 30-06-2013 02:43 AM
:: بعد هوشة النواب 'سمو الامير' ينهى الخلافات :: فهيد الكفيف المجلس الانتخابي والسياسة المحلية 113 23-05-2011 02:15 AM
استعمل الممحاة ! مهرة الخليج مجلس الأســــرة والمجتمع 2 20-04-2011 01:24 AM
الخلافات دفعت (نورة) لإشعال النار في حماتها وهي نائمة راكان اليامي مجلس الأســــرة والمجتمع 11 15-02-2005 07:15 PM

 


الوقت في المنتدى حسب توقيت جرينتش +3 الساعة الآن 02:25 PM .


مجالس العجمان الرسمي

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع