مجالس العجمان الرسمي


المجلس العــــــام للمناقشات الجادة والهادفة والطروحـــات العامة والمتنوعة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 03-03-2019, 02:39 PM
محمود المختار الشنقيطي محمود المختار الشنقيطي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 810
معدل تقييم المستوى: 7
محمود المختار الشنقيطي is on a distinguished road
العشق الزوجي والزواج من"الكتابيات"!!

العشق الزوجي والزواج من"الكتابيات"!!

أثناء مراجعة أختي الأستاذة منال الكندي لجمعي لكُليماتي التي يجمعها – تقريبا – موضوع واحد هو : "العشق الزوجي : حتى لا نعين الشيطان عليهن"،لنشرها في كتاب"إلكتروني"تنبهتُ إلى سقوط نقطة ما ... أرى أن لها أهمية ..أو تستحق إشارة خفيفة .. فأضفت هذه الأسطر :

لأمر ما – هي خلو هذه الكُليمات،من الإشارة إلى نقطة محددة - قررتُ كتابة هذه الأسطر .. تذييلا لكتاب "حتى لا نعين الشيطان عليهن : كلام في العشق الزوجي".
قد لا يرى القارئ الكريم علاقة بين الموضوعين "عشق زوجي" .."الزواج بالكتابيات"!!
الذي لا شك فيه أن الصبر طيب .. ويقول المثل .. ( روح مع"الصادق" لحد باب بيته)!
قبل سنوات ثار حوار،حول مسألة "الزواج بالكتابيات" ..وأن المرأة الغربية الآن لم تعد – فعلا – "كتابية" بل هي إما "ملحدة" أو"لا أدرية"!! وبناء على ذلك يُفترض أن يُحرم الزواج من الكتابيات !!
ليست هذه الأسطر لنقاش الموضوع .. أو للحديث عن تلك الدعوة التي "ماتت" – فيما أحسب – ولكن الذي لاشك فيه أن ربنا – سبحانه وتعالى – حين أباح الزواج بالكتابيات .. فهو يعلم – سبحانه – ما سيحصل من تغيرات .. إلخ.
زبدة الكلام،تجنبا للإطالة .. إن كان ذلك في الإمكان !!
تبدو لي "الكتابية" أشبه بـ"قنطرة" .. لوصول الإسلام الصحيح بعيدا عن"التعصب" والصورة المسبقة عنه .. فتلك الكتابية – النصرانية – والتي تعرف صورتها السلبية في "النصرانية"- المحرفة – والتي قيل عنها :
(وفي المسيحية غلا رجال الكنيسة في إهدار شأن المرأة،وهم دعاة شريعة الحب والرحمة،فكانوا يقولون للنساء قولا له وزن الشرع المقدس : "إنه أولى لهن أن يخجلن من أنهن نساء،وأن يعشن في ندم متصل جراء ما جلبن على الأرض من لعنات(..) وقد ذهب البعض إلى أبعد من هذا،فزعموا أن أجسامهن من عمل الشيطان .. وأنه يجب أن تُلعن النساء لأنهن سبب الغواية،وكان يقال: إن الشيطان مولع في الظهور في شكل أنثى .. غلا رجال الكنسية إلى هذا الحد حتى كان من موضوعاتهم التي يتدارسونها : هل للمرأة أن تعبد الله كما يفعل الرجل؟ هل تدخل الجنة وملكوت الآخرة؟هل هي إنسان له روح يسري عليها الخلود؟ أو هي نسمة فانية لا خلود لها؟){ ص 14(الإسلام والمرأة المعاصرة ) / ألبهي الخولي / الكويت / دار القلم / الطبعة الرابعة / 1403هـ = 1983م}.
ولا تختلف صورة المرأة في "اليهودية"- المحرفة أيضا – عن "النصراينة" :
حين ترى "الكتابية " مكانتها في الإسلام ..
حين ترى "الكتابية" مكانة نبيها – عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام –
هنا نفتح قوسين .. لرواية هذه الحداثة،أو الحوار الذي دار على مسمع من محمد أسد،بين"عمدة"مصري،ورجل يوناني،سأل إن كان الإسلام عادلا،وهو يسمح للمسلم بالزواج بالكتابيات،ولكنه لا يسمح للمسلمة بالشيء نفسه : فهل تسمي هذا عدلا؟ ولابد أن نتعجب،في البداية،من وصف (أسد) لذلك (العمدة) بأنه مجرد من كل علم!!!
(عمدة مصري (..) رجلا بادي الغنى إلا انه كان مقتنعا ببقائه مجردا من كل علم.(..) وقد أجاب الرجل "الذي لا يقرأ ولا يكتب" على السؤال بقوله – محمود - ( - (( طبعا أسميه))،أجاب العمدة الوقور دون أن يتردد لحظة واحدة. وسأخبرك لماذا جاءت شريعتنا الإسلامية بهذا.نحن المسلمين لا نعتقد بان المسيح – عليه السلام – هو ابن الله،ولكننا نعتبره فعلا،كما نعتبر موسى وإبراهيم وسائر الأنبياء،رسل صدق من عند الله،وأنهم جميعا أرسلوا إلى الناس بالطريقة نفسها التي أرسل بها خاتم النبيين محمد – صلى الله عليه وسلم – وهكذا،فإذا تزوجت فتاة مسيحية أو يهودية من رجل مسلم فان بإمكانها أن تطمئن إلى أن أحدا من الأشخاص المقدسين في نظرها لا يمكن أن يؤتى على ذكره بين أفراد عائلتها الجديدة إلا بكل تبجيل واحترام. في حين انه،من ناحية أخرى،إذا تزوجت فتاة مسلمة من غير مسلم فان من تعتبره رسول الله خليق بان يذم ويساء إليه .. ولربما من قبل أولادها أنفسهم : أفلا يتبع الأولاد عادة دين أبيهم؟ وهل تعتقد أنت أن من العدل تعريضها لمثل هذا الإيلام والإيذاء؟ )) ولم يجد اليوناني ما يجيب به عن هذا إلا هزة من كتفيه){ص 228 – 229 /( الطريق إلى الإسلام) - نقله إلى العربية : عفيف البعلبكي / بيروت / دار العلم للملايين / الطبعة الخامسة }.
نعود :
حين ترى "الكتابية اليهودية"والتي لا يآكلها زوجها فترة عذرها الشرعي .. ولا يجالسها .. فتقرا في سيرة الحبيب – صلى الله عليه وسلم – مع زوجاته – رضي الله عنهن – حالة عذرهن الشرعي
.. في الحديث .. وروى مسلم "294" عن ميمونة قالت :
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يباشر نساءه فوق الإزار وهن حيض).
حين نتذكر أن الحبيب – صلى الله عليه وسلم – كان متزوجا من تسع نساء .. فالأمر يشي بأمر آخر .. لعله – والله،سبحانه وتعالى،أعلم – إشارة إلى أن المرأة إن استحالت "جسدا"فهي ممكنة"عاطفة وروحا" .. وربما أيضا – والله،سبحانه وتعالى،أعلم – إرسال رسالة للمرأة نفسها بأنها ليست"جسدا"فقط .. والله،سبحانه،وتعالى،أعلم.
كان يُفترض أن أكمل الحديث ..ودور "الكتابية" بعد أن ترى مكانتها في الإسلام .. ولكن ..
لكن لو كانت هذه الأسطر "شعرا" لكان هذا من باب"التخلص" .. التعامل مع "الزوجة"حالة العذر الشرعي .. هو غاية هذه الأسطر .. أما الزواج بالكتابيات فليس من شأني .. وليس من الإنصاف أن يطلب مني أحد أن أتحدث عن"الزواج بالكتابيات"في كتاب مخصص للعشق الزوجي!!

أبو أشرف : محمود المختار الشنقيطي

رابط الكتاب الإلكتروني :
https://drive.google.com/file/d/1jrx...Ml_QX3Ft-/view

 

التوقيع

 

أقول دائما : ((إنما تقوم الحضارات على تدافع الأفكار - مع حفظ مقام"ثوابت الدين" - ففكرة تبين صحة أختها،أو تبين خللا بها .. لا يلغيها ... أو تبين "الفكرة "عوار"الفكرة"))

 
 
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عن العشق الزوجي ... مرة أخرى محمود المختار الشنقيطي المجلس العــــــام 0 10-04-2014 09:56 AM
العشق من "المهد" إلى "اللحد" محمود المختار الشنقيطي المجلس العــــــام 2 18-08-2013 11:25 AM
بالفيديو.. "مقلب" مع شاعر يدفعه لإشهار "مسدس" بوجه "المخرج" مخاوي النشاما مجلس اخبار الشعراء و مسابقات الشعر 8 16-10-2011 04:31 AM
قس المتطرف "جونز" يصف القرآن الكريم بـ"الشّر" ويطالب بعقد محاكمة دولية لـ"كتاب الله" الشارع المخملي المجلس العــــــام 3 14-01-2011 09:05 AM
نستني مع همومي وارتجي ليل الوصال يعود"""""""" ماعاد به حل؟ مجلس الشعر النبطي 6 20-08-2006 06:48 PM

 


الوقت في المنتدى حسب توقيت جرينتش +3 الساعة الآن 08:05 PM .


مجالس العجمان الرسمي

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع