مجالس العجمان الرسمي

العودة   مجالس العجمان الرسمي > ~*¤ô ws ô¤*~المجالس العامة~*¤ô ws ô¤*~ > المجلس العــــــام

المجلس العــــــام للمناقشات الجادة والهادفة والطروحـــات العامة والمتنوعة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 13-02-2013, 08:25 AM
محمود المختار الشنقيطي محمود المختار الشنقيطي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 834
معدل تقييم المستوى: 8
محمود المختار الشنقيطي is on a distinguished road
هل يريد"الرجل" لـ"الحرائر" أن يكن "جواري" العصر الحديث؟!!

هل يريد"الرجل" لـ"الحرائر" أن يكن "جواري" العصر الحديث؟!!

لا أصدقكم القول إن قلت أن هذا هو الجزء الثاني من (عاملات النظافة .. السيدات أولا) .. ولكنني فكرت في جمع المقالتين معا .. ثم صرفت النظر عن ذلك تجنبا للإطالة أولا،وخشيتُ ثانيا،أن يفهم أنني أقصد أشخاصا محددين .. على كلٍ هذه الكلمة كتبتها في نهاية محرم سنة 1432هـ.
أصدقكم القول،أن هذه الكلمة"خنقتني"!! ولن أضحك عليكم،وأقول،كما يقول الشعراء ... هذه الكلمة كتبتني ولم أكتبها!!! بل كتبتها،وإن (على مضض)... وقد كنت في عالم آخر،في سنة 1762م، أقوم بسياحة في كتاب (من كوبنهاجن إلى صنعاء)،إلى أن وقفت على (نص)،فقذف بي إلى (نص) آخر – في حدود 1953م – في رواية (الساحر) ... قبل كل شيء أعتذر عن بعض العبارات التي قمت بنقلها (بنصها)،والتي ربما تكون غير لائقة ... كما أؤكد أن هذه الكلمة لا علاقة لها بمكانة المرأة،واحترامها كـ(إنسان) كرمه الإسلام. الحديثة،هنا، عن (الرجل) أو أهداف بعض الرجال،من السعي المضني نحو (تحرير المرأة).
أشير أيضا إلى أن هذه الكلمة تتكئ على أرضيتين :
الأرضية الأولى : الانتشار الواسع جدا للتحرش بالنساء،في كل المجتمعات الحديثة،غربيها وشرقيها،وهو انتشار لا ينكره أحد – فيما نظن – وذلك التحرش لم يستطع (سن) أقسى العقوبات أن يوقفه عند حده!! ويكفي أن نذكر بقول السيدة ميشيل أندريه،وزيرة الدولة لحقوق المرأة،في فرنسا :
(إن الرجال الذين يواصلون مضايقة زميلاتهم لأسباب جنسية قد يوجهون السجن لمدة عامين){جريدة الشرق الأوسط العدد 4190 في 24/10/1410هـ = 19/5/1990م}. أي أن (الرجل) قد يضحي بعامين من عمره،لمجرد قول (كلمة )لامرأة ... أو أن يلمسها بيده!!!!!!!
الأرضية الثانية : تأثير (الأنثى) على (الرجل) ذلك التأثير الذي يجعله يضحي،تلك التضحية التي أشرنا إليها سابقا. تقول آمال رضوان :
(وقد استوقفتني مقولةُ فيلسوف في غايةِ الإيجازِ والاقتضابِ والفصْل مفادُها: "في الأرضِ قوّتانِ تتحكّمانِ في الأشياء، جاذبيّةُ الأرضِ وجاذبيّةُ المرأة"!
كلُّنا يدركُ أهمّيّةَ جاذبيّةِ الأرضِ فيزيائيًّا وعِلميًّا على أرضِ الواقعِ، وأثرَ علاقتِها معَ الكواكبِ الأخرى، فهل جاذبيّةُ الأنثى تُوازي جاذبيّةَ الأرضِ في فعلِها الخفيّ؟ (..)لا يمكنُ أن ننكرَ أنّ للصّوتِ وللنّظرةِ اللّمّاحةِ وللزّيِّ آثارٌ بالغةٌ في التّأثيرِ المباشرِ وغيرِ المباشر،(..) ورَدَ بجريدةِ "المصريّ اليوم"، أنّ "كاريمانز" وفريقٌ مِن العلماءِ مِن جامعةِ "رادبوت" في مدينة "نيمجن" شرقيّ هولندا، قاموا بإجراءِ دراسةٍ على 50 طالبًا و60 طالبة بالجامعة، حيثُ تركوهم في البدايةِ يتجاذبونَ أطرافَ الحديث، ثمّ خضعوا بعدَ ذلك للإجابةِ على امتحان، وذلكَ مِن أجلِ مراقبةِ مقدرةِ الأداءِ الذّهنيِّ للطّلاّبِ، بعدَ وقتٍ قصيرٍ مِن تجمُّعِهم مع زميلاتٍ يتمتّعنَ بقدْرٍ كبيرٍ مِنَ الجاذبيّة، فلاحظوا أنّ الرّجُلَ ليسَ لديهِ القدرة على التفكيرِ بشكلٍ واضحٍ أثناءَ وبعْدَ وقتٍ قصيرٍ مِن مقابلتِهِ لسيّدةٍ جميلة، ولكن في المقابل، لاحظوا أنّ ذلك لا يَحدثُ تمامًا مع السّيّدات، في حالةِ مقابلتِهنّ رجال يتمتّعون بالجاذبيّة، وذكَرَ رئيسُ فريق البحْثِ "جون كاريمانز"، أنّ تلك الدّراسةَ تفسّرُ تأخّرَ نتائجِ الرّجالِ في المراحل التعليميّةِ العليا مقارنةً بزميلاتِهم، إذ إنّ الرّجالَ الّذينَ شملتْهم الدّراسة، انشغلوا إلى حدٍّ كبيرٍ بزميلاتِهم الجذّابات، الأمر الّذي جعلَهم يستنفدونَ طاقتّهم الذّهنيّةَ على الأرجحِ في لفتِ أنظارِهِنّ، وعلى العكس مِن ذلك، فلم يؤثرْ حضورُ الرّجال "الذين يتمتّعونَ بالأناقة"، على القدرةِ التّفكيريّةِ لدى السّيّدات!(..)في دراسةٍ أخرى نُشرَتْ في مجلّة "علم النّفس الاجتماعيّ والشّخصيّة" جاء، أنّ باحثيْن استراليّيْن مِن جامعةِ كوينزلاند قاما ببحثٍ علميّ، إذ طلبَ ريتشارد روناي ووليام فون هيبل مِن رجال راشدين شبّان القيامَ بخدعٍ سهلةٍ وصعبةٍ على لوحاتِ التّزحلق، المَرّة الأولى بوجودِ رجل، والثانية بوجود امرأةٍ شابّة جذّابة، وعندما عمدَ المتزحلقون إلى المجازفة، فقد كانوا يقومون بمخاطراتٍ أكبر بوجودِ امرأةٍ جذابة، على الرّغم مِن أنّهم يعرفون أنّ ثمّةَ خطر بالاصطدام أو السّقوط، كما أظهرت الدّراسة، أنّ معدّلات التستوسترون عندَ هؤلاءِ الرّجال كانتْ أعلى بوجود المرأة منها عندَ وجودِ الرّجل!){مقالة : (جاذبية الأنثى وجاذبية الأرض)/ آمال عواض رضوان}.
بعد هذا نذهب إلى (النص) الذي لفت نظري،وقد جاء على لسان أحد أعضاء البعثة الدنمركية التي زارت اليمن في حدود 1762م،كتب كريستيان نيبور :
("كان على ما أذكر،في الثامنة والثمانين من عمره. لم يتزوج أبدا زواجا صحيحا. لكنه كان يفاخر بأنه قد حرم مجموعة كبيرة من الفتيات الصغيرات الجواري،من بكارتهن،وكان بعدئذ يعمل على زواجهن،أو يقوم بإعتاقهن،لتعود إليهن حريتهن من جديد. وكان عنده في ذلك الوقت فتاتان من الجواري الصغيرات الجميلات،حصل عليهما حديثا،وكانت الرغبة تتأجج في نفسه لأن يمارس معهما ما هو من عاداته. وقد قدم لدكتور البعثة مبلغا من المال،عساه بخبرته يستطيع أن يمنحه القوة اللازمة لذلك.){ص 225 (من كوبنهاجن إلى صنعاء)/ توركيل هانسن / ترجمة : محمد أحمد الرعدي / بيروت / دار العودة / الطبعة الثانية / 1983م}.
هذا (النص) القديم،قذف بي إلى (نص) حديث،فقد جاء على لسان "نيقولاي"بطل رواية"الساحر" :
(لم أركز على عمليات الفتح والغزو. ولكن بحلول الوقت الذي غادرت فيه أكسفورد كنت قد قمت بفض بكارة 12 فتاة.){ص 18 (الساحر) / جون فاولز / ترجمة : عبد الحميد الجمال / روايات الهلال / 1994م / نُشرت الرواية أساسا عام 1966م،وقد ولد مؤلها عام 1926م. ووُلد (بطل الرواية) عام 1927م}.
رغم أن (العذرية) فقدت قيمتها،في الغرب المحدث – كما تقول مجلة "طبيبك"،ولم تعد تهتم بالاحتفاظ بها،إلا الفتاة (المعقدة)،أو "لفتاة الشرقية"!!! – إلا أنها – فيما يبدو – تعني (الكثير) لــ(الذكور)!!! وقد ألغى العصر الحديث (الرق) فلم تعد هناك (جواري)،فكيف واجه (الذكور) الوضع الجديد؟!!!
لا أملك جوابا على السؤال الذي طرحته،ولكنني أعلم أن معاناة المرأة الغربية مع (الذكور) ليست جديدة،وقد قرأت عن تعرض المرأة هناك لــ(القرص) من قبل (الرجل) إذا انفرد بها !!! كما أذكر أن إحدى وكالات الأنباء نشرت صورا تذكارية،بمناسبة مرور خمسين عاما على إنشائها،فكان من ضمن الصور المميزة!! صورة ضبطت موسيقارا مشهورا،وهو (يقرص) امرأة من الخلف!!! كلاهما – ربما – تجاوزا الستين!!!
وقد روى المخرج الفرنسي، روجيه فاديم – في مذكراته – قصة قد تلقي ببعض الضوء على سعي أثرياء الغرب للحصول على (رقيق ) من نوع جديد!!! :
(كانت "المفاجأة "من نوع الحماقات الإيطالية الشائعة حينها،وكان صاحب المنزل {الماركيز "سيرجيو دوسان ستيفانو"أحد كبار النبلاء الإيطاليين،تعرف عليه "فاديم"في روما سنة 1955م} قد استأجر عددا من الفاتنات الرومانيات وكلفه ذلك ثروة تكفي لترميم جناح بكامله من قصره.
عند منتصف الليل "أطلقت"الحسناوات في حديقة القصر عاريات تماما،(كان ذلك في مطلع الصيف) وأعطى سيرجيو إشارة بدء الصيد،وإذا قبضت على إحدى الفتيات فهي لك طيلة الليلة.){ص 220 (من نجمة إلى نجمة) / روجيه فاديم / ترجمة : نضال حواط / دمشق / دار طلاس / الطبعة الأولى/ 1987م}.
أعود لرواية (الساحر) لآخذ منها لقطتين.
بطل الرواية( إنجليزي)،والحديث حول عن فتاة (أسترالية)،وقد قال له أحد أصدقائه :
(- إنها فتاة لطيفة أيها الولد.
قلت : إنها أرخص من التدفئة المركزية.){ص 36}.
وبعد أن خضع (نيقولاي) لتجربة بحثية :
(يوجد ملحقان. أحدهما وصلنا من البريفسور سياردي وهذا هو نصه :
"إنني أعارض الرأي القائل بأن هذا الشخص الذي أجرينا عليه تجاربنا هو إنسان بلا دلالة خارج نطاق تجربتنا. ففي رأيي أنه يمكن للمرء أن يتوقع خلال عشرين سنة فترة ازدهار كبير في الغرب وهو أمر لا يكاد يتصوره أحد في هذه الأيام {في حدود 1953م} فإنني أتنبأ بأن الرجال الذين حرموا من ثدي الأم مثل هذا الرجل سيصحبون هم النموذج أو قاعدة السلوك. فنحن بصدد الدخول في عهد إباحي يكون فيه إشباع الذات على هيئة أجور مرتفعة ومساحة ممتدة من البضائع الاستهلاكية التي (يصبح) الحصول عليها أمرا متاحا للغالبية العظمى من الناس إن لم تكن (متاحة) لكافة الناس. وفي مثل هذا العهد فإن نموذج الشخصية سيصبح نموذجا يتسم بالإهاجة الذاتية.){ص 420}.
لن يفوتكم أن التحليل الذي جاء في الرواية (لافت جدا). لذلك أعود لأشير إلى (التفاهات) الإيطالية (الشائعة)،وقد علقت – ذات مقال – بأن ذلك الفعل لو أنه صدر عن (عربي) لربما أخرج عنه (فاديم) فيلما!! لن أذهب بعيدا،فهذا (خبر) يحيط بما نتحدث عنه من أكثر من زاوية،زاوية (السخرية من أثرياء العرب)،الذين (يشترون النساء)،وزاوية (بيع النساء) بمعنى من المعاني،بل إن الخبر نُشر تحت عنوان (ظاهرة يفضحها فيلم أمريكي : كل نساء هوليود للبيع)!!
(يثير فيلم "عرض غير مهذب"للمخرج أريان لين،الذي يعرض في أمريكا وأوربا منذ عدة أسابيع ضجة واسعة بسبب موضوعه الذي يدور حول زوجة شابة – ديمي مور – تحاول مساعدة زوجها الذي يواجه شبح البطالة بالبحث عن عمل حين تلتقي بملياردير وسيم جذاب – روبرت ستانفورد – يعرض عليها مليون دولار مقابل قضاء ليلة حب معه. ترفض ديمي العرض،,لكن حين يبتسم الملياردير ساخرا ويشير لها بورقة من فئة الخمسة آلاف دولار مقابل خلع فستانها فقط تلمع عيناها بشهوة المال وتبدأ في التفكير بالعرض. (..) على العموم في استطلاع جرى في سان فرانسيسكو على مشاهدات الفيلم أجابت 80% من النساء باستعدادهن لقبول العرض!! أما الجمعيات النسائية التي هاجمت الفيلم الذي يدعم فكرة أن أية امرأة قابلة للبيع،وأن هوليود لا تقدر النساء،فقد أجاب عليها واحد من رجال هوليود ساخرا :"كيف لا نقدرهن؟ ألا يكفي مليون دولار؟".
الطريف{ما وجه الطرافة؟!!!} أن القصة الأصلية للفيلم كانت تصور الملياردير كعربي من شيوخ النفط {طبعا لا أحد ينتج فيلما عن "الماركيز سيرجيو"!!!!} والزوج كيهودي انتهازي مستعد لبيع زوجته،ولكن عند تحويلها لفيلم أصبحت القضية مختلفة فهو يتناول – بشكل ما – نهاية عصر الثمانينات في أمريكا،وارتفاع حمى الشراء والبيع لكل شيء وأسفرت عنه من ركود اقتصادي خانق يضطر معه رجال الطبقة المتوسطة إلى بيع نسائهم لمليونيرات لاس فيجاس.){مجلة "روز اليوسف" العدد 3393 في 21/6/1993م}.
في ختام هذا الموضوع (المزعج)،أكرر اعتذاري،وأترككم مع الدكتور أحمد المجذوب،والذي يقول :
(وهكذا فإن حماس الرجال للدعوة لتحرير المرأة لم يكن الدافع إليه إيمانهم بحق النساء في أن يعشن في ظروف أفضل،وأن يكون لهن من الحقوق والضمانات ما يحول دون انحرافهن،وإنما كان الدافع هو رغبتهم في أن تتاح لهم فرصة أكبر للاستمتاع بالنساء وهو ما لاحظته السيدة (فلويد هايد ) فكتبت :
"لسوء الحظ فإن الرجال الذين تدخلوا في موضوع حرية المرأة أصروا على أن يتقاضوا الثمن علاقة جنسية من أجل يعلموا النساء السياسة ويسمحوا لهن بأن يتساوين معهم في الحركة الثورية". وأضافت قائلة :
"ومنذ أيام الهيتريات أي البغايا أو النساء المتحررات في بلاد الإغريق،طلب الرجال الثمن من أجل فتح الأبواب أمام الاهتمامات الجديدة للنساء. فالمرأة يجب أن تدفع الثمن،علاقة جنسية من أجل كل ما تتلقاه من الرجال،أولئك النسوة الهتريات أصبحن شاعرات وفنانات ومشاركات في أمور السياسة ..){ص 205 (اغتصاب الإناث في المجتمعات القديمة والمعاصرة) / د. أحمد علي المجذوب / الدار المصرية اللبنانية / الطبعة الأولى / 1413هـ - 1993م}.

أبو أشرف : محمود المختار الشنقيطي – المدينة المنورة

 

التوقيع

 

أقول دائما : ((إنما تقوم الحضارات على تدافع الأفكار - مع حفظ مقام"ثوابت الدين" - ففكرة تبين صحة أختها،أو تبين خللا بها .. لا يلغيها ... أو تبين "الفكرة "عوار"الفكرة"))

 
 
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بالفيديو.. "مقلب" مع شاعر يدفعه لإشهار "مسدس" بوجه "المخرج" مخاوي النشاما مجلس اخبار الشعراء و مسابقات الشعر 8 16-10-2011 04:31 AM
قس المتطرف "جونز" يصف القرآن الكريم بـ"الشّر" ويطالب بعقد محاكمة دولية لـ"كتاب الله" الشارع المخملي المجلس العــــــام 3 14-01-2011 09:05 AM
"ليفربول" يدخل على الخط لسرقة "هنري" من "برشلونة" .!!! فهد 777 مجلس الرياضة والسيارات 1 19-06-2007 01:45 AM
نستني مع همومي وارتجي ليل الوصال يعود"""""""" ماعاد به حل؟ مجلس الشعر النبطي 6 20-08-2006 06:48 PM

 


الوقت في المنتدى حسب توقيت جرينتش +3 الساعة الآن 02:38 AM .


مجالس العجمان الرسمي

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع