مجالس العجمان الرسمي


المجلس العــــــام للمناقشات الجادة والهادفة والطروحـــات العامة والمتنوعة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 10-09-2019, 11:58 AM
محمود المختار الشنقيطي محمود المختار الشنقيطي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 833
معدل تقييم المستوى: 8
محمود المختار الشنقيطي is on a distinguished road
ومضة من حياة المرأة في "عربستان"

ومضة من حياة المرأة في "عربستان"

((كانت الدولة الفتية لما تزل حديثة عهد بــ(التوحيد)،لكنها كانت عازمة – وبشدة – ألا تقع تحت سوط المتنبي حين يقول :
ولم أر في الناس عيبا ********* كنقص القادرين على التمام
ولتفادي الوقوع في ذلك(العيب)،قررت (عرب ستان) دراسة تجارب الآخرين،واضعة في الاعتبار اتفاق اللغة والدين،واختلافهما،أو اتفاق أحدهما واختلاف الآخر،مع النماذج المدروسة،وذلك في جميع مجالات الحياة،وتم دعم التجربة بسيل الوافدين من الدول الأخرى، منهم من جاء فارا بدينه من أتون تجربة محلية،ومنهم الفار من استعمار أجنبي.
كان مجال عمل المرأة من أبرز المجالات التي درست بعناية،فقط كان عدد النساء العاملات قليلا لدرجة جعلت الدولة تخفي عددهن،ثم بدأ التأسيس لدور جديد تلعبه المرأة (العرب استانية)،دارت معارك فكرية طاحنة،بين معارض لعمل المرأة أصلا،لأن مجرد خروجها للعمل سوف يقودها إلى السير على خطى اللائي سبقنها من النساء العاملات،التأثير السيئ لذلك على الأسرة. فريق آخر طالب بفتح الباب على مصراعيه للعمل النسوي،وفريق ثالث توسط بين الرأيين،وطرح وجهة نظره معتمدا على عدة محاور :
المحور الأول : ليس من العدل أن يكون أحد الجنسين – أيا كان – مهيأ من قبل الخالق – سبحانه وتعالى – للحمل والولادة – وما يتبعها من حقوق للطفل، من إرضاعه رضاعة طبيعة،كأبسط حقوقه،إلى العناية به وتربيته - ثم تطالبه أعراف المجتمعات بالقيام بالمهام المنزلية،ومع ذلك يخرج للعمل خارج المنزل.
المحور الثاني : من غير المعقول أن يحذر الخالق،سبحانه وتعالى،أبو البشر – عليه السلام – من الشقاء إذا خرج من الجنة،دون أن يحذر حواء – عليها السلام – من ذلك الشقاء،ثم لا يكون لذلك التفريق في الخطاب دلالة ما .. إضافة إلى إلزام الرجل بالمهر،والنفقة.
المحور الثالث : الغرب – خصوصا في تلك الفترة – يمنح المرأة راتبا أقل من الرجل،وهي تحمل نفس المؤهلات،وتؤدي نفس العمل!!!!!!! والرجل هناك ليس ملزما بــ(النفقة)!!!!!!!!!!
المحور الرابع : المجتمع في حاجة إلى المرأة،وليس العكس .. من سيعلم بنات المسلمين،ومن سيطبب المسلمات؟ هكذا كانت تطرح الأمور في تلك الفترة المبكرة.
المحور الخامس : حسب استقراء تجربة عمل المرأة في الدول الأخرى. .. حين تصبح المرأة (ترسا) في عجلة الاقتصاد،فإن تحقيق رغبتها في العودة إلى (البيت) تصبح مستحيلة،خصوصا بعد أن تصبح (أسيرة) لدى البنوك بسبب شراء أرض وتعمريها،وشراء سيارة .. إلخ.
المحور السادس : لوحظ – في بعض الدول المجاورة خصوصا – استغلال الراتب الكبير للزوجة،مما نتج عنه،حالات سلب لراتب الزوجة،وتهديديها بالطلاق – إذا رفضت – ووصل الأمر،في بعض الحالات،إلا تعرضها للضرب،وفي حالات قليلة،تزوج الرجل على زوجته،من راتبها!!! كما أن كثيرات أصبحن يؤمن كافة احتياجات المنزل. كل تلك الملابسات ولدت بعض المشاكل الأسرية،ورفعت معدل الطلاق،وبدأ تشكل ظاهرة وجود أسر مكونة من (أم + أطفال + شغالة + سائق)!!
المحور السابع : يوجد فراغ في حياة المرأة،يتسع ويضيق حسب ظروفها الاجتماعية – من الزواج ووجود الأطفال،أو العناية بأحد الوالدين – ولا يسد ذلك الفراغ غير العمل.
المحور الثامن : وجد دخل للمرأة يمنحها الثقة في النفس،ويشعرها بنوع من الاستقلالية .
تجبنا للإطالة،انتهى الحوار في موضوع عمل المرأة (العرب استانية) عبر محورين،قرار بتشكيل وزارة للمرأة،وبناء هياكل تنظيم العمل النسوي،واضعة في الاعتبار الأهداف الرئيسة لذلك العمل،وهي تعليم،وتربية،وصولا إلى تثقيف المرأة،مساهمة المرأة في تنمية البلاد،خصوصا عبر محوري التعليم والتطبيب،وجود مصدر دخل مستقل،شغل أوقات الفارغ. بعد دراسات متأنية ومطولة،تم إنجاز الهيكل التنظيمي لعمل المرأة في (عرب استان)،وأبرز ملامحه :
1 - ألا تعمل المرأة أكثر من خمسين في المائة من الوقت الذي يعمله الرجل.
2 - تتقاضى مقابل ذلك 60 في المائة مما يتقاضاه الرجل (لأن المجتمع في حاجة إليها،وليس العكس).
3 - نظام مرن يسهل على المرأة الانسحاب منه حالة وجود ظرف معين،أو تغير ظروفها الاجتماعية،وسهولة العودة إليه أيضا.
4 - وضع خطة طويلة الأمد لتعليم – وصولا إلى توظيف – المرأة في القرى والأرياف.
5 - ضرورة أن يكون مقر عمل المرأة في أقرب مكان إلى سكنها .. وفي حالة استحالة ذلك،تخير بين بدل مادي مجزي أو وسيلة نقل مريحة.
حين انتشر (وباء) دعاة تحرير المرأة،و(وباء الأنثويات) – بعد ذلك – لم يجدن ثغرة في (عرب استان)،حيث وجدن الأمية قد انعدمت بين النساء – والرجال – ولديهن نظام عمل مرن ويسر بطريقة مذهلة. حينها لم تجد نصيرات المرأة شيئا يقلنه سوى : " يا عرب استان يا حمراء الخدين".))
دارت تلك الأفكار – غير المنظمة – في ذهن الدكتورة ذكية فاهم،وهي في طريقها لاستلام عملها – مرة ثانية – بعد الالتحاق أصغر أولادها بالمرحلة الثانوية. )).

أبوأشرف : محمود المختار الشنقيطي المدني

 

التوقيع

 

أقول دائما : ((إنما تقوم الحضارات على تدافع الأفكار - مع حفظ مقام"ثوابت الدين" - ففكرة تبين صحة أختها،أو تبين خللا بها .. لا يلغيها ... أو تبين "الفكرة "عوار"الفكرة"))

 
 
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الملك"فيصل"و"بوتو" : ومضة من"إمبراطورية الشر الجديدة" محمود المختار الشنقيطي المجلس العــــــام 0 16-05-2019 07:15 AM
ومضة بل مشهد من كتاب "حياة أميرة عثمانية ..." محمود المختار الشنقيطي المجلس العــــــام 0 26-05-2016 01:26 PM
ومضة من مقالة : الدول المستوردة / "بادي"و"بهجت" محمود المختار الشنقيطي المجلس العــــــام 0 12-02-2015 01:29 PM
ومضة من رسالة الغفران"2" : "توقيعات" :خطوط باقية محمود المختار الشنقيطي المجلس العــــــام 0 26-01-2014 11:39 AM
وزير الشؤون الدينية التونسي: حجاب المرأة دخيل ونشاز و"لباس طائفي" أبو مسعود المجلس السياسي 7 15-01-2006 01:29 AM

 


الوقت في المنتدى حسب توقيت جرينتش +3 الساعة الآن 05:09 AM .


مجالس العجمان الرسمي

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع