مجالس العجمان الرسمي


مجلس الأســــرة والمجتمع يعنى بـ ( القضايا الاجتماعية وكل ما يتعلق بعالم الاسرة)

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 22-03-2005, 09:53 AM
الصورة الرمزية monamora
monamora monamora غير متصل
إداري مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 2,107
معدل تقييم المستوى: 18
monamora is on a distinguished road
أزمة منتصف العمر.. هل هي أزمة فعلا؟

النساء يعانين فيها أكثر من الرجال
أزمة منتصف العمر.. هل هي أزمة فعلا؟

تحقيق: محمد حنفي

يعرف علماء النفس «أزمة منتصف العمر» بتلك الأعراض التي تصيب البعض في فترة الكهولة وهي الفترة الواقعة بين مرحلتي الشباب والشيخوخة او بين عمر 40 و60عاما. وفي هذه الأزمة يشعر البعض بأنهم أنفقوا الكثير من عمرهم من دون أن يحققوا ما كانوا يحلمون به أو يتمنونه، وهو ما يجعلهم يقفون على حافة الملل والإحباط وربما الاكتئاب بينما يقوم البعض الآخر بتصرفات لا تليق والمرحلة السنية التي يعيشها.


ربما كان أفضل مثال لأزمة منتصف العمر تلك الحكاية التي رواها لي أحد الأطباء النفسيين وهي لشخص يبلغ 50 عاما لم تشك أسرته من تقصيره أبدا، ولكن فجأة وفي مثل هذه السن المتأخرة شعر بأنه لم يعش فترة شبابه كما ينبغي، حيث كانت الحياة كما روى لطبيبه النفسي صعبة، وكان لابد من أن يكافح لتكوين ذاته وثروته. فجأة لاحظ المقربون منه أنه بدأ يرتدي ملابس الشباب كالقمصان المشجرة ويذهب إلى الحلاق مرتين في اليوم، وكما يفعل المراهقون راح يغير هاتفه النقال شهريا وتنطلق منه نغمات الأغنيات الشبابية التي تذاع في الفضائيات. أما سيارته العتيقة التي يمتلكها منذ 15 عاما فاستبدلها بسيارة دفع رباعي، وبعد أن كان لا يطيق الغياب عن بيته لعدة أيام أصابه عشق السفر إلى الخارج. وفي لحظة صدق شعر الرجل بأن ما يفعله لا يتناسب والفترة الزمنية التي يمر بها، وكان أول ما فعله أن ذهب إلى أقرب طبيب نفسي، وهناك سمع الرجل لأول مرة مصطلح أزمة منتصف العمر.


جردة حساب
يقول الاستشاري النفسي د. حسن الموسوي أن المقصود بأزمة منتصف العمر هي تلك الفترة الواقعة بين مرحلتي نهاية الشباب وبداية الكهولة أو الشيخوخة أي بين سن 40 و60 عاما، ويضيف قائلا:

ـ هذه الفترة أشبه بمحطة يقوم فيها الإنسان بما يشبه «جردة حساب» لحياته السابقة، وهنا يجد البعض نفسه قد أنفق السنوات في الكفاح وفي منظومة الحياة اليومية وتلبية الأعباء والالتزامات الأسرية والمهنية.

ويغلب على من يعاني هذه الأزمة أنه لم يحقق أحلامه أو متعته الشخصية،وهنا يتعامل بعض الأشخاص مع هذه الأزمة بنوع من الرضا على أنها من ضرورات الحياة ويرضى بالأمر الواقع، بينما يقرر البعض الآخر وعلى النقيض تحويل هذه الفترة لتحقيق ما لم يتسن لهم تحقيقه في فترة الشباب.

وهنا تكون الأزمة الحقيقة لأن بعض الأشخاص يتصرفون كما لو كانوا مراهقين فعلا، فنجدهم يقومون ببعض التصرفات التي لا تتناسب وأعمارهم، كما أن هذه التصرفات في بعض المجتمعات مثل المجتمع العربي أو الكويتي قد تقابل بالاستهجان، وهذه التصرفات لها درجات بعضها قد يكون مقبولا وبعضها لا يمكن تقبله.

فمثلا نلاحظ أن الكثيرين في هذه الفترة يهتمون بمظهرهم على غير عادة، فيقوم الرجل مثلا بصبغ شعره وشاربه أو يبالغ في اهتمامه بملابسه وبآخر الصرعات في عالم الموضة ويغير سيارته الكلاسيكية إلى أخرى رياضية ويميل إلى السفر بكثرة والدخول في علاقات مع الجنس الآخر بينما نجد المرأة تهتم بزينتها وبعالم التجميل وبالملابس الباهظة وهي كلها مظاهر لفترة أزمة منتصف العمر.

المرأة تعاني أكثر
يرى الاستشاري النفسي د. على عسكر أن كل مرحلة عمرية لها متطلباتها ومسؤوليتها ويقول:

ـ الإنسان الذي ينتقل من مرحلة الشباب إلى مرحلة منتصف العمر يشعر بالطبع ببعض التغيرات فهو لم يعد بالنشاط نفسه، ونفوذه قد يقل وأصدقاؤه أصبحوا بعيدين عنه وقد يشعر بأنه لم يعد مرغوبا فيه.

وهنا نقطة مهمة وهي أن أزمة منتصف العمر تحدث كنوع من التعويض، فمثلا الشخص الذي لم يعش فترة شبابه بصورة طبيعية أو الشخص الذي كان يعاني من قلة المال أو النفوذ عندما يتحقق له هذا الشيء المفقود تعتريه الكثير من جوانب التغيير في شخصيته وهذا يحدث غالبا في سن متأخرة بعد الخمسين.

وأزمة منتصف العمر يمكن أن تعصف بالنساء والرجال، وإن كنت أعتقد أن تأثيرها السلبي على المرأة يمكن أن يكون أكثر من الرجل لأن المرأة في هذه السن تكون عرضة للهواجس خاصة بسبب انتهاء مرحلة الشباب وبداية مرحلة جديدة مليئة بالتغييرات النفسية والفسيولوجية وتكون عرضة للقلق فيما يتعلق بالجمال والحياة الزوجية. فالأولاد قد كبروا وتزوجوا وقد يعتري الفتور الحياة الزوجية وقد يقل اهتمام الزوج بها وهنا قد تشعر بالوحدة القاتلة.

والمرأة تحتاج خلال هذه الأزمة العاصفة إلى معاملة خاصة، ويلاحظ أن المرأة التي تمر بهذه الفترة العمرية ـ بعد ذهاب مرحلة الشباب وبدء مرحلة جديدة تقترب من الشيخوخة ـ تنجح في عبور هذه الأزمة بسلام حين تملأ حياتها بالاهتمامات الاجتماعية المفيدة مثل الاشتراك في جمعيات النفع العام أو القيام بالأعمال الخيرية والاهتمام بالأحفاد وإتقان بعض الهوايات.

أزمة منتصف العمر الرائعة

الكثير من دراسات علم النفس أكدت أنه يمكن أن تتحول فترة منتصف العمر بالنسبة إلى الرجل والمرأة على السواء إلى حياة رائعة مليئة بالسعادة والرضا النفسي. فالكثيرون عند وصولهم إلى فترة منتصف العمر بين 40 و60 عاما يشعرون بالأمن والاستقرار المادي والوظيفي والأسري وبدلا من أن تتحول هذه الفترة إلى أزمة، تتحول إلى فترة رائعة وهو ما يؤكد صدق مقولة بعض العلماء والأشخاص من أن الحياة يمكن أن تبدأ بعد الأربعين.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-03-2005, 10:00 AM
ابن وعيل ابن وعيل غير متصل
إداري مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,672
معدل تقييم المستوى: 17
ابن وعيل is on a distinguished road

يعطيك العافية اختي مونامورا على موضوعك المميز .. الله يكفينا شر ازمة منتصف العمر

لكي مودتي

 

التوقيع

 

أشـــــــوفــكم علــى خـــــــير يا أحـــــبـتي
 
 
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-03-2005, 10:09 AM
ابومحمد الشامري ابومحمد الشامري غير متصل
ابوحمد الشامري ( سابقا )
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
الدولة: شـبـكـة مـجـالـس العجمـــــان
المشاركات: 19,136
معدل تقييم المستوى: 10
ابومحمد الشامري قام بتعطيل التقييم

موضوع رائع يا مونامورا وبحث ودراسة قيمة يا السنافية

 

التوقيع

 


تِدفا على جال ضوه بارد إعظامي=والما يسوق بمعاليقي ويرويها
إلى صفا لك زمانك عِل يا ظامي=اشرب قبل لا يحوس الطين صافيها
 
 
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-03-2005, 10:52 AM
الصورة الرمزية monamora
monamora monamora غير متصل
إداري مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 2,107
معدل تقييم المستوى: 18
monamora is on a distinguished road

ابن وعيل
بو حمد
شكرا على مروركم وتعليقكم الكريم
تحياتي

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-03-2005, 01:50 PM
أبو محمد أبو محمد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
العمر: 45
المشاركات: 1,794
معدل تقييم المستوى: 17
أبو محمد is on a distinguished road

تسلمين يا مونامورا على النقل المميز

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23-03-2005, 02:29 PM
الصورة الرمزية العنيد
العنيد العنيد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
الدولة: أبوظبــــي دار الظبــي
العمر: 37
المشاركات: 4,997
معدل تقييم المستوى: 20
العنيد is on a distinguished road

سيدتي الفاااااااااضله مونامورا...................... على هذا النقل الطيب ..ولك خالص ودي يا دكتورة المنتدى الراااااااااائعه...

 

التوقيع

 

أنــــــــــا العنيـــــــــــــد ولي هـــــــــامه يخضـــع لـــها العــــز ويليـــــن
أعـــــــــرف مواجيبي..وشرعــــي وأصـــوله...وأحســـــب حسابــــــي
وأدرك الشــــين والزيـــــن




بدك ولا ما بدكيش ولا ما بدكوووش

 
 
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23-03-2005, 05:50 PM
الصورة الرمزية فهد بن محسن
فهد بن محسن فهد بن محسن غير متصل
إداري مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 4,628
معدل تقييم المستوى: 20
فهد بن محسن is on a distinguished road

الاخت \ مونا مورا

تشكرين على الموضوع القيم .. والعلمي الذي يفيدنا جميعا

تحياتي

 

التوقيع

 

فليتك تحلو والحياة مريرة = وليتك ترضى والانام غضاب
وليت الذي بيني وبينك عامر = وبيني وبين العالمين خراب
إذا صح منك الود فالكل هين = وكل الذي فوق التراب تراب
 
 
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 25-03-2005, 08:04 AM
الـكـادي الـكـادي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
الدولة: أرض الطيبه والكرامه
المشاركات: 539
معدل تقييم المستوى: 16
الـكـادي is on a distinguished road

والله انا اشوف الحاله هاذي قامت تنطبق حتى على الي وصل الثلاثين من الشباب

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يضيع العمر أميرة نجد مجلس عيون الشعر النبطي 15 02-03-2005 02:03 AM

 


الوقت في المنتدى حسب توقيت جرينتش +3 الساعة الآن 11:35 AM .


مجالس العجمان الرسمي

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع