مجالس العجمان الرسمي

العودة   مجالس العجمان الرسمي > ~*¤ô ws ô¤*~المجالس العامة~*¤ô ws ô¤*~ > المجلس الإســــلامي

المجلس الإســــلامي لطرح كافة القضايا المتعلقة بالدين الاسلامي

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 08-09-2005, 05:01 AM
سهيل الجنوب سهيل الجنوب غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 873
معدل تقييم المستوى: 16
سهيل الجنوب is on a distinguished road
صفحات من حياتي ( قصة حياة الشيخ احمد القطان ) تسجيل صوتي من قناة المجد الفضائية جزء 2


اسم البرنامج : صفحات من حياتي

تاريخ بث البرنامج : 16/7/2004

مقدم البرنامج : فهد بن عبد العزيز السنيدي
ضيف الحلقة : الشيخ أحمد القطان
الجزء : الثاني










الحلقة بالصوت:


المقدم :

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا مشاهدينا الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً بكم إلى حلقة نستكمل وإياكم فيها رحلة ابتدأناها في الحلقة الماضية ضيفنا ممثل ومطرب وداعية هي ليست مفارقات بحق لمن شاهد الحلقة الماضية ربما لا يستغرب هذه المقدمة التي ذكرتها رحلتنا الماتعة ابتدأت من الكويت عام / 1946 / للميلاد ذكرنا في الحلقة الماضية عدداً كبيراً من المواقف والدروس والعبر التي لا يستغني عنها من شاهد تلك الحلقة وسيستفيد منها جزماً رحلتنا مع ضيفاً مرت به العديد من الأحداث في حياته عاش في كنف والديه كان باراً جداً بوالده ووالدته رحمهما الله لضيفنا العديد من المواقف التي ذكرناها في الحلقة الماضية وسنتعرض في هذه الحلقة إلى موافق أخرى ومهمة وعديدة لا أطيل عليكم نحن في ضيافة الشيخ أحمد القطان فأهلاً ومرحباً بكم شيخ أحمد

الشيخ أحمد :

أهلاً وسهلاً ومرحباً بكم الطيب أنتم ما مسك الطيب إلا أهديتا الطيب طيبا الطيب أنت والمشاهد الكريم الطيب أنت فإن مسسته فأنت كنته أهلاً بكم ونحبكم في الله وبيننا وبينكم المحبة العامرة التي لا تحول ولا تزول إلى ظل العرش ثم الفردوس الأعلى إخواناً على سرر متقابلين

المقدم :

الشيخ أحمد في الحلقة الماضية مررنا وإياك بعدد من صفحات مهمة كان التوقف في الحلقة الماضية عند التحول الذي عاشه الشيخ أحمد القطان الحقيقة مرحلة الانتقال ربما يرد سؤال عند المشاهد هل هي فعلاً كانت مرحلة انتقال فجأة أم مرت بالأطياف لماذا كان هذا التحول ثم بعد التحول ماذا حصل

الشيخ أحمد :

الحمد الله الذي بنعمته تتم صالحة بداية التحول ألقى الله في قلبي حب الزواج في الوقت الذي كنت أخطط فيه لجمع مال راتبي عام / 1969 / لأقوم برحلة سياحية في العالم وإذا بهذا المال الذي أجمعه يكون مهر لزوجتي وأنا في خلال حياتي الأولى من سن المراهقة إلى عام التخرج كنت فيها أسبر غور المرأة من هي التي تكون أم أولادي ورفيقة دربي التي تعد لي رجالاً وأمهات

المقدم :

يعني كان عندك هذا التصور حتى قبل

الشيخ أحمد :

كان عندي حتى قبل لأن في الزمن الذي كنت أدرس فيه المرحلة المتوسطة ومعهد المعلمين انتشر عندنا ما يسمى بالمني جيب ومكري جيب وهو لبس فاضح جداً جاءنا من الخارج بسبب عرض موديلات الأزياء في العالم في ذلك الزمان وفرقة الخنافس والمسرح وأذكر أني قلت قصيدة في فرقة الخنافس التي ظهرت في المدارس في الكويت حيث أن بعض الطلبة أخذ يقلدهم ويطلق شعره ويتنعم وكنت في معهد المعلمين فأمرني ناظر المدرسة المدير الأستاذ الكريم يوسف عبد المعطي وكنت أنا أدير الطابور ومسئول عن الإذاعة والمسرح قال أنظم قصيدة في الطلبة حتى يحلق شعورهم وأنشدها في الطابور فقلت يا زماني وش جرى للناس من شعر الخنافس

المقدم :

بالإنشاد قلته

الشيخ أحمد :

أي نعم بأسلوب العرضة يا زماني وش جرى للناس من شعر الخنافس خنفسة موضى جديدة شعرهم مثل المكانس ما تفرق بين الأنثى وبين لينافس ماسك القيثارة خنافس هم على المسرح يرافس يا خسارة كلهم صاروا بنات بلا رجال شعب عانس ما ليقا من يملكه حتى بنعال شقق هدومه وربى قتلته وساء الفعال واختلط اسمه واسم الخنفسانه في الزبال كالغراب لا قلد الطاووس في مشيه ضيع ميشته من الميوعة لماسته بلطف سالت عبرته ياخانت حيلي خنافس لا تزيد بعلته يكتفي أنى فقد اسم الرجولة وعزته الشباب عندنا في معهد المعلمين أخذوا في الفرص في الساحات يعرضون فيها فما مر أسبوع إلا وترك كلهم الذين أطلقوا شعورهم وتخنفسوا صاروا حليقين رحم الله المحلقين والمقصرين وكان لها أثر بالغ ولا شك أن الإنسان

المقدم :

لكن عفواً شيخ تأثرك بالنسبة للشعر الشعبي يبدو أنه من والدك

الشيخ أحمد :

نعم من والدي

المقدم :

يعني كنت تسمع كثير من الشعر الشعبي وتحفظ وبدأت تنظم وأنت صغير الشعر الشعبي

الشيخ أحمد :

فذهبت أبحث عن زوجة صالحة وتكون أماً لأولادي وكان لي صديق يسر الله لي سبحانه التعرف عليه وهو توفي رحمة الله عليه خال أولادي الآن وحججت عنه العام الماضي الحجة الماضية حججت عنه كانت أخته الكريمة هي زوجتي أم عبد الله

المقدم :

الأولى

الشيخ أحمد

الأولى وهي امرأة صالحة أحسبها كذلك رزقني الله منها خمس بنيات تزوجن بفضل الله سبحانه وعبد الله وعبد الرحمن ومحمد وهذه المرأة أعتبرها مرحلة تحول من حياتي الأولى إلى حياتي الثانية مرحلة الانتقال أخذتها وهي تلبس الغطوة في زمن الميلجم فلما دخلت غرفة النوم رأت العود على الجدار معلق في كيسه بمسمار فقالت ما هذا

المقدم :

عود البراري هذا

الشيخ لأحمد :

عود البراري فقلت هذا العود قالت العود ماله قعود قلت ليش قالت لأن العود يجر الهوى والهوى له توابع فاتركه قلت خير إن شاء الله فكسرت العود وهذا الأسلوب في علاج الأهواء من أنجح الأساليب

المقدم :

الذي هو الكسر

الشيخ أحمد :

الكسر وهذا السر الذي رأيته في كتاب الله بعد أن هداني الله أن موسى لم ينتفع بعجل الذهب وإنما سحقه وحرقه ونسفه في اليم نسفا مع أنه ذهب لكنه يريده أن يذهب من قلوبهم الذهب الحقيقي أن يكون قلبك لله وحده ولكن مع أنه نسفه وحرقه ماذا قال الله واشربوا في قلوبهم العجل فما كان له علاج بعد تشرب العجل في شعيرات القلب وأنا أتعجب كيف عجل ضخم له خوار يجري مجرى الدم في قلوبهم فيقول الله (واشربوا في قلوبهم العجل) إذاً هذا النسف في اليم هو العلاج الصحيح للأهواء إذا تمكنت من قلب الإنسان والحمد لله منذ ذلك التاريخ إلى اليوم لم أشتق إلى عزف العود

المقدم :

يعني نستطيع أن نقول أن التحول بالنسبة ما يتعلق بالعود والخروج للبراري وضرب العود هي أم عبد الله

الشيخ أحمد :

نعم

المقدم :

التحول فيما يتعلق أيضاً بالنواحي الفكرية يعني التعليقات الفكرية هذه مهمة في الحياة

الشيخ أحمد :

التع لقات الفكرية في عام / 1969 / أضيف إلى عملي كمدرس أمانة مكتبة المدرسة وكان مساعد أمين المكتبة شاب صالح ورع من جماعة التبليغ وكان يحكي لي قصص خروجهم في الدعوة وكيف هدى الله على أيديهم أناس من الكفار فكان يؤثر بي وإلى هذه اللحظة لم أكن داعية ولكن يسمعني الله أخبار الدعاة حتى ينقلني بهدوء إلى الدعوة والمكتبة أمامي وفيها كتب أقرأ منها وأدونها وأسطرها وأراجع في أوقات فراغي وهذا يحدثني عن الدعوة إلى أن بدأ عام السبعين جاء إلى الكويت شيخ داعية من مصر وسبقه من السودان ثم جاء بعده من فلسطين ومن العراق ومن الأردن فاجتمع دعاة في الكويت قدومهم كقدوم المطر على الصحراء والماء للظمآن حلو على بلادنا فأضافوا إلينا وإلى دعاتنا وعلماءنا الخير الكثير منهم الشيخ حسن طنون السوداني الناس ينتقلون خلفه من مسجد إلى مسجد وكان في ذلك الزمن جهاز التسجيل كبير ليس كما هو الآن صغير وكان الناس يجدون حرج إدخال هذا الجهاز في المسجد فكانوا يلفونه بفوطة مثل الخبز أو ببشط العباية تهريب حتى لا يصبح نشاز في مجلس الذكر والدرس والمحاضرة إلا أن الشيخ حسن طنون رحمه الله كان وهو واقف كالعملاق يهدر في خطبته ويتمايل يميناً وشمالاً فيملك القلوب ثم جاء بعده الشيخ حسن أيوب شوف هذا حسن وهذا حسن ولا شك أني أتفاءل بالأسماء حسن أيوب

المقدم :

كما هو حاله عليه الصلاة والسلام

الشيخ أحمد :

عالم وفقيه وداعية وحبيب قريب من القلوب وبدأ في مسجد بدرية وانتهى في مسجد العثمان في حولي والنقرة وسبب ذهابي إليه وقت المغرب أن الله نقلني من ديواني القديم مجلسي القديم إلى مجلس آخر أغلبه مصلون فقال أحدهم يا أحمد هناك شيخ جاء إلى الكويت الناس تجري خلفه وأنت تتمشى في الأسواق هكذا فانظر هنا وهناك قلت من قال الشيخ حسن أيوب قم معي فقمت معه مجاملة ما كان في قلبي الإيمان أو الدرس أو المحاضرة أو الدعوة وجلست وكان الدرس البرزخ وعذاب القبر

المقدم :

إذاً هذا هو أول لقاء لك مع الشيخ حسن أيوب

الشيخ احمد:

أول لقاء مع الشيخ حسن أيوب

المقدم :

هذا اللقاء كان له أثر كبير وبعده تبعته لقاءات كثيرة أستأذنك أن يكون اللقاء الأول مع الشيخ حسن أيوب بعد هذا الفاصل اللقاء الأول مع الشيخ حسن أيوب لضيفنا الشيخ أحمد القطان وأثر كبير تابعوا بعد الفاصل بإذن الله

التقرير:

الشيخ أحمد القطان ملأ وقته بالدعوة الى الله لله وصرف جهده في التعليم والتربية وخصص الوقت الأكثر للدعوة النسائية فهو يحضر عدد من الدورات والمحاضرات للمرأة المسلمة ونال عدد من الأوسمة والشهادات التكريمية من دار القرآن الكريم النسائية ومركز تنمية المجتمع والأنشطة النسائية المختلفة

المقدم :

أهلاً ومرحباً بكم مشاهدي الكرام مرة أخرى استكمال رحلتنا مع ضيفنا الشيخ أحمد القطان الشيخ أحمد التقيت أول مرة بالشيخ حسن أيوب

الشيخ أحمد :

نعم وجدت أمامي إنساناً كالجبل إذا تكلم كأنه منذر جيش الكلمات تخرج من فمه كأنها أرواح المدافع لأول مرة في حياتي أستمع إلى إنسان من أول ما تكلم إلى آخر ما ختم دون أن تغيب عن قلبي وعقلي وسمعي وبصري تلك الكلمات أو كلمة واحدة رأيته يقف أمام الميكرفون ساعة كاملة وهو يخاطب الناس على جميع اختلاف أفكارهم وألوانهم ومشاربهم فيمس القلوب ويعيش مشاكل الأمة إذا تكلم بحماس نرى كأن عينه بركان يتفجر وإذا أشار بيده كأن مئات السيوف تبرق وإذا وصف معركة كأننا نسمع صليل السيوف وقصف الرماح وصراخ الأبطال وتجند الرجال وتفجر الدماء وتدحرج الرؤوس وتطاير الأكف وجريان الخيل وصهيلها كل ذلك بالكلمة كيف يحدث هذا وأخذ مشاعري وكياني وبكيت ولما فرق ذهبت أجري والتزمته وبكيت ثم قلت له يا شيخ هل لك أشرطة غير هذا الدرس قال نعم هناك في خارج المسجد تبيعها لجنة المسجد فاشتريتها كلها بما في جيبي ثم ذهبت إلى البيت وجلست وأخذت أسمعها شريطا شريطا إلى أذان الفجر ثم صليت الفجر في المسجد ثم عدت وأخذت أسمعها شريطا شريطا إلى أن ذهبت بعد ذلك إلى الدوام والعمل ثم بعد أن عدت أخذت أسمعها شريطً شريطً يقدم لي الطعام فلا أشتهيه ثم لما صار العصر ذهبت أصلي العصر وقلت للناس لقد حفظت الأمس بالأمس خطبة اسمها البرزخ وعذاب القبر هل تحبون أن تسمعوها مني



المقدم :

مسجد الحي

الشيخ أحمد :

مسجد الحي مسجد الصبيح ولكنني لست بعالم ولست بفقيه إنما أنا أكرر لكم ما سمعت وقد أعطاني الله ذاكرة أنني أحفظ الشريط من أول مرة لهذا أنا أحفظ قصائد طويلة وعريضة عجيبة من حوشي الكلام ولا تزال في ذاكرتي ونفعني الله بهذه الذاكرة فكنت كل عصر أذهب وأحدث الناس بما سمعته البارحة وبدأ الشباب من جمعية الإصلاح يتسامعون بدروسي بعد العصر في المسجد فجاءوا جاءوا بقصد احتوائي واحتضاني وتحويل هذه الروحانية الغير منظمة إلى عمل منتظم ينفع الدعوة وينفع الدين ويربى ويوجه فكانوا عن طريق غير مباشر يدحرجون لي بعض الأسئلة التي توجهني إلى بعض المراجع وبعض الخطاب وبعض الوعاظ وبعض الدروس ثم قليلاً قليلاً يكلفوني بتحضير بعض الخواطر إلى أن بفضل الله انتبهت لهم وعرفت مقصدهم وأحببتهم حباً عظيماً لم يهجموا علي فيكسروا عندي ما أنافيه من مألوف وإنما أخذوني بالتلطف والتعطف والترغيب والتودد والرفق إلى أن انضممت إليهم بفضل الله الشيخ حسن أيوب متعنا الله ببقائه وهو لا يزال حي يرزق وبلغ التسعينات من عمره الآن وهو في قرية منوف في مصر مكث في الكويت حوالي عشر سنوات وفي السعودية في جدة حوالي عشر سنوات ثم استقر الآن في مصر بنى مسجد ومركز وما يزال يعظ ويخطب وهو على كرسيه بارك الله فيه وفي دعوته الشيخ حسن أيوب

المقدم :

يعني نستطيع أن نقول أن الذي احتضنك هو الشيخ حسن أيوب

الشيخ أحمد :

هو الشيخ حسن أيوب نعم ثم ساق الله إلى الكويت علماء ومشايخ منهم الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق من مصر جاء بالعقيدة السلفية ونفعنا الله سبحانه وتعالى بها

المقدم :

أنت تحكم على ذلك

الشيخ احمد :

نعم وكان من علماءنا ومشايخنا في جمعية الإصلاح وفي دروس المساجد ولا يزال له أشرطة وله مؤلفات ويظهر في الإعلام وفي الفضائيات

المقدم :

وهو أحد ضيوف هذا البرنامج

الشيخ أحمد :

ومتعنا الله ببقائه ونفعنا الله بعلمه ومنهم الشيخ عمر الأشقر أصله من فلسطين وهو في الأردن وأخوه محمد الأشقر فقيه وعالم في الأوقاف ومنهم الشيخ قايس الجميدي جاء من العراق وجاء إلى الكويت ونفعتا الله بعلمه ولما أراد أن يرتحل من الكويت إلى الشقيقة قطر حللت مكانه على المنبر وسميت المنبر في مسجد كيفان العلبان منبر الدفاع عن المسجد الأقصى بدأت الخطابة

المقدم :

هذه الوقفة التي تريدها الآن

الشيخ أحمد :

بدت الخطابة عام ستة وسبعين

المقدم:

إذا وقفة الحديث عن الخطابة الآن بالنسبة للشيخ احمد القطان أريدها أن تسير في أكثر من محور بمن تأثرت في الخطابة وكيف سلكت منهجك في البدايات وما هي المساجد التي انتقلت إليها

الشيخ أحمد :

وزير الأوقاف أبو يعقوب يوسف الحجة وهو الآن رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية قال لي عام ستة وسبعين بعد أن
احتضنتني جمعية الإصلاح وصرت عضو فيها وتربيت في حلقاتها وتلقيت منها فقه الدعوة وهذه مرحلة مهمة من حياتي لأن الروحانية الغير منظمة يأتي عليها وقت تخبو وعندما توجه وتنظم وتنظر وتربى تستمر وتتجدد حياتها وكنت أنا أصف الروحانية الغير منظمة بزجاجة البيبسي يخضها الطفل يعبث بها تطيش ثم ما يصفا بعد ذلك إلا ربعها لكن عندما تحتويه جمعية وجماعة وينظر إلى إخوانه الدعاة أنهم أخوة وإن لم يكونوا معه في دعوته فهم على ثغورها وعلى أبوابها ودعوة وسطية ومعتدلة ليس فيها تطرف ولا غلوا ولا جفاء يقودها علماء ودعاة خبراء حمدت الله سبحانه وتعالى أن احتضنتني جمعية الإصلاح هذه المرحلة من حياتي تعلمت فيها فقه الدعوة تعتبر مرحلة هامة أما الخطباء الذين تأثرت بهم وارتقيت على المنبر عام ستة وسبعين في منطقة الجهراء وهي منطقة في شمال الكويت منطقة البوادي وكانت معظم الخطب إيمانيات ثم نزلت إلى منطقة الصليخيبيات وهي منطقة مزيج بين البوادي والحواضر فكانت معظم الخطب مزيج بين السياسة والإيمانيات وانتقلت بعد ذلك إلى منطقة الكيفان وهي منطقة حواضر وفيها قامت الانتفاضة فكانت الخطب معظمها خطب جهادية وخطب سياسية وحماسية وحرصت في هذه المرحلة تعرية الجبابرة وتعرية الطواغيت ما لم تستطع شعوبهم أن تقولها ولا جماعاتهم ولا دعاتهم في السجون والمعتقلات كنت أتبنى أفكارهم فتبنيت قضية الأكراد في كل مؤتمراتي وخطبي ومساجدي ودروسي وتبنيت قضية فلسطين وتبنيت قضية إخواننا في الصومال وقضية كشمير وكل القضايا الإسلامية ثم كانت قضيتي في احتلال الكويت أخذت أشرح القضية إلى أن تم تحرير الكويت سافرت الدنيا كلها وأنا أدافع عن بلدي

المقدم :

هذه أود أن أقف مع كل قضية وقفة بإذن الله مستقلة ما ذكرت لنا بمن تأثرت بالنسبة للقضايا





الشيخ أحمد :

تأثرت في الخطابة بالدرجة الأولى في الشيخ حسن أيوب وكانت له مدرسة خاصة مميزة ثم بالشيخ حسن طنون ثم تأثرت بالشيخ عبد المنعم أبو زنط وهو عضو مجلس الشعب في الأردن

المقدم :

وسبق استضفناه في هذا البرنامج أيضا ً

الشيخ أحمد :

ومكث في الكويت هذا الشيخ أتتلمذ على يديه الخطب السياسية ونفعني الله بعلمه وبخطبه ولا أزال أنتفع وأسأل الله سبحانه أن ينفع به الأمة ومعظم خطب هذا الشيخ نصرة للقدس ونصرة للأقصى وهو خطيب مفوه

المقدم :

وهو ذكرك على كل حال في الحلقة التي سجلناها معه

الشيخ أحمد :

سبحان الله أنا ما كنت أعلم لكن أنا أحد تلاميذه في الخطب السياسية وخاصة خطب الدفاع عن الأقصى وأنا وهو اتفقنا على هذه التسمية وكانت هذه التسمية من إيحاءاته في خطبه وتشبثت بها ولا أزال أسمي منبري منبر الدفاع عن المسجد الأقصى وتأثرت بالشيخ عبد الحميد كشك رحمة الله عليه و مزيج محاسن هؤلاء المشايخ والعلماء ظهرت بمدرسة جديدة أحسبها جديدة أثرت فكان كثير من الخطباء الشباب في الكويت كالشيخ العوضي والشيخ يوسف السند وغيرهم من المشايخ وفي السعودية الشيخ عايض والشيخ سعد البريك والشيخ عبد الوهاب الطريري وأمثالهم الشبيبة في ذلك الزمن في السبعينات والثمانينات بل حتى يعني إمام الحرم الشيخ سعود ابن شريم وهو في الثانوية يتلقى أشرطتي ويتعلم منها الخطابة ويتابعها أسبوع وراء أسبوع وأنا الحقيقة أعتز بهؤلاء وما هم إلا أحبة إلى قلبي ومن الذين أخصهم في دعائي في الليل وما أن شهدتهم في الفضائيات أو في الصلوات في الحرم الشريف إلا ورفعت يدي أن يحفظهم الله ويثبتهم الله وينفع بعلمهم لأن الأخوة والمحبة لا تقدر بثمن (لو أنفقت ما في الأرض جميعا ً ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم)

المقدم :

الشيخ أحمد كانت أشرطة الشيخ أحمد القطان بالذات الخطب كانت تسير بها الركبان كانت بمجرد ما تنطلق الخطبة الجمعة يوم السبت تجدها في الغالب في كل الأماكن كان للشيخ أحمد القطان منهج معين يقال أو يثار أن الشيخ أحمد القطان تغير في منهجه في الخطابة وبالتالي تلك الخطب التي كانت تصل الى كل مكان قل وصولها ما الأسباب وراء ذلك وهل الشيخ أحمد قطان مازال مقتنعا ً بذاك المنهج أو بالمنهج الجديد أستأذنك بأن يكون بعد التوقف هذا السؤال سيجيب عنه ضيفنا الشيخ أحمد القطان بعد فاصل قصير بإذن الله فبقوا معنا

تقرير :

هذا وقد صدر للشيخ أحمد القطان أكثر من ألف شريط سمعي ومرأي في مختلف المواضيع وبالذات في مجال الأسرة والمرأة المسلمة حيث ركز الشيخ على القضايا الأسرية وعالجها بأسلوبه البديع الجميل من خلال إصدار عدد من الألبومات التي تحكي واقع المرأة المسلمة والأسرة وكيف بناها الإسلام وتذكر أيضاً وسائل حل المشكلات الأسرية التي تقع بين الزوجين ومن هذه الأشرطة على سبيل المثال حقوق الزوجة، إعداد الفاتحين، قصص وعبر، المكاشفة الأسرية، بالإضافة إلى المختارات الشعرية المختلفة وعدد كبير من الأشرطة وصل في بعض التصنيفات إلى ألف شريط بالإضافة إلى الأشرطة المرئية ومها الحياة، الاختلاط، أما الأقصى فقد احتل مساحة كبيرة في خطب الشيخ المنبرية وسمى منبره منبر الدفاع عن الأقصى وأصدر مئات الأشرطة التي تتابع قضية القدس أولاً بأول

المقدم :

أهلاً ومرحباً بكم مشاهدي الكرام مرة أخرى لاستكمال رحلتنا مع ضيفنا الشيخ أحمد القطان وتقليب صفحات من حياته قبل الفاصل شيخ أحمد سألت سؤال يثار كثيرا ً حول الخطابة التي كان ينتهجها الشيخ أحمد القطان وانتهجها الآن حول الكم الهائل من الأشرطة التي كانت تدخل كل بيت في العالم الإسلامي والمستوى الذي الآن أصبحت به وتوقف عدد أيضا ً من الاستماع الى الأشرطة المنهجين لماذا

الشيخ أحمد :

المنهج الأول كنت أتبنى قضايا المسلمين في العالم العربي و الإسلامي وعلى وجه الخصوص الجماعات الإسلامية أو التوجه الديني الإسلامي في العالم العربي والإسلامي وغالبا ً ما تعرض هذا الى قمع من الأنظمة والأحزاب الحاكمة خاصة العسكر منهم الثوريون فتحوا السجون والمعتقلات وهابهم الدعاة وخشيت على الدعوة أنها تنحسر بسبب الرهبة والهيبة فالحرية التي كنت فيها في الكويت قلت أنا مسئول أمام الله سبحانه وتعالى على كسر هذه المهابة ودفع وتحميس الدعاة وتحملهم المشاق كما تحمل الصحابة من أبي جهل وأبي لهب وعقبة وغيرهم فكنت في خطبي الحماسية وبطبيعة الناس يحبون هذا النوع من الخطب سريعة الانتقال كثيرة القبول ولم تكن هناك قيود شديدة تم الاتفاق عليها إعلاميا ً وأمنيا ً على التسجيلات الإسلامية في العالم العربي والإسلامي

المقدم :

كما هي الحال مؤخراً

الشيخ أحمد :

كما هي الحال مؤخراً ولهذا انتشرت بسرعة وتميزت الخطب بالجرأة والقوة وأخذت أقول ما لم يقله الناس أو يخافون أن يقولونه فلما تم احتلال الكويت وقعنا على وثائق أن بعض الناس من الداخل ومن الخارج من التنظيمات الأخرى والأحزاب الأخرى أنهم يأتون وينفخون بنا الحماس ويشجعوننا حتى نقول أكثر لكي نقع في مواجهة مع الأنظمة وأنا لا أشجع في الحقيقة لا في خطبي القديمة ولا الحديثة أن يقوم العمل الإسلامي بالاصطدام مع الأنظمة فإن الأنظمة تكسره عاجلا ً أو آجلا ونخسر شبابنا و مكتسباتنا وكل الايجابيات التي حققناها قد يكون بيننا الحوار التشاور التناصح عرفت هذا بعد التحرير ثم من خلال قراءاتي وأسفاري في الدعوة و لقائي مع المفكرين والمحللين رأيت منذ ذلك التاريخ القديم أكثر من ثلاثة عشر عام أن سيجتاح هذه المنطقة إعصار حارق مدمر يسمونه الإرهاب الديني قاتل من حذر ونبه من هذا الإرهاب

المقدم :

هو أنت

الشيخ أحمد :

هو انا فقلت للناس سأغير أسلوبي ومنهجي في الخطابة سأحولها إلى خطب منهجية في السلوك والأخلاق والإيمانيات وفقه الدعوة والتربية

المقدم :

لكن منبر الأقصى لا يزال

الشيخ أحمد :

لا يزال يحمل نفس الاسم ولا مساومة ولا تنازل عندي في قضية القدس والأقصى

المقدم :

ولا يزال الحديث عنها مستمر

الشيخ أحمد :

ولا يزال مستمر والدليل على ذلك أن أحد زعماء العرب منذ الثلاث سنوات هاجم القدس والأقصى وقال في خطبة له في مؤتمر قمة فليذهب القدس في ستين داهية وما الأقصى إلا إحدى المساجد وأنا أصلي في أي مكان وضموا إسرائيل إلى الجامعة العربية فقلت فيه صمت دهراً ونطق كفراً وعتبت على الأمة وعلمائها ومفكريها والنخبة فيها أن الكثير منهم مع الأسف صاروا شياطين خرس لم يردوا عليه خوف منه أما أنا فقد تعرضت الى التوقيف سنتين كاملتين بسبب هذه الكلمة تسعة وتسعين خطبة قضية القدس والأقصى لا أساوم فيها أحد ولو على عنقي لأنها قضية دين وعقيدة وقرآن وتاريخ وسيرة ومستقبل الدين

المقدم :

نود ان نقف أيضا مع هذه الانتفاضة المباركة التي نقف ورائها جميعاً للشيخ أحمد القطان موقف معها وبذات بما يتعلق بالشعر حدثنا عن هذا الموقف

الشيخ أحمد :

أنا في الحقيقة بالنسبة للانتفاضة والقدس والأقصى هي حياتي وهي كياني ولهذا لما تم توقيفي عنها وعن منبر الدفاع عن الأقصى خاصة في السنوات التي كانت فيها انتفاضة الأقصى الأخيرة يعني تم توقيفي في هذه الانتفاضة كدت أن أهلك يعني تعرضت إلى ضيق في الشرايين وحتى أصبح عمل الشريان والوريدان يعملان أربعة بالمائة وستة وتسعين في المائة توقف وأشرفت على الموت لكن العجب إذا كانت لي مداخلة وأذكر أن آخر محاضرة ألقيتها في قناة اقرأ اتفقت معهم وأنا في مرضي القي محاضرة مداخلة في برنامج البيوت السعيدة مع الداعية جاسم المطوع الساعة الحادية عشر في الليل وأنا في البيت أتشهد بين الحياة والموت وأهلي عندي يبكون وأخذ المذيع يقول نحن الآن على الهواء مباشرة مع الشيخ أحمد القطان ومع البيوت السعيدة مع استشهاديات القدس فأخذت السماعة وما إن وضعتها على أذني حتى فتح الله قلبي وجرى الدم وألقيت المحاضرة كلها بأناشيدها وأشعارها ثم بعد ذلك أغلقت وسقطت على الأرض ثم ذهبت بعد ذلك إلى المستشفى وقلت تلك الليلة شعراً قلت يا منشأ السمع والأبصار والأفئدة اشفي فؤادي من الأدران وجدده فجدد الله قلبي وأجريت العملية ودعا لي الناس وعدت مرة ثانية الى منبر الدفاع عن الأقصى فأنا حياتي فيه ومعه كالسمكة في الماء إذا أخرجت ماتت واختنقت

المقدم:

اسمعنا شيء من هذا الشعر وخصوصاً المنشد منها شيخ أحمد

الشيخ أحمد :

هناك قصيدة لأحد شعراء الأقصى لحنتها وأنشدتها وهي تتكلم عن الطفل الصغير الذي نشاهده كل ليلة ومعه الحجر يجري خلف الدبابة ويتشعبط عليها ويتعلق ويلقي الحجارة على من اختبئ داخل الحصون يقول الشاعر وقد لحنتها طفل خذلناه فساق غراره حشد الصخور وجند الأشجار طفل خذلناه فساق غراره حشد الصخور وجند الأشجار ماذا عليه إذا الرجال تخاذلوا أن داس أشباه الرجال وسارا ومضى وحيدا ً لا يوجه وجهه إلا لرب قدر الأقدار من ذا يصدق أن طفلا ً بائسا ً كسب الشعوب لصفه أنصارَ أو أن عكازاً بكف مسنةٍ يثني الحديد ويعكس التيار في موطني من علم الأطفال أن تهوى الجهاد وتكتب الأشعار يا جيل أطفال الحجارة يا تلاميذا صغاراً كتفوا إعصار كيف المصاحف أزهرت أم كيف أسراب الحمام تحولت ثوارَ آمنت بالإسلام حلا ً حاسما ً نعلوا به ونروض الأخطارا

المقدم :

جميلا أحسنت

الأستاذ احمد قطان:

وقلت أبيات في الاستشهاديات رحمة الله عليهن وأخذت معنى البيت من اسمها الاستشهاديات وفاء والعندليب وإلهام وأيضا دالين فقلت :

وفت وفاء لربها بدمـــائها عهد من الأخيار والأبـــرار

آيات الأخرس جلجلت بعظامها عرت جميع الخرس والفجـار

والعندليب تطايرت بدمائــها فتتوجت كل النساء بغـــار

قد ألهمت إلهام كـل نسائنــا ينذرن ما في البطن للجبــار

يا أيها الزعماء أين جيوشكـم فتيات الأقصى صرن كالإعصار

دالين دلت والجيوش تحيـرت وتأخـــرت فـــي الـدار

والحقيقة يعني شعر الانتفاضة له دور كبير جدا ومؤثر ومعبر وهذا هو يعني العمل والجهاد على تحرير القدس وتحرير الأقصى ولا يجوز في الحقيقة أن ندخل الخوف على الحرمين الشريفين وعلى ديار المسلمين ولا يحل في الحقيقة أن نجر الحرب إلى بلادنا وأن نقوم بالتدمير ونكون معاول هدم حيث أن أعدائنا من اليهود وأوليائهم يفركون أيديهم فرحا بما نفعل من هدم وتدمير وتخريب وأذكر إني قرأت في كتاب الترغيب والترهيب أنه من أخاف أهل المدينة والحرمين ينماع كما ينماع الملح في الماء الحار أو يذوب كما ذاب الرصاص في النار فلهذا إن كان عندنا دفاع فهو عن الأقصى وعن أهل الأقصى الذين يقتلون يوميا شهدائهم يحملون هدمت بيوتهم شردت نسائهم رملت أزواجهم حتى شجر الزيتون اقتلعوه وبقية الزيت الذي كان يضيئون به المصباح في بيوتهم الركامية المهدمة لم يبقى منه شيء لأنه أكله الأطفال وقطعت أوصال ديارهم ترى صباياهم الصغار سبايا عند اليهود ربما وا معتصماه انطلقت ملء أفواه السباية الصبية اليتمي لامست أسماعهم لكنها لم تلامس نخوة المعتصم اسأل الله سبحانه وتعالى لامتنا قائدا ربانيا يسمع كلام الله ويسمعها وينقاد إلى الله ويقودها ويحكم بكتاب الله ويحرسه آمين آمين

المقدم:

شيخ احمد بقي لنا الحقيقة وقفة أخيرة في هذه الوقفة سيكون لنا أكثر من محطة أستأذنك في أن تكون بعد هذا الفاصل مشاهدينا الكرام فاصل ومن ثم نواصل حديثنا مع ضيفنا الشيخ أحمد قطان فابقوا معنا

التقرير :

كما صدر للضيف عدة كتب و بالذات في مجال الأسرة منها كتاب ضمن سلسلة فقه المرأة بعنوان (الزوجة)وكتاب( للنساء فقط )وكتاب( الداعية الناجحة ) بالإضافة إلى عدد كبير من الكتب الأخرى وكتب أخرى مشتركة مثل (طرق كسب الثواب )وهي سلسلة كتبها ضيفنا بالاشتراك وسلسلة( الأهداف الرئيسة للدعاة إلى الله )بالاشتراك

المقدم:

أهلا ومرحبا بكم مشاهدينا الكرام مرة أخرى لاستكمال رحلتنا مع ضيفنا الشيخ أحمد القطان شيخ أحمد في هذه الوقفة الأخيرة نريد أن نمر في أكثر من محطة ربما هناك العديد والعديد من الصفحات من حياتنا التي لا تكفيها حلقة وحلقتان لكن لعلنا في هذه الوقفة نمر مرورا سريعا على سفرياتكم الكثيرة في مجال الدعوة لكن أود أن تختار لنا أهم السفريات التي لا تزال عالقة في ذهنك من هذه السفريات

الشيخ أحمد :

أهم الأسفار هي التي قمت بها بعد احتلال الكويت كنت في أبها وبلغني وأنا هناك احتلال بلدي فذهبت أجوب الدنيا سافرت إلى الجزائر وهناك شهد خطبي مائة وخمسين ألف في استاد رياضي وأربعين ألف أيضا في قاعة مغلقة في قاعة رياضية جماعة محفوظ النحناح رحمه الله والمحاضرة الأولى مائة وخمسين ألف جماعة عباس المدني ثم قمت بعدها في رحلة إلى فرنسا ثم إلى أمريكا ثم إلى لندن رحلة طويلة عريضة وألقيت محاضرات في دول الخليج كلها والحمد لله تم تحرير البلد وعدنا إلى البلد واستضافنا إخواننا المسلمون في جميع أنحاء العالم ما ننسى موقف السعودية ولا ننسى موقف دول الخليج ولا الدول العربية والدول الإسلامية في نصرتنا في قضيتنا أحبتي في الله وإني أدعوا أن لا يقوم بلد عربي أو أجنبي باحتلال بلد آخر فإن الاحتلال مذلة ومهانة وهدر للطاقات والأموال التي أنفقت من بدايات حروب الخليج إلى اليوم بلغ عددها ثلاثة مائة وعشرة مليارات مبلغ هائل ومخيف هذا لو أنفق على العالم العربي والإسلامي لعشنا بما يسمونه الفردوس المفقود في الأرض ولكن ذهب هدرا وأصبحت أغني الدول في الخليج من الدول التي ترهقتها الديون فإنا لله وإنا إليه راجعون أحبتي في الله اسأل الله سبحانه وتعالى أن يحررنا من ذنوبنا ومعاصينا وان يحررنا من مكر الماكرين وغدر الغادرين وأن يرزقنا وإياكم صلاة في القدس والأقصى

المقدم:

شيخ احمد حضرتم عدد من المؤتمرات فيما يتعلق بالدعوة إلى الله في عدد من بلدان العالم الإسلامي مواقف عديدة ربما بعضها طريف في هذه المؤتمرات

الشيخ احمد :

أنا لا شك حضرت مئات المحاضرات ولا أزال أحضرها في معظم البلاد في دول الخليج تقريبا كلها وفي أمريكا وفرنسا وبريطانية وغالب ما تكون مؤتمرات طلابية وإسلامية لكن حدثت طرائف من هذه الطرائف أولها في مسجدي الذي كنت أخطب فيه في الكويت حيث أنني لما تعرضت إلى الخطب السياسية وتعرضت إلى حادثة اغتيال لم يتم تنفيذها لأن أرسل أبو نضال صبري البنا الذي قتله صدام قبل شهور بفمه أرسل لي أحد عناصره إلى المسجد ليغتالني ومن لطف الله لما حضر يوم الجمعة وشهدني على الطبيعة وأراد التنفيذ في الجمعة القادمة كان طلاب الاتحاد الوطني في لندن قدموا لي دعوة لحضور المؤتمر فحضرت المؤتمر فلما جاءت الخطبة الثانية لم يراني وظن أنه عندي علم بعمليته فخاف فسلم سلاحه إلى لجنة المسجد وألقي القبض على مساعديه اثنين وأنجاني الله سبحانه وتعالى فلما عدت اخبرني الناس بالحدث فوضعت فرقة حراسة ودربتها على الحماية وإنهم يمنعون أي إنسان أن يصل إلى المنبر وبعد التدريب والتطبيق النظري والعملي جلسوا في الصف الأول وبينما أنا أخطب عن الانتفاضة وأنا أحمس الناس وإذا شاب يتقدم وبيده علبة ويتخطى الصفوف وأنا أقول لفرقة الحماية عباد الله اتقوا الله اتقوا الله وأشير إليه وهم فتحوا عيونهم وآذانهم وقلوبهم إلى الخطبة لا يعون ما يدور حولهم حتى وصلوا إليهم فتجاوز الصف ثم صعد إلى المنبر ووقف خلفي فقلت عباد الله اتقوا الله وأنا أنظر إليهم ثم قطعت الخطبة والتفت إلى الرجل وقلت له ماذا تريد قال أريد أن أكون خطيب مثلك وإذا هو مسكين تأثر وانفعل في خطبي عن القدس والأقصى فأحضر لي هدية معه نموذج من الأقصى وصعد به وهو متعاطف ومنفعل وأحب آن يكون احد الخطباء فأنزلته بهدوء وقلت للفرقة أجلسوه بجواركم والفرقة صحوا ولكن حللناها بعد ذلك وسلمت أمري إلى الله وقلت على الله توكلنا ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين ونجنا برحمتك من القوم الكافرين

المقدم :

وأيضا ودي أن أدخل مع الشيخ أحمد القطان في الحياة الخاصة شيخ أحمد القطان متزوج من زوجتين الأن

الشيخ أحمد :

نعم

المقدم :

عدد أبناءك

الشيخ أحمد :

الحمد لله فضل الله رب العالمين عشر بنيات تزوج خمس وبقي خمس نسأل الله أن يبلغكم بأولادكم ويجعلهم من الصالحين ونسأل الله لنا ولكم البركة وأنا أحب في الحقيقة تربية البنات

المقدم :

كتبت فيهن شعراً

الشيخ أحمد :

نعم كتبت وأنشدته أيضاً عثرت على ثلاث أبيات في إحدى الكتب يقول الشاعر حبذا من نعمة الله البنات الصالحات هن للنسل وللأجر وهن الشجرات وبالإحسان إليهن تكون البركات قلت أنا فاز بالجنة من يسعى على رزق البنات أيها الآباء صبراً في جحيم الطلبات

المقدم :

لكنك أنشدته

الشيخ أحمد :

أنشدتها نعم حبذا من نعمة الله البنات الصالحات هن للنسل وللأجر وهن الشجرات وبالإحسان إليهن تكون البركات فاز بالجنة من يسعى على رزق البنات أيها الآباء صبراً في جحيم الطلبات حفظوهن كتاب الله هن الحافظات درسهن يدرسن بنات الجامعات اصحبوهن من الدرس إلى العرس يجدن الأخوات أوجدهن مع الذكر من الفجر وحتى الأمسيات حذروهن من البيجر والنقال ِ وهذه فيها طرافة يعني لأن أول ما ظهر البيجر والنقال الجوال انفتن به النساء وانفتن فيه البنات وأصبح هو اللعبة وهو يعني الصلة في العبث فأمرت بالتحزير حزرهن من البيجر والنقال وابن الطرقات حزرهن من الجينز والأنتري وبث الستلايت أيها الشبان هيا في زواج الصالحات أسسوا البيت التقي من شرور الموبقات أوجدوا الطفل النقي من شرور السيئات وآخر بيت فاز بالجنة من يسعى على رزق البنات وهبة الرحمن للإنسان هاتك البنات (يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور أو يزوجهم ذكرانا و إناثا ويجعل من يشاء عقيما) ثم رزقت أولادا عبد الله وعبد الرحمن ومحمد ثم إبراهيم ويسر الله لي كفالة يتيم ويتيمة من الزوجة الثانية أي نعم راضي ونوره نسأل الله بها رفقة النبي صلى الله عليه وسلم و(أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين)

المقدم :

يسأل الكثير حقيقة عن صحة الشيخ أحمد القطان حفظه الله خصوصاً بعد ما ألم به أدخلتم المستشفى بسبب مرض القلب نطمئن الأخوة والأخوات

الشيخ أجمد :

الحمد لله ببركة دعاء الصالحين والصالحات والأحبة في الله شفى وكفى وهو أرحم الرحمين وهو رب العالمين وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يهب لنا ولكم صحة القلب وأن ينجينا من أمراض القلب المادية والمعنوية وهو أرحم الرحمين وأذكر أنني ليلة العملية يسر الله سبحانه وتعالى لي عبتي منها شريط عن الانتفاضة ذكرت فيه هذه القصائد قلت لعلي أموت غداً فيكتب الله لي الأجر والثواب فأنشدتها وخطبت فيها خطبة ثم جاء خال أولادي وكان يعزف على الزواج وبلغ عمره الأربعين سنة فقلت له لو أنت مكاني وتجرى لك العملية وتموت من يصلي ويصوم ويحج بعدك إلا الولد الصالح فاقتنع وتزوج ومنذ ثلاثة أيام رزق ولد فهكذا الإنسان في صحته وفي مرضه لا بد أن يقدم له ولأمته ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل خير أيامنا يوم لقائه وخير أيامنا خواتيمها

المقدم :

على كل حال أنا أيضاً أشكر لك شيخ أحمد أن استضفتنا في بيتك العامر ونسأل الله تعالى أن يبارك في جهدك وعمرك وعملك ويجزيك خير ما عملت شكراً لاستضافتك لنا في بيتك العامر وقد أطلعنا المشاهد أيضاً على شيء من الدروع التذكارية التي قدمت لك وهي بالعشرات وجدتها في مكتبتك وهنا أيضاً كما نشاهد من خلال هذه اللقطات أن تحصل عليها باستمرار من خلال حضورك

الشيخ أحمد :

ما شاء الله في كل درس أو محاضرة حقيقة يهدى إلي وخاصة في اللجان النسائية لأني أنا أهتم بمحاضرات المرأة كثيراً وأنا أعدها كمحضن وما أظن أنني يعني اعترضت على أي موعد لمحاضرة لإعداد الداعيات والواعظات في بلدي وخارج بلدي

المقدم:

قبل التصوير كنت في محاضرة ونسأل الله أن يعينك ويجزيك الخير

للشيخ احمد :

الأم مدرسة أذا أعددتها أعددت شعباً طيب ألأعراقي وأقول لها يا أختاه ويا أماه تذكري خديجة فكووني أنت خديجة حتى يبشرك الله ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب لماذا ببيت في الجنة لأن البيت أحتضن النبي صلى الله عليه وسلم ولماذا من قصب وهو اللؤلؤ المجوف لأنها بذلت كل أمولاها في سبيل الدعوة ولماذا لا صخب ولانصب لأنها كانت تعيش معه حبيبة في الفراش أم في الحنان أخت في الدعوة ابنة في الطاعة فكوني أنت، آمين وشكراً لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المقدم :

أيها الأخوة والأخوات كنا وإياكم في رحلة متعة على مدى حلقتين قلبنا وإياكم صفحات من حياة ضيفنا الشيخ أحمد القطان أجزم أن هناك العديد والعديد من المواقف التي لا نستطيع المرور عليها من خلال حلقتين لكنها إطلالة فقط على حياة ضيفنا نسأل الله أن يجزيه عنا خير جزاء وأن يبارك في عمره وعمله وجهده شكراً لكم أنتم على طيب المتابعة أسعد بملاحظاتكم من خلال البريد الالكتروني الخاص بالبرنامج بالنسبة للإخوة الذين يسألون عن عدد من الشخصيات نحن نتابع التصوير بإذن الله من خلال هذا البرنامج شكراً لطيب متابعتكم يتجدد اللقاء معكم بإذن الله مع ضيف قادم في هذا البرنامج والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-09-2005, 05:14 AM
فواز بن محمد فواز بن محمد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 3,296
معدل تقييم المستوى: 19
فواز بن محمد is on a distinguished road

بارك الله فيك اخي الكريم على هذا النقل الرائع للموضوع وجعله في موازين حسناتك آمين

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-09-2005, 12:05 AM
الصورة الرمزية أبو مسعود
أبو مسعود أبو مسعود غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
الدولة: kuwait
المشاركات: 11,699
معدل تقييم المستوى: 10
أبو مسعود is on a distinguished road

بارك الله فيك اخي الكريم على هذا النقل الرائع للموضوع وجعله في موازين حسناتك آمين

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-09-2005, 06:08 AM
سهيل الجنوب سهيل الجنوب غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 873
معدل تقييم المستوى: 16
سهيل الجنوب is on a distinguished road

اخي الفاضل فواز جزيت خيرا على ما قدمت من تعقيب لك الشكر والتقدير

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-09-2005, 06:09 AM
سهيل الجنوب سهيل الجنوب غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 873
معدل تقييم المستوى: 16
سهيل الجنوب is on a distinguished road

اخي الفاضل بو مسعود جزيت خيرا على ما قدمت من تعقيب لك الشكر والتقدير

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-09-2005, 08:16 AM
آل محفوظ آل محفوظ غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الدولة: الكويت
المشاركات: 430
معدل تقييم المستوى: 16
آل محفوظ is on a distinguished road

الاخ الكريم / سهيل الجنوب

الله يجزاك خير

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-09-2005, 04:53 AM
سهيل الجنوب سهيل الجنوب غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 873
معدل تقييم المستوى: 16
سهيل الجنوب is on a distinguished road

اخي الفاضل ال محفوظ جزيت خيرا على ما قدمت من تعقيب لك الشكر والتقدير

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 14-08-2006, 12:47 AM
طوسون احمد طوسون طوسون احمد طوسون غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
طوسون احمد طوسون is on a distinguished road
اريد ان احصل على اللقاء مرئيا

اريد ان احصل على التسجيل الصوتى والمرئى ولكن سامحونى فانا لست خبيرا بمتل هذه الامور وجزاكم الله عنا خير الجزاء

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 16-09-2006, 02:25 AM
سعود الخويطري سعود الخويطري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 4,778
معدل تقييم المستوى: 20
سعود الخويطري is on a distinguished road

الله يجزاك خير وبارك الله فيك



وابداع متجدد يـ سهيل الجنوب لكن الرابط الصوتي لم يشتغل معي !!!



وسلمت ودمت يـ المبـدع

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-11-2006, 10:34 PM
علي التميمي علي التميمي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
علي التميمي is on a distinguished road

اشكرك اخي لكن الشيخ احمد القطان ذكر انه من بني تميم ومن سكان حوطة بني تميم وانت هنا ماذكرت الشي هذا .؟؟

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

 


الوقت في المنتدى حسب توقيت جرينتش +3 الساعة الآن 02:06 AM .


مجالس العجمان الرسمي

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع