المجلس العــــــام للمناقشات الجادة والهادفة والطروحـــات العامة والمتنوعة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 19-09-2011, 02:52 AM
الصورة الرمزية salem almarri
salem almarri salem almarri غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,039
معدل تقييم المستوى: 16
salem almarri is on a distinguished road
مقالها الأخير !!

الموتى لا ينطقون أبداً - بقلم : هند السويدي رحمها الله

(قصة فنتازيا ولجت بي دهاليز مجهولة من الشعور بالوهم والخوف والانحناء الشفاف أمام الموت)*غابت استدارة الأرض خلف جفني .. وتضاءلت عملقة الجبال وقت احتضاري .. أنا في غمرة من شعور خفي يكويني .. ويقودني إلى حيث اللانهاية وإلى حيث المجهول الذي فغر فاهه ينتظر وليمة جديدة على وشك أن تزف إليه.. أشعر بسريان الحرارة يلف جسدي .. يا إلهي ماذا دهاني ؟ شيء ما يغرز بثقله على كاحلي .. هل يعني ذلك ان جسدي في طريقه إلى الموت ؟.. ولكن ماذا عن السكرات التي كنت اقرأ عنها ؟ هل سأتذوق شيء من مرارتها ؟ يا إلهي ليتني الآن أهذي فأفيق بعدها على سرير أبيض يلتف لفيف من أهلي يتسابقون لتقديم باقة من الزهور حولي في استدارة تكتمل بضجيج الأطفال والنساء .. ولكن .. لا أرى غير وجه قبيح أسود رهيب يطل من السماء قادما نحوي بسرعة مذهلة .. لا أرى الشمس ولا أسمع الرياح .. لقد اختفت الوجوه ولا تسعفني ذاكرتي على تفقد جسدي فقد سرت قشعريرة واسعة مشت كدبيب النمل على عروقني ووصلت الحلقوم .. آآه .. لربما هذا احتضاري .. ولربما الوجه المطل علي من السماء هو ملك الموت الذي صاحت على قدومه الديوك ونهقت على نزوله الحمير.. و لأول مرة أتحسس ما يخبئه الغيب في إغماضتي الأخيرة التي أسكنت جسدي ولم أشعر بأن ما خلفته ورائي من رأس و أذنين ولسان وشفتين وبطن ويدين وفرج ورجلين ليس لي هذه المرة .. بل للتراب الذي سوف يستقبل جثتي المسجاة الآن في داري .. آآه يا داري .. تلكم التي دخلتها عروس بكامل زينتي لأول مرة مذ ست سنوات ذقت فيها لذة العرس وأخرج منها الآن بقماش أبيض يغطيني ويذيقني مرارة الاحتضار ويطير بي إلى حيث يرقد الموتى . لست أدري ما يحدث لي .. كل ما أشعر به أن جسدي أصبح بعيدا عني وغريبا عني .. وكل ما أراه الآن عالما أبيض حملني إليه ملك الموت على عجالة رهيبة خطفت بصري وسمعي وأوقفت نبض قلبي وجعلتني أدخل سم الخياط تحت قماش أبيض تمتليء رائحته بالكافور .. أنا لا أغمض عيني الآن ولا أفتحهها إنها ليست لي الآن .. ولكن أرى من خلال ثقوب بيضاء الذين يتشحون بالسواد من حولي يلقون علي الوداع الأخير ويتسارعون إلى تقبيل جبيني .. ولكن حاملي السقالة قد عجلوا في حملي إلى حيث صمت القبور .. أنام هناك حتى الذؤابة ..واستقر في حفرة مع الموتى الذين يزفون الآن نبأ قدومي إليهم في السماء .. لا أعلم أهو شعور لذيذ أن ألتقي بمن سبقني إلى عالم البرزخ أم شعور مخيف سوف لن يزول عني ما بقيت في انتظار نهوض العالم معي إلى حيث الحساب ؟! .. آه يا كلمة حساب .. أي حساب عسير ينتظرني الآن .. ويحك أيتها الذاكرة .. لقد أصابك العطب وغاب عنك كل منطق تعلمته في صفوف المدرسة وكل الأرقام وكل الحروف .. ولكن هذا مصير محتوم لكل البشر فالأكفان تنتظر أجساد البشر .. و أجفان السماء تهتز من الموتى الذين في البرزخ يزفوني كنبأ ميلاد ميت جديد .. أما الذين في الدنيا فإن الأيادي تنتظر حفر قبر لي واكتظ المكان وعج بالأجساد الذين ترامى إليهم نبأ وفاتي وانتقالي إلى رحمة الله وكتبت الصحف عني أنني دخلت في ذمة الله و سوف تلتحف المقبرة بجثة جديدة وتنعم بجثة بيضاء سمينة تفوح منها رائحة الكافور فلا أرض تحتي ولا سماء فوقي ولا بحر أمامي ولا بر خلفي .. ولكن أعيش ازدواجية لا تعيها ذاكرة ولا يفهمها عقل .. الناس يروني طريحة القبر تلفحني الشمس بلسعات أشعتها تارة وتبكيني الغيوم بغزارة أمطارها تارة أخرى ولكنني أرى شيئا آخر .. فلا صمت القبور يخيفني ولا رائحة الموتى تزكمني ولا أحسد الحشرات على سريانها حية فوق جثتي ولا الديدان على نبشها لخيوط كفني .. وكل ما يخيفني أنني ألتحق بعالم الموتى .. والتقاء الأرواح فخلف بروج السماء في برزخ إلى يوم يبعثون .. لقد سقطت الشمس خلف الأفق وسقطت ورقتي أمامها .. ولم يعد يغار القمر من استدارة وجهي .. فأنا منذ اليوم افقد نضارة وجهي تدريجيا والبريق في عيني سوف يزول قريبا ولن تفهمها أبدا لغة الأجساد ..*هذه أول ليلة لي في قبري .. لقد ذهبت الجموع الغفيرة المودعة .. ومع رحيل قرع نعلهم أقعداني من رقادي منكر ونكير وقد أمدني الله بالقدرة على الاستنطاق مرة أخرى .. وأروني مقعدي الذي ينتظرني وجعلوا قبري يتسع مد البصر .. أنا الآن أنتظر قيام الساعة داخل خيط رفيع أبيض .. انظر إلى اهل الدنيا .. يتشحون بالسواد ويبكونني .. ويعددون مناقبي في الليلة الأولى .. أرى أمي تنتحب وأبي يبكي في صمت .. أرى إخوتي يغسلون أعينهم وقد فاضت من الدمع .. أرى أخي طريح الفراش يئن ويبكي بحرقة يود لو ينتفض من جسده الذي أغرقته الغيبوبة في بحر لجي من الوجع لعله ينفض عني غبار التراب و لفافة الكفن ويقبل جبيني ويهم بموادعتي الوداع الأخير .. أرى زوجي يبكيني ويخبيء دموعا أبت إلا أن تظهر للعيان .. وودت لو أخبره الآن أن لا مانع لدي أن يزفه الناس إلى عروس أخرى .. أرى أطفالي تعلوهم الدهشة وأمارات الاستفهام ولسانهم لا يكف عن السؤال : أين ماما ؟ ماذا تفعل في السماء ؟ .. آآآه إنهم يبكون بكاء الأحياء وأنا أبكي بكاء الاموات .. ومنذ ليلتي هذه سوف يغيب عن ذاكرتي ركض الخيول الجامحة , ولست بحاجة بعد اليوم إلى دولاب ملابسي وسوف لن أقبل جبين أطفالي ولن أنتظر زوجي على فراش الغنج فعروقي الآن تذبل لقد انطفأت قناديلي.. و كل جزء من ترانيمي يدور في أفق السراب .. هناك حول البعيد تتراقص خلفي الجرذان تحفر في ثقب يغلف ذاكرتي .. وكل ما حولي ظلام داجن مع إني أتذكر أن الشمس تسطع خارج الكفن في كبد السماء .. وخارج سرادق الغيب .. لم أتصور أن أرى الزحام يلف المكان لتوديعي ولم أكن أعلم أن لساني سوف يترك فصاحته اليوم ليذيقني ما وراء الحشرجة .. فليس اليوم هاهنا ظمأ وجوع وعقل وصلاة بل تراب وقرع نعال تعلن رحيلي عن الدنيا وبقائي في برزخ فسيح غريب لا منطق فيه ولا تاريخ ولا زمان فيه ولا مكان ولا ليل فيه ولا نهار .. تصوروا حجم الازدواجية في المعيشة بلا جسد ولا عيون و بين أن تكون مرميا على قارعة القبور وبين اختباء الروح في البرزخ .. وبين أن يتوالى الليل والنهار وتمر الأحقاب وأنت ترى الحقبة تصبح جزءا من الثانية وتصبح الثانية حقبة من سنين عامرة .. تصوروا غيهب الظلام السرمدي الذي لا يخلفه نهار ولا ضوء .. آآه يا أنا يا هذا الإنسان الضعيف .. جسدي فقد الحس والحركة وروحي عند بارئها تلتقي بأجنحة الأرواح في عالم غيبي يجعلني أرى كيان الأرض وما عليها كأنها لا تساوي جناح بعوضة .. فلا أموال العالم تغنيني ولا قصور الأثرياء تبهرني .. فمن يقفز في عرج غيبي إلى ما فوق السماوات السبع سوف يدرك أن الله حق وأن النبيين حق وأن الملائكة حق وأن العدم هو حياة الأرض بما فيها من عج وفج وأن الدار الآخرة لهي الحيوان .. آآه .. أتحدث إليكم بهذيان غير هذيان البشر ولسان غير لسان الدم واللحم .. وإغماضتي الآن لا تعرفها عيون الأنعام ولا أبصار البشر ولكنها هي من أذاقتني طعم التراب ولقنتني كيف أعيش أسفل الأرض مع الدواب.. وكيف أن ميلادي قبل ثلاثة عقود يوم قد علم الناس كيف يحملونني وهم يضحكون وكيف أن رحيلي هذا اليوم قد لقن الناس سبيلا كيف يحملونني وهم يبكون .. ولم تمض علي عشر دقائق حتى تكرر مشهد دفن جثة أخرى نامت قريبة مني .. إنه أحد بني آدم قد توفاه الله ولكن ما إن ذهبت عنه قرقعة النعال وأدبرت الوجوه حتى كأن شيئا ما يحدث مع صاحبنا النائم بجواري .. آآه إنه القبر يضيق به ولم يسعه لربما لم يفسح له القبر نورا على مد بصره .. يا الله اسمع صراخه الآن ولهيب قبره .. لربما كان من أهل النار والعياذ بالله .. فإن حسابه مع منكر ونكير قد طال وتلعثمه عسير .. سأغمض عيني وأبقى طريحة القبر حتى أمد ولن ألتفت إليه إننا نشترك نحن الموتى في هواجس البرزخ وعذاب القبر وانتظار القارعة .. أشعر الآن بوجع أجهل ما فيه .. فحولي إما مؤمن يكرم وإما كافر يهان وعذاب القبر الآن يجعلني أختبيء في ثقب يسدل الستار على ثرثرتي ويغمضني إغماضة أخيرة .. وسأنتظر ريثما تصير الجبال عهنا ويصير البشر فراشا مبثوثا .. فالموتى لا ينطقون أبدا .. ولكن ينتظرون أبدا .. *

أنتقلت الى رحمة الله تعالى يوم امس الأول بأحد مستشفيات العاصمة البرياطنية لندن الكاتبة القطرية هند السويدي .. وبرحيلها فقدنا قلما قطريا تفوق على الأف الأقلام المطبله لمصالح دنيوية .. كان قلما حرا وجريئا وصادقا

من هي هند السويدي رحمها الله


هند السويدي :

* رؤيتي في كتابة القصص القصيرة هي الآية القرآنية :

( ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين )

كاتبة قطرية .. متخصصة في كتابة المقالات الاجتماعية والعامة ذات الشأن الثقافي والتعليمي والتربوي أسبوعيا بمعدل مرتين في العام في جريدة الوطن القطرية تحت زاوية : نافذة على الوطن و زاوية : تبون الصج ؟ وهي مقالات تتصف بالجرأة في الطرح واختيار الموضوعات .

عنوان المجموعة القصصية :

ثقوب ورغبة : أول مجموعة قصصية لي في مجال الإنتاج الأدبي .. أصفها بالجريئة التي تنبه القاريء إلى قوة المفردة المعبرة عن الشخصية والموقف واختيار مواقف غير مألوفة .. وأصفها بالرشيقة البسيطة التي تقرأها جميع الشرائح .. تمثل المجموعة مدخل حقيقي لصناعة صوت هند في عالم الكتابة القصصية ,

يذكر أن لي موقع ومدونة شخصية على شبكة النت أنشر فيها الإبداعات القصصية والنصوص الوجدانية وسلسلة المقالات المنشورة بجريدة الوطن تحت عناوين مختلفة مثل : رؤية جريئة / أوراق قطرية / صراحة تحتمل الخطأ / تأملات اجتماعية .

وعنوان المدونة الشخصية :

www.hendvoice.com



أما بالنسبة إلى المجموعة القصصية فقد تبنت دار هلا للنشر والتوزيع مسألة النشر والمشاركة بها في معرض الكتاب الدولي الثامن عشر في الدوحة . وفيها استعرض قدراتي الوصفية وكتابة الموقف الحدث بأسلوب رشيق وانسيابية في وصف رغبة و تفكير ونمط السلوك لدى الشخصية المحورية . وأهديتها إلى كل الأقلام الصادقة .. كل القلوب النقية .. كل عشاق القصة القصيرة .. وهي تجربة سوف تحقق لي فرصة الانتشار والتعريف بكاتبة قطرية تنتج عمل أدبي يتضمن 20 قصة قصيرة حول الشخصيات التي تنفذ رغباتها وتطوع ضعفها النفسي في مواقف تظهر طبيعتها البشرية الناقصة .ومع العناوين المرافقة للقصص القصيرة جمل قصيرة فلسفية تحمل اختصار للحدث في سياق القصة .. و تظهر القصص التي كتبتها دور المرأة في تحفيز الرغبات و دورها في تشكيل قناعات الشخصية محور القصة وتأثيرها القوي في صنع الحدث سواء كانت حاضرة في سياق القصة أو غائبة وهي الأدوار التي تظهر السلوك غير المرضي من خلال القيام بالحسد أو الغيرة أو التوهم بالحب أو ما شابه ومن خلال الإهمال في تربية الأبناء أو التأثير الإيجابي أو السلبي على الأبناء المراهقين .

المصدر: http://www.almhml.com/vb/showthread....#ixzz1YLl7MuVQ

دعواتكم لها بالرحمه والمغفره



اللهم اغفر لها وارحمها والهمها الإجابة عند السؤال..
اللهم ثبتها بالقول الصادق في الآخرة..
اللهم اغسلها بالماء والثلج والبرد..
ونقها من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس..

اللهم اغفـر لها وارحمها و اعف عنها واكرم نزلها ووسع مدخلها ، و قها فتنة القبر وعذاب النار

اللهم تجاوز عن عبدك الضعيف ، اللهم ارحمها واعفو عنها ،، واسكنها فردوسك الاعلى يا رحمن يا رحيم ،،

انا لله وانا اليه راجعون ، ولا حول ولا قوة الا به وحده




 

التوقيع

 

 
 

التعديل الأخير تم بواسطة : salem almarri بتاريخ 19-09-2011 الساعة 03:00 AM. السبب: تصحيح
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-09-2011, 05:51 AM
الصورة الرمزية عذاااب
عذاااب عذاااب غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,291
معدل تقييم المستوى: 14
عذاااب is on a distinguished road
رد: مقالها الأخير !!

كتابات رائعه ... الله يرحمها ويسكنها فسيح جنااااته


سالم المري لاهنت على النقل

 

التوقيع

 

 
 
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سكوب تلغي لقاءها مع المحامي السبيعي والبديل محمد الجويهل ههههههه نقطة نظام المجلس الانتخابي والسياسة المحلية 5 14-12-2010 11:01 AM
مقامها عند القيام بالطاعات عاليه الاخلاق المجلس الإســــلامي 12 11-12-2010 11:38 AM
المشهد الأخير عذبة الروح. المجلس العــــــام 9 24-09-2008 05:14 PM
الفرق بين المدير الغربي!!!!!! و المدير العربي!!!!!! محمد آل مفرح الضاعني المجلس العــــــام 5 02-08-2008 04:25 AM

 


الوقت في المنتدى حسب توقيت جرينتش +3 الساعة الآن 11:47 AM .


مجالس العجمان الرسمي

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع