مجلس تاريخ قبائل يـام الــعـريـضـة يعنى هذا المجلس بأنساب وبطولات فرسان وأمراء قبائل يام الـعـريـضـة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #11  
قديم 15-03-2015, 01:57 AM
حوذان حوذان غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 151
معدل تقييم المستوى: 4
حوذان is on a distinguished road
رد: اليامية اصلهم من اليمن

هذا الامير عمر بن علي بن حاتم من سلالة القاضي عمران بن الفضل الغزي المذكري اليامي الهمداني من مؤسسين الدولة الصليحية الهمدانية الباطنية في اليمن

هذا الامير عمر اليامي كان يحارب الطرفين الامام الزيدي عبدالله بن حمزة و طغتكين الايوبي
و يهادن هذا و ذاك الى ان انهووا دولتهم نهائيا

فهل يستوعب عقلك بانك يمني الاصل ام لا لماذا لا تعترف بان جدك يام بن يصبأ او أصبى بن حاشد الاكبر الهمداني يمني الاصل و المولد و مات و عاش في اليمن في الجاهلي و لا تقول لي بانه كان كافر او مشرك و تدخل الدين بعلم النسب و الاصل و السياسة مرة اخرى التاريخ لا يرحم و ان فسرت كلامي على هواك يا نظر

الهمداني؛ (من بني حاتم) الهمدانيين.
أمير، فارس، كان متوليًا على حصن مدينة (كوكبان)، في أواخر القرن السادس الهجري.
وكانت تلك الفترة فترة صراع سياسي بين الإمام (عبد الله بن حمزة)، والغز الأيوبيين؛ بقيادة السلطان (طغتكين بن أيوب)، وكانت (كوكبان) بحصنها وموقعها التاريخي الاستراتيجي محط اهتمام الجانبين؛ للسيطرة عليها، فدخل في حروب مع كلٍّ منهما، وحوصر في (كوكبان)، من قبل الإمام (عبد الله بن حمزة) سنة 583هـ/1187م، ومن الجانب الآخر تحرك السلطان (طغتكين) باتجاه (كوكبان)، مستوليًا على ما يقع تحت يده من مدن وحصون، فانسحب الإمام باتجاه منطقة (قدم)، من بلاد (لاعة)، إلى الغرب الشمالي من مدينة صنعاء؛ لينفرد السلطان (طغتكين) بـ(كوكبان)، ويواصل حصاره لصاحب الترجمة؛ حتى استسلم، وأعلن قبوله بالصلح، على أن يتنازل عن حصن (كوكبان) للسلطان، ويحصل مقابله على حصن (العروس) المتاخم له.

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 21-03-2015, 04:02 PM
القادم من بعيد القادم من بعيد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 6
معدل تقييم المستوى: 0
القادم من بعيد is on a distinguished road
رد: اليامية اصلهم من اليمن

ياحوذان الله يهديك
كل العرب من المحيط الى الخليج اصلهم من اليمن
وابعد من ذلك الاشورريين والاموررين والكنعانيون اصحاب الحضارات بالشام اصلهم من اليمن
وليس من المنطق ان يقولون ان جنسيتهم يمنية
فلكل زمان رجاله ودوله

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 24-04-2015, 12:05 AM
حوذان حوذان غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 151
معدل تقييم المستوى: 4
حوذان is on a distinguished road
رد: اليامية اصلهم من اليمن

الاخ القادم شكرا لك و هذا ما اردت ايصاله و انا لم اقل جنسية يمنية انت الي قلت
العرب اصلهم يمني و من احتقر او انكر اصله خسيس هذا ما اردت ايصاله

تحياتي

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 24-04-2015, 03:41 AM
اخو ناصر اخو ناصر غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 291
معدل تقييم المستوى: 13
اخو ناصر is on a distinguished road
رد: اليامية اصلهم من اليمن

ياخي نحن لم نحتقر اليمن الذي احتقر اليمن الحوثين الرافضه اليمن موجودين عندنا بالكويت ربعنا وفي السعوديه عاصمه الاسلام الحقيقي السني
مشكلك اليمن الرافضه يقتلون اليمنيين انا نحن نحبهم في الله واصول العرب يمنيه

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 26-06-2015, 01:02 PM
حوذان حوذان غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 151
معدل تقييم المستوى: 4
حوذان is on a distinguished road
رد: اليامية اصلهم من اليمن

اخو ناصر لم اتطرق للحوثيين الرافضة بل انا اتكلم عن اصل فهل تنكر اصلك انت مثلا
رجال يام من صلب حاشد بن همدان بن زيد من كهلان بن سبأ
و اصلهم من اليمن من صنعاء و الجوف الخ

فمن ينكر اصله فهو خسيس و كل شخص يشبع الموضوع على كيفه للاسف
تحياتي

رد مع اقتباس
  #16  
قديم 30-06-2015, 02:41 AM
الصورة الرمزية نظر
نظر نظر غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 102
معدل تقييم المستوى: 4
نظر is on a distinguished road
رد: اليامية اصلهم من اليمن



في الحقيقة لسانك متبري منك ولاذع ومؤذي

وكما قد قيل ( قال قه قال لايفقه )

اصولنا من جزيرة العرب منذ الأزل ماشئنا منها شمالاً وجنوباً , غربا وشرقاً ومقرنا مملكة العز

وجزيرة العرب تضم اليمن وغيرها ولك ان تبحث في حدودها ماشئت !

اما اليمن قد تكون انت من سكانها واهلها وهي لك بطولها وعرضها ..



وقد كانت جزيرة العرب قبل الأسلام كما يلي :


كانت الجزيرة العربية قبل مجيء الإسلام في شر حال ، فلما امتنَّ عليهم بالإسلام ، وصاروا من أهله ، وأبنائه : صار أهل الجزيرة في خير حال ، فقد سادوا الأمم ، وأصبحوا خير أمة أخرجت للناس .

ويتمثل السوء الذي وُجد في الجزيرة العربية قبل الإسلام في مظاهر كثيرة ، لا نستطيع حصرها في هذا الجواب لكثرتها ، ولا يمنع هذا أن نذكر أبرز تلك المظاهر ، ومنها :

أ. في جانب العقيدة :

1. كان العرب يعبدون الأصنام ، ويتقربون لها ، ويذبحون عندها ، ويعظمونها التعظيم كله ، وهي من صنع أناسٍ مثلهم من البشر ، وأحياناً تكون من صنع أيديهم ، من التمر ، أو الطين ، أو غيرها ، وكان عدد الأصنام التي حول الكعبة المشرفة حوالي 360 صنماً .

قال تعالى واصفاً أولئك الجاهليين : ( وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ ) يونس/ 18 .

2. وكانوا يتطيرون : فإذا أراد أحدهم زواجاً ، أو سفراً ، أو تجارة : ألقى طيراً في السماء ، فإن ذهب يميناً : مضى في أمره ، واعتقد فيه الخير والنفع ، وإن ذهب الطير شمالاً : أحجم عن أمره ، وترك المضي فيه ، واعتقد فيه الشرَّ ! .

وكانوا يتشاءمون : فإذا سمع أحدهم صوت بومة ، أو رأى غراباً : ضاق صدره ، واعتقد أنه سيصيبه ضرر أو أذى في يومه ، وكانوا لا يتزوجون في شوال ؛ اعتقاداً منهم بأنه لن يكتب له النجاح .
3. كان ولاء أهل الجزيرة العربية يتوزع على القوى العظمى في زمانهم ، فبضعهم ولاؤه للروم ، وآخرون للفرس ، وثالث للحبشة .

ب. في جانب الأخلاق والسلوك والعادات :

أ. كان العرب في الجاهلية يغزو بعضهم بعضاً ، ويقتل بعضهم بعضاً ، لأتفه الأسباب ، وتطول الحروب بينهم لأعوامٍ عديدة ، فيُقتل الرجال ، وتُسبى النساء والأطفال .

ومن ذلك : " حرب البسوس " وقد دامت ثلاثين سنة ، بسبب أن ناقة وطئت بيضة " قبَّرة " – نوع من أنواع الطيور - فكسرتها ، ومنها : " حرب داحس والغبراء " ، وقد دامت أربعين سنة ، بسبب أن فرساً غلبت أخرى في الجري .

ب. كانوا لا يتنزهون عن الخبائث ، ومنها أنهم كانوا يأكلون الميتة ، ويشربون الدم .

ج. كان غير القرشيين يطوفون بالكعبة عراة نساء ورجالاً ، إن لم يمن عليهم القرشيون بثياب من عندهم ، ويعتقدون أن ثياباً عصي الله فيها لا تصلح أن يطاف بها ، وتقول قائلتهم :

اليوم يبدو كله أو بعضه وما بدا منه فلا أحلُّه !!

د. وكان الزنا منتشراً بينهم ، وكذا آثاره ، ومن أعظمها : نسبة الولد لغير الزوج .

عن عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قالت : إَنَّ النِّكَاحَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ كَانَ عَلَى أَرْبَعَةِ أَنْحَاءٍ :
فَنِكَاحٌ مِنْهَا : نِكَاحُ النَّاسِ الْيَوْمَ يَخْطُبُ الرَّجُلُ إِلَى الرَّجُلِ وَلِيَّتَهُ أَوْ ابْنَتَهُ فَيُصْدِقُهَا ثُمَّ يَنْكِحُهَا .

وَنِكَاحٌ آخَرُ : كَانَ الرَّجُلُ يَقُولُ لِامْرَأَتِهِ إِذَا طَهُرَتْ مِنْ طَمْثِهَا أَرْسِلِي إِلَى فُلَانٍ فَاسْتَبْضِعِي مِنْهُ وَيَعْتَزِلُهَا زَوْجُهَا وَلَا يَمَسُّهَا أَبَدًا حَتَّى يَتَبَيَّنَ حَمْلُهَا مِنْ ذَلِكَ الرَّجُلِ الَّذِي تَسْتَبْضِعُ مِنْهُ فَإِذَا تَبَيَّنَ حَمْلُهَا أَصَابَهَا زَوْجُهَا إِذَا أَحَبَّ وَإِنَّمَا يَفْعَلُ ذَلِكَ رَغْبَةً فِي نَجَابَةِ الْوَلَدِ فَكَانَ هَذَا النِّكَاحُ نِكَاحَ الِاسْتِبْضَاعِ .

وَنِكَاحٌ آخَرُ : يَجْتَمِعُ الرَّهْطُ مَا دُونَ الْعَشَرَةِ فَيَدْخُلُونَ عَلَى الْمَرْأَةِ كُلُّهُمْ يُصِيبُهَا فَإِذَا حَمَلَتْ وَوَضَعَتْ وَمَرَّ عَلَيْهَا لَيَالٍ بَعْدَ أَنْ تَضَعَ حَمْلَهَا أَرْسَلَتْ إِلَيْهِمْ فَلَمْ يَسْتَطِعْ رَجُلٌ مِنْهُمْ أَنْ يَمْتَنِعَ حَتَّى يَجْتَمِعُوا عِنْدَهَا تَقُولُ لَهُمْ قَدْ عَرَفْتُمْ الَّذِي كَانَ مِنْ أَمْرِكُمْ وَقَدْ وَلَدْتُ فَهُوَ ابْنُكَ يَا فُلَانُ تُسَمِّي مَنْ أَحَبَّتْ بِاسْمِهِ فَيَلْحَقُ بِهِ وَلَدُهَا لَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يَمْتَنِعَ بِهِ الرَّجُلُ .

وَنِكَاحُ الرَّابِعِ : يَجْتَمِعُ النَّاسُ الْكَثِيرُ فَيَدْخُلُونَ عَلَى الْمَرْأَةِ لَا تَمْتَنِعُ مِمَّنْ جَاءَهَا وَهُنَّ الْبَغَايَا كُنَّ يَنْصِبْنَ عَلَى أَبْوَابِهِنَّ رَايَاتٍ تَكُونُ عَلَمًا فَمَنْ أَرَادَهُنَّ دَخَلَ عَلَيْهِنَّ فَإِذَا حَمَلَتْ إِحْدَاهُنَّ وَوَضَعَتْ حَمْلَهَا جُمِعُوا لَهَا وَدَعَوْا لَهُمْ الْقَافَةَ ثُمَّ أَلْحَقُوا وَلَدَهَا بِالَّذِي يَرَوْنَ فَالْتَاطَ بِهِ وَدُعِيَ ابْنَهُ لَا يَمْتَنِعُ مِنْ ذَلِكَ .

فَلَمَّا بُعِثَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْحَقِّ هَدَمَ نِكَاحَ الْجَاهِلِيَّةِ كُلَّهُ إِلَّا نِكَاحَ النَّاسِ الْيَوْمَ .
رواه البخاري ( 4834 ) .

( فيُصدقها ) : يجعل لها مهراً . ( طمثها ) : حيضها . ( فاستبضعي منه ) : اطلبي منه المباضعة ، وهي المجامعة . ( نجابة الولد ) : أي ليكون نفيساً في نوعه ، وكانوا يطلبون ذلك من أشرافهم ، ورؤسائهم ، وأكابرهم . ( الرهط ) : ما دون العشرة من الرجال . ( يصيبها ) : يجامعها . ( البغايا ) : جمع بغي وهي الزانية . ( رايات ) جمع راية وهي شيء يرفع ليلفت النظر . ( علماً ) : علامة . ( القافة ) : جمع قائف ، وهو الذي ينظر في الملامح ويُلحق الولد بمن يرى أنه والده . ( فالتاط به ) : فالتحق به ، والتصق .

هـ. وكانوا يقتلون أولادهم بسبب ما هم فيه من فقر ، وبسبب خوفهم من الوقوع في الفقر ، وكان بعضهم يدفنون بناتهم خشية وقوعهن في الأسر ، وجلب العار لهم ، قال تعالى : ( وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ مِنْ إِمْلاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ ) الأنعام/ من الآية 151 ، وقال تعالى : ( وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئاً كَبِيراً ) الإسراء/ 31 ، وقال عز وجل : ( وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ . يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ ) النحل/ 58 ، 59 .

و. كان عندهم الفخر بالآباء والنسب ، حتى إنهم ليذكرون آباءهم ويفتخرون بهم في موسم الحج ، وأثناء إقامة شعائره .

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَدْ أَذْهَبَ عَنْكُمْ عُبِّيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ وَفَخْرَهَا بِالآبَاءِ ؛ مُؤْمِنٌ تَقِىٌّ ، وَفَاجِرٌ شَقِىٌّ ؛ أَنْتُمْ بَنُو آدَمَ وَآدَمُ مِنْ تُرَابٍ ، لَيَدَعَنَّ رِجَالٌ فَخْرَهُمْ بِأَقْوَامٍ إِنَّمَا هُمْ فَحْمٌ مِنْ فَحْمِ جَهَنَّمَ ، أَوْ لَيَكُونُنَّ أَهْوَنَ عَلَى اللَّهِ مِنَ الْجِعْلاَنِ الَّتِى تَدْفَعُ بِأَنْفِهَا النَّتْنَ ) .
رواه الترمذي ( 3955 ) وأبو داود ( 5116 ) وحسَّنه الألباني في " صحيح الترمذي " .
العبية : الكبر والفخر .

الجِعلان : دويبة سوداء ، كالخنفساء تدير الخراء بأنفها .

ز. وكانوا يتعاملون بالربا ، على أشكال وأصناف وصور متنوعة .

وقد أجمل جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه حالهم في الجاهلية فقال أمام النجاشي في الحبشة لما هاجر إليها : " كنَّا قوماً أهل جاهلية ، نعبد الأصنام ، ونأكل الميتة ، ونأتي الفواحش ، ونقطع الأرحام ، ونسيء الجوار ، ويأكل القويُّ منا الضعيف " رواه أحمد ( 3 / 265 ) وحسنه محققو المسند .

ح. المرأة في الجاهلية :

وقد تعرضت المرأة لأبشع صنوف العذاب ، والإهانة ، والتحقير ، في الجاهلية ، ويتمثل ذلك في صور كثيرة – وهذا غير الوأد الذي ذكرناه من بعض أفعال العرب - :

1. كانت المرأة تُحرم من الميراث مطلقاً ، فلا نصيب لها فيما يتركه ولدها ، أو والدها ، أو أمها من مال ، ولو عظم ، بل كانوا يعاملونها على أنها سلعة تورث ! وإلى ذلك الإشارة في قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهاً ) النساء/ 19 .

روى البخاري ( 4303 ) عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَولَه : كَانُوا إِذَا مَاتَ الرَّجُلُ كَانَ أَوْلِيَاؤُهُ أَحَقَّ بِامْرَأَتِهِ ، إِنْ شَاءَ بَعْضُهُمْ تَزَوَّجَهَا ، وَإِنْ شَاءُوا زَوَّجُوهَا ، وَإِنْ شَاءُوا لَمْ يُزَوِّجُوهَا ، فَهُمْ أَحَقُّ بِهَا مِنْ أَهْلِهَا ، فَنَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ فِى ذَلِكَ .
2. وكانوا يجبرونهن على الزواج بمن يكرهن ، أو يمنعونهن من الزواج .

3. وكان الأزواج يعلقون أمر زوجاتهم ، فلا هي زوجة له ، ولا هي تستطيع الزواج بغيره ، ومن ذلك : أنه كان يحرمها على نفسه ، ويجعلها كأمه ، أو أخته ، أو يحلف أن لا يجامعها ، فتصير معلقة ، فجاء الإسلام بتحريم الظهار ، وبوضع أمدٍ لمن أقسم أن لا يجامع زوجته ، وجعل ذلك إلى أربعة أشهر ، فإما أن يكفر عن يمينه ويجامعها ، أو يجبر على تطليقها ، وهو ما يسمَّى " الإيلاء " ، وهو المذكور في قوله تعالى : ( لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِنْ فَاءُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ . وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) البقرة/ 226 ، 227 .

4. ولنقرأ ماذا كانت تفعل الزوجة بعد وفاة زوجها :

قَالَتْ زَيْنَبُ بنت أبي سلمة : كَانَتِ الْمَرْأَةُ إِذَا تُوُفِّىَ عَنْهَا زَوْجُهَا دَخَلَتْ حِفْشًا ، وَلَبِسَتْ شَرَّ ثِيَابِهَا ، وَلَمْ تَمَسَّ طِيبًا حَتَّى تَمُرَّ بِهَا سَنَةٌ ، ثُمَّ تُؤْتَى بِدَابَّةٍ حِمَارٍ أَوْ شَاةٍ أَوْ طَائِرٍ فَتَفْتَضُّ بِهِ ، فَقَلَّمَا تَفْتَضُّ بِشَىْءٍ إِلاَّ مَاتَ ، ثُمَّ تَخْرُجُ فَتُعْطَى بَعَرَةً فَتَرْمِى .رواه البخاري ( 5024 ) ومسلم ( 1489 ) .والحِفش : البيت الصغير . تفتض : تمسح به جلدها .

وقد غيَّر الإسلام بتشريعاته الحكيمة تلك الصور والعادات والأحكام الجاهلية ، وأبدلهم خيراً منها ، ولا يسعنا ذكر ذلك البديل لصور الجاهلية كلها ، فمثل هذا يحتاج لسِفْرٍ كبير ، وحسبنا الإشارة إلى صور الجاهلية ، وبعض ما جاء به الإسلام من تغيير له ، وللاستزادة : ينظر كتاب " بلوغ الأرب في معرفة أحوال العرب " محمود شكري الألوسي ، و " المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام " و " تاريخ العرب قبل الإسلام " .






اما بعد الإسلام فكما نعيشه الأن وماهو حاصل في هذا العصر

مع بعض متغيراته التي من ضمنها موضوعك اليائس




التعديل الأخير تم بواسطة : نظر بتاريخ 30-06-2015 الساعة 03:28 AM.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 20-07-2015, 03:45 AM
عين الحقيقة عين الحقيقة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 55
معدل تقييم المستوى: 5
عين الحقيقة is on a distinguished road
رد: اليامية اصلهم من اليمن

موضوع ما له حاضي

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 06-09-2015, 04:02 PM
حوذان حوذان غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 151
معدل تقييم المستوى: 4
حوذان is on a distinguished road
رد: اليامية اصلهم من اليمن

جبل يام في الجوف اكبر دليل و اليكم دليل اخر على ان يام اصلهم من اليمن من صنعاء و الجوف فمن انكر اصله خسيس البعض ادخل الامور السياسة و امور اخرى و هذا رايه و تفكيره اما عندي دليل و هو كما تقرؤؤنه :


يام
اسم الشهرة

يام بن أصبى بن رافع بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيران بن نوف بن همدان.
الاسم

يام.
القرية

جدٌّ، قديم، أطلق النسابون على قبيلته لقب: (قتلة جبانها)، بسبب أنها قتلت أحد رجالها ويدعى (أنيب)، بسبب أنه كان جبانًا.
تفرع نسله عن ولديه: (مذكر)، و(جشم)، وتكاثروا، ثم تفرقوا في بلاد نجران، والجوف، ونجد، وفي مناطق يمنية كثيرة.
وقد اشتهر منهم كثيرون في الجاهلية والإسلام، ومن مشاهيرهم في الإسلام: (زبيد بن الحارث بن عبدالكريم)، و(أبوعبدالله اليامي)، من رجال الحديث، و(طلحة بن مصرف اليامي)، أحد القراء المشهورين، والقاضي (عمران بن الفضل اليامي)، أحد أقطاب الدولة (الصليحية)، وحفيده (قاسم بن أحمد بن عمران)، وشقيقه (حاتم بن أحمد بن عمران اليامي)، سادس سلاطين (بني حاتم) في مدينة صنعاء، والذي تنسب إليه مدينة (روضة حاتم)، هي اليوم جزء من مدينة صنعاء، على جهة الشمال.
كان ينسب إليه جبل (يام)، المطل على مدينة (الجوف)، من الجهة الغربية.
السيرة الذاتية للعلم

http://www.al-aalam.com/personinfo.asp?pid=1054

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 06-09-2015, 04:04 PM
حوذان حوذان غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 151
معدل تقييم المستوى: 4
حوذان is on a distinguished road
رد: اليامية اصلهم من اليمن

اليامي
اسم الشهرة

عمران بن الفضل بن علي بن زيد بن العمر بن الصعب بن عبدالله اليامي.
الاسم

صنعاء.
المركز

صنعاء.
القرية

5هـ / 11م
القرن الذي عاش فيه العلم

5 12 479 هـ / 1 4 1087 م
تاريخ الوفاة

الهمداني؛ نسبة إلى قبيلة (همدان) عاش في مدينة صنعاء، وقتل في بلاد تهامة اليمن.
سياسي، قائد عسكري، من رجال الدولة (الصليحية)، شاعر، أديب. كان يلقب بـ(القاضي) لعلمه، وفصاحته؛ إذ كان خطيبًا مفوهًا، وشاعرًا مجيدًا، وكانت له مكانة خاصة لدى الملك (علي بن محمد الصليحي)، مؤسس الدولة (الصليحية)، ومن بعده ابنه المكرم (أحمد بن علي)، وزوجته الملكة (أروى بنت أحمد الصليحي).
ولاه الملك (أحمد بن علي بن محمد الصليحي) على مدينة صنعاء، ثم عزله لأسباب غير معروفة، وكان ذلك الأمر غير متوقع للعلاقة الحميمة التي تربط بين الرجلين؛ فكتب إلى الملك يخاطبه شعرًا، هو والأمير (سبأ بن أحمد الصليحي):
ولا تجرحا بالعزل أكباد معشر
إذا غضبوا علّ القنا وتكســـــرا
فلو أن مولانا مُعَدًّا أتاكــم
بعزل تولى الكلُّ منا وأدبـــــرا
فلا تفرقا من لَفّه والداكمـا
وعودا إلى عقليكما وتدبــــــرا
فإن أنتما أنكرتما ما نظمته
فصدقي غدا من طلعة الشمس أزهـرا
كان حسن السيرة، شجاعًا، شارك في عدد من المعارك دفاعًا عن الدولة (الصليحية)، وقمع أعدائها، وكانت آخر حروبه ضد (النجاحيين) حكام مدينة زبيد في عهد الملكة (أروى بنت أحمد)، وقتل في معركة (الكظائم)، بالقرب من مدينة زبيد، على يد الشريف (يحيى بن حمزة بن وهاس)، الذي باغته بطعنة أودت بحياته، وكان مقتله بداية تضعضع الدولة (الصليحية).
السيرة الذاتية للعلم
http://www.al-aalam.com/personinfo.asp?pid=7244

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 06-09-2015, 04:05 PM
حوذان حوذان غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 151
معدل تقييم المستوى: 4
حوذان is on a distinguished road
رد: اليامية اصلهم من اليمن

و هذا عالم زيدي يامي :


اليامي.
اسم الشهرة

أبوالقاسم بن المحسن اليامي.
الاسم

مدر.
القرية

5هـ / 11م
القرن الذي عاش فيه العلم

العبيدي؛ عالمٌ زيدي، له معرفة تامة في الفقه، ينسب إلى قرية (مَدَر) إحدى بلاد (همدان)، وهي أكبرها بعد بلدة (ناعط).
ترجم له العلامة (إسماعيل بن علي الأكوع) في كتابه: (هجر العلم ومعاقله في اليمن)، ضمن علماء القرية المذكورة، ولم يذكر له تاريخًا.
السيرة الذاتية للعلم


المصدر :
http://www.al-aalam.com/personinfo.asp?pid=1984

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بعض اليامية في اليمن ماجورين و السلامة مجلس تاريخ قبائل يـام الــعـريـضـة 5 20-07-2015 02:41 AM
ابن بصيص والمريخات والملاعبه من مطير اصلهم من عنزه صنيتان الدهمشي مجلس التاريخي العام 21 14-01-2014 02:22 PM
زامل من الزوامل اليامية شامان بوحدين المري اليامي مجلس قصائد قيلت في قبيلة العجمان ويام كافة 9 16-10-2009 10:21 PM
الكلام الحلو فن ... والرد الحلو ذوق سمو الرووح المجلس العــــــام 17 12-01-2008 02:36 AM
منهم من العوائل في اسمهم( هيف ) أفيدونا ؟ ابوهيف مجلس أنسـاب قبيلة العجمـــــان 3 31-07-2005 08:27 AM

 


الوقت في المنتدى حسب توقيت جرينتش +3 الساعة الآن 10:06 AM .


مجالس العجمان الرسمي

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع