مجالس العجمان الرسمي


مجلس تاريخ قبائل يـام الــعـريـضـة يعنى هذا المجلس بأنساب وبطولات فرسان وأمراء قبائل يام الـعـريـضـة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #31  
قديم 09-02-2013, 10:20 PM
منصور بالله منصور بالله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 272
معدل تقييم المستوى: 9
منصور بالله is on a distinguished road
رد: رجال و علماء قبيلة يام من كتاب الأنساب للسمعاني

الأخوة الأعزاء : ظافر اليامي-أبو أدهم .. ومدباج .. وبرق والحق مر .. ووجيهكم بيض .. وأعتذر على التأخير وأشكر لكم مروركم الكريم وتعليقكم العطر .. وانتظروا المزيد من توثيق تاريخ قبائل يـام في نصرة سنة الرسول صلى الله عليه واله وسلم ونشر العلم ,فجزاهم الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء .

تقبلوا تحيتي

 

التوقيع

 

أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِن دُونِي أَوْلِيَاء إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلاً (102) قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً (104) الكهف
.
 
 
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 09-02-2013, 11:51 PM
منصور بالله منصور بالله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 272
معدل تقييم المستوى: 9
منصور بالله is on a distinguished road
رد: رجال و علماء قبيلة يام من كتاب الأنساب للسمعاني

لازلنا مع سير علماء قبيلة يام الكبار


و نكمل المسيره في التعريف بأئمة وحملة لواء السنة من قبيلة يام قبل المذاهب.


محمد بن جحادة اليامي


من كتاب : تهذيب الكمال في أسماء الرجال

للحافظ جمال الدين المزي المتوفي سنة 742 هـ


كتب :

محمد بن جحادة الأودي و يقال اليامي, الكوفي


روى عن : أبان بن أبي عياش وإسماعيل بن رجاء بن ربيعة الزبيدي و أنس بن مالك وأبي الجوزاء أوس بن عبد الله الربعي وبكر بن عبد الله المزني وأبيه جحادة وحجاج بن حجاج الباهلي والحر بن الصياح و الحسن البصري والحكم بن عتيبة وحميد الشامي وذكوان أبي صالح السمان ورجاء بن حيوة وزبيد اليامي وزياد بن علاقة وسلمة بن كهيل وسليمان بن بريدة وسليمان بن أبي هند وسليمان الأعمش وسماك بن حرب و طلحة بن مصرف وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين المكي وعبد الأعلى بن عامر الثعلبي وعبد الجبار بن وائل بن حجر وعبد الحميد بن صفوان وأبي قيس عبد الرحمن بن ثروان الأودي وعبدة بن أبي لبابة وأبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي وعطاء بن أبي رباح وعطية العوفي وعلي بن الأقمر وعمرو بن دينار وعمرو بن شعيب وفرات القزاز وقتادة ومحمد بن عجلان ومسلم الملائي ومغيرة بن عبد الله اليشكري ومنصور بن المعتمر و مورق مولى أنس بن مالك ونافع مولى ابن عمر ونعيم بن أبي هند والوليد صاحب البهي ويزيد بن حصين ويزيد بن حمير الشامي وأبي إسحاق السبيعي وأبي حازم الأشجعي وأبي الزبير المكي وأبي صالح مولى أم هانئ.

روى عنه : إسرائيل بن يونس وابنه إسماعيل بن محمد بن جحادة وأغلب بن تميم وبرد بن سنان أبو العلاء الشامي والحسن بن أبي جعفر الجفري وحصين بن نمير وحماد بن زيد وداود بن الزبرقان وزهير بن معاوية وزياد بن خيثمة وزياد بن عبد الله البكائي وزيد بن أبي أنيسة و سفيان الثوري وسفيان بن عيينة وشريك بن عبد الله وشعبة بن الحجاج والصلت بن الحجاج وعبد الله بن عون وعبد الحكيم بن منصور وعبد العزيز بن الحصين بن الترجمان وعبد الوارث بن سعيد وأبو روق عطية بن الحارث الهمداني وعمر بن عبد الرحمن أبو حفص الأبار وعمران القطان وفضيل بن غزوان ومالك بن مغول ومسعر بن كدام ومفضل بن صالح الأسدي وهمام بن يحيى ووهيب بن خالد ويحيى بن عقبة بن أبي العيزار.

قال أبو طالب عن أحمد بن حنبل: محمد بن جحادة من الثقات.

وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم : سألت أبي عنه فقال: ثقة صدوق محله محل عمرو بن قيس الملائي وأبي خالد الدالاني وزيد بن أبي أنيسة.

وقال أبو عبيد الآجري عن أبي داود: كان لا يأخذ إلا عن كل وأثنى عليه.

وقال النسائي: ثقة.

وذكره ابن حبان في كتاب الثقات.

وقال محمد بن حميد الرازي عن جرير: رأيت محمد بن جحادة وكان زاهداً يلبس الخلقان يغسلها.

وقال في موضع آخر: رأيت محمد بن جحادة لا يخضب نظيف الثياب.

قيل: إنه مات سنة إحدى وثلاثين ومائة.

روى له الجماعة.

انتهى,,,



ومن كتاب : الأنساب . للسمعاني المتوفي سنة 562 هـ تقدمت ترجمته

كتب :

الإيامي: بكسر الألف وفتح الياء المنقوطة باثنتين من تحتها، هذه النسبة إلى أيام وقيل لهؤلاء البطن: يـام، أيضاً -بغير الألف- والمشهور بالانتساب إليها أبو عبد الرحمن زبيد بن الحارث اليامي من أهل الكوفة، يروي عن أبي وائل ومرة، روى عنه منصور والثوري، مات سنة اثنتبن وعشرين ومائة، قال أبو حاتم بن حبان: زبيد كان من العباد الخشن مع الفقه في الدين ولزوم الورع الشديد. وابنه عبد الله بن زبيد بن الحارث اليامي من أهل الكوفة أيضاً، يروي عن أبيه وعبد الملك بن عمير، روى عنه أهل الكوفة. وأبو الأشعث عبد الرحمن بن زبيد بن الحارث اليامي أخوه من أهل الكوفة أيضاً، يروي عن أبي العالية وأبيه، روى عنه يحيى بن عقبة بن أبي العيزار، ومن زعم أنه عبد الرحمن بن زيد بن الحارث فقدوهم؛ مات سنة سبع وأربعين ومائة. و جحادة اليامي والد محمد بن جحادة كوفي، يروي عن عائشة رضي الله عنها؛ مات في طريق مكة ، روى عنه ابنه محمد بن جحادة. وأبو عون العلاء بن عبد الكريم اليامي من أهل الكوفة، يروي عن مجاهد، روى عنه الثوري ووكيع.

انتهى ,,


ومن كتاب : طبقات الأسماء المفرده من الصحابة والتابعين

للحافظ البرديجي وهو الإمام الحافظ الحجة أبو بكر ، أحمد بن هارون بن روح البرديجي البرذعي ، نزيل بغداد.

ولد بعد االثلاثين ومائتين أو قبلها. و توفي سنة 301 هـ

كتب في التراجم :

عذال يروي عن محمد بن جحادة. بصري.

انتهى,,


والحديث يطول ولكن غيض من فيض.

تقبلوا تحيتي.
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 13-02-2013, 01:56 AM
منصور بالله منصور بالله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 272
معدل تقييم المستوى: 9
منصور بالله is on a distinguished road
رد: رجال و علماء قبيلة يام من كتاب الأنساب للسمعاني

نستمر مع سير علماء قبيلة يام الكبار


أشعث بن عبدالرحمن اليامي


من كتاب : تهذيب التهذيب , لإبن حجر العسقلاني المتوفي سنة 852 هـ

كتب :

أشعث بن عبد الرحمن بن زبيد بن الحارث اليامي الكوفي


روى عن : أبيه وجده ومجالد بن سعيد ومجمع بن يحيى وعبيد الله بن عمر وغيرهم وعنه: أبو سعيد الأشج وعمرو بن رافع القزويني وزياد بن أيوب وسريج بن يونس والحسن بن عرفة.

قال أبو زرعة ليس بالقوي. وقال أبو حاتم: محله الصدق. وقال النسائي: ليس بثقة ولا يكتب حديثه. وقال ابن عدي: أفرط النسائي في أمره وقد تبحرت حديثه فلم أر له حديثاً منكراً روى له الترمذي حديثاً واحداً في النكاح.

قلت وأخرج له بن خزيمة في صحيحه وذكره ابن حبان في الطبقة الرابعة من الثقات.

انتهى ,,,


ومن كتاب : ميزان الإعتدال في نقد الرجال , للإمام الذهبي , تقدمت ترجمته

كتب : أشعث بن عبدالرحمن اليامى.

حفيد زبيد اليامى.

روى عن جده وأبيه ومجالد.

وعنه الاشج وابن عرفة وعدة.

قال أبو زرعة وغيره: ليس بالقوى. وقال ابن عدى: تحريت حديثه فلم أجد في متون أحاديثه شيئا منكرا.
قلت( الذهبي) : وأسرف النسائي في قوله ليس بثقة ولا يكتب حديثه.

انتهى ,,

ومن كتاب : تهذيب الكمال في أسماء الرجال , للمزي تقدمت ترجمته

كتب :

أشعث بن عبد الرحمن بن زبيد بن الحارث اليامي الكوفي

روى عن حماد رجل من أهل الكوفة و جده زبيد اليامي وسفيان الثوري وعبد الله بن سعيد بن أبي سعيد المقبري وأبيه عبد الرحمن بن زبيد اليامي وعبد الملك رجل من أصحاب الحسن وعبيد الله بن عمر وعبيدة بن معتب الضبي ومجالد بن سعيد ومجمع بن يحيى الأنصاري والوليد بن ثعلبة.

روى عنه: أحمد بن منيع البغوي وأبو موسى إسحاق بن إبراهيم بن موسى الهروي والحسن بين عرفة وزياد بن أيوب الطوسي وسريج بن يونس وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج وعمرو بن حماد بن طلحة القناد وعمرو بن رافع القزويني والفضل بن إسحاق الدوري ومحمد بن إبراهيم بن سليمان الأسباطي ومحمد بن عباد بن زياد الخزاز الكوفي نزيل الري ومحمود بن حداش الطالقاني.

قال أبو زرعة: ليس بالقوي.
وقال أبو حاتم: شيخ محله الصدق.
وقال النسائي: ليس بثقة ولا يكتب حديثه.
وقال أبو أحمد بن عدي: له أحاديث ولم أر في متون أحاديثه شيئاً منكراً ولم أجد في حديثه كلاماً إلا عن النسائي وعندي أن النسائي أفرط في أمره حيث قال ليس بثقة وقد تبحرت حديثه مقدار ماله فلم أر له حديثاً منكراً.

قال الفضل بن إسحاق عنه: كنت أمشي مع زبيد وهو آخذ بيدي وأنا يومئذ بن عشر سنين فرأى امرأة معها دف فأخذه فكسره.

روى له الترمذي حديثه عن مجالد عن الشعبي عن الحارث عن علي وعن الشعبي عن جابر في لعن المحل والمحلل له.

انتهى,,


ومن كتاب : حلية الأولياء وطبقات الأصفياء

لأبي نعيم الأصبهاني المولود سنة 336 هـ والمتوفي سنة 430 هـ

كتب : ( المرء مع من أحب ,غريب من حديث زبيد)

حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن بالويه ، وإبراهيم بن محمد بن يحيى النيسابوريان قالا : ثنا محمد بن إسحاق ، ثنا الفضل بن إسحاق الدوري ، ثنا أشعث بن عبد الرحمن بن زبيد ، عن أبيه ، عن زر بن حبيش ، عن صفوان بن عسال قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد ، الرجل يحب القوم ولما يلحق بهم ؟ فقال : النبي صلى الله عليه وسلم : " المرء مع من أحب " غريب من حديث زبيد ، تفرد به عنه ابنه عبد الرحمن ، وقال محمد بن إسحاق : كتب عني مسلم بن الحجاج هذا الحديث منذ دهر .

انتهى ,,

ومن كتاب : شُعَبُ الإيمان للبيهقي

وهو الإمام أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي بن عبد الله بن موسى البيهقي المولود سنة 384هـ والمتوفي سنة 458 هـ

كتب :

أخبرنا أبو القاسم ، أخبرنا أحمد ، حدثنا عبد الله ، حدثني محمود بن خداش ، عن أشعث بن عبد الرحمن بن زبيد ، عن مجمع الأنصاري ، عن رجل ، من أهل الخير ، قال : " لنعم الله فيما زوى عنا في الدنيا أفضل من نعمه فيما بسط لنا منها ، وذلك أن الله عز وجل لم يرضها لنبيه صلى الله عليه وسلم ، فأكون فيما رضي لنبيه صلى الله عليه وسلم أحب إلي من أن أكون فيما كره له وسخطه "

انتهى,,

ومن كتاب : البحر الزخار مسند البزار

وهو : الحافظ العلامه أبو بكر أحمد بن عمرو بن عبد الخالق العتكي البزار صاحب المسند , والمتوفي سنة 292 هـ

كتب : مما روى الحارث بن الأعور بن عبدالله عن علي بن أبي طالب

حدثنا محمد بن المثنى ، قال : ثنا يحيى بن سعيد ، عن مجالد ، عن الشعبي ، عن الحارث ، عن علي ، وحدثناه محمد بن معمر ، قال : ثنا محاضر ، قال : ثنا مجالد ، عن عامر ، عن الحارث ، عن علي ، وحدثناه عبد الله بن سعيد ، قال : ثنا أشعث بن عبد الرحمن بن زبيد اليامي ، قال : ثنا مجالد ، عن عامر ، عن جابر بن عبد الله ، وعن الحارث ، عن علي ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : أنه لعن عشرة آكل ، الربا وموكله ، وكاتبه ، وشاهديه ، والواشمة ، والموشومة ، ومانع الصدقة ، والمحلل والمحلل له .

انتهى ,,

ومن : مسند أبي يعلى الموصلي

وهو : الإمام الحافظ، شيخ الإسلام، أبو يعلى، أحمد بن علي بن المثنى ابن يحيى بن عيسى بن هلال التميمي الموصلي، محدث الموصل، وصاحب المسند والمعجم. ولد في الثالث من شوال سنة 210 هـ وتوفي سنة 307 هـ

كتب : مسند علي بن أبي طالب رضي الله عنه

حدثنا أبو سعيد ، حدثنا أشعث بن عبد الرحمن ، عن زبيد ، عن مجالد ، عن عامر ، عن الحارث ، عن علي ، " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن عشرة : آكل الربا ، وموكله ، وكاتبه ، وشاهديه ، والواشمة ، والمستوشمة ، ومانع الصدقة ، والمحل ، والمحلل له "

انتهى ,,

ومن نفس المسند لأبي يعلى الموصلي

كتب : مسند عائشة رضي الله عنها

حدثنا إسماعيل بن إبراهيم الهذلي ، حدثنا أشعث بن عبد الرحمن بن زبيد اليامي ، عن عبد الله بن سعيد ، عن أبيه ، عن أبي سلمة ، عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان " يصغي الإناء للسنور فتشرب منه ثم يتوضأ للصلاة " .

انتهى ,,

ومن كتاب : جامع البيان في تفسير القرآن للطبري

كتب : في سورة الأنعام , القول في قوله تعالى ( يوم يأتي بعض آيات ربك) للتوبة باب بالمغرب مسيرة سبعين عاما أو أربعين ..

حدثنا المفضل بن إسحاق قال : ثنا أشعث بن عبد الرحمن بن زبيد اليامي ، عن أبيه ، عن زبيد ، عن زر بن حبيش ، عن صفوان بن عسال المرادي قال : ذكرت التوبة ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " للتوبة باب بالمغرب مسيرة سبعين عاما أو أربعين عاما ، فلا يزال كذلك حتى يأتي بعض آيات ربك "

انتهى ,,

ومن كتاب : المعجم الكبير للطبراني , للإمام الحافظ الطبراني المولود سنة 206 هـ والمتوفي سنة 306هـ عن مائة عام..

حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، ومحمد بن عبدوس بن كامل السراج ، وإبراهيم بن هاشم البغوي ، قالوا : ثنا أبو موسى الهروي ، ثنا أشعث بن عبد الرحمن بن زبيد اليامي ، حدثني أبي ، عن جدي ، عن زر بن حبيش ، عن صفوان بن عسال المرادي قال : بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر إذ جاء رجل ، فقال : يا محمد ، قالوا : اغضض من صوتك قال : يا رسول الله ، الرجل يحب القوم ، ولم يرهم . قال : " المرء مع من أحب " ، ثم سأله عن المسح على الخفين ، فقال : " ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر ، ويوم وليلة للمقيم ، لا ينزعه من بول ولا نوم ولا غائط إلا من جنابة " ، ثم سأله عن التوبة ، فقال : " للتوبة باب بالمغرب مسيرة سبعين عاما أو أربعين عاما ، لا يزال كذلك حتى يأتي بعض آيات ربك طلوع الشمس من مغربها "

انتهى ,,

ومن كتاب : ذم الملاهي لإبن أبي الدنيا .. تقدمت ترجمته

كتب : باب في المزمار

حدثني الفضل بن إسحاق قال : حدثنا أشعث بن عبد الرحمن بن زبيد قال : " رأيت زبيدا اليامي أخذ من صبي زمارة فشقها ثم قال : لا ينبغي هذا "

وأيضا من كتاب: الزهد لإبن أبي الدنيا

كتب : الدنيا ثلاثة ايام

حدثنا محمود بن خداش ، قال : ثنا أشعث بن عبد الرحمن بن زبيد ، قال : ثنا حماد ، شيخ من أهل الكوفة ، عن الحسن البصري ، سمعته يقول : إنما الدنيا ثلاثة أيام ، مضى أمس بما فيه ، وغدا لعلك لا تدركه ، فانظر ما أنت عامل في يومك .

انتهى ,,

ومن سنن : الإمام الترمذي - الجامع الصحيح

حدثنا أبو سعيد الأشج قال : حدثنا أشعث بن عبد الرحمن بن زبيد اليامي قال : حدثنا مجالد ، عن الشعبي ، عن جابر بن عبد الله ، وعن الحارث ، عن علي قالا : " " إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن المحل والمحلل له " " وفي الباب عن ابن مسعود ، وأبي هريرة ، وعقبة بن عامر ، وابن عباس . : " " حديث علي وجابر حديث معلول " " ، وهكذا روى أشعث بن عبد الرحمن ، عن مجالد ، عن عامر هو الشعبي ، عن الحارث ، عن علي ، وعامر ، عن جابر بن عبد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " " وهذا حديث ليس إسناده بالقائم ، لأن مجالد بن سعيد قد ضعفه بعض أهل العلم منهم : أحمد بن حنبل " " ، وروى عبد الله بن نمير هذا الحديث ، عن مجالد ، عن عامر ، عن جابر بن عبد الله ، عن علي وهذا قد وهم فيه ابن نمير ، والحديث الأول أصح وقد رواه مغيرة ، وابن أبي خالد ، وغير واحد ، عن الشعبي ، عن الحارث ، عن علي .

انتهى ,,

هذا شيء يسير من سيرته على الإختصار

وللحديث بقية ان شاء الله ..

تقبلو تحيتي.
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 25-02-2013, 04:52 AM
منصور بالله منصور بالله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 272
معدل تقييم المستوى: 9
منصور بالله is on a distinguished road
رد: رجال و علماء قبيلة يام من كتاب الأنساب للسمعاني

لا زلنا مع سير رجال و علماء قبيلة يـام الكبار في صدر الإسلام الأول

اليوم مع شخصية من أسرة هي شجرة طيبة ممتدة من عصر النبوة الى القرون التي تلتها ..

محمد بن طلحة اليامي

هو حفيد الصحابي عمرو بن كعب اليامي .. وابن التابعي المشهور طلحة بن مصرف وابو عبدالرحمن وابن عم العلماء الكبار الذين سنتطرق لهم لاحقا ان شاء الله ..

من كتاب : التاريخ الكبير للإمام البخاري رحمه الله

كتب :

محمد بن طلحة بن مصرف اليامي الكوفي سمع أباه وزبيداً روى عنه مالك بن مغول قال لنا أبو نعيم حدثنا محمد بن طلحة عن جامع بن شداد عن موسى بن عبد الله بن يزيد الأنصاري أن سليمان بن صرد كان يؤذن في العسكر فيأمر غلامه بالحاجة.

انتهى ,,

و من كتاب : العبر في خبر من غبر للإمام الذهبي , تقدمت ترجمته

كتب :

سنة سبع وستين ومئة

و فيها محمد بن طلحة بن مصرف اليامي الكوفي. أحد المكثرين الثقات. يروي عن أبيه وطبقته.

انتهى ,, ( ملاحظة : وفيها يعني توفي فيها) .


و من كتاب : تاريخ الإسلام للإمام الذهبي أيضا

كتب :

محمد بن طلحة بن مصرّف، الياميّ ، الكوفيّ. أحد العلماء الثقات. روى عن: أبيه، والحكم، وسلمة بن كهيل، و زبيد الياميّ، وعدّة.


وعنه: عبد الرحمن بن مهديّ، و أسد بن موسى، وحسّان بن حسّان البصريّ، وجبارة بن المغلّس، وعون بن سلام، ومحمد بن بكّار بن الرّيان وآخرون.
قال أبو زرعة: صدوق.
وقال النّسائيّ: ليس بالقويّ.
وقال ابن معين: ضعيف.
وقال: متروكون ثلاثة: محمد بن طلحة، وأيّوب بن عتبة، وفليح.

قلت: مات سنة سبع وسّتين ومائة.
قال أحمد بن حنبل: صالح الحديث، ثقة، لا يكاد يقول: حدّثنا.

انتهى ,,


ومن كتاب : تبصير المنتبه بتحرير المشتبه , لإبن حجر العسقلاني المتوفي سنة 852 هـ
كتب :

مُصرِّف بن كعب بن عمرو اليامي، عن أبيه، وعنه ابنه السرى.

وعن السرى ابنه عمرو، وعن عمرو ابنه مصرف، وعن مصرف بن عمرو ابنه أحمد، وعن أحمد مُطيِّن.

ويقال: إن مُصرِّف بن كعب المذكور والد طلحة بن مصرف التابعي المشهور.

و ابنه محمد بن طلحة من رجال الصحيح.

وابن أخيه سنان بن الحارث بن مُصرِّف روى عن عمه طلحة.

وأبو مُصرّف ذكره البغوي في الصحابة في الكنى، كذا أورده ابن نقطة. وهو جدُّ طلحة بن مُصرِّف ؛ فلا معنى لتكراره.

انتهى ,,

و من كتاب : حلية الأولياء وطبقات الأصفياء

لأبي نعيم الأصبهاني المولود سنة 336 هـ والمتوفي سنة 430 هـ

كتب :


حدثنا أبو بكر الآجرى في جماعة، قالوا : حدثنا جعفر الفريابي، حدثنا أبو أيوب سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي، حدثنا الحكم بن يعلى، عن عطاء المحاربي، حدثنا محمد بن طلحة بن مصرف، عن أبيه ، عن أبي معمر، عن أبي بكر الصديق ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من بنى لله مسجداً ولو مفحص قطاة بنى الله له بيتاً في الجنة ".
غريب من حديث طلحة، تفرد به الحكم. ورواه أبو زرعة الرازي، عن أبي أيوب الدمشقي مثله.

حدثنا أبو بكر بن خلاد، حدثنا الحارث بن أبي أسامة، حدثنا مسلم ابن إبراهيم ح. وحدثنا حبيب بن الحسن، حدثنا عمر بن حفص، حدثنا عاصم بن على . وحدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب، حدثنا إبراهيم بن سعيد بن سعدان، حدثنا بكر بن بكار، قالوا: حدثنا محمد بن طلحة بن مصرف ، عن أبيه ، عن هلال ابن يساف ، عن سعيد بن زيد بن عمرو، قال: " إن هؤلاء يأمروني أن أسب أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم يعني السلطان و صعد النبي صلى الله عليه وسلم أحداً ومعه هؤلاء من أصحابه، فرجف بهم الجبل، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " أسكن أحد فإنما عليك نبي وصديق وشهيد "، وقال: أبو بكر في الجنة، وعمر في الجنة، والزبير في الجنة، وعبد الرحمن في الجنة، وسعد في الجنة، وسعيد بن زيد يعني نفسه في الجنة ".
مشهور من حديث هلال، عن سعيد. غريب من حديث طلحة تفرد به ابنه محمد.


حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان، حدثنا محمد بن يونس الكديمي، حدثنا إسماعيل بن يسار أبو عبيدة العصفري ح. وحدثنا مالك بن مغول، عن طلحة ابن مصرف ، عن سعيد بن جبير، عن ابن العباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أبو بكر صاحبي ومؤنسي في الغار، سدوا كل خوخة في هذا المسجد إلا خوخة أبي بكر ".
ثابت من حديث يعلى بن حكيم، عن سعيد، عن ابن عباس، وحديث طلحة غريب تفرد به إسماعيل عن مالك.

انتهى ,,,

ومن : صحيح مسلم . للإمام مسلم رحمه الله

و هو أبو الحسين مسلم بن الحجاج صاحب الصحيح النيسابوري ولد بمدينة نيسابور سنة 206 هـ وتوفي بها سنة 261هـ. رحل إلى الحجاز ومصر والشام والعراق في طلب الحديث، وكان أحد أئمة الحديث وحفاظه، اعترف علماء عصره ومن بعدهم له بالتقدم والإتقان في هذا العلم .


كتب :

باب الدليل لمن قال الصلاة الوسطى هي العصر ..

حدثنا عون بن سلام الكوفي ، أخبرنا محمد بن طلحة اليامي ، عن زبيد ، عن مرة ، عن عبد الله ، قال : حبس المشركون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاة العصر ، حتى احمرت الشمس ، أو اصفرت ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " شغلونا عن الصلاة الوسطى ، صلاة العصر ، ملأ الله أجوافهم ، وقبورهم نارا " ، أو قال : " حشا الله أجوافهم وقبورهم نارا "

انتهى ,,

و من كتاب : فضائل الصحابة , للإمام أحمد بن حنبل رحمه الله , تقدمت ترجمته

كتب :

حدثنا عبد الله قال : حدثني أبو حميد ، قثنا معاوية ، يعني : ابن حفص ، فثنا محمد بن طلحة اليامي ، قال محمد بن طلحة : وحدثني أبو عبيدة ، عن الحكم بن جحل قال : سمعت عليا يقول : بلغني أن أناسا يفضلوني على أبي بكر وعمر ، لا يفضلني أحد على أبي بكر وعمر إلا جلدته حد المفتري .

انتهى ..

كان هذا ايجاز و نبذة من سيرته رحمه الله وهي تطول .

وللحديث بقية ان شاء الله .


تقبلوا تحيتي.
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 28-02-2013, 03:54 AM
منصور بالله منصور بالله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 272
معدل تقييم المستوى: 9
منصور بالله is on a distinguished road
رد: رجال و علماء قبيلة يام من كتاب الأنساب للسمعاني

نستكمل مع رجال قبيلة يام الأوائل من القرون الثلاثة الأولى

أبو القاسم , مصرف بن عمرو بن السري اليامي , الهمداني


من كتاب تهذيب الكمال في أسماء الرجال , للحافظ جمال الدين المزي المتوفي سنة 742 هـ

كتب :

باب من اسمه مصدع ومصرف


مصرف بن عمرو بن السري بن مصرف اليامي ، ويقال: الايامي أيضا، الهمداني أبو القاسم ، ويقال: أبو عمرو، الكوفي والد أحمد بن مصرف اليامي ، وابن ابن أخي طلحة بن مصرف ، ويقال: إنه من ولد طلحة بن مصرف.

روى عن:

إسحاق بن منصور السلولي، والحارث بن عمران الجعفري، وأبي أسامة حماد بن أسامة، وعبد الله بن إدريس وعبد الرحمن بن محمد بن طلحة بن مصرف ، وعبدة بن سليمان، ويونس بن بكير الشيباني ، وأبي سعيد الصاغاني.

روى عنه :

أبو داود، وإبراهيم بن يوسف الهسنجاني ، والحسن بن سفيان الشيباني ، والحسن بن علي بن شبيب المعمري، وأبو سعيد عبدالله بن سعيد الاشج، وأبو القاسم عبدالله ابن محمد بن العباس البزاز الكوفي، وعبد الكريم بن الهيثم الدير عاقولي، وعلي بن سعيد بن بشير الرازي.

ومحمد بن صالح ابن ذريح العكبري، ومحمد بن عبدالله بن سليمان الحضرمي، و أبو زرعة الرازي وقال : كوفي ثقة.

وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات ".

قال محمد بن عبدالله الحضرمي، مات سنة أربعين ومئتين .

انتهى ,,

ومن كتاب : تهذيب التهذيب . لإبن حجر العسقلاني

كتب :

مصرف بن عمرو بن السري اليامي الهمداني أبو القاسم ويقال أبو عمرو .

روى عن يونس بن بكير وأبي سعد الصغاني وعبد الله بن إدريس وأبي أسامة وغيرهم .

قال أبو زرعة : كوفي ثقة وقال مطين : مات سنة أربعين ومائتين وذكره ابن حبان في الثقات.

قلت: ثم حكى عن أبيه أحمد بن مصرف أنه يكنى أبا بكير .

انتهى ,,


و من كتاب : الكاشف في معرفة من له رواية في الكتب الستة , للإمام الذهبي

كتب :

مصرف بن عمرو اليامي أبو القاسم الكوفي قرابة طلحة بن مصرف سمع عبد الله بن إدريس و عبدة , وعنه أبو داود ومطين وابن ذريح العكبري "ثقة" توفي سنة 240 .

انتهى ,

و من كتاب الإكمال لإبن ماكولا المتوفي سنة 475 هــ

كتب :


أما مصرف بصاد مهملة وراء مكسورة وآخره فاء فهو مصرف بن كعب بن عمرو اليامي، روى عن أبيه قيل له صحبة.

و مصرف بن عمرو اليامي أبو القاسم ، روى عن عبد الله بن إدريس و عبد الرحمن بن محمد بن طلحة( اليامي) روى عنه أبو زرعة الرازي و قال هو كوفي ثقة.

انتهى ,

ومن كتاب تاريخ بغداد , للخطيب البغدادي المولود سنة 392 هـ والمتوفي سنة 463 هـ

كتب : في ترجمة عبدالله بن محمد بن العباس :

عبد الله بن محمد بن العباس بن بيان أبو القاسم الكوفى البزاز : حدثنا أبو عبيد محمد بن محمد بن علي بن محمد بن أحمد بن عبد الله بن يزداد النيسابوري أخبرنا أبو أحمد الحافظ حدثنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن العباس البزاز ببغداد حدثنا جبارة يعنى بن مغلس حدثنا أبو إسحاق الحميسي عن مالك بن دينار عن أنس قال: صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان وعلي فكانوا يستفتحون القراءة بالحمد لله رب العالمين ويقرأون ملك يوم الدين.

أنبأنا أحمد بن علي اليزدى أخبرنا أبو أحمد محمد بن محمد بن أحمد بن إسحاق الحافظ قال: أبو القاسم عبد الله بن محمد بن العباس بن بيان البزاز الكوفى سكن بغداد يروي عن مصرف بن عمرو اليامي وإسماعيل بن بهرام الكوفى وهارون بن حاتم المقرئ فيه نظر.


انتهى ,

ومن كتاب : تبصير المنتبه بتحرير المشتبه لإبن حجر العسقلاني

كتب :

مُصرِّف بن كعب بن عمرو اليامي، عن أبيه، وعنه ابنه السرى.

وعن السرى ابنه عمرو ، وعن عمرو ابنه مصرف ، وعن مصرف بن عمرو ابنه أحمد، وعن أحمد مُطيِّن.

ويقال: إن مُصرِّف بن كعب المذكور والد طلحة بن مصرف التابعي المشهور.

وابنه محمد بن طلحة من رجال الصحيح.

وابن أخيه سنان بن الحارث بن مُصرِّف روى عن عمه طلحة.

وأبو مُصرّف ذكره البغوي في الصحابة في الكنى، كذا أورده ابن نقطة.وهو جدُّ طلحة بن مُصرِّف؛ فلا معنى لتكراره.

انتهى ,,

ملاحظة : أقول : هو أبو القاسم مصرّف بن عمرو بن السري بن مصرّف عمرو بن كعب(الصحابي) بن جخدب بن معاوية بن سعد بن الحارث بن ذهل بن سلمة بن دؤول بن جشم بن يام بن أصبى ..

و هو ابن ابن أخ التابعي الكبير طلحة بن مصرف ..فالسري هو أخ طلحة وكذلك الحارث أبناء مصرف بن عمرو بن كعب ..فهم أجداد أبي القاسم مصرف بن عمرو ..ويكنى أيضا بأبي عمرو و القاسم .

نكمل ..

و من السنن الكبرى للإمام البيهقي .. كتاب الضحايا , جماع أبواب ما يحل ويحرم من الحيوانات

كتب :


أخبرنا أبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب أنبأ أبو بكر الإسماعيلي، أخبرني الحسن هو ابن سفيان ثنا ابن نمير ، ثنا أبي ، ثنا عبيد الله ، قال : وأخبرني الحسن ، حدثني مصرف بن عمرو اليامي ، ثنا عبدة ، ثنا عبيد الله ، عن نافع ، وسالم ، عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن لحوم الحمر الأهلية زاد عبدة : يوم خيبر . وقال ابن نمير : حدثني نافع وسالم . رواه البخاري في الصحيح عن صدقة بن الفضل عن عبدة بن سليمان ورواه مسلم عن محمد بن عبد الله بن نمير .

ومن : سنن ابي داوود , كتاب المناسك , باب الطواف الواجب

كتب :

حدثنا مصرف بن عمرو اليامي ، حدثنا يونس يعني ابن بكير ، حدثنا ابن إسحاق ، حدثني محمد بن جعفر بن الزبير ، عن عبيد الله بن عبد الله بن أبي ثور ، عن صفية بنت شيبة ، قالت : " لما اطمأن رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة عام الفتح طاف على بعير يستلم الركن بمحجن في يده " ، قالت : " وأنا أنظر إليه "

و من : المعجم الأوسط للطبراني , باب العين , من اسمه علي

كتب :

حدثنا علي بن سعيد الرازي قال : ثنا مصرف بن عمرو اليامي قال : ثنا يونس بن بكير قال : ثنا محمد بن إسحاق قال : حدثني بريدة بن سفيان ، عن ابن البيلماني ، عن كرز بن علقمة قال : " قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفد نصارى نجران ، ستون راكبا ، منهم أربعة وعشرون من أشرافهم ، والأربعة والعشرون منهم ثلاثة نفر إليهم يئول أمرهم ، العاقب أمين القوم وذو رأيهم ، وصاحب مشورتهم ، والذي لا يصدرون إلا عن رأيه وأمره ، واسمه : عبد المسيح ، والسيد عالمهم ، وصاحب رحلهم ومجتمعهم ، وأبو حارثة بن علقمة أخو بكر بن وائل ، أسقفهم وحبرهم وإمامهم ، وصاحب مراميهم وكان أبو حارثة قد شرف فيهم حتى حسن علمه في دينهم ، وكانت ملوك الروم من النصرانية قد شرفوه وقبلوه ، وبنوا له الكنائس ، وبسطوا عليه الكرامات ، لما يبلغهم عنه من اجتهاده في دينهم ، فلما وجهوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من نجران ، جلس أبو حارثة على بغلة له موجها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم والى جنبه أخ يقال له : كرز بن علقمة ، يسايره ، إذ عثرت بغلة أبي حارثة ، فقال كرز : تعس الأبعد ، يريد رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : بل أنت تعست ، فقال : ولم يا أخ ؟ فقال والله إنه للنبي الذي كنا ننتظر ، قال له كرز : و ما يمنعك وأنت تعلم هذا ؟ قال : ما صنع بنا هؤلاء القوم شرفونا ، وأمرونا ، وأكرمونا ، وقد أبوا إلا خلافه ، ولو قد فعلت نزعوا منا كل ما ترى ، وأضمر عليها منه أخوه كرز بن علقمة ، يعني : أسلم بعد ذلك " " لم يرو هذا الحديث عن كرز بن علقمة البكري وليس بالخزاعي إلا بهذا الإسناد ، تفرد به : يونس بن بكير "

وأيضا ..

من المعجم الكبير للطبراني , باب الحاء , حسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه

كتب :

حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ، ثنا مصرف بن عمرو اليامي ، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن طلحة(اليامي) ، عن أبيه ، عن ياسين الزيات أبي معاذ ، عن أبي عبد الله المكي ، عن عبد الله بن الحسن بن الحسن ، عن أبيه ، عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى ، والرجال والنساء يطوفون بين يديه بغير سترة مما يلي الحجر الأسود "

وأيضا ..

من المعجم الكبير للطبراني رحمه الله

كتب :

حدثنا عبيد بن كثير التمار ، ثنا يحيى بن الحسن بن الفرات القزاز ، وحدثنا علي بن سعيد الرازي ، ثنا مصرف بن عمرو اليامي قالا : ثنا الحارث بن عمران الجعفري ، عن محمد بن سوقة ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس قال : بينما أنا أطوف مع النبي صلى الله عليه وسلم إذ سمع رجلا يقول : اللهم اغفر لفلان بن فلان ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " ما هذا ؟ " قال : أمرني رجل أن أدعو له ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " قد غفر لصاحبك "

و من نفس المعجم الكبير للطبراني

حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ، ثنا مصرف بن عمرو اليامي ، ثنا عبد الله بن إدريس ، عن حصين ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن ابن عباس قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله والله لقد جئتك من عند قوم ما يتزود لهم راع ، ولا يخطر لهم فحل ، فصعد المنبر فحمد الله ثم قال : " اللهم اسقنا غيثا مغيثا مريعا غدقا طبقا عاجلا غير رائث " ثم نزل فما يأتينا أحد من وجه من الوجوه إلا قال : قد أحييتنا .

وأيضا ..

حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ، ثنا أحمد بن مصرف بن عمرو اليامي ، حدثني أبي مصرف بن عمرو بن السرى بن مصرف بن كعب بن عمرو ، عن أبيه ، عن جده ، يبلغ به كعب بن عمرو ، قال : " رأيت النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فمسح باطن لحيته وقفاه .

وأيضا ..

حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ، ثنا مصرف بن عمرو اليامي ، ثنا عبد الله بن إدريس ، عن سفيان ، عن عكرمة ، قال : " أتت النبي صلى الله عليه وسلم امرأة يقال لها أم عمارة فقالت : يا رسول الله ، ما ينزل القرآن إلا في الرجال فأنزل الله هذه الآية : { إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات } .


انتهى .

وللحديث بقية ان شاء الله

تقبلوا تحيتي.
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 03-03-2013, 02:27 AM
منصور بالله منصور بالله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 272
معدل تقييم المستوى: 9
منصور بالله is on a distinguished road
رد: رجال و علماء قبيلة يام من كتاب الأنساب للسمعاني

لازلنا مع سير علماء يـام الكبار

و مع أفضل القرون و هي الثلاثة الأولى

اليوم مع ياميٍّ من أهل الكوفة عاصمة خلافة الإمام الخليفة الرابع علي بن أبي طالب رضوان الله عليه


إسماعيل بن محمد بن جحادة اليامي


من كتاب : تاريخ الإسلام للإمام الذهبي رحمه الله

كتب :

إسماعيل بن محمد بن جحادة الكوفي العطار الضرير.

عن : أبيه، وداوود بن أبي هند، وأبي مالك الأشجعي، وغيرهم.

وعنه : الأشج، وسفيان بن وكيع، ونصر الجهضمي، وأحمد بن بديل(اليامي)، و جماعة.

قال أبو حاتم: صدوق.

,,


و من كتاب : تهذيب الكمال في أسماء الرجال للحافظ جمال الدين المزي المتوفي سنة 742 هـ

كتب :

إسماعيل بن محمد بن جحادة اليامي ،ويقال: الاودي، مولاهم، أبو محمد الكوفي العطار المكفوف

روى عن: الحجاج بن أرطاة وداود بن أبي هند وأبي مالك سعد بن طارق الأشجعي وسعدان الجهني وعبد الجبار بن العباس الشبامي وعبد الرحمن بن عبد الملك بن أبجر وأبيه عبد الملك بن أبجر و أبيه محمد بن جحادة وموسى الجهني.

روى عنه: أحمد بن بديل اليامي وسفيان بن وكيع بن الجراح وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج ومحمد بن إسماعيل بن سمرة الأحمسي ومحمد بن عبد الله بن نمير و نصر بن علي الجهضمي و يحيى بن معين.

قال البخاري عن يحيى بن معين: ليس بذاك وقد رأيته.

وقال عباس الدوري عن يحيى : لم يكن به بأس وقد سمعت منه.

وقال أبو حاتم: صدوق صالح الحديث.

روى له الترمذي حديثاً واحداً.

انتهى ,


و من كتاب : تهذيب التهذيب لإبن حجر العسقلاني المتوفي سنة 852 هـ

كتب :


إسماعيل بن محمد بن جحادة اليامي ويقال الأودي مولاهم أبو محمد الكوفي العطار المكفوف.

روى عن أبيه والحجاج بن أرطأة وداود بن أبي هند وأبي مالك سعد بن طارق وعبد الجبار بن العباس الشبامي وغيرهم وعنه سفيان بن وكيع وأبو سعيد الأشج وابن نمير وعدة.

قال البخاري عن يحيى بن معين ليس بذاك وقد رأيته وقال الدوري عن يحيى لم يكن به بأس وقد سمعت منه وقال أبو حاتم صدوق صالح الحديث روى له الترمذي حديثاً واحداً.

قلت وقال الآجري عن أبي داود وليس بذاك القوي وحكى ابن شاهين عن عثمان بن أبي شيبة أنه قال لا يسوى شيئاً وقال ابن حبان كان يخطىء حتى خرج عن حد الاحتجاج به إذا انفرد كذا قال في الضعفاء ثم تناقض فيه فذكره في الثقات.

انتهى ,


و من كتاب : الكنى والأسماء للدولابي , وهو أبو بِشْر محمد بن أحمد بن حماد بن سعيد بن مسلم الأنصاري الدولابي الرازي (المتوفى: 310هـ)

كتب : ( باب حرف الميم) من كنيته أبو محمد ..

باب الألف في أوائل الأسماء أبو محمد إسماعيل بن سميع ، روى عنه : شعبة . وأبو محمد إسماعيل بن مسلم العبدي . و أبو محمد إسماعيل بن محمد بن جحادة . وأبو محمد إسحاق بن يوسف الأزرق . وأبو محمد إبراهيم بن خالد ، مؤذن مسجد صنعاء . وأبو بكر أحمد بن محمد الأزرق مكي .

,

و من : سنن الترمذي -الجامع الصحيح -أبواب الدعوات عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

باب ما يقول العبد اذا مرض ..

حدثنا سفيان بن وكيع قال : حدثنا إسماعيل بن محمد بن جحادة قال : حدثنا عبد الجبار بن عباس ، عن أبي إسحاق ، عن الأغر أبي مسلم ، قال : أشهد على أبي سعيد ، وأبي هريرة ، أنهما شهدا على النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " " من قال : لا إله إلا الله والله أكبر ، صدقه ربه ، فقال : لا إله إلا أنا ، وأنا أكبر ، وإذا قال : لا إله إلا الله وحده قال : يقول الله : لا إله إلا أنا وحدي ، وإذا قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، قال الله : لا إله إلا أنا وحدي لا شريك لي ، وإذا قال : لا إله إلا الله له الملك وله الحمد ، قال الله : لا إله إلا أنا ، لي الملك ولي الحمد ، وإذا قال : لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله ، قال الله : لا إله إلا أنا ، ولا حول ولا قوة إلا بي ، وكان يقول : من قالها في مرضه ثم مات لم تطعمه النار " " : " " هذا حديث حسن " " وقد رواه شعبة ، عن أبي إسحاق ، عن الأغر أبي مسلم ، عن أبي هريرة ، وأبي سعيد ، بنحو هذا الحديث بمعناه ، ولم يرفعه شعبة ، حدثنا بذلك بندار قال : حدثنا محمد بن جعفر ، عن شعبة ، بهذا .

,

و من : مسند أحمد بن حنبل , للإمام أحمد بن حنبل رحمه الله المولود سنة 164 هـ والمتوفي سنة 241 هـ

كتب :

حدثنا إسماعيل بن محمد بن جحادة ، حدثنا حجاج ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده قال : أنا رأيت النبي صلى الله عليه وسلم " ينفتل عن يمينه ، وعن شماله في الصلاة ، ويشرب قائما وقاعدا ، ويصلي حافيا وناعلا ، ويصوم في السفر ويفطر "

ملاحظة : قوله يفتل يعني ينصرف من الصلاة .

انتهى ,,

ومن : البحر الزخاّر مسند البزار , للعلامة أبو بكر أحمد بن عمرو بن عبدالخالق البزار والمتوفي سنة 292 هـ

كتب :

أخبرنا محمد بن إسماعيل بن سمرة ، قال : أخبرنا إسماعيل بن محمد بن جحادة ، عن موسى الجهني ، عن سعيد بن أبي بردة ، عن أبيه ، عن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا كان يوم القيامة أخذ كل رجل بيد رجل من أهل الشرك ، فيقال : يا مسلم أو يا مؤمن هذا فداؤك من النار " ، ولا نعلم روى موسى الجهني عن سعيد بن أبي بردة عن أبيه عن أبي موسى إلا هذا الحديث .

,

ومن : مستخرج ابي عوانه

وهو أبو عوانة يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم النيسابوري الإسفراييني (المتوفى: 316هـ)

كتب :

حدثنا حمدون بن عباد البغدادي قال : ثنا أبو بدر شجاع بن الوليد قال : ثنا موسى بن عقبة ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا كان أحدكم عند الطعام فلا يعجلن عنه حتى يقضي حاجته وإن أقيمت الصلاة " حدثنا الأحمسي قال : ثنا إسماعيل بن محمد بن جحادة قال : ثنا زهير ، عن موسى بن عقبة ، بمثله حاجته منه وإن أقيمت الصلاة " .

و من : تفسير إبن أبي حاتم ..

و هو أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن إدريس بن المنذر التميمي، الحنظلي، الرازي ابن أبي حاتم (المتوفى: 327هـ)

كتب : سورة النساء - قوله تعالى : و ليست التوبة للذين يعملون السيئات ..

حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا إسماعيل بن محمد بن جحادة ، قال : سألت سفيان الثوري عن قوله : { وليست التوبة للذين يعملون السيئات } قال : الشرك .

,

وأيضا : من تفسير ابن أبي حاتم ..سورة النساء - قوله تعالى : حتى اذا حضر أحدكم الموت ..

حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا إسماعيل بن محمد بن جحادة ، قال : سألت سفيان الثوري عن قوله : { حتى إذا حضر أحدهم الموت } قال : إذا عاين .

انتهى ,


و من : المعجم الأوسط للطبراني -باب الألف- من اسمه أحمد

كتب :


حدثنا أحمد بن فادك التستري قال : ثنا يوسف بن موسى أبو غسان السكري قال : ثنا إسماعيل بن محمد بن جحادة قال : سمعت أبي قال : قال الحسن : إن محمد بن مسلمة الأنصاري سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم سيفا ، فأعطاه إياه ، واشترط عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم والسيف في يده قبل أن يدفعه إليه ، فقال : " هاء يا محمد ، قاتل به المشركين ما قوتلوا ، فإذا رأيت المسلمين اقتتلوا فاعمد به إلى أحد فاكسره " " لم يروه عن محمد بن جحادة إلا ابنه "

انتهى ,

و من : حلية الأولياء للأصبهاني

كتب :


حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أحمد بن بديل(اليامي) ، ثنا إسماعيل بن محمد بن جحادة ، ثنا السري بن مصرف(اليامي) ، قال : سمع طلحة بن مصرف(اليامي) ، رجلا يعتذر إلى رجل فقال : " لا تكثر الاعتذار إلى أخيك ، أخاف أن يبلغ بك الكذب "

,

و من : شعب الإيمان للبيهقي رحمه الله تقدمت ترجمته

كتب : فصلٌ في قرا ءة القرآن من المصحف ..

أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ، أخبرنا أبو حامد المقرئ ، حدثنا أبو عيسى الترمذي ، حدثنا سفيان بن وكيع ، حدثنا إسماعيل بن محمد بن جحادة ، عن أبيه ، قال : قلت : لأم ولد الحسن البصري ما رأيت منه ؟ فقالت : " رأيته فتح المصحف فرأيت عينيه تسيلان وشفتيه لا تتحركان " .

,

و من كتاب : الفقيه والمتفقه للخطيب البغدادي -باب آداب التدريس ..

كتب : ( اذا كان أحدكم على الطعام فلا يجعل عنه حتى يقضي)


ثنا أبو بكر البرقاني ثنا عمر بن بشران لفظا أو قراءة عليه ثنا محمد بن سويد بن محمد بن زياد أبو إسحاق الزيات ثنا محمد بن إسماعيل بن سمرة الأحمسي ثنا إسماعيل بن محمد بن جحادة ثنا زهير عن موسى بن عقبة عن نافع عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا كان أحدكم على الطعام فلا يجعل عنه حتى يقضي حاجته منه وإن أقيمت الصلاة " .

انتهى .


و ان شاء الله سنستمر مع رجال يام الأوائل من أهل الكوفه.

هذا وتقبلوا تحيتي .

التعديل الأخير تم بواسطة : منصور بالله بتاريخ 03-03-2013 الساعة 02:41 AM.
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 07-08-2013, 12:31 AM
حوذان حوذان غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 151
معدل تقييم المستوى: 4
حوذان is on a distinguished road
رد: رجال و علماء قبيلة يام من كتاب الأنساب للسمعاني

اليامي اسم الشهرة

عمران بن الفضل بن علي بن زيد بن العمر بن الصعب بن عبدالله اليامي. الاسم

صنعاء. المركز

صنعاء. القرية

5هـ / 11م القرن الذي عاش فيه العلم

5 12 479 هـ / 1 4 1087 م تاريخ الوفاة

الهمداني؛ نسبة إلى قبيلة (همدان) عاش في مدينة صنعاء، وقتل في بلاد تهامة اليمن.
سياسي، قائد عسكري، من رجال الدولة (الصليحية)، شاعر، أديب. كان يلقب ب(القاضي) لعلمه، وفصاحته؛ إذ كان خطيبًا مفوهًا، وشاعرًا مجيدًا، وكانت له مكانة خاصة لدى الملك (علي بن محمد الصليحي)، مؤسس الدولة (الصليحية)، ومن بعده ابنه المكرم (أحمد بن علي)، وزوجته الملكة (أروى بنت أحمد الصليحي).
ولاه الملك (أحمد بن علي بن محمد الصليحي) على مدينة صنعاء، ثم عزله لأسباب غير معروفة، وكان ذلك الأمر غير متوقع للعلاقة الحميمة التي تربط بين الرجلين؛ فكتب إلى الملك يخاطبه شعرًا، هو والأمير (سبأ بن أحمد الصليحي):
ولا تجرحا بالعزل أكباد معشر
إذا غضبوا علّ القنا وتكسرا
فلو أن مولانا مُعَدًّا أتاكم
بعزل تولى الكلُّ منا وأدبرا
فلا تفرقا من لَفّه والداكما
وعودا إلى عقليكما وتدبرا
فإن أنتما أنكرتما ما نظمته
فصدقي غدا من طلعة الشمس أزهرا
كان حسن السيرة، شجاعًا، شارك في عدد من المعارك دفاعًا عن الدولة (الصليحية)، وقمع أعدائها، وكانت آخر حروبه ضد (النجاحيين) حكام مدينة زبيد في عهد الملكة (أروى بنت أحمد)، وقتل في معركة (الكظائم)، بالقرب من مدينة زبيد، على يد الشريف (يحيى بن حمزة بن وهاس)، الذي باغته بطعنة أودت بحياته، وكان مقتله بداية تضعضع الدولة (الصليحية).

رد مع اقتباس
  #38  
قديم 25-11-2013, 02:53 AM
منصور بالله منصور بالله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 272
معدل تقييم المستوى: 9
منصور بالله is on a distinguished road
رد: رجال و علماء قبيلة يام من كتاب الأنساب للسمعاني

بسم الله الرحمن الرحيم

نكمل مع سير أئمة و كبار العلماء من قبيلة يـام

و من القرون الثلاثة الأولى نقدم شخصية اليوم :

عرار بن عبد الله بن سويد اليامي

من كتاب : التاريخ الكبير . للإمام البخاري رحمه الله

كتب :

عرار بن سويد سمع عميرة بن سعد(اليامي) قاله موسى ويحيى بن سعيد عن حماد بن سلمة وقال علي عن شجاع بن الوليد عن عرار بن عبد الله الأيامي.

و في موضع آخر .. باب من اسمه عميرة :

كتب :

عميرة بن سعد أبو السكن الأيامي(اليامي) قال أبو نعيم ثنا معاوية بن عبد الله سمع طلحة بن مصرف(اليامي) عن عميرة الباهلي(اليامي) أنه سمع علياً(ابن أبي طالب) وطلعت سفينة فقال "وله الجوار المنشآت في البحر كالأعلام" فوالذي أجراك مجراك ما قتلت عثمان ولا ماليت على قتله

و قال علي ثنا مروان بن معاوية سمع العلاء بن عبد الكريم(اليامي) عن طلحة(بن مصرف اليامي) عن عميرة بن سعد(اليامي) سمع علياً نحوه , وقال علي عن ابن مهدي ثنا هانئ بن أيوب عن طلحة(اليامي) قال حدثني أبو السكن(اليامي) قال هانئ وقد رأيت أبا السكن(اليامي) سمع علياً(ابن أبي طالب) نحوه.

وقال علي عن يحيى بن سعيد سمع حماد بن سلمة قال حدثني عرار بن سويد (اليامي) قال حدثني عميرة بن سعد(اليامي) سمع علياً نحوه , وقال موسى ثنا حماد أخبرنا عرار بن سويد قال حدثني عميرة بن سعد مثله.

انتهى .

ملاحظة : ما بين الأقواس توضيح مني , و حادثة السفينة وبراءة الإمام علي من قتلة عثمان رضوان الله عليه مشهورة نقلها غير واحد من الإئمة والمؤرخين وستمر علينا بعضها في ثنايا الترجمة لعرار بن عبد الله اليامي.

و من كتاب : تبصير المنتبه بتحرير المشتبه . لإبن حجر العسقلاني

كتب رحمه الله :

عرار ، بالكسر ومهملتين : ابن سويد الكوفي، شيخ لحماد بن سلمة.
و عرار بن عبد الله اليامي ، شيخ لشجاع بن الوليد. وقيل: هو الذي قبله.

انتهى .

ملاحظة : وأقول , نعم هو الذي قبله ..فمرة يذكر باسمه كاملا عرار بن عبد الله بن سويد اليامي ومرة يذكر بعرار بن سويد الكوفي .

و من كتاب : توضيح المشتبه في ضبط أسماء الرواة وأنسابهم وألقابهم وكناهم

للمؤلف ابن ناصر الدين شمس الدين محمد بن عبد الله بن محمد القيسي الدمشقي( ولد سنة 777- وتوفي842).

كتب :

قال هشام بن أحمد بن العواد القرطبي الفقيه عن أبي علي الغسال قلت والقاسم بن محمد بن عواد الإستراباذي حدث عن الحسين المحاملي وابن مخلد قال : عرار بن سويد الكوفي شيخ لحماد بن سلمة قلت هو بكسر أوله فيما وجدته بخط المصنف - وفتح أوله أبي النرسي فيما وجدته بخطه - وثانيه راء ثم ألف ثم راء ثانية قال و عرار بن عبد الله اليامي شيخ لشجاع بن الوليد قلت وهم المصنف في التفرقة بين هذا والذي قبله وهما واحد ,اختلف في نسبه فقال البخاري عرار بن سويد سمع عميرة بن سعد قاله موسى ويحيى بن سعيد عن حماد بن سلمة وقال أيضا وقال علي - يعني ابن المديني - عن شجاع بن الوليد عن عرار بن عبد الله الإيامي وقال عباس الدوري سمعت يحيى يقول قد سمع أبو بدر شجاع بن الوليد من عرار بن سويد الكوفي قلت ليحيى أدركه ؟ قال نعم ,وقال الدوري أيضا وسمعت يحيى بن معين يقول قد روى حماد بن سلمة عن شيخ يقال له العرار بن سويد كذا وجدته بالتعريف والفتح مشددا في تاريخ يحيى بن معين رواية عباس الدوري وترتيبة .

انتهى .

ملاحظة : أكثر المؤلفون من الإشارة في ترجمة عرار اليامي إلى أنه شيخ أبو بدر شجاع بن الوليد , لذا سنعرج لاحقاً لمعرفة وذكر نبذة من سيرة ابو بدر شجاع بن الوليد حتى نتعرف على شخصية عرار بن عبد الله بن سويد اليامي وماذا كان اعتقاده ومذهبه وماذا كان ينقل لتلاميذه ويعلمهم مما علمه .

نكمل ..

و من كتاب : تهذيب التهذيب , لأبن حجر العسقلاني أيضا

و في ترجمة عميرة بن سعد اليامي أبو السكن , كتب :

عميرة بن سعد الهمداني اليامي أبو السكن

روى عن : علي(ابن أبي طالب) وأبي هريرة في بضع عشر رجلا من الصحابة وأبي سعيد وأنس

روى عنه : الزبير بن عدي(القاضي اليامي) وطلحة بن مصرف(اليامي) و عرار بن عبد الله بن سويد اليمامي(اليامي).

قال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد القطان: لم يكن ممن يعتمد عليه وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: ذكر البخاري أن بعضهم سماه عميراً قال: ولا يصح.

انتهى .

و من كتاب : الإكمال .. لإبن ماكولا المتوفي عام 475 هـ

كتب :

أما عرار براءين فهو عرار بن سويد ، كوفي، روى عنه حماد بن سلمة، وقال يحيى: قد سمع شجاع بن الوليد من عرار بن سويد الكوفي ، روى عرار عن عميرة بن سعد. وقال علي بن المديني عن شجاع بن الوليد عن عرار بن عبد الله اليامي.

انتهى .

و من كتاب : تهذيب الكمال في أسماء الرجال , للمزي تقدمت ترجمته

وفي ترجمة عميرة بن سعد اليامي أبو السكن , كتب :

عميرة بن سعد الهمداني اليامي أبو السكن

روى عن : أنس بن مالك و علي بن أبي طالب وأبي سعيد الخدري وأبي هريرة في بضعة عشر رجلاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.

روى عنه : الزبير بن عدي(اليامي) وطلحة بن مصرف اليامي و عرار بن عبد الله بن سويد اليمامي(اليامي) ثم الكوفي.

قال عبد الله بن المديني عن يحيى بن سعيد القطان: لم يكن ممن يعتمد عليه. وذكره بن حبان في كتاب الثقات. روى له النسائي في خصائص علي وفي مسنده حديثاً واحداً وقد وقع لنا بعلو عنه.

أخبرنا به أبو إسحاق إبراهيم بن علي بن الواسطي وأبو الفرج عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الملك بن عثمان المقدسي بدمشق وأبو الذكاء عبد المنعم بن يحيى بن إبراهيم القرشي بالمسجد الأقصى وأبو بكر محمد بن إسماعيل بن الأنماطي بمصر وأبو بكر عبد الله بن أحمد بن إسماعيل بن فارس التميمي بالإسكندرية قالوا: أخبرنا أبو البركات بن ملاعب قال: أخبرنا القاضي أبو الفضل الأرموي قال: أخبرنا الشريف أبو محمد يحيى بن محمد بن الحسن بن محمد بن علي بن محمد بن يحيى بن الحسين بن زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب العلوي المعروف بالأقساسي قال: أخبرنا القاضي أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن الحسين الجعفي قال: حدثنا علي بن محمد بن هارون الحميري قال: أخبرنا أبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج الكندي قال: أخبرنا بن الأجلح عن الأجلح عن طلحة عن عميرة بن سعد قال: سمعت علياً ينشد الناس: من سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من كنت مولاه فعلي مولاه" إلا قام فشهد. فقام ثمانية عشر رجلاً فشهدوا.رواه عن محمد بن يحيى بن عبد الله وأحمد بن عثمان بن حكيم عن عبيد الله بن موسى عن هانئ بن أيوب عن طلحة بن مصرف(اليامي) نحوه قال: فقام بضعة عشر فشهدوا.

وقد وقع لنا من وجه آخر أعلى من هذا بدرجة وفيه تسمية بعض من شهد.
أخبرنا به أبو إسحاق بن الدرجي قال: أنبأنا أبو القاسم عبد الواحد بن القاسم بن الفضل الصيدلاني ومسعود بن إسماعيل بن إبراهيم الجنداني وأسعد بن روح الصالحاني.وأخبرنا محمد بن عبد المؤمن وزينب بنت مكي قالا: أنبأنا أسعد بن سعيد بن روح وعائشة بنت معمر بن الفاخر قالوا: أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله قالت: أخبرنا أبو بكر بن ريذة قال: أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال: حدثنا أحمد بن إبراهيم بن عبد الله بن كيسان الثقفي المديني الأصبهاني سنة تسعين ومئتين قال: حدثنا إسماعيل بن عمرو قال: حدثنا مسعر عن طلحة بن مصرف(اليامي) عن عميرة بن سعد(اليامي) قال: شهدت علياً على المنبر ناشد أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم غدير خم يقول ما قال فيشهد فقام اثنا عشر رجلاً منهم: أبو هريرة وأبو سعيد وأنس بن مالك فشهدوا أنهم سمعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه".
قال الطبراني: لم يروه عن مسعر إلا إسماعيل.

انتهى .

ملاحظة: استطردنا في ترجمة عميرة بن سعد اليامي لإرتباط صاحب الترجمة عرار بن عبدالله بن سويد اليامي به ونقله عنه ومن ثم تدريس تلاميذه ونقله لهم ما علمه ووصل اليه .

نكمل ...

و من كتاب : تاريخ يحيى بن معين برواية الدوري , لأبو الفضل الدوري, المتوفي عام 271 هـ

كتب :

سمعت يحيى يقول: قد سمع أبو بدر شجاع بن الوليد من عرار بن سويد الكوفي قلت ليحيى: أدركه? فقال: نعم.

, و في موضع آخر كتب : سمعت يحيى يقول: قد روى حماد بن سلمة عن شيخ يقال له: العرار بن سويد.

انتهى .

و من كتاب تاريخ المدينة , لإبن شبه و المتوفي سنة 262 هـ

وفيما رواه عن عميرة بن سعد اليامي عن علي رضي الله عنه

كتب :

ما روي عن علي رضي الله عنه في البراءة من قتل عثمان رضي الله عنه :

حدثنا محمد بن حاتم ، قال : حدثنا شجاع بن الوراق عن عرار بن عبد الله(اليامي) ، عن عميرة بن سعد اليامي ، قال : كنت مع علي رضي الله عنه عند شط الفرات فأقبلت سفن فقال : " { وله الجوار المنشآت في البحر كالأعلام } والله ما قتلت عثمان ولا مالأت على قتله "

حدثنا حيان بن بشر . . . . كنا نمشي مع علي رضي الله عنه على شاطئ الفرات فانقطع شسع نعله فأخذ خوصة ثم قعد يصلح نعله ، فنظر إلى السفن في الفرات فقال : " { وله الجوار المنشآت في البحر كالأعلام } ووالله ما قتلت ولا مالأت على قتله " . . قال : وما ذكر له أحد عثمان رضي الله عنه قال يحيى : وحدثنا عبد الرحمن المسعودي ، عن طلحة بن مصرف(اليامي) ، عن سعد بن عبيدة ، بمثله قال يحيى : وليس هو عن سعد بن عبيدة ، إنما هو عن عميرة بن سعد اليامي *

حدثنا عبد الله بن رجاء قال، أنبأنا محمد بن طلحة اليامي، عن أبيه طلحة، عن عميرة قال: كُنَّا جلوساً مع عَلي رضي الله عنه على شَطِّ الفُرات فبدت سفينة فقال: "وَلَهُ الجَوَارِ المُنْشَآتُ فِي البَحْر كَالأعْلاَمِ"، ثم أخذ عُوداً فنكث به ساعةً ثم نكس رأسه، ثم رفع رأْسه ثم قال: والله ما قَتلْتُ عُثْمَان، ولا مَالأْتُ على قَتْلِهِ، واللّه ما قَتَلْت عثمان ولا مَالأتُ على قَتلِهِ.

انتهى .

و من كتاب : تاج العروس , لمرتضى الزبيدي

كتب :

وعَرَارٌ، كسَحَاب: اسمُ رَجُل، وهو عَرَارُ بنُ عَمْرِو بنِ شَأْسٍ الأَسَديُّ، قال فيه أَبوه: وإِنَّ عَرَاراً إِنْ يَكُنْ غَيْرَ واضح ,,, فإِنِّي أُحِبُّ الجَوْنَ ذَا المَنْكِبِ العَمَمْ

والعَرَارَةُ، بالفتح: مَوْضِع. وعُرَّ بَعِيرَكَ: أَي أَدِنْهِ إِلى المَاءِ. و عِرَارُ بنُ سُوَيْدٍ الكُوِفِيّ، ككِتَاب، شيخٌ لحَمّادِ بنِ سَلَمَةَ: و عِرَارُ بنُ عبدِ اللهِ اليَامِيُّ شَيْخٌ لشُجَاع ابنِ الوَلِيد.

وأكتفي بهذا القدر ..

وأنتقل لنقل نبذة عن أبي بدر شجاع بن الوليد تلميذ الشيخ عرار بن عبدالله اليامي , لنتعرف على شخصية شيخه عرار بن عبدالله بن سويد اليامي والذي نقل بدوره عن عميرة بن سعد اليامي الذي كان صاحب علي بن أبي طالب لنتعرف ماذا كان يدرس تلاميذه و ماهو مذهب الياميه الأوائل من الذين صحبوا الإمام علي رضي الله عنه وماذا نقلوا لتلاميذهم..

من كتاب : المنتظم في تاريخ الملوك والأمم , للإمام ابن الجوزي المتوفي عام 592 هـ

كتب :

ثم دخلت سنة خمس و مائتين

وفيها من الحوادث ..

شجاع بن الوليد بن قيس، أبو بدر السكوني الكوفي. سكن بغداد، وحدّث عن عطاء بن السائب، والأعمش، وغيرهم.

روى عنه: يحيى بن معين، وأحمد بن حنبل، وابن المديني، وغيرهم، وكان ثقة.

وقال سفيان الثوري: ليس بالكوفة أعبد من شجاع بن الوليد.

توفي في هذه السنة. وقيل: سنة أربع. وقيل: سنة ثلاث.

انتهى .

و من كتاب سير أعلام النبلاء , للإمام الذهبي

كتب :

شجاع بن الوليد

ابن قيس ، الإمام المحدث العابد الصادق ، أبو بدر السكوني الكوفي ، نزيل بغداد .

حدث عن عطاء بن السائب ، وليث بن أبي سليم ، ومغيرة بن مقسم ، وقابوس بن أبي ظبيان ، وسليمان الأعمش ، وهمام بن عروة ، وموسى بن عقبة ، وخصيف ، وطبقتهم .

حدث عنه ولده أبو همام الوليد بن شجاع ، ويحيى بن معين ، وأحمد ، وإسحاق ، وعلي ، وأبو عبيد ، وسعدان بن نصر ، وأبو بكر الصغاني ، وعبد الله بن روح المدائني ، ومحمد بن عبيد الله المنادي ، ويحيى بن أبي طالب ، وعدد كثير .

و كان إماما ربانيا ، من العلماء العاملين ، وحديثه في دواوين الإسلام ، وقع لنا جملة صالحة من عواليه .

قال أحمد بن حنبل : صدوق .

وقال محمد بن سعد : كان كثير الصلاة ورعا .

وقال سفيان الثوري : لم يكن بالكوفة أحد أعبد منه .

وقال المروذي : قال أبو عبد الله : كنت مع ابن معين ، فلقي أبا بدر ، فقال له : يا شيخ ، اتق الله ، وانظر هذه الأحاديث ، لا يكون ابنك يعطيك ، قال أبو عبد الله : فاستحييت وتنحيت ، فبلغني أنه قال : إن كنت كاذبا ، ففعل الله ، وفعل . ثم قال أبو عبد الله بن حنبل : أرجو أن يكون صدوقا .

قلت : ثم إن يحيى بن معين وثقه ، وأنصفه . نقل عن يحيى توثيقه أحمد بن أبي خيثمة .

وقد كان ابنه أبو همام من الثقات العلماء أيضا .

وأما أبو حاتم ، فقال : أبو بدر لين الحديث ، لا يحتج به .

قلت : قد قفز القنطرة ، واحتج به أرباب الصحاح .

ثم قال أبو حاتم : إلا أن عنده عن محمد بن عمرو أحاديث صحاحا .

قلت : لكن محمد بن عمرو مع صدقه وعلمه فيه لين ما ، ولم يحتج به الشيخان وبعض الأئمة احتج به .

قال محمد بن سعد ، وأبو حسان الزيادي : توفي أبو بدر سنة أربع ومائتين . وقال البخاري : سنة خمس ومائتين .

قلت : كان معمرا من أبناء التسعين .

انتهى .

وأخيراً ..

يقول الصحابيُ الجليل سعدُ بن أبي وقَّاصٍ رضي الله عنه: (الناسُ على ثلاثِ منازلَ، فمضت منهم اثنتان، وبقيت واحدة، فأحسن ما أنتم كائنون عليه، أن تكونوا بهذه المنزلة التي بقيت ، ثم قرأ: {لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ} [الحشر:8]، ثم قال: هؤلاء المهاجرون ، وهذه منزلةٌ، و قد مضت ،

ثم قرأ: {وَالَّذِينَ تَبَوَّأُوا الدَّارَ وَالْأِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} [الحشر:9]، ثم قال هؤلاء الأنصار ، وهذه منزلةٌ، و قد مضت ،

ثم قرأ: {وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْأِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ} [الحشر:10] قال: فقد مضت هاتان المنزلتان، و بقيت هذه المنزلةُ ، فأحسن ما أنتم كائنون عليه، أَنْ تكونوا بهذه المنزلة التي بقيت).(1)

(1) أخرجه ابن بطة؛ كما في منهاج السنة النبوية 2/19، والحاكم في المستدرك 2/484، كتاب التفسير، واللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة 7/1250(2354)، كلهم من طريق أبي بدر شجاع بن الوليد، عن عبدالله بن زيد، عن طلحة بن مصرف اليامي ، عن مصعب بن سعد، عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه. وقال الحاكم عقب الحديث: حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه. ووافقه الذهبي.

و بهذا نكون عرفنا منهج الأئمة الأوائل من قبيلة يام رحمهم الله.

و للحديث بقية ان شاء الله

فعلماء الياميه الاوائل كثيرون جداً ..

أسأل الله أن ييسر لي الوقت الكافي لكتابة شيء من سيرهم

تقبلوا تحيتي .

















ا


التعديل الأخير تم بواسطة : منصور بالله بتاريخ 25-11-2013 الساعة 04:11 AM.
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 13-12-2013, 01:50 AM
منصور بالله منصور بالله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 272
معدل تقييم المستوى: 9
منصور بالله is on a distinguished road
رد: رجال و علماء قبيلة يام من كتاب الأنساب للسمعاني

بسم الله الرحمن الرحيم

نكمل سير أئمة و كبار العلماء من قبيلة يـام

و من القرون الثلاثة الأولى :

معاوية بن عبد الله اليامي أبو الأشعث

من كتاب : الكنى و الأسماء , للإمام مسلم رحمه الله المتوفي عام 261 هـ

كتب : باب أبو الأشعث

أبو الأشعث معاوية بن عبد الله اليامي عن معاوية بن قره روى عنه أبو نعيم .

انتهى .

و من كتاب : التاريخ الكبير , للإمام البخاري رحمه الله

كتب : باب معاوية

مُعَاوِيَة بْن عَبْد اللَّه أَبُو الأشعث يعد فِي الكوفِيين ، روى عنه أَبُو نعيم هو اليامي .

انتهى .

و من التاريخ الكبير أيضا للإمام البخاري رحمه الله

و في موضع آخر .. باب من اسمه عميرة :

كتب :

عميرة بن سعد أبو السكن الأيامي(اليامي) قال أبو نعيم ثنا معاوية بن عبد الله (اليامي)سمع طلحة بن مصرف(اليامي) عن عميرة (اليامي) أنه سمع علياً(ابن أبي طالب) وطلعت سفينة فقال "وله الجوار المنشآت في البحر كالأعلام" فوالذي أجراك مجراك ما قتلت عثمان ولا ماليت على قتله .

انتهى . ( مابين الأقواس توضيح مني)

و من كتاب : الجرح و التعديل , لأبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن ادريس بن المنذر التميمي الحنظلي الرازي, ابن أبي حاتم المتوفي سنة 327 هـ

كتب : باب تسمية من روي عنه العلم ممن يسمى معاوية

معاوية بن عبدالله أبو الأشعب اليامي روى عن طلحة بن مصرف , روى عنه نعيم , يعد في الكوفيين سمعت أبي يقول ذلك .

انتهى .

و من كتاب : الأسامي و الكنى , لأبي أحمد الحاكم الكبير محمد بن محمد بن أحمد بن إسحاق المتوفى سنة 378 هـ , و أبو أحمد الحاكم الكبير هذا غير الحاكم صاحب المستدرك بل هو شيخ الحاكم صاحب المستدرك .

كتب :

أبو الأشعث معاوية بن عبد الله اليامي .

يعد في الكوفيين .

يروي عن أبي إياس معاوية بن قرة المزني .

روى عنه ابو نعيم الفضل بن دكين الملائي .

كناه مسلم .

انتهى .

ملاحظة ( تكرر أكثر من مرة أن معاوية اليامي يروي عن معاوية بن قرة المزني لذا لعلنا نأتي بترجمة مختصرة عن معاوية بن قرة المزني لنتعرف على صاحبنا معاوية اليامي و منهجه و مذهبه) .


من كتاب : لسان الميزان , لإبن حجر العسقلاني :

كتب :

معاوية بن عبد الله أبو الأشعث الإيامي.

من أهل الكوفة يروي المقاطيع والمراسيل روى عنه أبو نعيم , من ثقات ابن حبان.

انتهى .

و أكتفي بهذا القدر ..

و أنتقل لنقل شيء من سيرة أبي إياس معاوية بن قرة المزني شيخ معاوية اليامي لنتعرف على منهج معاوية بن عبدالله اليامي أبو الأشعث لأنه يروي عنه كما ذكر الإئمة كمسلم وغيره ..

من كتاب : سير أعلام النبلاء , للإمام الذهبي رحمه الله

كتب : معاوية بن قرة

ابن إياس بن هلال بن رئاب ، الإمام العالم الثبت أبو إياس المزني البصري والد القاضي إياس .

حدث عن والده( الصحابي قرة ابن إياس المزني ) ، و عن عبد الله بن مغفل ، و علي بن أبي طالب إن صح إسناده ، و ابن عمر ، ومعقل بن يسار ، و أبي أيوب الأنصاري ، وأبي هريرة ، و ابن عباس ، وعائد بن عمرو المزني ، و الحسن بن علي ، و أنس بن مالك ، وغيرهم ، وعن عبيد بن عمير الليثي ، وكهمس صاحب عمر ، وطائفة .

حدث عنه ابنه إياس ، ومنصور بن زاذان ، وقتادة ، ومطر الوراق ، وثابت البناني ، وزيد العمي ، وعروة بن عبد الله بن قشير ، ومعلى بن زياد ، وخالد بن ميسرة ، وخالد بن أبي كريمة ، وبسطام بن مسلم ، وخالد الحذاء ، وقرة بن خالد ، وشعبة ، والقاسم الحداني ، ومالك بن مغول ، وحماد بن يحيى الأبح ، [ ص: 154 ] وأبو عوانة ، وحفيده المستنير بن أخضر بن معاوية ، وخلق كثير حتى إن شهر بن حوشب روى عنه .

وثقه ابن معين ، والعجلي ، وأبو حاتم ، وابن سعد ، والنسائي روى مطر الأعنق عن معاوية بن قرة قال : لقيت كثيرا من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - منهم من مزينة خمسة وعشرون رجلا .

وروى أبو طلحة شداد بن سعيد الراسبي عن معاوية : أدركت ثلاثين من الصحابة ، ليس فيهم إلا من طعن أو طُعن ، أو ضرب أو ضُرب مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .

وقال تمام بن نجيح ، عن معاوية بن قرة قال : أدركت سبعين من الصحابة ، لو خرجوا فيكم اليوم ، ما عرفوا شيئا مما أنتم فيه إلا الأذان .

حماد بن سلمة : حدثنا حجاج الأسود أن معاوية بن قرة قال : من يدلني على رجل بكاء بالليل ، بسام بالنهار .

وروى عون بن موسى ، عن معاوية بن قرة قال : بكاء العمل أحب إلي من بكاء العين .

وروى علي بن المبارك ، عن معاوية بن قرة قال : لا تجالس بعلمك السفهاء ، ولا تجالس بسفهك العلماء .

عن أسد بن موسى ، عن عون بن موسى سمعت معاوية بن قرة يقول : لأن لا يكون فيّ نفاق أحب إلي من الدنيا وما فيها ، كان عمر يخشاه ، وآمنه أنا ؟ ! . قيل مولد معاوية يوم الجمل .

وقال خليفة بن خياط : مات سنة ثلاث عشرة ومائة ، وقال يحيى بن معين : مات هو ابن ست وسبعين سنة .

انتهى .

و أقول سيرته رحمه الله تطول وابنه إياس القاضي المشهور بالذكاء .

و بهذا نكون تعرفنا على منهج الأئمة الأوائل من قبيلة يام رحمهم الله.

و للحديث بقية إن شاء الله ..

تقبلوا تحيتي.

رد مع اقتباس
  #40  
قديم 01-08-2015, 04:27 PM
راكان بن فلاح الشامري راكان بن فلاح الشامري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
راكان بن فلاح الشامري is on a distinguished road
رد: رجال و علماء قبيلة يام من كتاب الأنساب للسمعاني

موضوع عظيم

الف شكر لك

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب تاريخ قبيلة العجمان mansour15 مجلس أنسـاب قبيلة العجمـــــان 5 19-12-2012 08:36 PM
قصة وقصيدة لأحد رجال قبيلة بلحارث ابوناجي321 مجلس تاريخ قبائل يـام الــعـريـضـة 7 28-10-2009 06:41 PM
تاريخ قبيلة بنى هاجر في كتاب سعودي kuber مجلس التاريخي العام 1 27-09-2009 09:53 AM
الى قبيلة العجمان رجال المواقف المشاهير حاتم عبدالهادى السيد مجلس أنسـاب قبيلة العجمـــــان 3 01-09-2008 12:21 PM

 


الوقت في المنتدى حسب توقيت جرينتش +3 الساعة الآن 05:44 PM .


مجالس العجمان الرسمي

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع