مجالس العجمان الرسمي


مجلس الدراسات والبحوث العلمية يعنى بالدراسات والبحوث العلمية وفي جميع التخصصات النظرية والتطبيقية.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 22-07-2016, 03:59 PM
د .عدنان الطعمة د .عدنان الطعمة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: ألمانيا
المشاركات: 6
معدل تقييم المستوى: 0
د .عدنان الطعمة is on a distinguished road
قـواعـد الفهرسة الألمانية للمخطوطات الشرقية

قـواعـد الفهرسة الألمانية للمخطوطات الشرقية


د . عدنان جواد الطعمة


تفتخر الأمم و شعوب العالم بتراثها الحضاري و الفكري ، الذي ورثته عبر قرون عديدة و أجيال متعاقبة . و من أجل ذلك قامت بتأسيس المعاهد و المكتبات و المتاحف و مكاتب التوثيق و الأرشيف لجمع و تدوين و صيانة إبداعاتها و إنتاجاتها و صناعاتها للكتب و الأدوات و الآلات و القطع الفنية و غيرها ، التي تمثل وجودها الإنساني و كيانها الحضاري و فكرها الثقافي و مستواها الإجتماعي على مر العصور .


و من أجل الحفاظ على تراث الأمة الإنساني فقد تأسست معاهد متخصصة للدراسات التاريخية و العلمية و الأثرية في جامعات العالمين الغربي و الشرقي و مدنهما ، حيث أرسلت البعثات العلمية و التبشيرية في رحلات إلى الشرق الأوسط للقيام بالتحري عن الإسلام و بالحفريات الأثرية ، و جمع المخطوطات العربية و الإسلامية و القطع الفنية و الآثار بشتى الطرق . ثم استعانت بالعلماء و الخبراء الذين درسوا اللغات الشرقية و المتخصصين في علم الآثار لحل الرموز و الألغاز المدونة على القطع الفنية و الأثرية ، و كذلك القيام بترجمة و حل الكتابات المدونة على أوراق البردي ، و الرق ، و ألواح الطين و الفخار و القطع المعدنية و المسكوكات المنقوشة عليها ، و المخطوطات و غيرها في العصور المختلفة .


تحتفظ مكتبات الجامعات و المعاهد و المتاحف و المكتبات الخاصة الألمانية بعشرات الآلاف من المخطوطات الشرقية النفيسة و غير النفيسة و النادرة ، حيث كان عددها حتى مطلع القرن الثامن عشر قليلا . وبعد ذلك الزمن دخلت كميات هائلة من المخطوطات الشرقية النفيسة ، لا يحصى عددها ، في حوزة المكتبات الألمانية حتى منتصف القرن العشرين من خلال الشراء و الإهداء و غيرهما .

و كانت في طليعة المكتبات الألمانية كلا من مكتبة الدولة البروسية في مدينة برلين و مكتبة الدولة البافارية في مدينة ميونيخ .
إقتنت مكتبة الدولة البروسية في برلين في الفترة الواقعة ما بين 1918 و 1939 آلاف المخطوطات الشرقية الذي فاق عددها على المخطوطات الغربية .


تقدم هذه المخطوطات بطبيعة الحال ، معلومات مهمة في كافة موضوعات الإستشراق ( اللغات ، الآداب ، و الديانات ، و الثقافات و التاريخ و العلوم و غيرها ) .
لم تكن هذه المعلومات مهمة للإستشراق و المستشرقين فحسب ، بل و انما لكافة ميادين المعرفة و العلوم البحتة .


و مما تجدر الإشارة إليه أن كثيرا من هذه المخطوطات العربية و الشرقية نفيسة مميزة بأغلفتها و مواد كتابتها و الصور الصغيرة و الرسوم المنمنة و بنقوشها المزوقة و زخارفها المزينة ، فهي أيضا مهمة للدراسات العلمية لأقسام و معاهد تاريخ الفنون التابعة لجامعات ألمانيا .


كانت المخطوطات الشرقية تستخدم لأغراض دينية لخدمة العبرية لغاية منتصف القرن الثامن عشر ، فهي أو أعداد منها لم تكن معروفة ، و لكن المكتبات ابتدأت بإعداد وصف موجز للمخطوطات الشرقية و تم نشره على هيئة فهارس .


و مهما كانت هذه المحاولات نافعة ، إلا أن الباحث لا يستطيع العمل و الإستفادة من الفهارس الصادرة قبل عام 1850 ميلادية ، لأن تلك الفهارس لم تكن نافعة للمستشرق ، ولأنها لم تكتب و تفهرس وفق قواعد وأساليب موحدة ، و ثانيا لأنها لا تتماشى مع مستوى التقدم العلمي في هذا العصر الحديث .
وإضافة إلى ذلك فإن معظم هذه الفهارس القديمة غير متوفر .


صدرت في الفترة الواقعة 1850م – 1910 م عدة فهارس للمخطوطات العربية و الإسلامية و الشرقية في برلين Berlin و غوتنغن Goetingen و غوتا Gotha و لايبزغ Leipzig و ميونيخ München و توبنغن Tübingen .

نماذج من مصورات فهارس المكتبات الألمانية قبل إصدار قواعد الفهرسة الألمانية للمخطوطات الشرقية عام 1957 م من قبل فولفجانج فوجت ( بلفظة الجيم المصرية ) :

Wolfgang Voigt: Katalogisierung der orientalischen Handschriften in Deutschland, in:

Westdeutsche Bibliothek ( ehem. Preussische Staatsbibliothek ),
Jahresbericht 1957-58, Marburg-Lahn, S. 67-76.

أصبحت هذه الفهارس في بعض نقاطها قديمة لا تتماشى مع العصر الحديث ، لكنها اليوم تجسد الكفاءات و الجهود الجبارة الفردية النادرة التي بذلها المستشرقون في وصف المخطوطات ، و نخص منهم بالذكر :


1 . Wilhelm Ahlwardt,
2. Th. Aufrecht,
3. J. Aumer,
4. Ch. Bartholomae,
5. H. Beckh,
6. Carl Brockelmann,
7. A. Dillmann,
8. H. L. Fleischer,
9. J. Gildemeister,
10. N. Karamianz,
11. M. Lidzbarski,
12. Wilhelm Pertsch,
13. E. Sachau,
14. Max Steinschn eider,
15. A. Weber,
16. J. G. Wetzstein.
و هؤلاء المستشرقون بحثوا الشرق كله .


كما نخص بالذكر المكتبات الألمانية الأخرى الحاوية خزاناتها على مجموعات قليلة من المخطوطات الشرقية و التي صدرت لها فهارس ، هي :


برسلاو Breslau ، درسدن Dresden ، أرفورت Erfurt ، فرانكفورت Frankfurt ، كارلسروهه Karlsruhe ، روستوك Rostock ، شتوتغارت Stuttgart ، فولفن بيتل Wolfenbüttel .
تستند سلسلة الفهارس المتتالية على متانة العلاقة الوثيقة بين المستشرقين في الجامعات و بين المكتبات و المكتبيين .

وفجأة توقف إصدار الفهارس عام 1910 م ، لأن الباحثين و العلماء كرسوا جهودهم لواجبات و وظائف أخرى ، و أن المكتبيين انشغلوا بأعمال إدارية ، وبالإضافة إلى ذلك فقد شحت الأمور المالية المخصصة لصرفها على العاملين و تكاليف طباعة الفهارس .
صدر عام 1944 م فهرس مخطوطات جاينا لمؤلفه شوبرنغ :


W. Schubring: Katalog der Jena-Handschriften.

وكان إصدار هذا الفهرس ممكنا عندما نقلت مكتبة الدولة البروسية في برلين كافة مخطوطات جاينا إلى هامبورغ . وقد اهتم فايبغن G. Weibgen في برلين بوصف الشكل الخارجي للمخطوطات .
نشير أدناه إلى الفهارس الأخرى التالية :
- فهرس المخطوطات الشرقية لمكتبة الدولة و الجامعة في مدينة برسلاو الذي كتبه ريشتر W. Richter عام 1933م .
- فهرس المخطوطات العربية في مكتبة الجمعية الإستشراقية الألمانية ، لمؤلفه هانس فير Hans Wehr الذي صدر عام 1940 م .
- فهرس المخطوطات العربية لمكتبة توبنغن تأليف فايس فايلر
M. Weisweiler ، عام 1930 م
- فهرس المخطوطات العربية و العبرية في مكتبة الدولة البافارية في ميونيخ ، تأليف جراتسل (غراتسل ) E. Gratzl
أستعملت المخطوطات لأغراض البحث العلمي و حققت و نشرت على هيئة دراسات أو رسائل علمية ، حيث أشير إليها في المجلات و الدوريات ، إلا أنه للأسف الشديد لم ينشر عن هذه الدراسات و الأعمال المبعثرة ، باستثناء 302 مخطوطة عربية و فارسية و تركية في خزانات مكتبة جامعة هايدلبرغ ، تم وصفها من قبل بيرنباخ J. Berenbach في مجلة الدراسات السامية و العلوم المتعلقة بها :

Zeitschrift für Semitistik und verwandte Gebiete, 6 (1928), 213ff., 10 ( 1935), 74 ff.
و في مجلة الجمعية الإستشراقية الألمانية : ZDMG, 91(1937), 378ff.

فمنذ عشرات السنين اشتكى المستشرقون الألمان من عدم توفر فهارس مطبوعة للمخطوطات الشرقية التي تم اقتناؤها بعد عام 1900 .

إن البلدان الشرقية و الإسلامية متلهفة دائما على الإطلاع عما تختزنه المكتبات الألمانية من الكنوز الخطية .

وفي عام 1956 ميلادية حاول المشرفون على مكتبة الدولة البروسية في برلين و على رأسهم رئيس القسم الشرقي لهذه المكتبة و مدير الجمعية الإستشراقية الألمانية السيد فولفجانج فوجت Wolfgang Voigt ، الذي تعرفت عليه شخصيا عام 1977 ، الحصول على الأموال لتغطية نفقات فهرسة المخطوطات الإسلامية المحفوظة في خزائن هذه المكتبة .


واستنادا إلى إقتراح الجمعية الإستشراقية الألمانية
Deutsche Morgenländische Gesellschaft صدر عام 1957 قرار برصد و إحصاء المخطوطات الشرقية الغير مفهرسة من خلال الفهارس المطبوعة في قسمي ألمانيا وفق قواعد الفهرسة الألمانية للمخطوطات الشرقية .

وهنا يتعلق الأمر بفهرسة 14 ألف مخطوطة ، يعود نصفها إلى ملكية مكتبة الدولة البروسية في برلين . وكانت 5066 مخطوطة محفوظة إبان الحرب العالمية الثانية و بعدها بسنوات في مكتبة ألمانيا الغربية Westdeutsche Bibliothek بمدينة ماربورغ Marburg وفي مخازن مكتبة الدولة البروسية في مكتبة جامعة توبنغن Tübingen .


أما المخطوطات الباقية فكانت موزعة على مدن ألمانية أخرى على النحو التالي :

في برلين Berlin ( 814 مخطوطة ) ، بون Bonn ( 136 مخطوطة ) ،
بريمن Bremen ( مخطوطتان ) ، دارمشتات Darmstadt ( 71 مخطوطة ) ، دساو Dessau ( 6 مخطوطات ) ، دوناوشنجن Donauschingen و درسدن Dresden ( 11؟ مخطوطة ) ، ديسلدورف Düsseldorf ( مخطوطة واحدة ) ، أرفورت Erfurt ( مخطوطتان ) ، فرانكفورت Frankfurt ( 177؟ مخطوطة ) ، فرايبورغ Freiburg ( 24 مخطوطة ) ، فولدا Fulda ( 25 مخطوطة ) ، غيسن Giessen ( مخطوطتان ) ، غوتنغن Göttingen ( 187 مخطوطة ) ، غرايسفالد Greiswald ( 37 مخطوطة ) ، هالة/سالة
Halle / Saale ( 479 مخطوطة ) ، هامبورغ Hamburg ( 645 مخطوطة )، هانوفر Hannover ( مخطوطة واحدة ) ، هاربورغ Harburg ( 32 مخطوطة ) ، هايدلبرغ Heidelberg ( 311 مخطوطة ) ، يينا Jena ( 66 مخطوطة ) ، كارلسروهه Karlsruhe ( 12 مخطوطة ) ، كاسل Kassel و كيل Kiel ( 31 مخطوطة ) ، كولونيا Köln (57 مخطوطة ) ، لايبزغ Leipzig ( 264 مخطوطة ) ، ليبك Lübeck ( خمس مخطوطات ) ،
ماينز Mainz ( تسع مخطوطات ) ، مانهايم Mannheim ( 28 مخطوطة ) ،
ماربورغ / لان Marburg /Lahn ( ثلاث مخطوطات في مكتبة الجامعة ) ، ميونيخ München ( 584 مخطوطة ) ، وفي المكتبات البافارية الأخرى ( 402 مخطوطة ) ، أولدنبورغ Oldenburg ( ست مخطوطات ) ، بادربون
Paderborn و روستوك Rostock ( 150 مخطوطة ) ، شفرين Schwerin (مخطوطة واحدة ) ، سيغمارنغن Sigmaringen ( أربع مخطوطات ) ، شتوتغارت Stuttgart ( 188 مخطوطة ) ، ترير Trier ( 146 مخطوطة ) ، توبنغن Tübingen ( 746 مخطوطة ) ، فايمار Weimar ( 95 مخطوطة ) ، فيسبادن Wiesbaden ( مخطوطة واحدة ) ، فولفن بيتل Wolfenbüttel و تسفيكاو Zwickau ( 47 مخطوطة ) .


وفي عام 1958 ميلادية قامت جمعية الأبحاث الألمانية Deutsche Forschungsgemeinschaft بإدراج و إدخال مشروع " فهرسة المخطوطات الشرقية في ألمانيا " ضمن برنامجها ، و خصصت الأموال الكافية للموقعين من رؤساء قيادة التنظيم و هيئة التحرير ، و خولتهم كافة الصلاحيات المتعلقة بهذا المشروع الجليل .

يتم تنفيذ الأعمال وفق أمر صادر عن الجمعية الإستشراقية الألمانية ، و بالتعاون الوثيق مع المكتبات المساهمة . وقد وافقت الجهات الرسمية لألمانيا الشرقية عام 1957 ميلادية على شمول المخطوطات الشرقية المحفوظة في مكتبات ألمانيا الشرقية ضمن مشروع الفهرسة .

ساهم في هذا المشروع المشترك بين المكتبات و المتاحف و كذلك بين المستشرقين في الجامعات و المكتبات ، و أيضا مكتبيون مستشرقون ، ما عدا 19 أستاذا جامعيا من شطري ألمانيا .
ومن الميزانية المخصصة لفهرسة مخطوطات مجموعات اللغات الكبرى ، تم تعيين ثمانية علماء و تشغيل طلاب بين حين و آخر .
وتم تحديد عام 1963 لإنهاء فهرسة المخطوطات الإسلامية و الهندية الكثيرة و التي تشمل المجموعات المكونة من 1200 إلى 3500 مخطوطة .

قسمت المخطوطات المراد وصفها و فهرستها إلى 21 لغة أو مجموعة لغوية .
نورد أدناه جدولا بأسماء اللغات و عدد المخطوطات و المفهرسين المحررين :

اللغة عدد المخطوطات إسم المحرر
العربية 3547 , O. Spies بون
و R. Sellheim , فرانكفورت
الفارسية 1314 W. Eilers , فورتسبورغ
التركية 2153 H. Scheel , ماينز
الأردية 17 , O. Spies بون
العبرية 760 E. Roth و H. Striedl , ميونيخ
الجورجية 10 , J. Molitor بامبرغ Bamberg
الأرمنية 32 , J. Molitor بامبرغ Bamberg
السريانية 85 , A. Spitaler ميونيخ
القبطية 84 , A. Böhligهالة Halle
الأثيوبية 307 , A. Schall هايدلبرغ
الهندية 3645 , W. Schubring هامبورغ
التبتية 261 , H. Hoffmann ميونيخ
المنغولية 68 , W. Heissig بون
الصينية و المنجورية 171 , W. Fuchs برلين
اليابانية 5 , O. Benl هامبورغ
الملاوية و الجاوية 324 , H. Kähler هامبورغ
البورمية 57 --------------
السيامية 321 , O. Benl هامبورغ
الإفريقية 72 , E. Dammann برلين
المصرية القديمة 9 , E. Lüddeckens ماينز
يجب تصنيف و ترتيب المخطوطات الباقية .

و لم يتم إحصاء مخطوطات المكتبات الخاصة و ذلك بسبب تغيير أسماء مالكيها . أما خزائن مكتبات الكنائس فسيتم وصفها و فهرستها .

قرر الباحثون و المفهرسون بعد دراسات مستفيضة عدم إصدار لائحة جرد أو قائمة موجزة للمخطوطات ، بل إعداد وصف شامل لنصوص المخطوطات و مظهرها الخارجي و حالتها العامة ، خدمة للعلم .

سيتبع الفقرة الخامسة و العشرين من قواعد الفهرسة الألمانية للمخطوطات الشرقية تقييم دقيق للمخطوطات و المصادر المتعلقة بها .

وبهذه الطريقة تعرض الفهارس الصادرة الأعمال التمهيدية الحقيقية لتاريخ المخطوطات الموصوفة .

نود الإشارة إلى وجود فهارس و بطاقات خطية منقولة عن المخطوطات الأصلية في المكتبات لإعانة و إرشاد الباحثين و القراء .

وقد برهنت التجارب على كثرة الأخطاء اللغوية في هذه البطاقات أو الفهارس المكتبية مما دعت الضرورة إلى تصحيح أسماء المؤلفين و الناسخين و عناوين المخطوطات في معظم الحالات .

ولأسباب علمية و لخدمة الباحثين و القراء وضعت فهارس خصيصة لكل مجموعة لغوية على انفراد بحيث تظهر مخطوطات كل مكتبة مشتركة في فهرس . ويتم إعداد تقييم لأهمية هذه المجموعة .

كما تم البدء بوصف مخطوطات خزائن مكتبة الدولة البروسية في ماربورغ و توبنغن . أما بالنسبة لخزائن المكتبات الحاوية على مخطوطات قليلة و الذي يتراوح عددها ما بين 5 و 300 مخطوطة ، فإن وصفها يتم بصورة موجزة و سريعة .


وضعت خطة موحدة لوصف مخطوطات كل لغة في شهر مارس 1958 ، كما وضعت تلك المخطوطات تحت تصرف المفهرسين المحررين وفق إمكانياتهم .


ان قواعد الفهرسة للمخطوطات الشرقية التالية تضمن الوصف الدقيق الموحد للمخطوطات و الفهارس . و من خلال التعليمات العامة يتم الإحتفاظ برعاية و أهمية المالكين بأي شكل من الأشكال .

يتم البدء بطبع فهارس المخطوطات لكل لغة أو مجموعة لغات مباشرة بعد الإنتهاء من وصفها وفق الإمكانيات المادية و الوسائل المتاحة . تشمل الخطة على طبع 12 إلى 14 فهرسا .سيصدر الفهرس الأول على الأرجح في عام 1960 .

و يمكن تنفيذ العمل المشترك بين المستشرقين و المكتبيين إذا توفرت كافة الوسائل المعينة و إرسال المخطوطات إلى المدينة التي يعيش فيها المفهرس بعد تأمين و ضمان سلامة المخطوطات من السرقة و الحرائق .


وبانتهاء الفهرسة ستكون المخطوطات و الفهارس جاهزة ليس لأغراض التعليم و البحث العلمي فحسب ، بل للمكتبات ذاتها المالكة .

أما المكتبات التي ليس لديها متخصصين ، فإن فهارس المخطوطات الصادرة ستوضع تحت تصرفها و من أجل أن تطلع على كنوزها الخطية النفيسة . ثم تقوم المكتبة بدورها على وضع هذه الفهارس تحت تصرف الباحثين و القراء .

و هذا نص ترجمة :
قواعد الفهرسة الألمانية للمخطوطات الشرقية
فولفجانج فوجت Wolfgang Voigt
A ) قواعد عامة :


أولا :

أ – يسمح استعمال المخطوطات لأغراض البحث الخاص و كذلك طلب
تصويرها و استنساخها بالميكروفلم بعد أخذ موافقة المكتبة .

ب – يوجد رقم قيد المخطوطات or.Hss في مكتبات كثيرة . وقبل طباعة
الفهارس تمنح المكتبات المالكة أرقام طلب المخطوطات المدونة في
سجلاتها .

جـ - تقوم المكتبة المالكة للمخطوطات بفك مخطوطات المجموع المجلدة بغلاف واحد ، و إلا فعليها أن تشير إلى تسلسل أوراق المخطوط إن كان صحيحا و خطأ .


ثانيا : الإشارة إلى مصورات المخطوطات و أفلام الميكرو الأجنبية و التنويه بإيجاز في الفهارس عن المخطوطات التي فقدت أثناء الحرب العالمية الثانية .


ثالثا : يتم إعداد و كتابة الفهارس بصورة منتظمة.


رابعا :
أ – إستعمال ورقة بقياس 21 × 7 ، 29 سم (DIN A 4 ) مخطوط و كتابة المعلومات عنه في وجه واحد من الورقة . يتم البدء بكتابة سطر جديد أثناء وصف المخطوط في الفقرات 1 – 26 من قواعد الفهرسة و وضع خط أمام كل فقرة ناقصة على طول السطر .


ب – يجب ذكر جميع وقفات المخطوط . توضع علامة ( ! ) للأخطاء الكتابية المصححة . وتصحح أغلاط الناسخ و توضع التصحيحات داخل قوسين
معقوفين [ ] .


جـ - تشير النجمة أو العلامة * الموضوعة خلف العنوان في الفهرس إلى أن المخطوط مطبوع .


خامسا : تستعمل للطباعة الخطوط التالية :

- للفقرتين الأولى و الثانية من قواعد الفهرسة الخط الغليظ من نوع بورجس
Borgis-fett


- للفقرة الثالثة الخط بورجس

- من الفقرة 3 أ إلى 18 خط بتيت Petit

- للفقرة 19 يستعمل خط بورجس بحروف كبيرة بقدر حجم الحروف الصغيرة .


- للفقرات 21 إلى 26 خط بورجس .

B ) ترتيب لوصف المخطوطات :


تحذف أرقام الفقرات 1 – 26 عند الطباعة .

يجب تنفيذ أوصاف المخطوطات طبقا لقواعد الفهرسة بحيث لا يحدث أي شك و لبس أثناء الطباعة :

1 – رقم تسلسل المخطوطات في الفهرس

2 – رقم طلب المخطوط

3 – إسم المالك

3 أ – و بالنسبة للمجاميع ينبغي ذكر عدد مخطوطات و لغات كل مجموع ، فمثلا إذا كان المجموع بلغة واحدة ، نذكر ما يلي : مجموع مكون من ثلاث مخطوطات.

و إذا كانت مخطوطات المجموع بعدة لغات ، نذكر ما يلي :

1 – عبرية ،
2 – فارسية ،
3 – سريانية

4 – رقم القيد

5 – الجلد ( الغلاف ) :

يجب ذكر كافة المعلومات الوافية عن الغلاف الأصلي الثمين ( إن كان الغلاف مطليا بالألوان أو مختوما على البارد أو من الرق إلى آخره ) . ولا حاجة لوصف الأغلفة الغربية ( الأوروبية ) أو بالأحرى أغلفة المكتبات .

6 – وصف المادة :

تكون المعلومات ضرورية في حالات نادرة ملفتة للنظر و كذلك في حالات تشخيص و تحديد تاريخ المخطوط ، مثلا :

( الغلاف ، قشر شجرة ، خوص (سعف ) النخل ، الورق إن كان حاويا على رسوم مائية أو كان مصقولا لامعا ) .


7 – حالة المخطوط :


توصف حالة المخطوط عند إصابته ببقع من الرطوبة و القدم و متآكل بسبب دودة الأرضة مما يسبب ذلك صعوبة قراءة نصوص المخطوط . وهذه العوامل تنطبق على الغلاف ( الجلد ) و مادة الوصف .

8 – عدد الورقات ( الأوراق ) :


ذكر عما إذا كان عدد أوراق المخطوط ناقصا أو أن ترقيم أوراق ( صفحات ) المخطوط غير صحيح . كما تذكر الأوراق الفارغة ( الخالية ) من النصوص في أول و منتصف و آخر المخطوط ( مثلا : الأوراق 1-3 ، و 187 – 193 ، و 203 فارغة ) .


يتم ترقيم أوراق أو صفحات المخطوط بحذر و بقلم الرصاص إذا دعت الضرورة .


9 – القطع ( مساحة المخطوط ) : يتم قياس المخطوط بوحدة نصف سنتيمتر .
( مثال : 5، 8 سم × 16 سم = العرض × الإرتفاع " الطول " ) و تغير القياسات، مثلا : من 2 ، 16 إلى 16 سم ، و 3 ،16سم إلى 5 ، 16 سم . ويتم قياس الورقة الكبيرة و الورقة الصغيرة من المخطوط .


10 – قياس الكتابة : أذكر معدل مساحة كتابة النصوص ( العرض × الطول بالسنتيمتر ) ، و إذا كان قياس الكتابة مختلفا ، فاذكر مختلفا .


11 – عدد أعمدة صفحة المخطوط في المخطوطات المتعددة الأعمدة فقط .


12 – المسطرة ( عدد السطور في الصفحة ) : فإذا كان عدد السطور في صفحات المخطوط مختلفا ، أذكر معدل عدد السطور ، مثلا :


من 17 – 22 سطرا ، فاذكر تقريبا 20 سطرا في الصفحة .


13 – تعقيبات : إذا كانت تعقيبات كاملة أو جزئية قليلة موجودة في صفحات المخطوط ( أذكر مثلا : تتخلله " تعقيبات " إن كانت كاملة ، و تتخلله
" تعقيبات جزئية قليلة " .


14 – نوع الخط وتاريخ الخط : ذكر المعلومات في حالة التأكد من التاريخ و نوع الخط بوضوح .


15 – الزخرفة و النقوش و التزيينات : الإشارة إلى إحتواء المخطوط على رسوم منمنمة وكتابات زينة و زخارف ، و حبر ملون ، و إطار مذهب ورسوم ملونة أو رسوم مزخرفة .


16 – إسم الناسخ بالكتابة الصوتية : احتمال وجود ملاحظات مهمة مفيدة عن شخصية الناسخ . كما تلعب شخصية الناسخ دورا مهما أيضا عند نسخ الكتب المطبوعة . أما المخطوطات المكتوبة بخط المؤلف ، تذكر هنا كلمة " بخط المؤلف Autograph " . يذكر إسم المؤلف في الفقرة رقم 19 .


17 - تاريخ و مكان المخطوط : يذكر يوم و شهر و سنة كتابة المخطوط ان كان ذلك التاريخ واضحا في المخطوط . و تذكر السنة بين قوسين معقوفين [ ] في حالة التحقق منها . وتذكر السنة الميلادية بعد الخط المائل ( / ) الفاصل بين السنة الهجرية و السنة الميلادية .


أما إذا كان المخطوط غير مؤرخ فعليك التحري عن أقدم السنوات التي كتب فيها المخطوط بعد الرجوع إلى كتاب الرسوم المائية المطبوع في لندن سنة 1873 ! .


18 – إقتناء " تملك " المخطوط – أصله " المنشأ " : ذكر أسماء المالكين و القراء ، مثال : ( تم شراء المخطوط في القاهرة عام 1880 ميلادية من قبل لاندنبرغ Landenberg ) .


19 – إسم المؤلف بالكتابة الصوتية و بالحروف اللاتينية : يثبت إسم المؤلف ( أو المترجم ) كاملا ، و يوضع خطين تحت الجزء الهام منه .


20 – ذكر تاريخ حياة المؤلف و الصادر عنه ، مثال : ( .../...GAL ..تاريخ الأدب العربي لمؤلفه بروكلمان )


21 – كتابة عنوان المخطوط بالكتابة الصوتية بخط مائل حسب ما ورد في المخطوط أصلا ، و يكتب العنوان المذكور على ظهر المخطوط و كذلك العنوان الموجز و غيرهما . و إلا فتقول أن العنوان المشهور الكامل هو ...


22 – أول المخطوط ( A ) مثل ما ورد بالكتابة الأصلية : لا حاجة لذكر أول المخطوط للمخطوطات المشهورة و الأعمال الكاملة ، مثل
( القرآن الكريم ) و انما يشار إلى سنة الطبعة .


23 – آخر المخطوط ( E ) و خاتمة المخطوط : القولوفون " ( K ) بالخط الأصلي . لا حاجة لذكر أول و آخر المخطوط المنسوخ عن الكتاب المطبوع . ذكر الفراغات و النواقص في المخطوط إن وجدت .


ففي الفقرة 23 " آخر المخطوط " نكتب أكثر مما هو ضروري و أقل مما هو ممكن أي حسب الحاجة : تقوم هيئة التحرير باختيار الشكل النهائي للفقرات 21 إلى 23 .



24 – صفة مميزة موجزة و المراجع : المصادر " : إيجاد المعلومات المطلوبة عن المؤلف و المخطوط في المصادر قدر الإمكان و بدون جهد كبير :

أ – الإطلاع على نسخ أخرى من المخطوط .
ب – راجع مثلا : بروكلمان و فنترنيتس Winternitz و غيرهما .


25 – ملاحظات : إيراد ذكر الملاحظات النقدية عن تقييم و تقدير المخطوط و المراجع التي تشير إليه و ربما حول نصوص المخطوط و محتوياته .


26 – زيادات و إضافات بالكتابة الأصلية خصوصا بالنسبة للمخطوطات الإسلامية . ذكر تعليقات مالكي المخطوط ، و الإهداءات .... إلى آخره ، عندما تكون هذه المعلومات مهمة للمخطوط و لتحديد تاريخ المخطوط .
هل ينبغي ذكر المخطوط في كشاف الأغلفة و الرسوم و غيرها ؟
سيكون تسلسل و ترتيب الفقرات 19 – 21 كالآتي :


19 – العنوان بصورة مميزة


20 – إسم المؤلف

21 – تاريخ وفاة أو حياة

وهذا ينطبق أيضا على المخطوطات العبرية . يجب اتباع أسلوب موحد لكل لغة منفردة .

1 – مجموع بلغة واحدة : انظر الفقرات من الأولى إلى الخامسة ، و من ثم تصف كل مخطوط من المجموع حسب فقرات قواعد الفهرسة من الفقرة 1 إلى 26 على حدة ، وتذكر رقمه في المجموع .


2 – مجموع بلغات مختلفة : أشير في القسم الأول مجموع بلغة واحدة إلى الفقرا الخمس و إلى الفقرات الأخرى . و هنا ينبغي اعتبار كل مخطوط من المجموع ، مخطوطا مستقلا قائما بنفسه ، و عليه تجري عملية الفهرسة كاملة وفق قواعد الفهرسة من الفقرة 1 إلى الفقرة 26 ، و نشير إلى رقمه في المجموع .
C ) الكشافات

فمن خلال الكشافات المستفيضة يستطيع المكتبيون الذين لم يدرسوا الإستشراق من استعمال فهارس المخطوطات و الإستفادة من المعلومات الورادة فيها . وإليك ترتيب الكشافات :


1 – كشاف بأسماء المؤلفين و المترجمين و المعلقين .

2 – كشاف بأسماء عناوين المخطوطات بصورها المختلفة .

3 – كشاف بأسماء الناسخين و الرسامين و المزخرفين .

4 – كشاف بأسماء المالكين القدامى مع ذكر ملاحظات التملك .

5 – كشاف بأسماء الأمكنة و المدن التي تمت فيها كتابة المخطوط و نسخه ( قائمة المنشأ ) .

6 – كشاف تواريخ المخطوطات ( فقط بالنسبة للمخطوطات المؤرخة بوضوح ) .

7 – كشاف بعناوين المخطوطات الثمينة النادرة و الفنية المميزة ( الخط ، الرسوم و الصور ، و الغلاف ) .

8 – كشاف بأرقام تسلسل المخطوطات في الفهرس ، و أرقام طلب المخطوطات و أرقام قيد المخطوطات .

9 – كشاف بأسماء المخطوطات حسب المكتبات المالكة .
كتابة الفقرتين الأولى و الثانية بخط بورجس Borgis بالكتابة الصوتية " بحروف لاتينية " و بالكتابة الأصلية .
و تكتب الفقرات من 3 إلى 9 بخط بتيت Petit و بذلك يمكن إختصار مجال الكشافات بنسبة 60% .

تقبلوا مني فائق ودي و احترامي

د .عدنان

ألمانيا في 22 تموز 2016

 

التوقيع

 

iنعمتان مجهولتان الصحة و الأمان
adnanaltoma@live.de

 
 
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أردوغان: المستشارة الألمانية تعانى"الجهل والنسيان"وليبرمان"حقير" سياسي محنك المجلس السياسي 0 14-01-2011 12:59 AM

 


الوقت في المنتدى حسب توقيت جرينتش +3 الساعة الآن 04:51 PM .


مجالس العجمان الرسمي

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع