المجلس العــــــام للمناقشات الجادة والهادفة والطروحـــات العامة والمتنوعة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 10-02-2019, 10:51 AM
محمود المختار الشنقيطي محمود المختار الشنقيطي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 825
معدل تقييم المستوى: 7
محمود المختار الشنقيطي is on a distinguished road
سجل يا تأريخ!!

سجل يا تأريخ!!


لا يتخطى الأمر "عنوانا"فليس ثمة تاريخ .. ولا "هم يحزنون"كما نقول.

فقط هي "نقطة"أسجلها ضد"المكننة" .. التي أكن لها الكثير من الكراهية ..!!

فالبشر في تزايد مضطرد .. والحاجة إليهم في تناقص مضطرد أيضا!!

كل يوم تلتهم بعضا من وظائفهم .. و الأرقام الفلكية لأرباح"الشركة" – التي تدير العالم "شغال" – قرأت،ولكن "بأذني" – عبر فيديو" – أن

شركة جنرال موتورز حين كانت توظف (800) ألف "إنسان"،كانت أرباحها (11) أحد عشر مليار دولار،وحين قلصت عدد الموظفين إلى (180) ألف "إنسان"،ارتفعت أرباحها إلى (166) مائة وستة وستين مليار دولار.

في خضم هذه "المكننة" – أو"الميكنة" – لعلنا في حاجة إلى إزجاء تحية إلى"الهند"التي رفضت "تجريب"سيارة أجرة"دون سائق" .. ولنا أن نتصور عدد سائقي الأجرة الذين سيُصرفون من عملهم .. لو عُممت تلك السيارات"المميكنة"بالكامل!!

هذا الكلام سيقودنا في إلى بعض المنعطفات ..

المنعطف الأول .. من التاريخ،ومصطلح"لُودِيتيونَ "،الذي ذكره "مانغويل"،فقال عنه المترجم في الهامش :

(نسبة إلى جماعة العمال الإنجليز الذين هاجموا ماكينات الغزل والنسيج في بدايات الثورة الصناعية،فدمروا تلك الآلات في معامل الحرير والصوف مطلع القرن التاسع عشر،لاعتقادهم بأنها اختراعات مسؤولة عن تدهور أحوالهم وتراجع مهنهم وتهددهم بالبطالة،يُقال أن أصل التسمية يعود إلى الشاب نِدلود ،السبّاق إلى تحطيم أشباه تلك الآلات في نهاية القرن الثامن عشر){ ص 264 ( فن القرءة) / ألبرتو مانغويل / ترجمة : جولان حاجي / دار الساقي / الطبعة الأولى 2016م.}

قرأت أيضا أن عمال النسيج في الهند"تلودنوا"- إن صح التعبير – عند دخول "النول"الآلي إلى الهند .. وكسروا بعض تلك الأنوال .. في الليل الأظلم ... !!

المنعطف الثاني.. أُذكّر بما نقلته سابقا – ذات كُليمة – بعنوان "مكننة الحياة..حتى الموتى لن يسلموا!!) :

كتب هنري فان 1863 – 1957م:

(أعشق الآلات،إنها كمخلوقات من مرتبة أسمى،حررها النبوغ من كافة البلايا والمباهج التي تعجن البدن الآدمي في نشاطه وإنهاكه. فالآلات،وفق قاعدتها الأصلية،تعمل كالرهبان البوذيين في تأملهم الصافي وهم يقعون على أزهاز اللوتس التي لا تعرف الزمنية .. نجدها تختفي حالما تظهر آلات أخرى أحسن بهاء وأرفع كمالا ){ ص 36( سقوط التكنولوجيا ) / فريدريش بونيغر / ترجمة :سامي البعلبكي / بيروت / دار الكندي / الطبعة الأولى 1399هـ = 1979م. }

وفي نفس الإطار كتب بيجوفيتش :

(وفي نهاية المطاف نواجه موقفين مختلفين تجاه الآلة والتكنولوجيا فالثقافة لديها"خوف من الآلة"وكراهية غريزية للتكنولوجيا :"الآلة هي الخطيئة الأولى للثقافة { في الهامش : جاء هذا الموقف من الشعور بأن الآلة كانت منذ البداية وسيلة للتلاعب بالأشياء ثم تحلت لتصبح وسيلة للتلاعب بالإنسان.لنتذكر التحذيرات التي عبر عنها كل من طاغور،وتولستوي،وهيدجر،و"نايز فستي"و"فوكنر"وآخرون.) { ص 120 (الإسلام بين الشرق والغرب...}

بل إن "آرثر ميللر" يرى أن سبب كل مشاكل و انحرافات الشباب،في الغرب والشرق،يقول : (المشكلة في وضعها الراهن هي نتاج التكنولوجيا التي دمرت الإنسان كقيمة ذاتية .. وباختصار قد اندثرت الروح وتلاشت){ ص 130 ( الإسلام بين ..}.

وإلى صرح من صروح التكنولوجيا ... "نيوبون" :

الشاعرة اليابانية "كازوكوشيرايشي"المعروفة بأنها مبدعة الحداثة اليابانية تقول،في لقاء أجري معها سنة 1986م :

(في بلادي شيء غير صحيح في جوهره،أصبح الإنسان"روبوتا"من الولادة حتى الموت){نقلا عن "الإسلام بين الشرق والغرب...)}

من الشرق لى الغرب مرة أخرى،واسم،لامع،آخر من المثقفين المرعوبين من"الماكينة" :

(إننا نستكشف ذلك في إيماءة "جوته"إلى ما أحرزه العمل الآلي من نجاح { في الهامش : يقول الشاعر في "سنوات الترحال" : وهذه الآلات التي صار لها اليد الطولى عبر البشر. تعذبني وتسلبني الأمان"){ ص 51(سقوط التكنولوجيا ... )..}

نختم هذا المنعطف بالعودة إلى"سقوط التكنولوجيا"حيث يلفت "بونيغر"أنظارنا إلى تحول"الاستهلاك"إلى"هلاك"..(حيث أن التكنولوجيا تقتضي الإهلاك أصلا،وحيث أن تطورها يقوم على الاستهلاك أساسا،فهي من هذه الزاوية غير مؤهلة لدخول أي نظام اقتصادي سليم (..) وإن ما يسمى بسذاجة إنتاجا ليس في حقيقته غير استهلاك.){ ص 39 (سقوط التكنولوجيا ...)}

المنعطف الثالث ... هذه هي النقطة التي أسجلها ضد"الآلة" .. فقد ظللت أعاني من زيادة"الهيموجلوبين" في الدم .. يتخطى (18) أحيانا .. فنصحني الأطباء بالتبرع بالدم .. فعلت ذلك .. وبعد أربعة أشهر كررت الأمر .. وبعد أشهر أخرى .. فعلت الأمر نفسه .. ثم حين انقضت أربعة أشهر . . ذهبت إلى "بنك الدم"بمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة للتبرع،وحكيت للموظف سبب تبرعي .. وحين أجرى التحليل .. عبر"جهاز"قال لي : ربما لا يسمحون لك بالتبرع بالدم ..!! نسبة "الهيموجلوبين" لديك "11.3" قالت ولا أرغب أنا في ذلك!!

كان هذا في حدود الساعة الثامنة والنصف صباحا من يوم 20 / 4 / 1440هـ .. وفي السادسة مساء من اليوم نفسه ذهبت إلى مختبر "فيوتشرلاب"وحللت عنده،فكانت نسبة "الهيموجلوبين"عندي "16.41"وسلم لي على!!

سلم لي على الذين يظنون أن"الماكينة"لا تخطئ!

ونقطة أخرى – ضدها - حول "جوال"بعض أهلينا "الذكي" بعض رسائل"الطلبات"فحذف وأضاف !! نعم.حذف وأضاف!!

وإن كنت أشهد له بالذكاء – في إحدى تحريفاته – بل و"المزاج" .. فقد حذف"سلعة"- أنسيتها الآن – وأضاف "تميزا"وكان الطلب يحتوي على"فول"!!

في هذه معاه ألف حق!! أو لتفصيح العبارة العامية .. معه حق ألف مرة!!

أما أن يحول رسالة ليس فيها سوى"التمر"ويضع بدلا منها"لبن وبسكوت"!! فمو على كيف أهلو !! أو ليس على مزاج أهله!!


أبو أشرف : محمود المختار الشنقيطي المدني

 

التوقيع

 

أقول دائما : ((إنما تقوم الحضارات على تدافع الأفكار - مع حفظ مقام"ثوابت الدين" - ففكرة تبين صحة أختها،أو تبين خللا بها .. لا يلغيها ... أو تبين "الفكرة "عوار"الفكرة"))

 
 
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشبيهان السعودية وإيران +الجانب الخفي من تأريخ البترول" 13 الأخيرة" محمود المختار الشنقيطي المجلس العــــــام 0 31-01-2013 11:50 AM

 


الوقت في المنتدى حسب توقيت جرينتش +3 الساعة الآن 03:17 AM .


مجالس العجمان الرسمي

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع