مجالس العجمان الرسمي

العودة   مجالس العجمان الرسمي > ~*¤ô ws ô¤*~المجالس العامة~*¤ô ws ô¤*~ > المجلس العــــــام

المجلس العــــــام للمناقشات الجادة والهادفة والطروحـــات العامة والمتنوعة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 09-11-2020, 06:47 PM
محمود المختار الشنقيطي محمود المختار الشنقيطي متصل الآن
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 877
معدل تقييم المستوى: 9
محمود المختار الشنقيطي is on a distinguished road
قبسات من"أضواء البيان .." للإمام الشنقيطي (6)

قبسات من"أضواء البيان .." للإمام الشنقيطي (6)

*
كتب الشيخ،رحم الله والديّ ورحمه :

(فأما من أخبر عن كسوف الشمس والقمر فقد قال علماؤنا : يؤدب ولا يسجن . أما عدم كفره فلأن جماعة قالوا : إنه أمر يدرك بالحساب وتقدير المنازل،حسبما أخبر الله عنه من قوله:" وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ "
وأما أدبهم فلأنهم يدخلون الشك على العامة،إذ لا يدرون الفرق بين هذا وغيره،فيشوشون عقائدهم ...){ جـ 2 ص 233"أضواء البيان"}.
قال "مقتبسه"غفر الله لوالديه وله وللشيخ :
قبل أكثر من عقد من الزمان .. تبين لنا وجه الحكمة فيما قال الشيخ – رحم الله والديّ ورحمه – حيث تم الإعلان أن يوم كذا ستكسف الشمس .. كسوفا كليا .. وأصبحت هناك "نظارات"خاصة لمن يريد"الفرجة" .. بل أعلن عن مكان معين" :مرصد أو شيء من هذا القبيل لمن يريد أن"يتفرج"على هذه الظاهرة الكوينة.. فتحولت هذه الآية التي يُشرع لها"الخوف" و"الصلاة" .. تنال "الصلاة"دون"الخوف" .. ورأس ذلك أن الإنسان علم بوقعها قبل ذلك ..
*
كتب الشيخ،رحم الله والديّ ورحمه :
(قال أبو عمر بن عبد البر في{الكافي} : من المكاسب المجتمع على تحريمها الربا،ومهور البغايا،والسحت،والرشا،وأخذ الأجرة على النياحة والغناء،وعلى الكهانة،وادعاء الغيب،وأخبار السماء،وعلى الزمر واللعب والباطل كله.أ هـ من القرطبي بلفظه.(..) وعن الشيخ أبي عمران من علماء المالكية أن حلوان الكاهن لا يحل له،ولا يرد لمن أعطاه له،بل يكون للمسلمين،في نظائر نظمها بعض علماء المالكية :
وأي مال حرموا أن ينتفع موهوبه به ورده منع
حلوان كاهن وأجرة الغنا ونائحة ورشوة مهر الزنا
هكذا قيل والله أعلم.){ جـ 2 ص 235"أضواء البيان"}.
قال "مقتبسه"غفر الله لوالديه وله وللشيخ :
من العبارات التي كانت تلفت نظري .. استعمال"أجور" بالنسبة لمهر"الحليلة" .. واستعمال "مهور البغايا" .. بالنسبة للمال الذي يعطى للمرأة "السيئة"!!
هناك نقطة أخرى .. من الواضح – في مكان آخر – أن الشيخ "الأمين" – رحم الله والديّ ورحمه – يرى "حرمة الغناء" .. ولست أتحدث عن هذا .. ولكن عن نقطة أخرى .. "المال الذي يحصل عليه المغني" .. والذي لا شك أنهم جعلوه من"الكسب المحرم" بناء على حرمة الغناء .. ولكن السؤال : حتى عند من يقول بجواز الغناء .. ماذا لو استبعد "دخله" .. فيكون الغناء مجرد"هواية ترفيه" وليس مصدر ثراء .. فاحش .. ومالا يطعم منه"المغني" نفسه .. وأهله .. ويحج منه ويعتمر .. ويتصدق؟!!
*
كتب الشيخ،رحم الله والديّ ورحمه :
(واعلم أن ما ذكره الحافظ ابن كثير رحمه الله وغيره من أجلاء العلماء في تفسير هذه الآية من أن قوله :"يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان"يراد به البحر الملح خاصة دون العذب غلط كبير ،لا يجوز القول به ،لأنه مخالفة صريحة لكلام الله تعالى،لأن الله ذكر البحرين الملح والعذب بقوله:" وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَٰذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَٰذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ ۖ " ثم صرح باستخراج اللؤلؤ والمرجان منهما جميعا بقوله:" وَمِن كُلٍّ تَأْكُلُونَ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُونَ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا ۖ "والحلية المذكورة هي اللؤلؤ والمرجان ،فقصره على الملح مناقض للآية صريحا،كما ترى.){ جـ 2 ص 247"أضواء البيان"}.
قال "مقتبسه"غفر الله لوالديه وله وللشيخ :
لا أقول إلا سبحان من له الكمال .. ولا ينسى .. ويسهو.
ومن نفس الباب،عند قوله تعالى:" ۚ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّنْ أَهْلِهَا إِن كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكَاذِبِينَ " يوسف 26.
(وعن مجاهد أنه ليس بإنسي ولا جان،هو خلق من خلق الله.
قال مقيده – عفا الله عنه - : قول مجاهد هذا يرده قوله تعالى :" مِّنْ أَهْلِهَا "لأنه صريح في أنه إنسي من أهل المرأة.){ جـ 3 ص 84"أضواء البيان"}
*
كتب الشيخ،رحم الله والديّ ورحمه :
(ومذهب الشافعي وأحمد – رحمهما الله تعالى – جواز أكل الخيل،وبه قال أكثر أهل العلم.
وممن قال به : عبد الله بن الزبير،وفضالة بن عبيد،وأنس بن مالك،وأسماء بنت أبي بكر،وسويد بن غفلة،وعلقمة،والأسود وعطاء وشريح،وسعيد بن جبير،والحسن البصري،وإبراهيم النخعي،وحماد بن أبي سليمان،وإسحاق،وأبو يوسف،ومحمد،وداود،وغيرهم.){ جـ 2 ص 299"أضواء البيان"}.
*
كتب الشيخ،رحم الله والديّ ورحمه :
(قوله تعالى:" فَلَمَّا آتَاهُمَا صَالِحًا جَعَلَا لَهُ شُرَكَاءَ فِيمَا آتَاهُمَا ۚ فَتَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ "في هذه الآية الكريمة وجهان من التفسير معروفان عند العلماء ،والقرآن يشهد لأحدهما :
الأول : حواء كانت لا يعيش لها ولد،فحملت،فجاءها الشيطان ،فقال لها : سمي هذا الولد عبد الحارث،فإنه يعيش،والحارث من أسماء الشيطان،فسمته عبد الحارث (..) وقد جاء بنحو هذا حديث مرفوع ،وهو معلول كما أوضحه ابن كثير في تفسيره.
الوجه الثاني : أن معنى الآية أنه لما أتى آدم وحواء صالحا كفر به بعد ذلك كثير من ذريتهما،وأسند فعل الذرية إلى آدم وحواء ،لأنهما أصل لذريتهما،كما قال تعالى:" وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ "أي بتصويرنا لأبيكم آدم،لأنه أصلهم بدليل قوله بعده:" ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا "ويدل لهذا الوجه الأخير أنه تعالى قال بعده:" ۚ فَتَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ أَيُشْرِكُونَ مَا لَا يَخْلُقُ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ "وهذا نص قرآني صريح في أن المراد المشركون من بني آدم،لا آدم وحواء،واختار هذا الوجه غير واحد لدلالة القرآن عليه.){ جـ 2 ص 401 "أضواء البيان"}.
*
كتب الشيخ،رحم الله والديّ ورحمه :
(واعلم أن فيء "بني النضير"تدخل فيه أموال "مخيريق"رضي الله عنه،وكان يهوديا من بني"قينقاع"مقيما في بني النضير،فلما خرج النبي – صلى الله عليه وسلم – إلى أُحد،قال لليهود : ألا تنصرون محمدا صلى الله عليه وسلم،والله إنكم لتعلمون أن نصرته حق عليكم،فقالوا : اليوم يوم السبت،فقال : لا سبت،وأخذ سيفه ومضى إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقاتل حتى أثبتته الجراحة،فلما حضره الموت قال : أموالي إلى محمد صلى الله عليه وسلم يضعها حيث شاء،وكان له سبع حوائط ببني النضير وهي "الميثب""والصائفة""والدلال""وحسني""وبرقة""والأعواف ""ومشربية أم إبراهيم"(..) وسميت "مشربية أم إبراهيم"لأنها كانت تسكنها"مارية"قاله بعض أصحاب المغازي){ جـ ص 485"أضواء البيان"}.
*
كتب الشيخ،رحم الله والديّ ورحمه :
(قال بعض العلماء : كل "لعل"في القرآن فهي للتعليل إلا التي في سورة الشعراء :"وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون"فهي بمعنى "كأنكم تخلدون"){ جـ 2 ص 486"أضواء البيان"}.
*
عند قوله تعالى" وَلَئِنْ أَخَّرْنَا عَنْهُمُ الْعَذَابَ إِلَىٰ أُمَّةٍ مَّعْدُودَةٍ لَّيَقُولُنَّ مَا يَحْبِسُهُ ۗ" هود "8"
كتب الشيخ،رحم الله والديّ ورحمه :
(استعمل لفظ"الأمة"في القرآن أربعة استعمالات :
الأول : هو ما ذكرناه هنا من استعمال الأمة في البرهة من الزمن.
الثاني : استعمالها في الجماعة من الناس،وهو الاستعمال الغالب،كقوله :" وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ " (..) إلى غير ذلك من الآيات. الثالث : استعمال"الأمة"في الرجل المقتدى به،كقوله تعالى :" إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً"الآية.
الرابع : استعمال"الأمة"في الشريعة والطريقة،كقوله تعالى:" إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ"الآية.){ جـ 3 ص 17 – 18"أضواء البيان"}.
*
عند قوله تعالى:" فَلَمَّا رَأَىٰ أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۚ " هود 70
كتب الشيخ،رحم الله والديّ ورحمه :
(والعرب تطلق نكر و أنكر بمعنى واحد،وقد جمعها قول الأعشى :
وأنكرتني وما كان الذي نكرت من الحوادث إلا الشيب والصلعا
وروي عن يونس : أن أبا عمرو بن العلاء حدثه : أنه صنع هذا البيت وأدخله في شعر الأعشى. والله أعلم.){ جـ 3 ص 37 "أضواء البيان"}
قال "مقتبسه"غفر الله لوالديه وله وللشيخ :
توقفتُ كثيرا عند"وضع"هذا البيت من قبل "جبل" بقامة "أبي عمرو بن العلاء" !!
ألا يعني وضع هذا البيت بأنه لا يوجد شاهد آخر له في شعر العرب على غزارة ذلك الشعر؟
وإذا لم تستعمل العرب"نكر"ألا يمكن أن يكون لها مدلول آخر .. لا تعرفه العرب .. مدلول غاص في أعماق سيدنا إبراهيم – عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام – ولا ننسى – وإن نزل القرآن الكريم بلغة العرب – أننا أمام موقف مختلف .. موقف بين"أبي الأنبياء" – عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام – وبين ملائكة .. في صفة رجال .. وحين وُضع لهم الطعام .. ولم يمدوا أيدهم للطعام .. حينها "نكرهم" .. وأوجس منهم خيفة ..
على كل حال .. سبق أن توقفت متعجبا أيضا مما روي عن أبي عمرو – رحم الله والدي ورحم الشيخ ورحمه - :
(قال { لعله الفراء : محمود } : وقد كان أبو عمرو بن العلاء يقرأ"إن هذين لساحران"ولستُ أجترئ على ذلك){ ص 15( الصاحبي ) / أحمد بن فارس / تحقيق : السيد أحمد صقر}.


إلى اللقاء في الحلقة التالية .. إذا أذن الله.

محمود بن محمد للمختار الشنقيطي المدني

 

التوقيع

 

أقول دائما : ((إنما تقوم الحضارات على تدافع الأفكار - مع حفظ مقام"ثوابت الدين" - ففكرة تبين صحة أختها،أو تبين خللا بها .. لا يلغيها ... أو تبين "الفكرة "عوار"الفكرة"))

 
 
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبسات من"أضواء البيان .." للإمام الشنقيطي (5) محمود المختار الشنقيطي المجلس العــــــام 0 02-11-2020 08:52 PM
قبسات من"أضواء البيان .." للإمام الشنقيطي (4) محمود المختار الشنقيطي المجلس العــــــام 0 27-10-2020 11:14 AM
قبسات من"أضواء البيان .." للإمام الشنقيطي (3) محمود المختار الشنقيطي المجلس العــــــام 0 20-10-2020 01:19 PM
قبسات من"أضواء البيان .." للإمام الشنقيطي (2) محمود المختار الشنقيطي المجلس العــــــام 0 14-10-2020 01:20 PM
قبسات من"أضواء البيان .." للإمام الشنقيطي (1) محمود المختار الشنقيطي المجلس العــــــام 0 06-10-2020 01:41 PM

 


الوقت في المنتدى حسب توقيت جرينتش +3 الساعة الآن 06:36 PM .


مجالس العجمان الرسمي

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع